فسحة الحزن ... شعر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • فسحة الحزن ... شعر

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      أكتب إليكم هذه / النثريه الشعريه ، لعلها تنال رضاكم ، وتحوز على إعجابكم...


      هذه أصل الحكاية .
      آهات وعذاب وبداية ..
      وحياة جارت بها الرواية .
      وشكوى وعتاب ثم ذلٌ ومهانه .
      وصرعات ، تشتكي من تسابيح
      النهاية ...
      وغدر ليل كئيب ، وبريق يحترق من فيض دمع...
      ومن لذة العيش تحترق البراءة..
      وأٌمنيات ، دعت الحزن فسحة،
      ونحيب ، كصرخات البداية ..
      أين أنت .. أين قلبي الذي هوى ،
      أين الذكريات .. أين الاُمنيات ، باتت
      تئن من العدم...!
      الحب فجرها ، والعاطفة مسخت رونقها ، وأنا ...
      ذابل ، متهدج ، أبحث بداية ..
      كيف هي ..!!
      أٌناجي .. ساعة الذكرى .. ساعة البداية ، ساعة اللقاء..
      ليس لي غيرها .. ليس لي غير آهات ، وشكوى ، وغصة..
      أسيح بكف الندم .. والغم فوقي..ودموعي ..وآهاتي سواء..
      كالبداية...
      فمتى يازين ،. تراني بعين الصفاء .. متى تشعرني بأن الحزن
      تلاشى ، وان الصفاءساعه، ولا كل ساعة ، والمودة بينا كواد جرى..
      دعني أُنادي .. دعني أصارع سويعات الندى ، لعلي اجد
      حلو المذاق، وحياة الرضا..
      وانا بينك ماشي ، اترجى الحيا... والوادي بينا .. خلا بالهوى.
      //////////////////////////////////////////////////////////////

      واسلمتم اخواني .. إذا قرأتم ها الشعر فأقرأوه ، مزجاً بين العامي والفصيح ، وبلهجة بدويه سريعه .. ليست البدويه المحضه ، ولكن البدويه ذات الشفافيه ، الخليطه / او ما يقال عنها المتحضره ..... والسلام من الوادي عليكم... وهدية منى اليكم وردة ..الحياة....
    • فتاة مدهشه..

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      إقرأو هذا الشعر....عساني انال رضاكم ، فأبتغي به حُكمكم ..فإذا حاز على رضاكم فهو مبتغاي.. ولعلي أصل الى حيث المبتغى .....

      وعلى حيرة من أمرى ..
      جاءني صوتها غير
      خاسر ولا نادم ،
      لا تقل ، أن اُختك ،
      قُتلت
      إنما أنا حيّة ..
      متُ ، بعيدا
      كي أبقى قريباً.
      فأنا لن أُقبِّل الايدى
      كالخسيفة..
      إنما موتي
      كبريائي ، وعزةَ
      أهلي ، رجاءات
      أتنفس منها ، كلما أصابتني
      ريحها ..
      ***************
      لاتقل انَّ أُختي صَبُوره
      ولهاكبريائها ،
      بل قُل اني
      صلدة ،
      أقوى ببقاء الكبرياء
      وشموخي روح البقاء..

      ********
      بغتة ، أرى
      مقاطع ، أسنَةٍ برزتْ
      بقوة ، كأنها تبتسم لى .
      وعلى مشارف جبل شامخ
      يتعاهدون ، الوعد ، الوعد ..

      **********
      دمعة تفيض من عينيها.
      فتدفعني الى المزيد
      من تجلِّيات باقية ..
      ثم تغادر روحها، الى
      رب السماء ....!!


      ////////////////////
      كتبت هذه تضامناً مع الشهيده إيمان ، تلك الجوهرة الثمينه التي باعت نفسها، الى الله، ووقفت صلدة امام القهر الاسرائيلي المتعنت ،الاهوج....!!
    • وادي الحياة .. شكرا اخي العزيز ..علىهذه الاطروحه الجميله .. والتي كتبت عن تلك الفتاة الرائعه والتي اقهرة الاعداء .. كلماتك جميله واتمنى لك التوفيق دائما ..وعطاءة اتمناه ان يستمر .. تحياتي
    • شكرا ًلاخي وجدانيات

      اخي وجدانيات م بعد التحية
      شكراً على مؤازرتك لي ، فأنا احب ان تكون هناك كتابات عن الفلسطينين العُزَّل ، ومناصرتهم فيها شيء من العزَّه ...... تحياتي




      ////////////////////////////////////////////////////////////م


      اخي غضب الامواج شكراً لك في كل كلمة ، بيدٍ ان الكبرياء شموخ الرجال وانت شامخ بمناصرتك لنا....