بائع الهوى

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بائع الهوى

      لقد قرات مقاله للدكتور احمد عبد الملك اعجبتني كثيرا.وحبيت ان اكتبها لتقراؤها.لان هذه المقاله تدعو الى القيم والاخلاق الحميده التي يجب التمسك بها ففيها العبره والاحتراز....عموما لن اطول عليكم اقراوها......

      حوار بين فتاه وشاب
      الشـــــــــــاب:
      لا تدري هذه الغبيه انني يستحيل ان اقترن بها كزوجه ......انها ترسل الهديه تلو الاخرى وتظل تتحدث على الهاتف وترسل الالف البطاقات والرسائل البريديه والالكترونيه وانا اعطيتها( على قد عقلها) كلمات مجامله وعود بالزواج وقصور في الهواء عندما نتزوج سنسمي الولد خالد والبنت نوره ......وسنذهب الى باريس ولندن وساهديك سياره وساكتب لك المنزل باسمك وسيكون لدك خادمه ومربيه وسائق .....الاخت تصدق كل كلمه وتتفانى في عدم اغضابي وتهبني كل ما اريده بعفويه وسطحيه وحب.انها في السنه الثانيه الجامعيه .....فتاه بوجه قمري البنت من عائله معروفه بجمال بناتها وطولهن...وحور عيونهن ......كل ذلك لايهم.....المهم انها صدقت كل ما قلته لها واحبتني حبا جنونيا لدرجه انها تجازف بالخروج معي في الليل بعد ان ينام الحراس ....ويهدا جو المنزل ,فظلت متعلقه بالعاشق الولهان الذي هو انا ولا تعلم انني قد خطبت من يومين واحده من قريباتي وابادلها الحب الجارف.
      اتمنى لو ارسل لها رساله عبر الهاتف اقطع بها علاقتنا لكنني اخاف من رده الفعل ....لا ادري ماذا افعل انا في ورطه وقد تهدد علاقتي مع خطيبتي.

      الفتـــــــــــاه:
      انه قليل الادب وقليل الشهامه لقد استغل ضعفي وحبي الشديد له وسلب مني كل شيء حتى الكرامه....ماذا افعل مع اسم عائلتي وشخصيتي المكسوره وخصوصيتي المستباحه؟؟؟؟ اين وعود الليل والنظرات الكسلى اين اللمسات الحانيه والاشعار والقصص المضحكه اين الطلعات وسهر الليالي ؟؟؟؟ لقد خدعني ...اين الهدايا والاموال التي اغدقتها عليه ..... اعتقد بانه ميلاد شؤم على الارض ما يقى لدي سوى الندم لقد اغراني بالزواج وصور لي الموقف وكانه بين طرفه عين ...تصلني اخبار خطوبته من صديقاتي اللاتي يعرفن خطيبته ....كم انا مكسوره وضعيفه وقليله الحيله ماذا افعل ؟ هل ارسل رسائله الى خطيبته ام انسى واعتبر القصه تجربه انتهت بالفشل ؟..وهل سيسامحني ضميري اذا لم يعرف اهلي بالموقف !! انني احقد على هذا الشاب المجرم الذي جردني من كل شيء .....وها هو اليوم بين احضان اخرى .....



      يا من بدنياه اشتغل .....................وغره طول الامل
      الموت ياتي بغته ......................والقبر صندوق العمل


      الهي اجرني من عذابك انني ............اسير ذليل خائف لك اخضع
    • قصيده للشقي قباني قريبه من الموضوع

      متى تفهم؟
      متى يا سيدي تفهم؟
      بأني لستُ واحدةً كغيري من صديقاتكْ
      و لا فتحاً نسائياً يُضافُ الى فتوحاتكْ
      و لا رقماً من الأرقام...يعبُرُ في سجلاتكْ
      متى تفهم؟
      *****
      متى تفهم؟
      أيا جملاً من الصحراءِ لم يلجمْ...
      و يا من يأكلُ الجدريُ منك الوجهَ و المعصمْ...
      بأني لن أكون هنا ...رماداً في سِجاراتكْ
      ورأساً ..بين آلاف الرؤوس على مخدّاتك
      و تمثالاً تزيد عليه في حمّى مزاداتكْ...
      متى تفهم؟
      ***
      متى تفهم بأنّك لن تخدرني ...بجاهك أو إماراتكْ ..
      ولن تتملك الدنيا...بنفطكَ...و امتيازاتكْ
      و بالبترولِ,يعبق من عباءاتكْ
      و بالعرباتِ تطرحها على قدميْ عشيقاتكْ
      بلا عددٍ...فأين ظهور ناقاتكْ
      وأين الوَشمُ فوق يديكَ؟
      أين ثقوبُ خيماتكْ؟
      أيا متشققَ القدمين... أيا عبدَ انفعالاتكْ
      و يا من صارتِ الزوجاتُ بعضاً من هواياتكْ
      تُكدسهنّ بالعشراتِ فوق فراش لذاتكْ...
      تحنطهنّ كالحشرات...في جدران صالاتكْ...
      متى تفهم؟
      ***
      متى يا ايّها المتخمْ؟
      متى تفهم؟
      بأني لستُ من تهتمُ بناركَ أو بجنّاتكْ
      وأنّ كرامتي أكرمْ
      من الذَهْبِ المكدسِ بين راحاتكْ
      وأن مناخ أفكاري غريبٌ عن مناخاتكْ
      أيا من فرّخ الإقطاع في ذرات ذراتكْ
      و يا من تخجلُ الصحراء حتّى من مناداتكْ
      متى تفهم؟
      ***
      تمرغ يا أميرَ النفطِ فوق وحول لذّاتكْ
      كممسحةٍ...
      تمرّغ في ضلالاتكْ
      لك البترولُ فاعصرهُ
      على قدمي خليلاتكْ
      كهوفُ الليلِ في باريس قد قتلتْ مروءاتكْ...
      على اقدام مومسةٍ هناك...دفنتَ آثاركْ
      فبعتَ القدسَ...
      بعتَ رماد أمواتكْ
      كأن حِرابَ إسرائيل لم تُجهض شقيقاتكْ
      و لم تهدم منازلنا...
      ولم تُحرق مصاحفنا...
      و لا راياتها ارتفعتْ...
      على اشلاء راياتكْ..
      كأن جميع من صُلبوا...
      على الاشجار في يافا...وفي حيفا..
      و بئر السبع...ليسوا من سُلالاتكْ
      تغوص القدسُ في دمها ..
      و أنت صريعُ شهواتكْ
      تنامُ كأنما المأساةُ ليستْ بعضَ مأساتكْ
      متى تفهم؟
      متــــــى يستيقظُ الإنسانُ في ذاتكْ؟
      متى تفهم؟