جراحات الغروب

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • جراحات الغروب

      في كل يوم أحمل حقيبة أقلامي تعلوها العبرات الى سطح بيتنا العتيق ، تناظر عيوني بكاء الشمس ووداعها أيدي الأرض :


      اختفت وراء الجبال .. كانت ترسم البسمة على وجوه الصغار ، وتأنسهم من وحشة الليل.. اختفت أراقبها .. أراقب وجهها الأصفر المحمر الموحي بحمى تلم بها في تلك اللحظة .. لحظة وداعها بأصحابها وأحبائها .. تتزاحم الأشعة وتتقاتل من أجل البقاء .. ولكن للأسف ارتمت في الأخير بين أحضان الجبال .. وأنا أراقب .. منظر كئيب حزين .. لوحة ملأتها ألوان الحزن .. وترحل بي الذكريات الى ذلك الحبيب الغائب .. تجرفني الآهات الى وديان وعرة من ينابيع الدموع .. وترسلني الخيالات الى عالم الشوق .. وتقذفني الأنفاس شهابا في سماء الجوى .. لحظات تغيب الشمس وتودعني بأشعتها الذهبية مثلما ودعتني هي بالأمس .. بقبلات من عينيها .. عيون اغرورقت بين العبرات فلم تعد ترى شيئا من السعادة بعد الفراق .. أتملها تختفي رويداً رويداً بين الزحام حتى اختفت وارتمت بين أحضان الوحدة .. وسلبتني رياحين الحياة .. ووردة السعادة .. واستفيق من رحلة الغربة ، وأعود الى كتاباتي يملأها الحزن .. وتستقر بين أسطرها الجوى .. وتبلل أوراقها ذرفات من العيون .


      وأعود الى غرفتي .. لأستعد لرؤية شروق الشمس .. لعل الشروق يرحل بي الى ذكرى تبتسم لها الشفاه .. وتطمر تحتها جراحات الغروب .