قضية للنقاش...أريد رأيكم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قضية للنقاش...أريد رأيكم

      إن بعض القنوات العربية الفضائية تعاني اليو م من مأساة تجعلها جامدة فكريا بعيدة عن الواقع ..
      تتمثل هذه المأساة في عرضها للمسلسلات المكسيكية المدبلجة والتي تحوي بين طياتها سموما من شأنها أن تضعف المجتمع وتأخذه إلى هاوية الضياع ..
      فتلك المسلسلات ليس لها أي هدف أو غاية سوى الدعاية للمحرمات ...
      ففيها دعوة صريحة إلى التخلي عن المباديء والمثل الإسلامية القيمة ..
      وللأسف إنجذب إليها كثير من شباب وفتيات المسلمين فاتجهت تلك الطاقات إلى الدعة والتفكير في التفاهات .. فنجدهم يتابعون المسلسل الواحد والذي لا يقل عن مائة حلقة ، والضريبة التي يدفعونها مقابل ذلك هي ترك الصلاة وإهمال الدراسة ومصاحبة رفقاء السوء وإهمال البحث في القضايا الإسلامية المعاصرة ...

      ولكن مع ذلك نقول بأن أولئك المراهقين أو الشباب ربما يبحثون عن منقذ يبعدهم عن تلك الأوهام الزائفة ..
      وهنا أتمنى أن أسمع رأيكم في :

      1- دور الأسرة في معالجة هذه المأساة .
      2- دور المدرسة والمعلمين في توجيه الطلاب .
      3- دور الصحافة والإعلام العربي .

      وشكرا ،،،،
      مع خالص تقديري لمشاركاتكم البناءة .
    • السلام عليكم

      أنا أوافق قطر الندى في هذا الموضوع 100% ليس فقط مما اسمع ولكن من واقع ما رايته بنفسي واذا نظرنا الى هذه المسلسلات ترى فتيات بملابس خليعة وشبان بحركات غير اسلامية ولا عربية وو وفعلا تعرض هذه الانواع من المسلسلات في أوقات الصلاة مما يدفع متابعين هذه الانواع من المسلسلات الى تأخير الصلاة وو أعاذنا الله من تأخير الصلاةز

      وشكرا
    • مراحب جميعا

      وددت المشاركه بالرد اذا انني كنت من المتابعات لهذه المسلسلات المدبلجه للعربيه ولكن بالفعل اهي تضييع وقت وخاصه طول الحلقات اللي ممكن توصل لي 300 حلقه ملل وملل وعلى الفاضي تتابع والاحداث نفسهالذا تركتها.

      لا وايضا المشاهد المخله اللي تتخللها بعيده عن الاخلاق والادب اذ في بعض القنوات تحذف هذه المشاهد ام بعضها فتبقي عليها لظنها ستجذب المشاهد الى هذه المسلسلات المخله وهذه القنوات معروفه لا داعي لذكرها.

      على العموم موضوع جميل للمناقشه وارجو ان لا تجعلوا الاهتمام بالمسلسلات السخيفه والممله هذي شغلكم الشاغل وابتعادكم عن الفروض الدينيه لانها الاهم .

      نتمنى للجميع التوفيق

      مع تحياتي


      ماكل مايلمع ذهبا
    • ماذا يريد الغرب من الدول العربية الإسلامية ؟

      الحرب الشاملة من خلال الفضائيات وغزو فكري وثقافي لهدف تحطيم كيان أسر هذه الدول .

      وللأسف الشديد نجد الفضائيات العربية هي التي تبث هذه المسلسلات الهدامة اللا أخلاقية بكل معاني الكلمة ، ولو أن هذه المسلسلات تبث من قبل الفضائيات الغربية لقلنا أنها من عندهم ولا أحد يجبر مشاهدتها ، ولكن تبث من قبل الفضائيات العربية وهذه طامة كبرى .

