إلى حيث قلبي.....

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • إلى حيث قلبي.....

      إلى صديقتى ذات المشاعر الخلاَّقه.. أدفع إليك هذه الكلمات الرقيقه المعبره عن حُبي لك ، وانا سابقى على وحي مشاعرك ،/ أتخلَّق بها ، كيف شئت ، رغم أني أتحلق إلى فضاءات ، أكثر صفاءً ، بعد أن خيَّمتْ علىَّ سمائك بغيمة ، أثقلتني.....!!

      أُعذريني إنْ كُنت قد صِرت ضعيفاً ..
      أُعذريني إنْ أبديتُ لكِ إنساناً عميقاً ..
      فأنا ذو إحاسيس قاسية ، تنأى بعيداً..
      قد أكون مهموماً ، بحجم العذاب ..
      أواكون، كالمعذب الغريقا..
      ربما جمرة حُبُّكِ ، قد كوتْ فؤادي ، فلم
      أجد ، غير جُهد شعر ٍ رقيقا.
      وربما ، لاني على لوعةٍ ،
      ففراق الاحبةِ..
      أمراً في الفؤاد سحيقا..

      **********
      ياضياءً ، أشرق في ليلةٍ ظلماء ،
      لم أرى منكِ سوى صِدْقاً رفيقا..
      فكوني معي عاشقة هواي ،
      فأرى ليلي ، بدراً عشيقا .

      ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++


      إلى حبيبي وقرة عيني..
      *****************
      لقد قرأت شعركَ ، الممزوج برائحة عِطْرك الرائع ، الذي أشتم ريحه من بعيد ، كأني أتحلق الى فضاءات المجادلة كي أقنعك لتشتري من عِطري الذي جعلته لك بلا ثمن ...!!

      ياملتقى شِعْري وكلماتي..
      ياملتقى روحي وقلبي ..
      لا تقل أني ذاهبُ..
      أبداً لا تقل..
      فأنا أكره البعاد،
      أكره الفراق..
      لا تقل في أمري شيئاً،
      فأنت سُكناي..
      أنت حشاشتي..
      أنت مهجة فوادي ..
      أنت قلبي ..
      فكيف تنزع قلبي..!!؟؟
      كيف لك ، هذا الجفاء ..!!؟؟
      أتتمنى موتي ، ام لديك أُخرى.
      لا تقل لي ، أن ثمة أمرٍ... أو أن حياتي..
      وظروفي و..و
      فأنا قد سئمت ، وتعبت
      وأراني متهالكه لا أقوى ..
      أستحلفك ، ياعُمري .. قسماً.
      أن تعود كما كنت .. فأنت نور بقائي .
      نور صباحاتي .. ونور بقائي، بل انت
      نور لقائي ..!!

      ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

      إلى صديقتي الغالية.. ما كنت ، لاتودد إليكِ لولا تلكَ العلاقة الخالده التي مسَّتني من أيامئذٍ .. تلك الايام التي كانت بموكبها الرهيب ، تدفعتني أن احتفظ بسماواتك ، وأرضك، أتدافع الى رُؤية سحابك الرقيق ، الشفاف ، كما لو اني أكره سحابك الكثيف ، الغليظ ، ذا النُّقط السوداء المزعجه ..ولا غرْو، فأنت ذات السماء ، المُتلألئة بأنجم وضاءةٍ ، تغيب في حين ، وتظهر في حين آخر ، كأنها أقمار تستطع في تُربتي..لتبقى أنوارها، مشرقه في قلبي ، ولكني أقول لكِ ، بأننا، نتعلم في بحور وجدانك ، ونسبح في فضاءات إشراقاتك.. وإليك هذه الابيات فلربما تُعينك ، على قدر من الحياة .


      إعتصمي يادُرتي..
      فكم هي الحياة إعتصام..
      لوذ بالصمتِ ، فإن الصمت
      حياة.
      جربي الحياء ، فإنه نور البقاء ..
      لا تقولي أنَّا ، أو إنَّا.. فإنا الزائده
      لاتدخل في قاموسي..بل هي
      تفعيلٌ، للمثنى.. كِلانا..
      وأنا لم أُجربها إلا ما قد جرى.
      ولذا فأنا رهين ،أستقطع الزهرَ
      أجتر ثوبي إلى حيث انتِ ، ولكن
      الوقت لم يحن ، والدرب طويل .
      وحياتي نور فوق الشقاء....!!
      لن أقول أني سأكتفي ...
      بل سأقول سوف أعيد المحاولة
      مرة أُخرى.....!
    • وادي الحياة..!!!

      تحية خاصة على ما سطره

      قلمك الرائع الذي توغل في بحر الابداع الحقيقي

      ونهل أجمل الحروف وأصدق المعاني

      من يقرأ لك لابد ان يعود ليستمتع بتعابيرك الجميلة


      وكل الشكر على هذه الكلمات الأكثر من رائعة

      تقبل تحيات أخيك000
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • وادي الحياة ...
      ها إنها بالأفق تعتصر الندى .. وتضيء ليلي بالتذكر والرؤى..والروح تزخر بالمعاني والصور.. بحر من الزفرات نفسي فارتوينا.. مااجمل كلماتك اخي العزيز .. وفقة في صياغة ما ابدعته .. تمنياتي لك بالتوفيق
    • أَعْطني قلباً طيباً، أَعْطك نفساً واثقة .

      الى الاخوة / اشمعنا أنت ....... أولاً انا أشكرك جداً على تلك العبارة الرقيقه التي أسعدتني... ولكَ مني أطيبها وأرقُّها ، وأعذبها .....

      بعد التحيات الطيبات المباركات ، أحب أ، أشاركك حُبي لكَ /// ولدي ملاحظه ، فلعلَّها تكون جديرة بالاهتمام ......فإسمك جاء [ أشمعنا أنت ] وطبعاً هذا الكلام ، او هذه العباره عامية / محلية وكنت ، بل واحبذها أن تكون بدون الهمزة على الألف، بمعنى آخر تكون هكذا { اشمعنا انت } بحيث ان المحلية لاتجد لها بين الاسنة لفظ الهمزة ، لانها تسقط غالباً ، نظراً لسرعة المخارج ، او لسرعة انضمام الشفتين....!!!
      عسى ان تجد رؤيتى او ملاحظتي صدى حقيقياً لديكْ...
      وتقبل أحلى تحياتي............
      +++++++++++++++++++++++++++++++++++

      الاخت الرائعه/ دموع الليل // شكرا لكِ ، واتمنى مزيدا من التفاعل، لعلي أستطيع الاستفاده من مكنوناتك، وربما تفضي بنا بعض الكلمات، الى وحي، نستمد منه قوة الابداع الحقيقي....../// مداعبة /// وفوق هذا لدي موقف من الدموع نظراً لاني مأخوذ بعاطفة جياشة .. بس الدموع حلوة ههه مع أطيب التحيات..

      ++++++++++++++++++++++++++++++++++++=

      الاخ / غضب الامواج .... أنا أخاف من البحر .. بس احب أتسامر بموسيقاه الطبيعيه ، كأنما هي سيمفونيه تعزفها امامي الاوكسترا ///////////// ايش رايك حلوه //////[ مداعبة ]

      شكراً اخي على عبارتك الجميله والمشجعه ، ولك منى أجملها وأحرها ...مع خالص أمنياتي....

      ++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

      الاخ وجدانيات /////// شكراً لك والى الملتقى.......
      +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++