لا تسأليني من اكون

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لا تسأليني من اكون

      لا تسأليني من اكون فأنت لا تعرفي من أكون لاتسأليني كيف عشت طفولتي فأنت لا تعرفين لاتسألين عن عالمي فأنت لا تعرفين لا تسألين ما هو أملي فأنت لا تعرفين لا تسأليني كم كنت أقاسي فأنت لا تعرفين لاتسأليني ما هي الوحة فأنت لا تعرفين هل تعرفين من أنا ولا كيف عشت حياتي هل تعرفين ما هو احساسي وكيف كنت أحس عندما أرى الدمار أمام عيني فلا أتكلم لاني ان تكلمت فسأكون في خبر كان لا تدرين اعترفي بهذا فأنت لا تعرفين من أكون ولا كيف أكون كل لحظة عشتها معك فأنت لا تدرين كم لحظة رأيت فيها الموت افضل أنت لا تدرين كم مرة أتمنى أن اكون في عالمي وحدي وحيدة لا أرى الا النجوم فرجاء لا تسأليني عن تصرفاتي التي لا تعجبك لانها قد أتت من شي لا من فراغ هل من الخطأ أن اكون مرحة أن اسعد غيري أنا أحكي قصصي لما لا قولي لي فقط من أنت لتكوني رقيب أعمالي الله رقيبي أنا مؤمنه فكفي عن ملاحقتي كفي فأنت لم ولن تدري من أنا ولا تدركين حقيقة حياتي لو كنت مكانك لسكت سكوت ابديا ولكت اعرف ان الفضول يغلبك ارمي به عرض الحائط وواصلي حياتك واصليها ودعيني وشأني فربما لتهت في عالمي الغريب ستتعثرين من أول خطوة لانك وبكل بساطة لا تعرفين ما هو عا لمي اه لو تعرفين لكني لن اجعلك تعرفين لانك لن تعرفي من أكون فلا تسأليني............
      * الحب وردة والمرأة عطرها * الحب للمرأة كالرحيق للزهرة * الحب ربيع المرأة وخريف الرجل * الحب يرى الورود بلا أشواك
    • و لا تسأليني .. كل شتاءٍ من أنا ... ومن أكون .. وأين بدأت وكيفما سأبدأ .. على الثرى .. من جديد فما أنا إلا تائه في هذا الكون .. لا في السماء .. ولا أعترك الأمواج .. كالسفين .. أ تنقل وحيداً .. بين الطرقات ..ألهث .. وكأنه تحملني السنين .. فتارة .. أنشدُ أحضان الطفولة .. وأخرى .. أتلمس الدفء والحنين .. والعيون الجميلة .. والضحكات البريئة .. التي غَبَرَتْها السنين

      أأأأختي (ورده) ...كلمات جميله ...ويا هلا بيك وننتظر المزيد منك $$f
    • أشكرك على موضوعك المطروح في الساحة وهي محاولة جيدة ولكن أرى بأنها تميل جداً إلى الخصوصية مما أعطاها أن تكون شبه رسالة مبعثه إلى طرف آخر والدليل تكرار ( لا تعرفيني من أكون ) أكثر من مرة كما جاء في سياق النص ( كفي عن ملاحقتي ) وهذا ما يؤكد تلك الخصوصية الأمر الذي يغير نهج المقال أو النص الأدبي أو القصة القصيرة ، ولهذا أختي دائماً يكون سر الكاتب إما في قلمه أو ذهنه أو في بطنه كما يقولون ولا يجب أن يستفرغ للقراء عن المضمون لكي يحتفظ ذلك النص بغموضه التام مما يساعد على جماله . كما يجب أن نركن إلى كلمات نرددها دائماً فتكرار نفس العبارات لأكثر من ثلاث مرات يهضم وجه النص أي كان نوعه .

      إستمري في العطاء ولكن يحتاج إلى جهد أكبر في القراءة مع ثقتي بقدراتك والإنسان بطبيعته يصعد السلم خطوة .. خطوة .
      إذن مجمل القول أننا ننتظر إبداع منك جديد ذا رؤيا جديدة .