      هذه الفضائيات لا تخجل من نفسها فكيف تخجل من غيرها ، نجد العاملين في هذه الفضائيات هم من الرجال وهم يحملون صفة الأبوة ومنهم من النساء أيضا يحملن صفة الأمومة ولديهم جميعا أولاد وبنات ، وكان عليهم أن يعارضوا بث هذه المسلسلات غير الائقة بشدة لأجل حفاظا على كيان أسرهم وأسر غيرهم ، ولكن للأسف وحدهم منحلين أخلاقا فماذا نتوقع منهم ، مع احترامي لبعض منهم .

      الفضائيات العربية رسالة فيجب عليها أن توصل الرسالة على أفضل وجه وأن تعمل بجد وإخلاص لحفاظ على كيان الأسرة من ويلات التفكك وشتات أفرادها وخلق نوع من الشكوك بين الزوجين وغير ذلك من المآسي الكبرى التي تعرض في هذه المسلسلات العفنة ، وأخذ في الاعتبار أن معظم الأسر في الدول العربية مسلمة ومحافظة على المبادىء الإسلامية لا يجب أن تدخل السموم فيها أبدا ، ولكن ما يحدث عكس تماما .

      والله المستعان ،،،
    • سيدتي
      قطر الندى
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اشكركِ على طرحكِ لهذه القضيه والتي فعلاً تحتاج إلى نقاش
      بالفعل لقد رأيت بنفسي المتابعة الجنونية لهذه المسلسلات والتي
      لا تنتهي بحلقات بسيطه بل تتعدى الامر وتصل إلى مئات الحلقات
      والناس تنجذب إليها كالأدمان ....لماذا؟؟
      وما السبب؟؟
      هل الاسباب اسرية
      ام الفراغ ام ماذا
      فهي غالباً ما تكون اوقاتها في اوقات الصلاة
      مما يجعل الناس تتأخر عن تأدية الصلاة
      وهنا دعوة للجميع ممن يشاهدونا ان
      يخبروني بفائده واحد يأخذونا من هذه المسلسلات
      ودمتم
    • مراحب:) :)


      انني اتفق مغ الاخت ذكريات فيما ذكرته
      وهي لم تبالغ في ذكر النسبة حيث كم من المسلسلات اليومية نراها على العشرات من الفضائيات !

      حتى انني اذا لم ابالغ فأن (سبيس تون) اراها في بعض من فقراتها مفيدة اكثر من تلك المسلسلات !!!!!!!


      جربوا ان تتابعوا مع اطفالكم سبيس تون سترون الفرق بأعينكم ;)


      سلمكم الله
    • لمن الكلام ..للتلفزيون ..للعرب.. للاسرة نعم انها قضية مهمة لكن مجرد الكلام لاينفع وفي نفس الوقت اللعب بالنار لاينفع ولاعطيكم قصة تمثل ما يمكن للشخص بحد ذاته ان يفعل ما يريد ان هو لم يعطي المجال لغيره ان يستخف به او باهله فالفكرة قائمة على ماذا يريد الجميع او الصمت ولا رجع للموضوع اشتد نزاع احد الاهالي بسبب وجود عامل هندي في مدرسة للبنات ولم يتكاسل عن ما اراده حتى تم تنفيذ ما احس انه من الممكن يهدد اسرته
      لكن وللاسف لا نعرف كيف استخدام عقولنا لمل من الممكن اصلاحه ولو بالقليل ولا يقول يد واحدة لاتصفق فهي البداي فقط:D
    • المشكله تقع اولا على قنواتنا الفضائيه .... والتي تقولم بعرض تللك المسلسلات ..

      فهو دورها في منعها ونشرها ... وما الطائله منها .. هي مكرره ..وكاننا نعيش نفس الشيئ .. .ورغم ما يصاحبها من مشاهد فاضحه ..

