ومن الحب ماقتل ؟!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ومن الحب ماقتل ؟!

      هذه القصة قلما تحدث في الواقع لكنها حدثت وهناك من شهدها وقصها علينا فأحببنا أن تشاركونا فيها ا .....

      لم يكن كلامهم خبط عشواء ....... إن الحب أشبه بالنازله التي تنزل على عقل إبن آدم ( قلبه قبل عقله طبعا ) ... فتصيبه بإرتباك في المشاعر .... تعرق في اليدين .... تكعكع في الكلام .... إنخفاض أو إرتفاع في ضغط الدم ... وإضطراب في دقات القلب ... وهو أمر واقع ليس للإنسان حيلة في جلبه أو دفعه عجبا لهذا الحب؟؟؟ ولكن من أعرفه هنا هو شخص كان يعمل كموظف إستقبال ( ريسيبشن ) في أحد المستشفيات ..... كان هذا الموظف يعيش حياته طبيعيه مع زوجته التي يحبها كثيرا ...

      لكن بعد مرور مدة من الزمن ... توفيت زوجته تاركتا خلفها زوجها وإبنتها التي لم تكمل ربيعها الخامس بعد ......
      سائت حالة الرجل ..... وتدهورت نفسياته .... أصيب بحالة شديدة من الإكتئاب لا يكلم أحدا ... ولا يأكل كما كان ... ولم يعد إجتماعيا كالماضي ,,,,, تعرض إلى فصل في وظيفته بسبب تغيبه المستمر .... سألتهم عنه بعد أن كان آخر ماسمعت عنه منذ أشهر طويله فأخبروني بأنه في حال يرثى لها ..... بقي على هذه الحال لسنتين ...... وذات يوم وجدوه ميتا في منزله .... قال الطبيب بأن سبب الوفاه كان تعرضه لأزمة قلبيه ........ ولكني أقول :

      حقا : (( إن من الحب ماقتل )) !!
    • الحب هو الخيط الذهبي الذي يمسك بتلك الحبات من المشاعر والآحاسيس ولولاة لآنفرطت وتفرقت في كل اتجاة والحب هو نهر من الآحساس النيل الدافق والشعور الجليل الصادق وهو لايتغير وإن تغيرت بعض مظاهرة .فالحب مثلآ قبل الزواج يكون آكثر مثااالية ورومانسية وآقرب إلى الخيااال ولكنة يصبح بعد الزواج آكثر عمقآ ودقة وواقعية ولكن في ظل من ؟؟

      في ظل ذووق كريم وقلب سليم وعقل حكيم وآحتراام متباادل وتفااهم روحي ونضج وجداااني فيصبح الزوجاان روحيين في جسد واحد وجسديين في روح واحدة فيقول الواحد منهما لللآخر :ياأنا ..

      لذلك فأن الحب هو أسمى نعمة البشرية وأقدس حقوق الروح والحلقة الذهبية التي تنشدناا الى الحقيقة والواجب والتضحية في إطاار مسؤلية الآنسانية الشااملة ...

      أشكرك ..
      وننتظر منك المزيد..




      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • الحب لا يكفي

      أشكرك أخي على موضوعك ويبدو أن ذاك الرجل كان نعم الزوج فالحب وحده لا يكفي في ظل عدم توفر الثقة والأمانة والإخلاص . وموضوعك كان يحمل كل معاني الوفاء وبالتالي موت ذاك الرجل الذي سار على طريق زوجته هو أحد فصول الدهر النادرة هذا الدهر الذي عجز أن يعيد الحب بنقاءه فأختلط بزيف الدنيا والخيانة .

      أشكرك مرة أخرى وأدم مواصلة طرح أفكارك الجميلة . ونحن سوف نبقى معك