بماذا خدمنا الاسلام؟؟!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بماذا خدمنا الاسلام؟؟!!

      "بسم الله الرحمن الرحيم"
      بماذا خدمنا الإسلام؟؟؟
      بتحيةٍ أحييكم فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته‘بتحيةٍ مباركةٍ
      طيبةٍ أخرجتها بصدقٍ من قلبي لأخوتي في الله‘أخوة الإسلام:
      هذه كلماتٌ مني لكم قبل فوات الأوان:-
      أحبائي يا من لا يعلم مقدار حبي لهم إلا الله ‘يامن أرى فيهم عز أمتي ‘ يا من إصطفيتهم على الناس كافة ‘ووجهتهم إلى الناس كافة ‘أحبائي أشبال الإيمان ونسائم الهدى ومشاعل الهدية ‘أعيروني قلوبكم‘ وركزوا في كلماتي بأسماعكم ‘ ولا تنشغلوا عن كلامي لعله يصيب في قلوبكم مضغةً حيةً فينير به قلب مؤمن؛ليتسع نوره إلى العالم أجمع‘كلماتي هي وتفكروا
      فيها بإهتمام ؛فهي من أخٍ مشفقٍ عليكم جمعتها لكم في عنوان مقالي"بماذا خدمنا الإسلام" نعم فليسأل كل واحدٍمنا نفسه ويقف وقفة صدق معها 0
      بماذا خدم الاسلام ؟ وماذا قدم له؟!!
      أحبابي لاتنسوا أنكم أنتم من حملتم مشاعل الدعوة والهداية وتذكرو انكم مسؤلون أمام رب كريم0
      أين ما قدمتموه لوجه الله ؟

      أخوتي أعلمو أن امر الاسلام لايخص العلماء والدعاة فقط بل هو يشمل الجميع كلٌ حسب موقعه فالطبيب في مجاله وكذا المهندس وكذا المعلم وكذا العامل وكذا الطالب وكذا الصديق، فكلا منا يخدم الاسلام من موقعه وأقل ما يمكن أن يقدمه الانسان نصيحة لأخيه ينهاه فيها عن المنكر ويأمره بالمعروف ولكن هذا يكون، قدم هدية لمن تحب أن تنصح أجعله يحبك أهديه شريط اناشيد أو محاضره شيقه ،قم بزيارته أجعله يحس بحبك له وخوفه عليك إبذل جهدك وأصبر، فهذا طريق وعر ، حاول لا تيأس ماذا ستخسر؟
      أو ماذا عسى أن يصيبك منه ؟!!
      شتم وسب وتقريع او سخرية وأستهتار وأستخفاف بك، وماذا يساوي كل هذا أمام رضوان الله وجناته،وأعلم أنه إن جعل الله هداية شخص على يديك ؛فإن لك من الأجر العظيم ‘فكل عملٍ يعمله من يهتدي على يديك يكون لك من الثواب مثل عمله ولاينقص من اجره شيء ، أي فرصه هذه فلاتفوتها عليك وثق بنصر الله 0
      ومن ينصر الله ينصره إن الله لقوي عزيز00
      $$A
      مع تحيات

      محبكم في الله



      $$f المـــــــــــــهـــــــــــــــــــــــــــــــــاجــــــــــــــــــــ4ــــــــــــــــــــــــر$$f
      $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f
    • لمثل هذا يذوب القلب من كمد ،،، إن كان في القلب إسلام وإيمان

      - وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته /
      جزاك المولى خيرا اخي المهاجر على هذا الموضوع الي غفل أو تغافل عنه الجميع ان أشرف الأعمال و أرقى المهن و أعظم المهمات مهمة الأنبياء صوات الله و سلامه عليهم و لقد وصف الله أغنى ملوك الأرض بأنه فرد تابع لأحد التابع الدعاة عندما قال تعالى ( ان قارون كان من قوم موسى ) و لا شك أن الدعاة في كل زمان و مكان اذا قاموا بتبليغ رسالات الأنبياء و المرسلين على وجهها الصحيح يعتبرون من أتباعهم و تلاميذهم و ينالهم شرف الدعوة التي كرم الله بها كل الخلق أن يخضعوا لها و ينفذوا أحكامها بقوله جل من قائل ( و ما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله )

      وهنا أحب ان أطرح لكم بعضالأسئلة لعلنا نستفيد من بعضنا البعض

      كيف نكون دعاة مؤثرين ومحبوبين لدى الآخرين ؟

      كيف نصل الى القلوب والعقول ؟

      كيف ننجح في إيصال الرسالة الدعوية الى المدعوين ؟

      أسئلة أطرحها ...منتظره إجابتها لتعم الفائدة إن شاء الله .
    • يسعدني مشاركتك اختي مناهل الاسلام

      أختي الكريمه السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      كل الاسئلة التي طرحتيها الاجابه عليها طويله وتحتاج الى وقت طويل