      وكونها من بيئه غريبه علينا ما كان يجب نشرها

      مع خالص تحياتي قطر الندى

      بريماااااوي
    • شكرا جزيلا

      إخوتي الكرام:
      أشكركم كثيرا على مشاركاتكم القيمة وتفاعلكم مع الموضوع ..
      أفكاركم نيرة .. فلقد لمست في تعقيباتكم غيرتكم على الإسلام
      أسأل الله أن يثبتكم دائما على الحق ..
      فالأجيال القادمة تنتظر من يسير معها في الطريق الصحيح لتحقق ما تصبو إليه وتعيد الأمجاد المفقودة ..
    • السلام على الكرام
      انا اوافق قطر الندى في كلامها كله صحيح
      1-دور الاسرة: للاسرة دور هام في هذا الامور و لكن نجد بعض الاسر تشاهد المسلسلات المكسيكسة في جو عائلي و تجمع كبير و بالعكس يشجعو ابنائهم على مشاهدتها.
      و في هناك اسر ما تخلي حد يشوف هذايلا لامور و خاصة الغير بالغ حيث ان الغير بالغ عبارة عن بنية تحتية اذا تأسس على مشاهدة الحرام خلاص هو بيكون حرام في حرام
      2-دور المدرسة : ان التربية الاسلامية لها دور في هذا لا اقصد المنهج اقصد المعلم عن طريق الارشاد و التوجيه و من حيث المنهج ارى في منهج التربية الاسلامية في صفوف الثانوية دروس تحت عنوان (مواضيع معاصرة) لماذا لا يطرح هذا الموضوع أليس من المواضيع المعاصرة؟
      3-دور الصحافة و الاعلام: في بداية انطلاقة هذه المسلسلات على نا اعتقد في عام 1993 م كانت هناك رقابه عليها فمثلاً ( ارجو ان تسمحولي ) كان ما في قبلات حارة و لا باردة و مافي جسم شبة عاري كان المسلسل يشبة الفلم الهندي و حالياً العكس و الامور غنية عن التعريف
      هناك قنوات عربية تعرض هذه المسلسلات بشكل فاضح فمثلاً قناة LBCعرضت مسلسل مكسيكي يحجب الصورة (صورة الشغل ) و يخلي الصوت و المرأة في نشوة عارمة و اسمحولي .
      حالياً كان يعرضو مسلسل عربي على نمط المسلسلات المكسيكية في الديكور و المواضيع و الحمد الله ما في الامور الثانية.
      و المصيبه الاخس ان مجلة (الاسرة العصرية) تروج لهذه المسلسلات
      و ما اقول الا الله يكون في عون المشاهد العربي
      و اسمحولي اذا ثقلت عليكم في الكلام
      و
      حيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا الله ااااااااااااااااااااااااااااااكم
    • عرفت (العلاقة الشريفة) عبر القنوات الفضائية فأرادت أن تخوض التجربة فماذا جنت؟! لقد جنت هذه البكر
      العذراء جنيناً بين أحشائها بعد قصة دامية مؤلمة. وقعة الفتاة مع صاحبها في قبضة رجال الأمن، و جاء أبوها بعد استدعائه ليرى الفاجعة.
      وقف أمام ابنته و قد تمنى الموت قبل أن يراها في ذلك الموقف صرخ في مجمع من رجال الأمن دعوني أقتلها لقد شوهت سمعتي… لقد دمرت شرفي.. لقد سودت وجهي أمام الناس.. رفعت البنت رأسها و واجهت أباها بهذه الكلمات:



      كفى لوماً أبي أنت الملـــــامُ كفاك فلم يَعُدْ يُجدي المَــــلامُ
      بأي ِّ مواجعِ الآلام أشكـــــو أبي من أين يُسعفني الكــــلامُ

