يبه شلونك

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • يبه شلونك

      يبه شلونك
      يبه شلونك
      ملل هالكون من دونك ..
      يبه شلونك ؟؟
      وتمضي رحلة الدنيا..
      بليا طلة عيونك..
      يبه شلونك ؟؟
      وشلون المرض وياك ؟؟
      بعد ماهدك بدنياك..
      عساها تغمض جفونك ؟؟
      تبي تدري عن احبابك ؟؟
      عن عيون تغنا بك ؟؟
      عن قلوب دفنها الشوق..
      واذا جاها الغفا جابك ؟؟
      .. يبه امي تخيلك دوم
      تغني لك مع القمرا..
      يبه واللي خذاك بيوم..
      خذا بكريتك عفرا..
      خذا.. وياماخذا.. وياما..
      خذا ناس يحبونك
      يبه حنا صرنا كبار..
      توفقنا وتخرجنا..
      يبه ماعاد فيه صغار..
      يموج بهالزمن كل شي..
      وحنا ماتموجنا..
      على ذاك العهد نسري..
      نبيع العمر والدنيا..
      ولا تخلف بنا ظنونك
      يبه شلونك ؟؟
      تبي تدري عن اخباري ؟؟
      عن افكاري وتذكاري ؟؟
      اشيلك داخلي جمره ..
      وبعيون الحزن عبره..
      تغرقني .. وتحرقني..
      اشوفك نجمة تجبر..
      مراعيها .. يراعيها..
      واشوفك للرجوله اسم..
      اذا شد الزمن تقسى..
      واحلم من معاني الحلم..
      احسك مقبل بكرى..
      وعيا لايجي بكرى !!
      يبه تذكر زمان مر؟؟
      لاقالو عمر؟؟
      هو احلى مابهذا العمر..
      يبه تذكر مجالسنا ؟
      مقلطنا ومجلسنا ؟
      وحارتنا ومسجدنا ؟
      يبه تذكر هدايا العيد ؟
      صلاة العيد؟ وبشت العيد؟
      يبه تذكر سوالفنا ؟
      لاجل هذا ..
      وكل هذا ..
      اقول اليوم يايبا ..
      ملل هالكون من دونك .
      (( الله يرحمك يا بيـــه))
      ---------------------------------
      ---------------------------------

      مع تاحيات عزيز النفس
      ____احمد المحرمي
    • عزيز النفس

      أقف على أصابعي تحية لكلماتك الكبيرة في معناها والصادقة جداً حتى أن حرارة صدقها قد لامست شغف قلبي . فقصيدة الرثاء هي من أصدق المشاعر التي تسطرها الخواطر ونحن لا نملك سوى الدعاء لأبيك بالغفران وأن يتقبله الله قبول حسن ويرزقه أرفع الدرجات في الجنة .
      عزيز النفس /
      ( أحسك مقبل بكرى
      وعيا لا يجي بكرى )

      قد تكون الذكرى ألم دفين لكنها غاية لا نستطيع الهروب من عالمها لكننا حتماً وفي النهاية نحن نؤمن بالقضاء والقدر . والحمد لله على كل حال .

      لي طلب وحيد هو إستمرارك معنا على رقعة هذه الساحة التي فعلاً أضاءت فوانيس الإنتصار بكلماتك الرائعة مكملاً عقد فوانيس المشاركين من الأخوة والأخوات فلا تطفئ فانوسك الجميل فنحن قد رفعناه على سقف الساحة كي يبقى مضاء .

      أشكرك على كل حرف في قصيدتك .