اُختِيرت من بين 30 ألف مشارِك: تكريم عُمانية مهتمة بقضايا الشباب في روسيا

    • اُختِيرت من بين 30 ألف مشارِك: تكريم عُمانية مهتمة بقضايا الشباب في روسيا



      أثير - جميلة العبرية

      يواصل الشباب العُمانيون تميزهم وإبداعهم في المحافل الإقليمية والدولية وهو ما يسهم في تكريمهم عربيًا وعالميًا؛ ليكونوا بذلك خير سفراء لبلادهم وشبابها.
      ونستعرض اليوم عبر “أثير” سيرة العُمانية التي كرّمها الرئيس الروسي فلادمير بوتين عبر الاتحاد الشبابي في روسيا، واختيرت للترويج لكأس العالم بروسيا 2018م وهي مزون بنت سعيد الزدجالية.


      تقول الزدجالية بأنها ناشطة تهتم بقضايا الشباب، والمشاريع التي تخص طموحاتهم. وتوضح بأنها بدأت بذلك منذ أن كان عمرها ١٥ عامًا، عبر انضمامها إلى الشبكة الدولية لتثقيف الأقران.

      وتضيف ” لدي مشاركات كثيرة في ملتقيات خارج السلطنة تخص الشباب، وإبراز مشاريعهم، وخدمة قضاياهم الاجتماعية، ومن ذلك مشروع استثمر في الشباب، ومشروع سوالف شباب”.


      وتشير الزدجالية إلى أن التكريم الذي تم في يونيو الجاري بروسيا من قبل الرئيس بوتين تعده أبرز إنجازاتها، وقد جاء نظير مشاركتها الفعالة والجهود التي بذلتها لإبراز مشاركة السلطنة في المهرجان الـ١٩ للشباب والطلبة الذي أقيم في أكتوبر ٢٠١٧م، موضحة بأن اختيارها جاء من بين ٣٠.٠٠٠ ألف مشارك ومشاركة، إذ تم تكريم اثنين فقط: هي وشخص آخر من موزنبيق.


      وتوضح بأن الأعمال الشبابية تأخذ كل وقتها حيث تبدأ أنشطتها الشبابية بعد الساعة الثانية ظهرًا بشكل يومي، موجهة نصيحة للشباب عبر “أثير” مفادها: ” لا تخذلوا أنفسكم أبدا، فأنتم لديكم طاقة قوية اكتشفوها واستثمروها، وتعلموا من الحياة، ومن السلبيات والعوائق التي تواجهكم.