      عفافي يشتكي و ينوحُ طهـــري و يُغضي الطرف بالألم احتــشامُ

      أبي كانت عيونُ الطهر كحْـــلى فسال بكحلها الدمعُ السِّجــــامُ

      تقاسي لوعة الشكوى عذابــــاً و يجفو عين شاكيها المنــــامُ

      أنا العذراءُ يا أبتاه أمســـــت على الأرجاس يُبصِرُها الكــرامُ

      سهامُ العارِ تُغْرَسُ في عفــافي و ما أدراك ما تلك السهــــامُ؟

      أبي من ذا سيغضي الطرف عذراً و في الأحشاءِ يختلجُ الحـــرامٌ

      أبي من ذا سيقبلني فتــــــاةً لها في أعين الناس اتهـــامُ

      جراحُ الجسمِ تلتئمُ اصطبـــاراً وما للعِرْضِ إن جُرِحَ التئــامُ

      أبي قد كان لي بالأمس ثغــــرٌ يلفُّ براءتي فيه ابتســــــامُ

      بألعابي أداعبكم و أغفــــــو بأحلامٍ يطيبُ بها المنـــــامُ

      يقيمُ الدارَ بالإِيمانِ حــــــزمٌ و يحملها على الطهر احتشــامُ

      أجبني يا أبي ماذا دهاهــــــا ظلامٌ لا يُطاق به المقـــــامُ

      أجبني أين بسمتها لمــــــاذا غدا للبؤس في فمها ختــــامُ

      بأي جريرة و بأيِّ ذنــــــبٍ يُساق لحمأة العارِ الكــــرامُ

      أبي هذا عفافي لا تلمــــــني فمن كفيك دنّسه الحـــــرامُ

      زرعتَ بدارنا أطباق فســـــقٍ جناها يا أبي سمٌّ و سَـــــامٌ

      تشُبُّ الكفرَ و الإلحادَ نـــــاراً لها بعيون فطرتنا اضــــطرامُ

      نرى قَصَصَ الغرامِ فيحتوينــــا مثارُ النفس ما هذا الغــــرامٌ

      فنون إثارةٍ قد أتقنوهــــــــا بها قلبُ المشاهِد مستهـــــامُ

      نرى الإغراءَ راقصةً و كأســــاً و عهراً يرتقي عنه الكــــلامُ

      كأنَّك قد جلبت لنا بغيّــــــــاً تراودنا إذا هجع النيــــــامُ

      فلو للصخر يا أبتاه قلـــــــبٌ لثارَ... فكيف يا أبت الأنــــامُ

      تخاصمني على أنقاض طــــهريِ و فيك اليومَ لو تدري الخصــامُ

      زرعتَ الشوك في دربي فأجـــرى دمَ الأقدامِ و انهدَّ القَــــــوَامُ

      جناكَ و ما أبرّئ منه نفســــــي و لستُ بكلِّ ما تَجْنــــي أُلامُ

      أبي هذا العتابُ و ذاك قلبــــــي يؤرّقه بآلامي السقـــــــامُ

      ندمتُ ندامةً لو وزّعوهــــــــا على ضُلاّل قومي لاستقامــوا

      مددتُ إلى إله العرش كفــــــي و قد وَهَنَتْ من الألم العظـــامُ

      إلهي إنْ عفوتَ فلا أُبالـــــــي كما تغضيه في الحُفَرِ النَّـــعامُ

      لجاني الكرْم كأسُ الكرم حلـــــوٌ وَ جَنْيُ الحنظل المرُّ الـــزؤامُ

      إذا لم ترضَ بالأقدارِ فاســــــألْ ختام العيش إن حَسُنَ الختــــامُ

      و كبّرْ أربعاً بيديك و اهتــــــف عليكِ اليومَ يا دنيا الســـــلامُ

      أبي حَطّمتَنِي و أتيتَ تبكـــــــيْ على الأنقاض ما هذا الحُطــامُ

      أبي هذا جناك دمَاءُ طْهـــــري ! فمن فينا أيا أبتِ المُـــــلامُ



      :( :( :( :(
    • هل تريد الخير لأبنائك وأهلك؟؟؟

      السلام عليكم ورحمة الله

      هل تريدوا الخير لأبنائكم؟؟؟ هل تريدوا صالحهم؟؟؟ هل تحبون أبناءكم؟؟ هل تحبون إخوانكم؟؟ هل أنتم غيورين عليهم؟؟

