 القادمة من عالمَها اّلخَاصُ 

    •  القادمة من عالمَها اّلخَاصُ 


      [ATTACH=CONFIG]132658[/ATTACH]
      oعالمَها اّلخَاصُo


      تجري الأيام لتأتي كما تُحب وتشتهي ..
      وكأن العالم أرجوحة ..
      وكأن كلامها أنشودة ..
      تأتي يوماً وتغيب أيام ..
      تمضي قُدماً دون تعثر ..
      وكأنها تعيش الحياة أحلام ..
      في عالمها المثالي هدوءٌ وسكون ..
      في قبضتها رجلٌ مجنون ..
      في معصمها قيدٌ وشجون ..
      جئتِ كعادتي ألعبُ معها ..
      فإذا في لِعبِها ريبٌ وظنون ..
      أضحكُ معها وأنا مهموم ..
      تبكي فجأة دون سبب ..
      كأنه أصابها سهمٌ مسموم ..
      في
      عالمِها الخاص بها ..
      ألغاز وأحاجي وفنون ..
      جئِتُ كعادتي أسهرُ وأسمرُ معها ..
      لعلي أكتشفُ معها سراً مدفون ..
      الصور
      • jb12807041051 (1).gif

        253.18 kB, 570×440, تمت مشاهدة الصورة 669 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]132683[/ATTACH]
      تُشبهُني وكأننا توأم .. فكل حركاتها ..
      حقيقة ليست مجرد تشابه ..
      نلتقي في الأفكار ونتضاد عند الحوار ..
      تكتب ما أريد أن أكتب ..
      وأقرأ ما تُريد هي أن أقرأ ..
      يُدهشني فيها كل شي ..
      بل ويعُجبني فيها أي شي ..
      عندما تأسرُ روحي أبقى معها ..
      وعندما ترفضني تبقيني معها ..
      نتخاطر في كل شي عدا شيٌ واحد ..
      سرها ..
      وفي كل مرة أفتش في أفكارها وأعبث ..
      لتُدخلني إلى محيط قلبها الواسع ..
      لأكتشف ذلك السِرُ الذي تخُفي ..
      ومع أننا روحاً واحدة وعقلاً واحد ..
      إلا أنها تسُبقني في شي واحد ..
      فلديها ملاكُ أنثى خاص بها ..
      ليبقى مرشدها الروحي ..
      وبعد محاولات عديدة متعبة ..
      لأكتشاف سرها الوحيد الذي كانت تُخفيه ..
      علِمتُ وبعد فوات الأوان ..
      بأن طيلة ذاك الوقت كانت تخفي سراً ..
      أعرفه ..وربما من يقرأني الأن سيعرفه ..
      السر الوحيد الذي كانت تخفيه عني هو في كلمة واحدة ..
      هي
      [ ]
      الصور
      • jb12807047685 (1).gif

        154.87 kB, 450×338, تمت مشاهدة الصورة 569 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]132660[/ATTACH]


      عندما أختارت بدهاء وحكمة ..
      تركت بغباء ونِقمة ..
      وعندما كانت تُحكم قبضتها ..
      ضيعت ورداً من يدها ..
      وتبقى ضعيفة عندما تقع ..
      تحت سيطرة أنوثتها العاطفية ..
      ما كانت لتخسر لولا فقدان الصبر ..
      وباتت تتحسر وقد كانت لا تُقهر ..
      كيف سيطيش السهم من يدها ؟..
      لولا رعشة يدها فقد بدت خائفة ..
      لم يعرف الخوف لها يوماً طريق !
      لأنها كانت في عالم الرجال ملكة ..
      وعندما يُضرب الشي بالشئ تظهر الحقائق ..
      وقد ضُربت بأنثى من عالمٍ أخر ..
      عالم لا يعرف لغة سوى لُغة التحدي ..
      ورغم أنها أستخدمت جميع ما تملك من أسلحة ..
      حتى أسلحة التشابه والتضاد والخفاء ..
      ولكنها خسرت في أخر جولة لتنتهي بسقوط ..
      أوجع فيها كل شي وسلب منها حتى روحها ..
      لتبقى خاوية جسداً بلا روح ..
      كلمات بلا معاني ..
      إتجاهات بلا مقاصد ..
      مجرد توهان في كل شي ..
      لتبقى في عالمها الخاص ..

      الصور
      • jb12807060821.gif

        181.07 kB, 500×385, تمت مشاهدة الصورة 607 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)

    • [ATTACH=CONFIG]132709[/ATTACH]
      كُنت قاسياً معها أعترفُ بذلك ..
      ولكنه في ظني علاج يبترُ به أسباب الوجع ..
      لتغدو أكثر أتزاناً فهي لم تعد تلك الطفلة البريئة ..
      تتناسى أنها أنثى بكامل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ..
      أصبحت تتحمل جزءاً من المسئولية ..
      بل صارت مسؤولة عن تصرفاتها ..
      إذ لم تُعد كالسابق تطيش بتصرفاتها ..
      يجب عليها أن تتعلم بأنها في عالم أخر ..
      ليس ذلك العالم الذي أعتادت عليه ..
      فهناك صدمات شديدة ولكمات عنيفة ..
      ستوجهها لها الدنيا وتقلباتها ..
      وعليها أن تكون شديدة في مواضع ..
      هينة لينة طيبة بريئة في مواضع أخرى ..
      أيتها القادمة من الوادي ..
      عليك ِ أن تفيقي من سُباتك ..
      وعليك أن تتعلمي عن التضاد ..
      وأن تتُقني لغة الضاد ..
      عليك أن تثقي في نفسك أكثر ..
      وأن تتحذري من جِنسك أكثر وأكثر ..
      ولتعلمي بأن ليس كل من يبتسم في وجهك يُحبك ..
      فقد يضمر لك عداوة قد تسقطك الأرض ..
      وليس كل من يعُدك بشي سيلتزم بوعدهـ ..
      وليس كل من يقف معك اليوم سيكون معك في الغد ..
      وأقولها لك وبكل صراحة !
      لا زلت في أول الأبجدية ( توهان أبجدية الدنيا الشائكة ) ..
      فأستعيني بالله وأصبري ..

