دموع الورد

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • دموع الورد

      يا ذاك المساء
      اذ نحن مضينا
      نحرق الكلمات نارا .......
      وأباريق حوالينا
      افاقت ................
      دفئت أجسادنا
      شهقت ..............
      كانت مدارا !
      على ضياء الأمنيات ........
      نجمع الأحرف خواطر ...........
      نملاء الكون بهاءا
      ثم نمضي في سكون ..........
      نتوارا ................
      ****
      لست ادري ......
      كيف غادرنا التلالا
      كيف حوارنا نجوماً
      كيف ودعنا النهارا
      ربما قد كنت مني ........
      او انا قد كنت منك ........
      ربما ................
      كيف جئنا نحن من برج الحيارا؟
      *******
      نم اذا فوق الكروم
      دعنا كالأمس رفيقين ...........
      عاشق !
      او عاشقين ..............
      نجمع الورد طرياً ........
      نسكن العمر الذي قد ضاع منا
      غربتين .........
      وعبرناه
      *****
      اننا ها هنا.......
      عائدون
      لبساتين الزهور ...........
      لحظة عدنا صغارا
      بين اوقات قد توارت ......
      بأطياف الفقارا
      نشعل الأحلام ليلاً
      او نهارا .
      عائدون !
      لست أدري ...........
      كيف اني بعد امسي !
      بعض غيماتي غبارا .
      $$f $$f $$f

      بوركتم
    • صقر الخليج الأخ الذي افتقدناه منذ فترة .. وافتقدنا قلمه المبدع .. عاد الينا وهو يحمل في راحته دموع الورد لينثرها بين ايدينا ..

      يادموعا غادرتني ..
      وروت كل الصحاري ..
      أنبتت في الارض نبتا ..
      فيضت كل المجاري ..
      يادموعا غادرتني ..
      فافقدتني اصطباري ..
      زودت بالقلب هما ..
      وأسكنتها في جواري ..
      يادموعا غادرتني ..
      أرشدتني الى انتحاري ..
      حبيبتي قد ناظرتني ..
      كأنها تبغي دماري


      أخي العزيز صقر .. نتمنى ان يكون ما يمنعك عن وصلنا خير ..
      ونتمنى أن لا تبعد عنا قلمك من جديد .. وفقك الله
    • صقر الخليج .. لو كانت أبيات الشعراء من الحجارة لوجد كل منا مسكنا صالحا فوق أرض بلاده !! .. ما اروع كلماتك .. انك تتجول بخيال واسع .. وتختار الكلمه والمعنى الرائع .. اتمنى لك كل التوفيق سيدي
    • ســـلامات

      ( ربما كان غداً أو بعد غد ........ ربما بــعد قــرون .. . لا تعد
      ربما ذات مساء نلتقي ........ في طريق عبر من غير قصد )

      ** لما لا نعود وكلانا يحرقه الحنين .. لما لا نعود وكلانا يعيش في قلب الآخر .. إذن يوماً سنعود .. مهما طال الطريق أو إختلفت بيننا الدروب أو صادرت أصواتنا المسافات .. حتماً سنلتقي على ذاك الرصيف .. فلا تنسى أن تأتي لي بالورود كي أسقيها بدموع فرحي بلقياك .

      صقر الخليج / كلماتك تأخذنا إلى هامات الصقور في معانقتها للسماء .. وتأخذنا لجبروت الكلمة المنتقاة ذات الصدى الواسع ولهذا لا تجعلنا نحلق معك فنحن لا زلنا على أول الطريق والجناحان لا يسعفاننا بالتحليق معك .. إنا نخاف السقوط كما نخاف بطون الأودية أن تحتظننا .

      أشكرك أخي وغيبتك الطويلة عادت بغنائمها فعلاً .