      أعتقد أن إجابة كل شخص عاقل عليها بنعم، ما دام الأمر كذلك فلماذا لا نختار لأبنائنا وأهلنا ما يصلحهم؟؟ نعم نحن في عصر ما يسمى با "العولمة" ولكن!!!! ولكن نحن قادرون على إختيار ما يفيد من هذه القنواات، في إعتقادي أن الطبق الفضائي على الرغم مما يقدمه من برامج جيدة ولكنه في المقابل يعض المواضيع والبرامج المخلة بالشرف، أما المسلسلات المكسيكية فحدث ولا حرج، وصراحة أمقتها والحمد لله أنني لم أبتلى بها، بصراحة أنا أرى أن يقوم رب الأسرة بتشفير القنوات وإختيار القنوات التي لا تخرج عن الحياء والتي وإن عرضت مواضيع بايخة فمعظم مواضيعها جميلة ولا تضر. أما القنوات التي تعرض الأفلام والمسلسلات المدبلجة فأرى حذفها من الجهاز، نحن لسنا ضد التقدم ولكننا ضد التدهور وهذه المسلسلات والقنوات التي تعرضها تؤدي بأخلاقنا للأسف الشديد إلى الحضيض. الرسول الكريم يقول "كلكم راعي وكل مسؤول عن رعيته، فالرجل راعي ومسؤول عن رعيته والمرأة ف بيت زوجها راعية ومسؤولة عن رعيتها" صدق رسول الله
      نحن في عصر صرنا نحارب فيه من داخل بيوتنا، نحن الآن نخوض معركة بلا سلاح، صاروا يهاجموننا في عقر دارنا من غير صواريخ وهجوم مسلح ولكن بما يبثوه من برامج منحطة!!! فلنصحوا ولننتبه لهم حتى لا يصير ما لا يحمد عقباااه بعد ذلك،

      أشكر الجميع على أرائهم واعذروني لو أطلت عليكم وأتمنى أن يكون كلامي واضحا

      خالص الإخترام والتقدير

      الطواااااااف



    • أخوتي وأخواتي:-

      إني مشاركه جديدة في الساحه العمانية....وأتمنى أن أشارك مشاركه يرضى بها الجميع ولكن أكيد من الصعب إرضاء الجميع...فالكل منا يحمل منطق مختلف عن الآخر...ولكن تقبلوا كلامي بمنطق متعقل.

      أختي قطر الندى....موضوعك جيد للخوض فيه في نقاش طويل ينتهي بحل يرضي الجميع....ولكن الرضى غير كافٍ....يجب العمل به.... وكيف نعرف انه سيعمل به؟ مشكله صحيح...

      اخوتي كل من قال أن المسلسلات المدبلجه ممله....فظيعه...خليعه...كلام جميل منطقي...غيور...ولكن كيف عرفتم سئيات هذه االمسلسلات؟؟....أكيد بعدما جربتم مشاهدتها ....أنا طبعاً أؤيد الجميع فيما قال...ولكن من لا يخطأ لا يتعلم...
      أحب أن أقول للأخت سلطانه كلامها ربما صحيح....في ما سردته من قصة لفتاه...ولكن هل كانت المسلسلات المدبلجة هي السبب كما يظن الجميع....أنا في رأي أقول لا؟؟؟
      فالسبب هو كيفية التعامل في هذه المشكله مع الأطفال...المراهقين...الشباب....هي السبب الرئيسي...؟
      أن في رأي كذلك...فقدان العواطف في المنزل أو خارجه يجعل من الفرد لا شعورياً اللجوء إلى ما يعوضه من مشاعر وأحساسيس مرهفه يطوق للعيش فيها...فالإنسان كتله من مشاعر إن فقدها ضاع.
      الشعور بالنقص هو الذي يجعل الطفل...المراهق...الشاب أن يلجأ الى ما يسمونه في سنهم حب أو عاطفه...وهي نزوه تعوض فقط في فترة قصيرة.
      الكل كما لاحظت صب أصابع الأتهام الى التلفاز...وربما يكون صحيح...ولكن من يجبر رب الأسرة أن يشتري هذه القنوات....وإن لم يشتري!!!! ألا يستطيع الفرد أن يخرج ويعوض النقص خارج المنزل سواء برؤية التلفزيون مع الشباب...أو الجيران...أو غيرها من الطرق......المسئلة كلها ليست مسئلة فساد من الفضائيات المسئلة مسئلة نقص...إدراك من الوالدين والشباب كذلك...فأحيانا يحدث تمرد أيضاً نتيجة تربية معينه...ولو ناقشناها سنخوض في بحر لا ينتهي...وأتمنى أن ينتهي بحل ويرضي الجميع....ويعمل أيضاً به الجميع.