      الصور
      • images (1).jpg

        7.3 kB, 251×201, تمت مشاهدة الصورة 322 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]132685[/ATTACH]
      أراقبك في كل يوم وأنت تصعدين للسيارة أو تنزلين ..
      وأراقب عيناك الحزينتين اللاتي تنظران أليّ َ بحياء ..
      وأسأل نفسي أسئلة لا أجد لها أجوبة ..
      فأجمع بين الخيال وبين الحقيقة لأتوهـ في عالمي الخاص ..
      فأسألتي تلك صعب لأنها تجمع بين الخيال والحقيقة ..
      وبين الجنون والعقل وبين التوهان والأستقرار ..
      أحتاج إلى عمق التفكير وأرفض فكرة التكفير ..
      فكيف أكفر قناعاتي وإن كانت على خلاف مذهبي ..
      مذهبي المتصل بالغموض ..
      أنظر إلى عيناك في كل صباح ومساء فيزداد غموضي ..
      وفي نفس الوقت يزداد تعلقي بك أكثر وأكثر ..
      تراة أسئل نفسي من أين جئت ولماذا الآن ؟
      وأحياناً أتصور بأنك أنت ِ من وجدني بعد الضياع ..
      وفي كل مرة أسبح في خيالات الوهم ..
      لا أعلم هل ذلك بتعمد مني لأبقى بعيد ..
      أم أنني أهوى السباحة في أعماق المحيطات ..
      لأرمي نفسي في الخطر لعلي أكتشف شيئاً جديد ..
      ويبقى عالمي وعالمك متصلان منفصلان ..
      يفصلهما أشياء وتربطهما أشياء أخرى ...

      الصور
      • jb12807053114.gif

        317.23 kB, 503×516, تمت مشاهدة الصورة 399 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • كان تنتظره كل صباح
      كي يرن صوته كالموسيقى العذبه على اذنيها
      كانت تحلم به كل مساء في سماء الحب معها
      وكانت تأتي كل فجراً حامله كوب الماء الصافي
      لم يكن عشقها له مجرد عشق انثى لذكر
      كانت تعشقه من الألف إلى الياء
      هناك عشق يبتدي من النصف وينتهي مكانه
      وعشقها كان من البداية مخملي
      لم يُمنح حق التجربه والإستمرار
      كانت هناك بحضنه يوماً
      وتركها في عز محنتها
      وارتداء ثوب الخبث
      وغادر في سريه وانتهى
      رحيل أمي أنفاس متقطعة
    • [ATTACH=CONFIG]132710[/ATTACH]
      تقبع في عالم خاص صعب الولوج إليه ..
      فقوانينه البشرية وضعت بإتقان ..
      وأربطته الحديدية قُيدت بإحكام ..
      والتاريخ يشهد وكذا الزمان والمكان ..
      ربما تكون من أشهر القضايا التي عاصرها أنسان ..
      قضية لا تحتاج إلى رشوة ولا للكذب أو الروغان ..
      قضية تُحسم بما يخالف القوانين البشرية بأيها كان ..
      فريقٌ ينظر على أنها ليست مخالفات ولا جهل ولا طغيان ..
      ولكنها تكرار لأحداث وصورة عكسية لظلال وأرقام ..
      وفريقٌ يرى على أنها ليست سوى قصص ودروسٌ وأمتحان ..
      وظُلمٌ خفي وإجحاف وبغي وحياة بدأت وأنتهت بظلام ..
      وها أنا أقول أيتها القادمة من بعيد الزمان ..
      كوني حذرة فالإنسان يبقى إنسان مهما وكيفما كان ..
      تغيير القناعات سهل وتغيير الناس أسهل ما يكون ..
      ولكن من الصعب جداً أن تتغير بعض من المفاهيم الثابتة ..
      لتبقى الأرض تدور ولنبقى نحن في توهان ..
      لم يعد عالمك الخاص بك خاص بك لوحدك ..
      لذا يجب أن تقتنعي بقبول من لا تقبلين في حياتك ..
      ويجب أن ترضخي لكل ما سيستجد سواءاً كان ..
      بقبول منك أو برفض وهذه هي الحقيقة ..
      والحقيقة يا أميرتي تبحث عن الحقيقة
      ..

      الصور
      • images (3).jpg

        7.81 kB, 197×256, تمت مشاهدة الصورة 262 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)





    • [ATTACH=CONFIG]132687[/ATTACH]

      هل تعيش أكثر من حياة فكم من حيوات عاشت ..
      لتتقن صنع كل تلك الأعاجيب وتبقى أنثى هادئة ..
      في كل مرة تبرهن للرجل على أنها شقيقة تُضاهيه ..
      وفي كل مرة ترغمه على إظهار أعجابه الشديد بها ..
      وفي كل مرة تشعرهـ بأنها وإن خلقت له ولكنها ..
      تملك أكثر مما قد يملكه هو ويكفي أنه يحتاجها ..
      ويكفى أنها تجبرهـ للأعتراف بمشاعرهـ تجاهها ..
      تتلون وتتكيف وتتغير بأختلاف مناخات الرجال ..
      وتتعدد قرائتها وتتباين كتابتها لتبقى محايدة ..
      تأتيه من قريب لتجدهـ قريب وتذهب عنه للبعيد ..
      لتجدهـ قريب فأي قريب ذاك الذي أستطاعت توثيقه به ..
      وأي برنامج أخضعته له ليوافق أفكارها وخططها ..
      هل تسمح له بالدخول إلى عالمِها أم تبقيه في الخارج ..
      أم تفيض عليه بقشور من لمسات عالمها الغريب ..
      يحاول في كل مرة أن يفهمها ولكنه يقع في تردد ..
      ففي كل مرة يمسك أول الخيط ولكنه يفشل في الأستمرار..
      لأنه وفي كل يوم يكتشف أسرار جديدة ..
      منها ما يحتويه ومنها ما ينقاضه ويخالف أفكارهـ ..

