دموع الورد

    • دموع الورد

      يا ذاك المساء
      اذ نحن مضينا
      نحرق الكلمات نارا .......
      وأباريق حوالينا
      افاقت ................
      دفئت أجسادنا
      شهقت ..............
      كانت مدارا !
      على ضياء الأمنيات ........
      نجمع الأحرف خواطر ...........
      نملاء الكون بهاءا
      ثم نمضي في سكون ..........
      نتوارا ................
      ****
      لست ادري ......
      كيف غادرنا التلالا
      كيف حوارنا نجوماً
      كيف ودعنا النهارا
      ربما قد كنت مني ........
      او انا قد كنت منك ........
      ربما ................
      كيف جئنا نحن من برج الحيارا؟
      *******
      نم اذا فوق الكروم
      دعنا كالأمس رفيقين ...........
      عاشق !
      او عاشقين ..............
      نجمع الورد طرياً ........
      نسكن العمر الذي قد ضاع منا
      غربتين .........
      وعبرناه
      *****
      اننا ها هنا.......
      عائدون
      لبساتين الزهور ...........
      لحظة عدنا صغارا
      بين اوقات قد توارت ......
      بأطياف الفقارا
      نشعل الأحلام ليلاً
      او نهارا .
      عائدون !
      لست أدري ...........
      كيف اني بعد امسي !
      بعض غيماتي غبارا .
      $$f $$f $$f
    • صقر الخليج

      لقد كان الفضاء منذ مدة فعلاً فضاء فارغاً حينما لم نجد صقرك في سماءنا يحلق واليوم وقد عاد إلينا عادت في سماءنا فوضى الإرتباك وتشابكت خيوط الشمس مع تلابيب القمر وعناقيد النجوم وإمتزجت حبات المطر بقطرات كالسجنجل مع صفحات ماء البحر وهدأت تلك العيون الحيارى المرتقبة إطلالتك . وأنت كعادتك لم تخيب الظن جئتنا وبين جعبتك إطلالة فجر وليد .. جئتنا وبين حناياك بقايا كلمة عذبة وصدى صوت غير مسموع سوى في هذه الساحة . جئتنا ونحن لا نملك سوى أن نرفع يدنا لله بالشكر على عودتك ونتمنى أن لا يكون تحليقك خارج سماءنا وسؤالك في قصيدتك ( لست أدري كيف غادرنا التلالا ) سؤال نرد عليك جوابه نحن من أطلق لك العنان لأننا نحن وطنك وحتماً ستعود إلينا كعادتك وفعلاً مثلما ذكرت ( عائدون لبساتين الزهور ) وها نحن نفرش لك الأرض ياسميناً فإن شئت دس عليها بعرباتك فمع الياسمين يتوالد الزهر . وكلماتك خير زهر لساحتنا .

      أتحفنا بكلماتك ولا تنسنا .
    • Re: صقر الخليج

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:وجدانيات
      لقد كان الفضاء منذ مدة فعلاً فضاء فارغاً حينما لم نجد صقرك في سماءنا يحلق واليوم وقد عاد إلينا عادت في سماءنا فوضى الإرتباك وتشابكت خيوط الشمس مع تلابيب القمر وعناقيد النجوم وإمتزجت حبات المطر بقطرات كالسجنجل مع صفحات ماء البحر وهدأت تلك العيون الحيارى المرتقبة إطلالتك . وأنت كعادتك لم تخيب الظن جئتنا وبين جعبتك إطلالة فجر وليد .. جئتنا وبين حناياك بقايا كلمة عذبة وصدى صوت غير مسموع سوى في هذه الساحة . جئتنا ونحن لا نملك سوى أن نرفع يدنا لله بالشكر على عودتك ونتمنى أن لا يكون تحليقك خارج سماءنا وسؤالك في قصيدتك ( لست أدري كيف غادرنا التلالا ) سؤال نرد عليك جوابه نحن من أطلق لك العنان لأننا نحن وطنك وحتماً ستعود إلينا كعادتك وفعلاً مثلما ذكرت ( عائدون لبساتين الزهور ) وها نحن نفرش لك الأرض ياسميناً فإن شئت دس عليها بعرباتك فمع الياسمين يتوالد الزهر . وكلماتك خير زهر لساحتنا .

      أتحفنا بكلماتك ولا تنسنا .


      كلمات رائعه زادت صفحتي روعة وشوقا اليكم وقلمي نفض غباره ليعود الى احبابه واخوانه واصحابه فلم تعد الغربه تستهوي قلمي .
      فقد ذاق المراره بين اقلام بهااشواك وليس حبرا ينبض بالمشاعر والاحساس وازداد هما الى هم .

      فاتمنى ان يجد قلمي الراحه ويجد طريقه بعد ان تاه .

      يوركت اختاه واسعدت بكلماتك التي اثلجت صدري

      $$f $$f $$f