هو البوح .. بمحاذاة السؤال

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هو البوح .. بمحاذاة السؤال

      كمطر،

      أيقظه الوقت: أتساقط...

      هذه الساعة لي، هذه الليلة لكم:

      هو الكشف..

      قبل مرافعة السؤال.

      هذه الساعة لي

      أمارس بها شموخي

      ذهولي، تلعثمي، وسقوطي.

      أمارس خرائبيتي، وفوضويتي المرهفة.

      أسجل حضورا غرائبيا

      يميزني.

      هذه الساعة لي:

      أشعل ثرثرتي.. وأدخن.

      أنفث رعبا أزليا، صعب المراس.

      هذه الساعة لي،

      أعلن بها عن ملحمة هذيانية غابرة،

      وعن مسرحية عجائبية عجائزية:

      أعيت.. شكسبير.

      هذه الساعة لي ، هذه اليلة لكم:

      تستكملون سجلا،

      عتيقا،

      قبل مداهمة السؤال.

      هذه الساعة لي:

      أنقض ذاكرتي،

      وأتهيأ.. للعفن.

      بين دفتي،

      هذا العراء:

      أبدو انهياريا، انهزاميا، احتضاريا، انتحاريا.

      أبدو جنائزيا..

      مثل قمر

      سقط وجهه

      في محفظة ظلام.

      أبدو:

      زوبعيا، إعصاريا، زلزاليا، بركانيا، انفجاريا.

      أبدو انتقاميا:

      مثل قنفذ

      كشر عن شوكه وتكور.

      أبدو افتر أسيا، دمويا، تتاريا، هتلريا، عنقوديا.

      أبدو دماريا:

      كراهب أزهق روح القداسة.

      أبدو:

      تلاطفيا، ودائعيا، زنبقيا.

      أبدو حالما:

      مثل فراشة،

      بلون قزح.

      بين د فتي.. هذه العراء:

      ضبابي أنا،

      بحجم البؤس،

      حتى حدود الظن...

      هذه الساعة لي،

      هذه الليلة لكم:

      هو البوح،

      بمحاذاة السؤال:

      في ذاكرة الوقت،

      بين دفتي.. هذا العراء:

      أبدو أنا.

      :eek: :eek: :eek: :eek: :eek: :eek: :eek: :eek: :eek: :eek: :eek:
    • والله طولت الغيبة يا ............

      تحياتي لك ولذلك الإبداع الجميل ... كم هو جميل ما قدر تركته لنا هنا من كلمات رائعة ..... بالفعل أعجز عن التعبير للرد على هذا الموضوع .....

      ولكن يسعدني أن أكون قد انتشلت أول الردود على مشاركتك الرائعة .....

      اين أنت من حياتي ... من سكوني ... من الشوق الذي بات يسكن خاطري ...
      أين أنا من حياتك ... حينما كنا سوياً ....

      لن أكمل يكفي هذا ....

      الى لقاء جديد مع ابداع جديد

      تحياتي لك ......

      شـــــــــ$$f ـــــــــاعرة السكـــ$$f ــــون
    • كالمد والجزر تأخذنا قصيدتك بين الشاطئ الآمن وبين إصطخاب الموج وتارة تأخذنا هناك حيث القمر يتربع وسط السماء وأحياناً تهوي بنا إلى البعيد من عمق الأرض ومن الفراشات الحالمة إلى الإزدراء المنهك ومن بعثرة المشاعر إلى لملمة الأحاسيس ومن صومعة الأيام إلى غد أت جميل .. هكذا أخي تأتي كلماتك كالسجنجل صافية ونقية تبث مشاعر الصدق وتجسد عمق الهوية الأدبية المتعمقة في ذاتك .

      الساحة هذه تشكرك وأنا بدوري أقدم لك شكري فلا تحاول أن تنتقص من مواضيعك فنحن هنا ننتظر وإن لن تجدنا سوف ترانا في مقهى إنترنت قريب نتجول بين أروقته لعلنا نجد كابينة خالية نفتح فيه هذا الحاسوب لنرسى على مواضيعك الرائعة .

      لك التحية .
    • إن فرشت لك الأرض على بعد المسافة بيننا.. بحبات قلبي .. إن نثرت على طول الطريق إليك الزهور .. إن نشرت العطور في الأجواء .. إن جعلت ليل البعد يتلألأ بالأضواء .. إن ملأت المكان بنغمات من خفقي .. إن جعلت وقع خطوك على دقات نبضي .. إن بددت البرد من طريقك بجمر شوقي .. فهل .... تأتي ؟؟!. اخي العزيز .. سعيد 23 .. ما اروع كلماتك وماارقى هذا النغم المميز .. سعدت اخي بقراءة هذه الكلمات التي تمتلأ بالرومانسيه .. جيوبك سيدي مزحومة بكل ما هو جديد .. نشتاق اليك في ساعة الغياب .. وننتظرك في ساعة الحضور .. لك سيدي شكري وامتناني على هذا الابداع المميز .. تحيه اخويه مقرونه بالحب والاخلاص من اخيك غضب ..متمنى لك كل الخير والتوفيق في مسيرتك .
    • ميزة الرد السريع

      خذي الساعات..وخذي كل اوقاتي..وانثريني بين الثواني ..لعلي استعيد هناك ذاتي..
      كلماتك سريالية التكوين..رومانسية المعنى..
      نتظر ابداعات بروعة هذه الاحرف..من انامل لا تتوقف عن كتابة كلمات الحب