 أتحدث إليك أيتها الخيالية 

  • ورد المحبة كتب:






    [ATTACH=CONFIG]135515[/ATTACH]

    لا زلت تقبعين بين ماض ٍ مؤلم وبين واقع يحاصر أمنياتك ..
    وبين قدر ألزمك أن تبقي ساكنة في موقع لا يعنيك على الرفض ..
    وبين مواقف كثيرة أخذت منك الكثير وتركتك تعانين الأمرين ..
    وبين ذاك وذاك أنت ِ محتارة رغم قرارك الأخير بالرضخ ..
    وسبحان الله رغم راية الأستسلام التي وافقت ِ عليها لتبقى ..
    حياتك في هدوء وسلام لا زلت تلك الفتاة التي تبحث عن شئ ..
    عن شئ مفقود وتعلم في قرارة نفسها بأنها لن تجدهـ وليس ذلك ..
    لأن السنين أخذت منها الكثير لا ولكنها لم تعد ترغب في الأستمرار ..
    ولم تعد ترغب في شئ فالجمود السابق أثر في نفسيتها ليجعلها ..
    في صمت رغم ما يدور في ذهنها ورغم المتعلقات الكثيرة في قلبها ..
    أحياناً نحتاج لشعور الأستسلام أتعلمين لماذا ؟
    ليس ضعفاً منا ولا جُبناً ولا خوف من المستقبل ولكن هناك من يحدثنا..
    بأن الواقع وبأن الحياة وبأن القسمة والنصيب واقع علينا قبوله ..
    أتحدث إليك أيتها الخيالية القادمة من عالمها الخاص كما أتحدث إلى ..
    نفسي علانية وكأنني أترجم مشاعري فيك رغم شكوكي بما يدور من
    حولي ورغم عدم أقتناعي بما أقول وبما أكتب وبما يمليه علي فكري ..
    رغم أن الشرود أخذ مني الكثير و يقيني بأن القادم أجمل نعم أجمل ..
    ففي عالمك الخاص أنت أميرة وفي عالمي الخاص ستأتي الأميرية ..

    اللهم إني أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي ، أو مددت إليه يدي ، أو تأملته ببصري ، أو أصغيت إليه بأذني ، أو نطق به لساني ، أو أتلفت فيه ما رزقتني .. ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين .. (كم من مستدرج بالإحسان إليه ، وكم من مفتون بالثناء عليه ، وكم من مغرور بالستر عليه)

    105 ﻣﺮﺓ ﻗﺮﺃ

التعليقات 0

  • فاقدة الغوالي -

    [CENTER][FONT=arial narrow][FONT=simplified arabic][SIZE=4][COLOR=#ff0033]جميل جداَ
    كن بخير
    يرعاك الرحمن أينما
    كنت
    ^^
    [/COLOR][/SIZE][/FONT][/FONT]
    [/CENTER]

  • ورد المحبة -

    [CENTER][COLOR=#2f4f4f][FONT=simplified arabic][SIZE=4]مشكورة على الحضور ..
    هي ليست بمتاهة بقدر ما هي قادمة من عالمها الخاص ..
    وفي عالمها الخاص تعقيدات كثيرة وأسرار تحاول كشف
    غموضها لتبقى سعيدة وفرحة ..
    هي لا تزال تبحث وتبحث إلى أن تجد المخرج مما هي فيه ..
    وما تبحث عنه هي يبحث عنه الجميع ولذا تتشابه قصتها ..
    مع قصص الكثيرين ممن يقرئون حكايتها ..
    هذا كل ما في الأمر ..[/SIZE][/FONT][/COLOR]
    :)[/CENTER]

  • فاقدة الغوالي -

    [CENTER][FONT=arial narrow][FONT=simplified arabic][SIZE=4][COLOR=#ff0033]مساء الخير
    أخي الفاضلَ
    مؤثر جداََ، ما نثر هنا أيها الكريم
    أجد نفسي تائهة بين سطور نثرتها
    هنا وهناكَ
    للأول مرة
    أقراء النص تكرار للأخرج
    من هذة متاهة
    نسجتها من خيال شخصكم المحترم
    جميلة جداََ
    حقااَ
    وبنفس الوقتَ أجد نفسي في متاهة حروفك
    كن بخير
    أيها الرائع
    وفقك الله لما يحب ويرضى
    مستمرة في قراءة كل جديدكَ
    :)
    [/COLOR][/SIZE][/FONT][/FONT]
    [/CENTER]