      ولكني سأحاول أن أجمع الجواب على جميع اسئلتك في محور واحد

      آلآ وهو أكسبي من تقومي بدعوته وأجعليه يحبك وتقربي منه

      فإذا نجحتي في هذه المهمة فثقي بأنك ستؤثرين على من يحبك

      هذا جواب مختصر واتمنى ان يكون جامع ومانع

      لان المدعو اذا احس بصدق الداعي ومحبته له واشفاقه عليه سيتأثر به تلقائيا


      فإن النفوس يا أختي مجبوله على حب من أحسن اليها

      تحياتي انا اخوك


      $$f المهــــــاجـــــــــ4ـــــــــر$$f
      $$f $$f $$f $$f $$f $$f
    • - وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته /

      بارك الله فيك أخي المهاجر4 فعلا تطرقت الى نقطة مهمة في الدعوة الى الله وهي
      ((أكسبي من تقومي بدعوته وأجعليه يحبك وتقربي منه ))

      وسأبدأ تعليقي إن شاء الله بحديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم ( والله أعلم بصحته :(

      {الْمُؤْمِنُ آَلِفٌ مَأْلُوفٌ وَلَا خَيْرَ فِيمَنْ لَا يَأْلَفُ وَلَا يُؤْلَفُ وَخَيْر النَاسِ

      أَنْفَعُهُمْ لِلنَاسِ}
      فالألفة من الأمور التي تعين الداعية وتجعله محبوبا لدى الآخرين

      بإذن الله
      حديث آخر للرسول صلى الله عليه وسلم :

      عَنْ أَنَس بْن مَالِكٍ قَالَ:" كُنْتُ جَالِسًا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذْ مَرَّ

      رَجُلٌ فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ الْقَوْمِ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّ هَذَا الرَّجُلَ قَالَ:{هَلْ أَعْلَمْتَهُ ذَلِكَ}

      قَالَ لَا فَقَالَ:[ قُمْ فَأَعْلِمْهُ] قَالَ فَقَامَ إِلَيْهِ فَقَالَ يَا هَذَا وَاللَّهِ إِنِّي لَأُحِبُّكَ فِي اللَّهِ قَالَ

      أَحَبَّكَ الَّذِي أَحْبَبْتَنِي لَهُ"رواه أبوداود وأحمد،

      والمحبة في الله أيضا من الجوانب التي تعين الداعية ليكون محبوبا ومؤثرا وكذلك

      إفشاء السلام كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم:

      لَا تَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا وَلَا تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا أَوَلَا أَدُلُّكُمْ عَلَى شَيْءٍ إِذَا

      فَعَلْتُمُوهُ تَحَابَبْتُمْ أَفْشُوا السَّلَامَ بَيْنَكُمْ] رواه مسلم والترمذي وأبوداود وابن ماجه وأحمد..

      وهناك مجموعة من الأخلاقيات إذا التزم بها الداعية يكسب بها قلوب

      الخاصة والعامة و من هذه القيم والأخلاقيات :

      التواضع ...التسامح ...الإيثار ...إفشاء السلام ..التبسم في الوجه..

      وهذه القيم كلها تستمد من الاسلام وذلك بطاعة الله ورسوله الكريم

      عليه أفضل الصلاة والتسليم

      (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ(31)) سورة آل عمران



      هناك جوانب أخرى أرجو من الاخوة التطرق اليها وجزاكم الله كل خير
    • إن من أهم نجاح الداعية وتقبل الناس لدعوته وتأثرهم به :
      الإخلاص والقدوة الحسنة ، مضافا إليهما المعرفة والصبر
      فلن ينجح شخص في دعوته دون اخلاص ، ودون أن يتمسك هو بمبادئ ما يدعو إليه ليكون قدوة حسنة لمن يدعو
      كما أن المعرفة والإطلاع على بعض العلوم والإلمام ببعض المعارف في كافة الجوانب ، والثقافة العامة على أي حال ،لا شك أن لذلك أثر كبير على مسار الدعوة ، حيث أن هذا الأمر يجعل الداعية ذا شخصية قوية محبوبة مؤثرة ، ويخدمه ذلك في معرفة شؤون الناس وتوجهاتهم وتقدير الأمور قدرها ، والحرص على الإحتكاك بالمجتمع ومشاركة أفراده في أفراحهم وأتراحهم ، ولا ننسى ما للصبر والمثابرة من دور عظيم في نجاح الدعوة ، حيث لا يأس ولا قنوط ولا انهزامية مهما كانت الظروف والنتائج .
    • شكرا لكم

      السلام عليكم رحمة الله وبركاته

      شكرا لك يا أختي مناهل الاسلام

      واشكرك يا صاحبي الطوفان

      كلام رائع وجميل عسى أن ينتفع به الاخوه

      واشكر تواصلكم معنا

      وبارك الله فيكم
      $$f