      الصور
      • jb12807041053 (2).gif

        338.29 kB, 500×476, تمت مشاهدة الصورة 367 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • جمييييييل مبدع جدا،
      كلمات ذات شفافية ووضوح تلامس خلجات النفس ،
      وأجمل مايقرأ هو ما يلامس مشاعرنا واحاسيسنا
      وأسماها معنى هو مايجعلك تظن بأنك المقصود
      من المكتوب وكأن الكاتب أو الشاعريحس بك
      وبمعاناتك فينسجها لك بتمعن ودقة
      أعجبني كثيرااا

      وأعشقُ عمري لأنّي إذا متُّ أخجلُ من دمعِ أمّي
    • بنت عُمان كتب:

      كان تنتظره كل صباح
      كي يرن صوته كالموسيقى العذبه على اذنيها
      كانت تحلم به كل مساء في سماء الحب معها
      وكانت تأتي كل فجراً حامله كوب الماء الصافي
      لم يكن عشقها له مجرد عشق انثى لذكر
      كانت تعشقه من الألف إلى الياء
      هناك عشق يبتدي من النصف وينتهي مكانه
      وعشقها كان من البداية مخملي
      لم يُمنح حق التجربه والإستمرار
      كانت هناك بحضنه يوماً
      وتركها في عز محنتها
      وارتداء ثوب الخبث
      وغادر في سريه وانتهى


      تبقى هناك حلقة مفقودة أيتها الكريمة ..
      ويبقى هناك حرف ناقص وثوب لم يكتمل ..
      ودرسٌ لم يشرح بطريقة صحيحة ..
      وبيت شعر لم يلامس شي من الوجدان ..
      فالنقص موجود في عالم البشر ..
      فإذا ما أتفقا على وجود النقص سدت تلك الفوهة ..
      وأستطاعا أن يعيشا حياتهما بكل محبة ومودة وسكون ..
      ليست هي وليس هو وليس هما الأثنان بل هناك فجوات ..
      وهناك رغبات قد يفقدها أحدهما ولا يجدها في الأخر ..
      ولكن مع مرور الزمن والتنازل عن بعض القناعات ..
      سيكسبان بعضهما وسيفهم كلا منهما الأخر ..
      مرورك عطر أرجاء المكان ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • الحنين86 كتب:

      جمييييييل مبدع جدا،
      كلمات ذات شفافية ووضوح تلامس خلجات النفس ،
      وأجمل مايقرأ هو ما يلامس مشاعرنا واحاسيسنا
      وأسماها معنى هو مايجعلك تظن بأنك المقصود
      من المكتوب وكأن الكاتب أو الشاعريحس بك
      وبمعاناتك فينسجها لك بتمعن ودقة
      أعجبني كثيرااا




      دائماًً وأبداً ما يعكس الجمال نفسه ..
      فعندما ينظر أحدنا إلى جدول ماء يرى صورته فيها ..
      ما كتبت بسيط جداًً ولكن قرائتك كانت هي الأجمل والأمثل ..
      الولوج إلى الأعماق يحتاج إلى مفاتيح ثلاث ..
      الأقناع والإشباع وملامسة المشاعر ..
      لنجد أنفسنا في بعض مما نقرأ وعندها نستمتع بالقراءة ..
      لأننا نعيش جواً ينقلنا إلى عالمٍ أخر ..
      وإن بدى لنا مختلف إلا أن البقاء فيه ممتع حد النشوة ..
      شاكر لمرورك وأخلع قبعتي أحتراماً وتقديراً لشخصك الكريم ..
      مودتي ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]132707[/ATTACH]

      وها أنت ِتعيشين الوهم نفسه ظانة بأنك تملكين نفسك ..
      وأنت لا تملكين سوى قطرات دموع ترثين بها نفسك ..
      فأنت ِ وما تملكين ستبقين لي وحدي أنا ..
      فكرك وقلبك وكل شي لي وحدي أنا ..
      ستشهقين مطالبي وتزفرين رغباتي فيك ..
      وأنت ِ في عالمك الخاص لا زلت ِ سوى أمة ..
      تنفذين أوامري وتنقادين لما أريد دون قيد أو شرط ..
      لم تعودي تملكين أي شي وقتك وعمرك وروحك ..
      أتعلمين شيئاً ماتت تلك الفتاة وأصبحت ذكرى ..
      وأنت ِ اليوم شخصية أخرى من تأليفي ..
      أضعك في سياجي الخاص لتمثلين دورك بإتقان ..
      كشخصية حقيقية تعيش في عالم وهمي ..
      تدققين في كلماتي وما الذي يحصل بعد ذلك ..
      نصفك يقبل ونصفك الأخر يرفض ..
      روحك تأبى وجسدك يرضخ ..
      أفكارك في تنازع وقلبك في حيرة ..
      تحاولين فهم الحقيقة لتقفي على رجليك من جديد ..
      ولكنها محاولات فاشلة لأنها في النهاية خزعبلات ..
      أتت من خلال أفكار مجهولة ..
      وتوقعات ظنية دون أهداف ..
      لم يبقى العالم الذي تحملين به متاحاً ..
      ولم يعد الرجوع لعالمك الخاص وارد ..
      فأنت ِ معلقة بين أكوام من الكثبان الرملية ..
      التي تجذبك للأسفل وكأنها تقتلع ذاتك ..
      وتحاول سلب حياتك ولذا فالحل الوحيد ..
      هو الأستسلام والرضوخ ..
      أبقى رهينة ولا تحاولي التفكير ..
      في أنك قد أو ستملكين شيئاً من نفسك ..
      فأقتنعي بأنك وللأبد ستبقين سجينة ..