      آسفه للإطاله....تحياتي....

      أختكم راحيــــــــــل
    • هل تعرفون من وراء هذه المسلسلات ؟ إنهم أعداء الإنسانية اليهود عليهم لعنة الله,
      ولذا علينا محاربة هذه المسلسلات وحتى القنوات التي تعرضها بالعقل السليم .
      وأذكر لكم قصة واقعية كيف أن بعض الغربيين يعادون التلفاز :
      ذهب طالب عربي إلى أكبر دكاترة الجامعة الأمريكية لزيارته في بيته ,
      فأخذ هذا الطالب يتفحص المكان ,فوجد بيته خالٍ من التلفاز ,فاستغرب
      الطالب منعدم وجود التلفاز في بيته والعالم في قمة التحضر ولا يوجد
      في بيته تلفاز ما هذا التخلف [الطالب في نفسه], وعند مغادرته سأل
      الطالب من عدم وجود التلفاز ,هل تعرفون بماذا أجاب الدكتور ؟
      قال لـه :أني أريد أن أربي أولادي بنفسي .
    • عزيزتي قطر الندى.... جزاك الله ألف خير على طرحك لهذا الموضوع
      وذلك يدل على غيرتك وغيرة الأحباء اللذين شاركوا مشكورين بآراهم
      من كثر ما سمعت عن هذه المسلسلات تملكني الفضول في مشاهدتها وياليتني لم أشاهدها
      حيث لم ألبث أمام التلفاز سوى عشر دقائق فقط ويالهول ما رأيت $$A استغفر الله العظيم
      وحمدت ربي حينها كثيرا لأنني لم أمكث سوى دقائقفماذا سيكون حالي لو شاهدتها حتى الحلقات الأخيرة؟؟؟؟؟؟؟:confused: :confused:
      والحمد لله بما أنني معلمة ومربية أجيال فكان لي الدور الكبير في إبعاد الكثير من الطالبات عن هذه المسلسلات الرذيلة وطبعا أخذ ذلك مني وقتا وجهدا كبيرين والحمد لله على كل حال
    • سلمت أياديكم .. الحمد لله لا يزال عالمنا بخير

