الشارع

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تمردت علينا وقائع الزمن .. وعائدتنا القيم .. وشكتنا ليالي سكنت أعماقها ذكريات من ألم .. في شوارع مضاءة بأنوار خافته .. حملت بين ربوعها أبناء بيت واحد .. وأبناء عمر واحد .. فاخترناك يا شارع لتشهد الحدث الأخير .. وتسجل كل معطيات الزمن .. وكل أحوال البشر .. سجل ما تحمله قلوبهم وما يضيء ويظلم به وجوههم..لأنهم هم الذين أجرموا .. يوم جعلوك مداسا لأقدامهم .. وياريتها كانت أقدامهم .. إنما هي بضع أصابع تطغي على بعضها .. كل يريد ان يكون في المقدمة.. فاسمعم يا شارع .. ولا تنسى أن تمسح دموعهم .. لكن تأكد قبلا من أي نوع هي ..ودموع ماذا .. وإلا فانك ستكون النادم الأول والأخير ..ولكنك لن تندم ان عرفت كل البشر.. وان ذبحت خبايا قاطنة في نفوسهم ..فتعرف عليهم واعرف همومهم وما تحمل صدورهم .. فقس حرارة أنفاسهم وارحمهم ..نعم ارحمهم..لأنهم فقيرون للوجود في ظل حضنك..فعانقهم جميعا..وتقبلهم جمعيا رغم معارضتهم..رغم كبريائهم الذي يحاولون به إرضاء غرورهم ..الذي يسابقون به ناطحات السحاب وهم في اصل الواقع مجردون فقيرون مساكين ..فارحمهم..وارحم غرورهم ..ولاتجرب معاقبتهم لأنهم لا يستطيعون الصمود أمام شوكه صغيرة ..بحجم إصبع أصغرهم ..ولا تنسى ما كان منهم زمانا .. بمعنى لا تنسى ذكراك..فهي تمثل كل شي في الحياة..لأنها تمثلك..وتمثل جميع هولاء البشر.. اعلم..اعلم تماما بأنك تكرههم .. وبأنك تريد ان تتخلص منهم .. لأنهم يعاملونك بحقارة .. يجرحونك .. ويتمادون في جرحك..وما يعجبني فيك ضميك ..تحملك ..سعه صدرك..وان لم تكن كذلك فانك لن تكون الأب العظيم الذي ساق نفسه عمرا لخدمه أبناءه ..لذا فإني احبك ..ولكني مثلهم..أدوس عليك..لكني أتألم ..فأنت تعرف همومي ..ولكنك لا تعرف ما في قلبي ..وأنا مثلك ذكرياتي تمثلني تحملني يوما وترميني يوما ..تبكيني يوما وتضحكني يوما..وكثيرا ما تمسح مني الحياة ..وتحبس دموعي في عيني لتنزف في قلبي عمرا بأكمله ..عمرا ماضي وعمرا حالي وعمرا قادم ..فجروحي كجروحك تعمر معي طول الأزل وصراخي نحيب جاف ..سكن جوفه الاختناق..وأبى ألا الجمود..كمن هو فاقد روح الحياة..قررت ان أنساه..وان أنسى كل الذكريات..ولكنه أبى الا ان يعود ..أبى الا ان يكون كل شي ..ان يكون الروح والنفس ..وكل الحياة ..حياه ماضيه..لكنها هي الحاضر..لا تسألني يا شارع كيف يكون هذا ..لأني ودون ان ادري حدث ما لم يكن على البال .. وضاعت مني كل الآمال في لحظه صدق ساقني إليها القدر لأدفع بها الثمن من عمري طوال حياتي ..ورغم كل ذلك ممنوع ان أتكلم.. الا إذا خلوت بذاتي وأبى العقل ان يتقبل كل خيوط الصمت في ذلتي ..وحاربني الجميع وكان الجواب الوحيد ..لابد من الاستسلام والصمت ..ولا تسال لماذا ..لاني اخترت أنا دون الجميع ..لأمثل في الحياة الدور الواقع المؤلم ولأدفع للحياة دوما من رصيد عمري ..أحزان لا تنتهي ودموع عمري ..أحزان لا تنتهي ودموع لا تنزل لكنها تغسلك يا شارع وتغسل كل شوارع الدنيا..
    • موضوعك شيق وهو مترنح بين القصة والمقال فأحياناً يسرد تصوراً ملموساً وأحياناً أخرى يبحر نحو الخيال ، لكنه خطاب موجه إلى الشارع إلى كائن جمادي يرد صمته كل الصدى وعمره يحمل تقاسيم الزمن ويشهد طفولتك .

      فقط نقطة واحدة أقف عليها وربما وقعت سهواً منك تتمثل في الجملة التالية :

      ( لأنهم فقيرون للوجود في ظل حضنك ) وهنا أشير إلى كلمة فقيرون . إذ من الصحيح أن تكتب ( لأنهم فقراء ....... ) ، كما تكررت جملة ( إرحمهم وإرحم غرورهم ) أكثر من مرة وعادة التكرار في المقال يفسد مضمونه .

      أما مجمل القول أن المقال جميل وبداية موفقة تحتاج فقط منك إلى مجهود المطالعة أكثر . ننتظر المزيد طبعاً .
    • اختي وجدانيات في البدايه اشكرك على تعليقاتك وتشجيعك ولكني أود أن ألفت انتباهك الى ان هذه الكتابات التي انشرها ليست لي ولكنها لشخص عزيز ولكني انشاء الله سأطلعه على آرائكم مع الشكر الجزيل لكم جميعا
    • تمردت علينا وقائع الدنيا .. الفاضلة ملاك .. أكتب ‏كي ينمو الغصن ويرطب.. ‏أكتب ‏فمداد الفكر محال أن ينضب ..‏أكتب ‏كي يتحول قيدك ثورة ‏وحرفك بالأعماق يضرب.. ‏أكتب ‏أو لا تكتب ‏فالحرف إما يتذلل أو يغضب فلك مني اروع تحيه .. ادعوا الله ان تنورينا بكاتاباتك اللميزه