      الصور
      • jb12807049334.gif

        185.38 kB, 344×421, تمت مشاهدة الصورة 333 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]132713[/ATTACH]

      تقرئين كلماتي في تعجب ..وتنتظرين الباقي في ترقب ..
      وكأنك تسألين نفسك ماذا سيحصل بعد ذلك ؟
      ولقد قرأت العجب العُجاب دون أن يكون هناك طرقٌ للباب ..
      وكأن المفتاح ليس بيدك وتبدين في شحوب ووجل ..
      يخيفك المُضي قُدماً أو البقاء في هدوء بدون عمل ..
      تملكين الأجوبة ولكن الشك يقتل فيك قناعتك بها ..
      فأنت في تردد وشك وحيرة تخافين أن تكوني مخطئة ..
      وبأن تلك الأجابات لن توصلك إلا للتوهان ..
      سأدلك على شي هام جداًَ يُعينك على الفهم ..
      أقرئي من زواية أكثر قرباً ولكن في بُعد تام ..
      عن شخصيتك وعن نفسك وكأنك تقرئين شخصية أخرى ..
      لا تُمت لعالمك الخاص بشئ سوى بعبارات قد تُستهجن ..
      وأحرف قد تُستنكر وكلام قد يرفض بشدة ..
      ولكن وفي الأخير لا تُشتتي أنتباهك عن المقصود ..
      وفي الوقت نفسه أقرئي دون تعقيد فلا تقرئيها كرواية ..
      ولكن أقرئيها كخاطرة بسيطة ولا تلقي لها بالاً ..
      حينئذ ستصلين للمغزى وستُدركين بأنك وقعت ..
      ووقفت على أشياء تدلك على نفسك أكثر وأكثر ..
      رغم أنك لست ِ بحاجة لذلك ولكنك بحاجة لمعرفة نفسك ..
      هل أنت مقتنعة بأن لكلٍ منا عالمه الخاص ..
      وبأنه يعيش في عالم يتشارك فيه مع آخرين ..
      ولكلٍ من الآخرين عالمه الخاص به ..
      إذاً أين يلتقون ؟ ولماذا يختلفون ؟ وكيف تمضى
      بهم السنون ليتفقوا على أشياء لا تقيد تواصلهم ..
      ليقال بأن هناك حياة إجتماعية دالة على الجمع لا على الفرقة ..
      وبالتالي أين سيكون محلك في تلك الحياة ..
      رغم أنك متيقنة بأنك على الهامش وبأن لك دور كبير ..
      دور كبير فيما يحصل هنا وهناك فأنت ِ أحد الأسباب ..
      ووجودك وأختفائك يؤثر على آخرين ..
      رغم أنك أنسانة بسيطة بسيطة جداً أتت من عالمها الخاص ..
      ذلك العالم المثالي الذي لا يعرفه الكثيرون ..
      وأهـ ثم أهـ لو يدرون !!

      الصور
      • images (4).jpg

        13.42 kB, 259×194, تمت مشاهدة الصورة 293 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]132712[/ATTACH]


      لا زلتِ على مقربة مني رغم هجرك وبعادك ..

      ولا زلت ِ تتجرعين مرارة الألم والعذاب ..
      بدأت ترجعين للحسابات من أول وجديد ..
      وتضيفين وتحذفين وتمحين وتكتبين ..
      هناك في عالمك الخاص تقبعين حيث لا راحة ..
      ولا أستقرار ولا مبدأ ولا حياة مجرد أيام خاوية ..
      وشهور مجوفة وسنين باهتة لا طعم لها ولا رائحة ..
      أراك تجلسين في غرفة ظلماء تنظرين لأربعة جدران متشابهة ..
      ظننت بأن العام من حولك سيختلف وبأنك ستجدين السعادة ..
      ولكن وللأسف لا تزال هناك حروف بدون نُقاط ..
      هل تعيشين في حياة سعيدة ..
      الجواب وبكل تأكيد نعم حياة سعيدة سعيدة جداً ..
      ولكنها تبقى زائفة وأنت ِ تُدركين ذلك أكثر من غيرك ..
      وأعلمي بأن الأنتقاد لا يوجه لغيرك وإنما لسواك ..
      ولكن هل تسائلت يوماً بأنك قد تكوني المقصودة ؟
      هل تسائلت إن كنت ِ قد ضيعت فرصة فرطت فيها ..
      هل تسائلت عن أحلامك الوردية أين أختفت ..
      هل تسائلت لما أنت ِ ولماذا ليست غيرك ؟
      الجواب ..
      أفضل شئ للأستمرارية هو أن لا نزعج أنفسنا
      بمثل هذه التفاهات وعلينا أن نرضى بالقسمة والنصيب ..
      وبأن نملك اليوم خيراً من الأحلام الوردية التي كنا نعيش فيها ..
      وبأن الحال كان من الممكن أن يسوء أكثر من الآن ..
      أتريدين الجواب ؟
      الجواب أنت ِ في نعمة فأشُكري الله عليها ..
      الصور
      • تنزيل (3).jpg

        6.4 kB, 259×194, تمت مشاهدة الصورة 272 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]132724[/ATTACH]