      أخي الساحر العماني /
      شكرا جزيلاً لك .. أوافقك الرأي بأن للمعلم في المدرسة الدور الأكبر في توجيه التلاميذ إلى السلوكيات الحسنة
      فهو يحمل رسالة نبيلة يتوقف عليها مستقبل أجيال كثيرة .. لذا عليه أن يدرك مسئولياته في رعاية الطلاب والأخذ بأيديهم للسير في الطريق الصحيح .
      اخي القناص الأسود /
      شكرا جزيلاً على مشاركتك .
      أخي سمسم /
      أنا معك غي أن للأسرة دور هام جداً في غرس المباديء والقيم في نفوس الأبناء .
      أختي سلطانة /
      عندما تأن المشاعر يوماً ما ربما يصحو الضمير على أنينها .
      فطريق الفتاة المسلمة محفوف بالمخاطر لكن أزاهير الأمل تنمو على ضفافه ترسم لوحة الأمل بألوان لا تعرف معنى الجفاف . . فللأب دور أساسي في محاولة إبعاد أولاده عن كل ما من شأنه أن يلوث شخصياتهم ويسلخهم من هويتهم الإسلامية .
      أخي الطواف /
      أوافقك الرأي .. فعلا الغزو الفضائي الغربي هو أخطر ما يواجه أمتنا الإسلامية في الوقت الحاضر ..فعندما يفسد الفكر تعود الدولة إلى وحل التخلف والرذيلة .
      فأنت أيها الأب .وأنت أيتها الأم المشكل الأول لفكر الطفل .. فانتما معه منذ أن يفتح عيناه البريئتان على هذه الدنيا فلا تجعلا تلك البراءة تضيع وسط اهتزاز المفاهيم .
      أختي راحيل /
      أشكرك كثيرا على مداخلتك .. لقد أشرت إلى نقطة هامة جداً وهي ضرورة تهيئة جو تربوي سليم تحفه المحبة الصادقة للأبناء .
      فالفتى والفتاة خاصة في مرحلة المراهقة هما بحاجة إلى أب وأم يفهمان مشاعرهم ويغرسا الثقة في نفوسهم حتى لا يدخل الأبناء في صراع داخلي حول مفهوم التطور وضرورة الإلتزم بنهج هذا الدين .
      أختي عاشقة القطط/
      من المحتمل جدا أن يكون الصهاينه وراء هذه المسلسلات .. فالحركة الصهيونية لا زالت تنسج المؤامرات لتدمير الجيل الإسلامي القادم .
      أختي عاشقة القلم /
      جزاك الله كل الخير على تبذلينه من جهد لإيصال الرسالة إلى الطالبات
      فهن بحاجة إليك .. وحتى لا تعصف بها رياح الغرب كوني معها لنرجع عزتنا الماضية .
      أخي مشاغب /
      معك حق .. إنها لمصيبة عظيمة لأن ينشغل شباب العرب المسلمين بمتابعة مثل تلك القنوات الهابطة .
    • مشكورة اختي على هالموضوع المهم جدا الي مستغربة منه انه الصغار صاروا يحفظوا التوقيت الي يعرض فيه المسلسل المدبلج الي يعرضوه ويتابعوه بكل اهتمام والال معاهم وما عندهم اي مشكلة وبعد كذا اسمعهم يتناقشوا عن المسلسل وهذا كان له اثر خطير جدا لاحظناه بشكل كبير عليهم خاصة جيل اطفال اليوم ما سهليين ويحتاجوت الى متابعة مستمرة وملاحظة والى حذف بعض القنوات الي تعرض هالافلام والمسلسلات الفاضية وبعد صار ما يستهويهم الرسوم المتحركة ويفضلوا هالمسلسلات عليهم
    • تسلمين قطر الندى :) على الموضوع المهم

      اذا نظرنا نظرة ثاقبة الى وااقع الحال والتطورات السريعة في جميع
      المجالات ومن باب الانفتاحية نجد ان بعض الاسر تهمل جانب على
      حساب جانب اخر 0

      واذا تطرقناا الى ماتعرضه بعض القنوات من مسلسلات او افلام او فيديوو
      كليب لاغنية معينة مهما كانت اصبح عنصر الجذب فيهاا رقصات وحركات
      تضع نظرات البعض اليهاا مع وجود انفتاحية لبعض الاسر بحيث ان هذا
      الامر اصبح روتيناا وتفتح مجالا رحبا لابناءهاا لمتابعة قنوات ومسلسلات
      لهاا بصمة عريضة من الفساد الاخلاقي الذي يتحول تدريجياا الى تقليد لبعض
      الابناء لما يشاهدووه جرياا وراء مصطلحات غربية وهذا هو الغزو الفكري
      الغربي0



      لذا نجد ان البعض ينسى ان الوقت تداركه وهو يتابع فلم معين او مسلسل
      وانتهى به المطاف الى المتابعة المستمرة حتى اوقات صلاته قد نجد مسلسل
      معين يعرض بهذا الوقت ما الهدف ؟


      الدور الهام للاسرة :
      متابعة القنوات ومتابعة الابناء ومنع وجود\ قنوات ليست مناسبة اوغير
      اخلاقية حتى مهما كانت القنوات وضع معايير هامة واوقاات معينة
      وتحفيز الابناء على معرفة امور دينهم وما يناسبهم بمعنى الدور الهام
      الذي تقوم به الاسرة يجب ان يركتز على اسس هامة تبني جيلا صالحااا


      الكلام بالموضوع رااح يطوول بس اختصرته $$t

      ان وجد وقتاا كافياا سوف اعود ان شاء الله
      ثمن عمري
      الحياة أمل يبقى
      *
      لويفارقني وجودك ما يفارقني غلاك
      يكفي اني حيل أحبك لو ماني معاك
      *
      وأمل الحياة لقاء
      البداية والنهاية