ما أطيبه من حال

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ما أطيبه من حال

      ما أسعد أن يجد المسلم في هذا الزمان الكثير همومه المتسلط فيه فساقه أخا مستقيما في دينه عاملا بكتاب ربه ، تابعا لهدي رسوله ،يبادله أحاسيسه ومشاعره ،ويخبره عن همومه وأحواله ،فيفرج عنه ما ألم به ، بكلمة صادقة تحمل في طياتها حبا ورغبة للقاء أخيه ليبادل معه أحاسيسه ومشاعره . شعور في النفس يتجه صوب من يحبه ،فينجذب ‘ليه لبيادل دون ‘رادة منه ،نعم إنها ربطة باقية الى يوم القيامة ( الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين ) ، رابطة تفوق جميع الروابط المادية ، لأنها في الله تعالى ، فكل ما كان لله تعالى دام واتصل ،وكل ما كان لغيره جلّ شأنه انقطع وانفصل
      وسيتمر الحال مادام مطيعا لربه وساعيا لتطبيق سنة نبيه وعرف الحكمة من وجوده فأحب العلم وأهله . وبعد كل هذا لابد من أن تشتاق العينان للنظر إليه ،وتسعد الأذنان لسماع كلامه ،وترتاح اليدان عند لمس يده ، وتطرب اللسان عند الحديث معه ، وتطمأن النفس عند الجلوس حوله
      فالبشرى لم كان هذا منهجه