      تتوهين أحياناً وتسافرين عبر خيالاتك للبعيد ..
      والناس من حولك يضحكون ويمرحون ورغم أنك
      تشاركيهم الإبتسامة المجوفة والمحملة بآلاف التساؤلات ..
      إلا أن الحُزن لا يزال يعتمر قلبك ولا تدرين ما السبب ..
      فقد مضت حقبة السنين الماضية ..
      فلماذا لا تخونك الذاكرة كما فعلت من قبل ..
      لتتماشين مع الحياة من جديد كبداية حياة جديدة ..
      تتمنين لو أنك قد ولدتِ من جديد مع ملكته الأن ..
      من تغييرات فأنت ِ من داخلك تريدي أن تكوني أنسانة جديدة ..
      وفي حديثك مع نفسك تقولين يا ليتهم يشعرون بي ..
      يا ليتهم يعلمون ما بداخلي ..
      متى يأتي من ينفض غبار تلك الذكريات ليحولها إلى رماد ..
      وتأتي الرياح فتذهب بها حيث شاءت ..
      تلك الأثقال وبتلك النسبة من الأوزان ثقيلة على أي مخلوق كان ..
      ولكنك ومع هذا كله لا زالت تقاومين كمقاتلة شجاعة رفضتها الحياة ..
      وألقت بها دون أي رحمة ومن كان السبب ؟
      يريدون منا أن نتكلم وفي الوقت نفسه لا يشعرون كم نحن نتألم ..
      يريدون حياة خالية من المشاحنات ومن المجُاهدات ..
      يريدون حياة خيالية بمعنى الكلمة يريدون إبرة تنسيهم معنى الآلم ..
      الآلم الحقيقي الذي لم يذقه غيرهم وإلا لعرف حقيقة شعورهم ..
      يصنعون حياة لأنفسهم تعتمد على أسلوبهم في العيش ..
      ليخدعون بها الآخرين وكأنها تمثل حياة نموذجية ..
      في السعادة وفي التفاني وفي العمل دون نقص يُذكر ..
      وهيهات أن يظنوا بأن الآخرون لا يعلمون شيئاً مما يخفون ..
      ولذلك تجدينهم لا يفكرون إلا بأنفسهم ..
      ولا أقول الكل ولكن يوجد في البعض من يهتم ..
      يوجد من يسأل ومن يحن من يتفقد أحوال الأخرين ..
      من يشعر بهم من يعاونهم من يحاول حل مشاكلهم ..




      الصور
      • images (12).jpg

        5.76 kB, 284×177, تمت مشاهدة الصورة 399 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • لم تعد كالسابق ليس خوفاً
      قد يكون عجزاً ألماً انكساراً
      فلا تنظر لها من الأعلى
      فلم تعد تنتظرك
      قد سافرت هي لهناك
      حيث تجد نصف الاخر
      يحمل بين يديه معولاً
      ليمهد الطريق لها
      كي تتمدد بسلام
      وتتعانق ارواحهم غمم السماء
      فقط ابق مكانك
      واحلك بأخرى تراودك في المنام
      وتكمل باقي قصة الغرام
      وتختمها ربما بقبله
      او بلمسة وداع
      رحيل أمي أنفاس متقطعة
    • قادمة من عالمها
      اثيرت قلبك ياورد
      فجعلتك ملكها
      ورمت عليك الورد
      وعطتك حبها
      ومسحت عليك بود
      فسحرتك برونقها
      وبريحة المسك والعود
      فغرقتك في بريقها
      وسبحت بعالمك بلاحدود
      فأنتشرت عليك سيطرتها
      وجعلت حبك لها وعد
    • بنت عُمان كتب:

      لم تعد كالسابق ليس خوفاً
      قد يكون عجزاً ألماً انكساراً
      فلا تنظر لها من الأعلى
      فلم تعد تنتظرك
      قد سافرت هي لهناك
      حيث تجد نصف الاخر
      يحمل بين يديه معولاً
      ليمهد الطريق لها
      كي تتمدد بسلام
      وتتعانق ارواحهم غمم السماء
      فقط ابق مكانك
      واحلك بأخرى تراودك في المنام
      وتكمل باقي قصة الغرام
      وتختمها ربما بقبله
      او بلمسة وداع



      تحاول الخروج من شرنقة ضيقة ..
      حسبتها عالم أخر لتغير مسار حياتها ..
      فإذا بها تختلف عالماً خاصاً بها ..
      تحاول أن تجد لنفسها مكان بينهم ..
      تحاول جاهدة أن تكون معهم ..
      فهي لا تبحث عن الأختلاف لا تريد أن
      تكون مختلفة عن البقية ..
      لذلك تجتهد لإيجاد مكان خاص لها ..
      هي تعرفني جيدً كما أعرفها ..
      وتفهمني كما أفهمها وجل ما أحاول فعله ..
      مساعدتها للتواجد في عالمها الخاص ..
      الذي حلمت به يوماً ما ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • جبل مايهزه ريح كتب:

      قادمة من عالمها
      اثيرت قلبك ياورد
      فجعلتك ملكها
      ورمت عليك الورد
      وعطتك حبها
      ومسحت عليك بود
      فسحرتك برونقها
      وبريحة المسك والعود
      فغرقتك في بريقها
      وسبحت بعالمك بلاحدود
      فأنتشرت عليك سيطرتها
      وجعلت حبك لها وعد



      أتعلمين أيتها الأميرة بأن بيني وبينها بعد المشرقين ..
      نعيش كلانا في عالم خاص به نحاول أن نلتقي ولكن دون جدوى ..
      أختارت لنفسها طريق يخالف الطريق الذي اخترته ..
      أوجدت لنفسها مكان بعيد عن المكان الذي أنا به ..
      لا أنكر بأنها ملكتي وأميرتي وساحرة الحروف المفضلة لدي ..
      ولكن ومع هذا منعها كبريائها من البقاء ..
      وحرمها حيائها من الوفاء ..
      فأختارت سبيلاً أخر بعيد عني ..
      هي تبحث عن عالم النقاء والصفاء والجمال ..
      عن عالم يخلو من الضيق والهم والكدر ..
      شبعت من العشق والحب والغرام ..
      تبحث عن الأستقرار بل تبحث عن نفسها الضائعة ..
      أتعلمين بأنني أعذرها فيما تفعل ..
      نعم أعذرها وأخلق لها الأعذار في كل مرة ..
      لأنها بسيطة وقلبها نظيف تمثل الطهارة ..
      تملك من الجمال جمال الروح والقلب ما تملكه غيرها ..
      تعذبت كثير وفارقت الكثير وتغذت من أوراق الآلم ..
      وشربت من مياهـ الندم ..
      وأستظلت بغمام الحزن لسنوات ..
      حاولت تركها لحالها والأبتعاد عنها ولكن قلبي الضعيف ..
      لا يوافقني ويعاندني ويجبرني على البقاء حيث تكون ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • ورد المحبة كتب:


      أتعلمين أيتها الأميرة بأن بيني وبينها بعد المشرقين ..
      نعيش كلانا في عالم خاص به نحاول أن نلتقي ولكن دون جدوى ..
      أختارت لنفسها طريق يخالف الطريق الذي اخترته ..
      أوجدت لنفسها مكان بعيد عن المكان الذي أنا به ..
      لا أنكر بأنها ملكتي وأميرتي وساحرة الحروف المفضلة لدي ..
      ولكن ومع هذا منعها كبريائها من البقاء ..
      وحرمها حيائها من الوفاء ..
      فأختارت سبيلاً أخر بعيد عني ..
      هي تبحث عن عالم النقاء والصفاء والجمال ..
      عن عالم يخلو من الضيق والهم والكدر ..
      شبعت من العشق والحب والغرام ..
      تبحث عن الأستقرار بل تبحث عن نفسها الضائعة ..
      أتعلمين بأنني أعذرها فيما تفعل ..
      نعم أعذرها وأخلق لها الأعذار في كل مرة ..
      لأنها بسيطة وقلبها نظيف تمثل الطهارة ..
      تملك من الجمال جمال الروح والقلب ما تملكه غيرها ..
      تعذبت كثير وفارقت الكثير وتغذت من أوراق الآلم ..
      وشربت من مياهـ الندم ..
      وأستظلت بغمام الحزن لسنوات ..
      حاولت تركها لحالها والأبتعاد عنها ولكن قلبي الضعيف ..
      لا يوافقني ويعاندني ويجبرني على البقاء حيث تكون ..




      ايها سلطان انها انثى
      فقلب الانثى حساس
      عندما يحب يتعذب
      فقلبها يحبك ولوبعدت
      تريدك انت تكون معها
      تقف جانبها تدخل عالمها
      تمسك يدها تطلبها لك
      تكون زوجتك حبيبتك
      عشقيتك طفلتك حضنك
      ملاذك تكون ملكها
      هي ملكتك هناك
      على عرشك تسكن
      في قصرك تنام
      تبني معك الاحلام
      هل تستطيع احتوئها
      وتحمي قلبها بقلبك
      ان كنت تستطيع
      فهي هناك خلفك
      تنتظرك على موعدها
      سابق معك
      فلك حريه الاختيار
      لقاء بها وتملكها
      او رحيل ونسيانها
    • ورد المحبة كتب:


      أتعلمين أيتها الأميرة بأن بيني وبينها بعد المشرقين ..
      نعيش كلانا في عالم خاص به نحاول أن نلتقي ولكن دون جدوى ..
      أختارت لنفسها طريق يخالف الطريق الذي اخترته ..
      أوجدت لنفسها مكان بعيد عن المكان الذي أنا به ..
      لا أنكر بأنها ملكتي وأميرتي وساحرة الحروف المفضلة لدي ..
      ولكن ومع هذا منعها كبريائها من البقاء ..
      وحرمها حيائها من الوفاء ..
      فأختارت سبيلاً أخر بعيد عني ..
      هي تبحث عن عالم النقاء والصفاء والجمال ..
      عن عالم يخلو من الضيق والهم والكدر ..
      شبعت من العشق والحب والغرام ..
      تبحث عن الأستقرار بل تبحث عن نفسها الضائعة ..
      أتعلمين بأنني أعذرها فيما تفعل ..
      نعم أعذرها وأخلق لها الأعذار في كل مرة ..
      لأنها بسيطة وقلبها نظيف تمثل الطهارة ..
      تملك من الجمال جمال الروح والقلب ما تملكه غيرها ..
      تعذبت كثير وفارقت الكثير وتغذت من أوراق الآلم ..
      وشربت من مياهـ الندم ..
      وأستظلت بغمام الحزن لسنوات ..
      حاولت تركها لحالها والأبتعاد عنها ولكن قلبي الضعيف ..
      لا يوافقني ويعاندني ويجبرني على البقاء حيث تكون ..

      دائِماً هي الاقدار تفاجئنا
      ربما انت اخترت دربگ ، وهي كذلك
      لكن !
      هل تسائلت لماذا الاختلاف!لربما نُجبر بواقعٍ مرّ ، لگن دائِماً هناك متسع ،
      ولا يزال 'هناك'ليس بالبعيد
      ولا بالقريب لكنه فعلاً موجود
      كلماتك اخي نابعة من نبضات بريئة
      /اراها نقية/تحمل كل الخير رغم القساوة التي تراها بدربگ الا انگك
      مؤمن ان هناك سعادات كثيرة
      بإنتظارك وبإنتظارها ^^

      بوحك حرك مشاعري ||
      ‏الهزيمة حالة مؤقتة الإستسلام هو ما يجعلهآ دائِـمـہ
    • جبل مايهزه ريح كتب:

      ايها سلطان انها انثى
      فقلب الانثى حساس
      عندما يحب يتعذب
      فقلبها يحبك ولوبعدت
      تريدك انت تكون معها
      تقف جانبها تدخل عالمها
      تمسك يدها تطلبها لك
      تكون زوجتك حبيبتك
      عشقيتك طفلتك حضنك
      ملاذك تكون ملكها
      هي ملكتك هناك
      على عرشك تسكن
      في قصرك تنام
      تبني معك الاحلام
      هل تستطيع احتوئها
      وتحمي قلبها بقلبك
      ان كنت تستطيع
      فهي هناك خلفك
      تنتظرك على موعدها
      سابق معك
      فلك حريه الاختيار
      لقاء بها وتملكها
      او رحيل ونسيانها




