أول مشاركة ماكسية في الساحة الأدبية