      كنا كطائرين نلهو ونلعب ونغني ..
      نفرح ونتسامر و نغرد تسبقنا أمنياتنا ..
      وعندما أصابتنا عينُ الفرح سقطنا ..
      ليبقى أحدنا في سجنه والأخر ينظر إليه ..
      فقط بقت دموع الحُزن تسابق نظراتنا ..
      وندعو بأن يفتح القفص لنرجع لبعضنا ..
      بكينا وتألمنا سهرنا وتمنينا ..
      وعندما فُتح القفص لنعود لبعضنا ..
      جاءت أمنياتنا بعكس ما تمنينا ...
      فإذا بأحدنا لم يرغب في أن يكون مع الأخر ..
      وكأن عين حسود أصابتنا ..
      لم نعد كسابق عهدنا وتلك كانت مصيبتنا ..
      نحاول أن نرجع ونطير ونغرد كما كنا ..
      ولكن كلما فتحنا باب أغلقت مئات الأبواب ..
      بحثنا عن الطبيب الحاذق ولكنه فشل ..
      وذهبنا إلى حكيم الزمان ولكنه أحتار فينا ..
      فما كان منا إلا أن ذهبنا إلى القضاء ..
      ليقضي بيننا القاضي بما شاء ..
      فكان قرار الحكم أن نكون بعيد ..
      فآلة الشوق تُعذب وتُذيب وقال القاضي ..
      لعلها ستفيد !!


      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • حكآية آلم كتب:

      دائِماً هي الاقدار تفاجئنا

      حكآية آلم كتب:


      ربما انت اخترت دربگ ، وهي كذلك
      لكن !
      هل تسائلت لماذا الاختلاف!لربما نُجبر بواقعٍ مرّ ، لگن دائِماً هناك متسع ،
      ولا يزال 'هناك'ليس بالبعيد
      ولا بالقريب لكنه فعلاً موجود
      كلماتك اخي نابعة من نبضات بريئة
      /اراها نقية/تحمل كل الخير رغم القساوة التي تراها بدربگ الا انگك
      مؤمن ان هناك سعادات كثيرة
      بإنتظارك وبإنتظارها ^^

      بوحك حرك مشاعري ||


      هو ليس ذنبٌ فيغتفر ولا داء فيبرئ ويشفى ..
      ولكنه الآلم القاسي عندما ينخر جسدك كالسكاكين ..
      وهي كالمنشار الذي ينحر رقبتك وأنت تقاد كالمسكين ..
      أحاول جاهداً أن أجمع عالمينا ..
      عالمي الخاص المشهود بالبراءة والطيب ..
      وعالمها الخاص الملائكي الطاهر ..
      ولكن دون جدوى من ذلك فبما حكمت الأقدار نسير ..
      تتساقط دموعها لتذبح قلبي دون أدنى رحمة ...
      فتشعر بذلك فتتوقف عن البكاء خشية أن تفقدني فأموت ..
      و يعلو محياي الحزن فتشهق شهقة تكاد أن ترحل عني فتموت ..
      فأبتسم مرغماً حتى لا تشعر بأنني حزين فأمتهن مهنة التمثيل ..
      لأبقى وكأني في قمة السعادة فقط لأرضيها ولأجل لا تحزن ..
      بكائها يقطع أحشائي ألالاف المرات ونظرتها اليائسة تدمر ذاتي ..
      وأنا كمن يقف خلف قضبان السجن ليس بيده حيلة سوى التأسي والبكاء ..
      رحمني السجان فأراد أن يطلق سراحي ليبقى مكاني رحمة بي ..
      ولكن لن يفيد فالمشكلة أكبر من ذلك بالتأكيد ..
      وهي ليست مسألة فراق قلبين ولا حرمان شابين ..
      ولكنها مسألة وقوع قلبين بين أنهار العذاب وغابات الأستبداد ..
      وكأنهم يرجون خروج الروح فيفرحون ويغنون ..
      وماذا عليهم لو أنهم جمعوا القلبين ليفرحوا بهما ؟

      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]132785[/ATTACH]

      يظنونك أنثى بنفسجية جاءت لتلبي أحتياجاتها ..
      ولتقدم رغباتها وتفتدي شهواتها بأعز ما تملك ..
      يظنونك جئت من عالم الأغبياء لا عالم الأبرياء ..
      ربما فهموا بأنك لستِ سوى أنثى بشرية بسيطة ..
      قارنوا بين التلوث الذي يعيشوهـ في عالمهم ..
      والمشاكل التي أوقعوا أنفسهم فيها فباتوا في حيرة ..
      وبين ذلك العالم البرئ الطاهر الجميل الذي أتيتِ منه ..
      وها أنت تحافظين على بقائك فيه وإن كُنت في عالمهم ..
      ظنوا أن برائتك ستحول دون قتالك وحربك لسننهم ..
      ولنبذك طرقهم ورفضك شرائعهم التي تنافي قوانين عالمك ..
      أعتقدوا بأنك غير مدربة على تخطي شباكهم وحفرهم ..
      توقعوا بأن حنانك وطيبتك وجمال قلبك سيوقعك في أسرهم ..
      لم يعتقدوا ولو للحظة بأنك مقاتلة من الدرجة الأولى ..
      وبأنك تخفين خلف أنوثتك فتاة شجاعة جريئة ..
      قادرة على الوقوف في وجه أعندهم وأعتاهم وأشدهم ..
      كانوا سيلقون إليك تلك الجبنة البيضاء ليغروك بها ..
      كانوا سيرمون لك فتات الخبز ليوقعوك في خداعهم ..
      ولم يظنوا و لو لساعة بأنك قادرة على مواجهة جيشٍ بأكمله..
      ولم يتوقعوا بأنهم سيرون أمرأة حكيمة ذكية فطنة لا تضاهى ..
      أعلم بأنك جئت لتعليمهم بعض من الدروس ..
      التي ستظل راسخة في أذهانهم حتى لا يعيدوا الكرة ..
      وليعلموا بأن خلف كل براءة قوة وخلف كل طيبة شجاعة ..
      فكوني خير مثال يا من جئت من عالمك الخاص بك ..
      وضعت فيك ثقتي فلا تخذليني وأعرف بأنك لن تفعلي !!


      الصور
      • images (7).jpg

        6.69 kB, 259×194, تمت مشاهدة الصورة 1،121 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • [ATTACH=CONFIG]132786[/ATTACH]

      أيتها القادمة من بعيد .. علميني كيف أقف من جديد ..
      علميني كيف أبقى شامخاً دون أن أسقط أو أحيد ..
      علميني بأن الحياة كفاح ونضال وجهد وعمل ..
      علميني بأن من يسقط عليه أن يقف من جديد ..
      علميني بأن خلف كل كبوة وقفة تعيدني كما كنت ..
      علميني بأنك وفي وقت المآزق والأبتلاءات رجل من حديد ..
      علميني بأنك وأن كنت رجل فلا حرج من البكاء فأنت بشري ..
      علميني أن أسامح وأن أغفر وأن أحترم جميع النساء ..
      علميني أن أساعد الآخرين وأن لا أكون عثرة في طريق أحد ..
      علميني بأن الماضي مرتهن بالمستقبل وأنه لايأس مع الحياة ..
      علميني بأن أكون مع الأطفال طفل وأن أفهم النساء ..
      علميني بأن أحب الجميع ولا أحقد على أحد مهما كان ..
      علميني بأن أحسن للمسئ وأن أعفو عن من ظلم ..
      علميني بأن أكون الأب والأبن والأم والأخ لزوجتي ..
      علميني بأن أعامل الناس كما أحب أن يعاملونني ..
      علميني بأن ليس كل من مد لك يدهـ مُحب ..
      وبأن ليس كل من قصر يدهـ عنك مبغض ..
      علميني أن أحسن الظن في الناس وأن أكون حذر ..
      علميني بأن الحب تضحية وأن التضحية غاية وهدف ..
      علميني أن لا أتلاعب بمشاعر الناس ..
      علميني بأن الأنثى شقيقتك وهي نصفك الأخر ..
      علميني من عالمك الخاص بك أشياء تفيدني ..
      علميني لأبقى نقياًً ووفياً وصالحاً وتقياً ..
      علميني كل شئ ..

      الصور
      • images (9).jpg

        6.93 kB, 183×275, تمت مشاهدة الصورة 341 مرة
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)
    • ورد المحبة كتب:

      [ATTACH=CONFIG]132786[/ATTACH]

      أيتها القادمة من بعيد .. علميني كيف أقف من جديد ..
      علميني كيف أبقى شامخاً دون أن أسقط أو أحيد ..
      علميني بأن الحياة كفاح ونضال وجهد وعمل ..
      علميني بأن من يسقط عليه أن يقف من جديد ..
      علميني بأن خلف كل كبوة وقفة تعيدني كما كنت ..
      علميني بأنك وفي وقت المآزق والأبتلاءات رجل من حديد ..
      علميني بأنك وأن كنت رجل فلا حرج من البكاء فأنت بشري ..
      علميني أن أسامح وأن أغفر وأن أحترم جميع النساء ..
      علميني أن أساعد الآخرين وأن لا أكون عثرة في طريق أحد ..
      علميني بأن الماضي مرتهن بالمستقبل وأنه لايأس مع الحياة ..
      علميني بأن أكون مع الأطفال طفل وأن أفهم النساء ..
      علميني بأن أحب الجميع ولا أحقد على أحد مهما كان ..
      علميني بأن أحسن للمسئ وأن أعفو عن من ظلم ..
      علميني بأن أكون الأب والأبن والأم والأخ لزوجتي ..
      علميني بأن أعامل الناس كما أحب أن يعاملونني ..
      علميني بأن ليس كل من مد لك يدهـ مُحب ..
      وبأن ليس كل من قصر يدهـ عنك مبغض ..
      علميني أن أحسن الظن في الناس وأن أكون حذر ..
      علميني بأن الحب تضحية وأن التضحية غاية وهدف ..
      علميني أن لا أتلاعب بمشاعر الناس ..
      علميني بأن الأنثى شقيقتك وهي نصفك الأخر ..
      علميني من عالمك الخاص بك أشياء تفيدني ..
      علميني لأبقى نقياًً ووفياً وصالحاً وتقياً ..
      علميني كل شئ ..




      اتيت من عالمي البعيد لاعيش بقربك سعيد
      علمتك ان تحب فالحب ليس كلمة
      ولانظره ولا ضحكة ولااحرفا شعريه
      فالحب احساس وقلب وروح
      يملئهم دم فدون دم تفقد الحياه
      علمتك ان تبقى صامدا في وجه الريح
      وان لاتجعلهم يجرحونك وتصبح جريح
      علمتك كما علمتني احبك حب صريح
      انت ايضا علمتني كما علمتك
      علمتني ان ليس كل رجال ذئاب
      فهناك رجال بنعم الكلمة ورفيق
      بأنهم شجعان مثلك اقوياء
      لايضعفهم كلام العذال والاغبياء
      علمتني ابقى انثى نقية من شوائب
      علمتني اضحك في وجة العدو
      وابكي علي حضنك الحنون
      فمعك الحب والحنان
      فأنت رجل يملئة نوبات الجنون
      فحبك ليس بحب البشر
      ولا اقارن حبك بأحد
      فأنت مختلف عن جميع الناس
      لكنك نسيت ان تعلمني
      كيف اعيش من بعد رحيلك طويل ؟

    • [ هي ]
      قدِمت من عالمها الخاص
      كما قدمتَ أنت من عالمك الخاص
      تختلفان في النشأة
      وتتشابهان فيما عدا ذلك
      خيطٌ واحد لكيلكما
      تسيران بإتجاهٍ واحد ولكن أبداً لا تلتقيان
      إما أن تستمرا مخلدين هكذا
      أو أن تقطعا الحبل بشجاعة
      لتبدآ عالماً ثالث
      العالم الخاص بكم
      بتحدياته وتقلباته وبجميع فصوله
      ,.



      لآ يغرق المرء لأنه سقط في النهر , بل لبقائه مغموراً تحت سطح الماء Paulo Coelho


    • العجميه كتب:

      حلو .....♥


      ممنون لمروركم الآلق أخواتي ..
      اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)