وداعا فلسطين..... قصه من بنات افكاري

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • وداعا فلسطين..... قصه من بنات افكاري

      أرجو أن تنال هذه القصة إعجابكم وهي قصه قصيرة من بنات أفكاري تعتبر أولى مشاركاتي في الساحة العمانيه وباسم الله أبدا.
      كنت حينها في الخامسة عشره من العمر جلست في سطح منزلي أراقب ما يخبئ أنا هذا اليوم يوم من أيام عام 1947م قبيل الأصيل في مدينة الليمون الشامي حيفا .
      وقفت في سطح منزلي فقد خرج والدي مع غيره من مجاهدي حيفا ليردوا عنها اعتداء الصهاينة الذين بدئوا حركتهم الاستيطانية منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945م وقد وكلني والدي بمهمة حماية أمي و أختي
      عائيشه في غيابه .
      وفيما كنت أراقب غروب الشمس بين تلال حيفا الجميلة فإذا بدوي في الأسفل انتفضت من بقعتي وهرولت الى حيث الدوي الذي سمعته .صحت :ماذا جرى ...........ماذا هناك. وكنت انظر يمينا شمالا الى أن أبصرت والدي كان يلهث ثم لم يلبث أن صاح بي: الياس........بني أسرع الوقت يداهمنا بني أسرع علينا الرحيل.
      احتقن وجهي و صحت به : ماذا "؟ لم افهم ماذا تقصد ابتي ..أأ..أأتقول أن علينا الرحيل؟ لماذا..لماذا...؟
      هزني بقوه وفي عينيه ألم وحسره : لا مجال للنقاش بني ..للقد نفذت المؤن والذخيرة والصهاينة يزحفون إلينا كالسيل و إن لم نرحل سنباد بني.صحت به : لا ..لا لن ارحل عنها كالجبناء..لن ادعهم يفعلون بها ما فعلوه بباقي مدن فلسطين ..لا..لا انهم مصاصي دماء لن اسمح لهم ابتي مستحيل لا ..لا . كنت انظر إليه بإصرار وانكسار الى أن صاحت بي عائشة: أخي الياس.. لا مجال للجدال خذ صرتك لقد جهزتها لك كانت هي الأخرى حزينة تاملتها وتأملت امي هي الاخرى كانت منهمكه ثم اطليت من شرفت المنزل الكل كان يرحل مهرولا مذعورا ..آه..آه فلسطين ..القدس.. حيفا .. عذرا.. عذرا.. لا مجال للبقاء.. ارضي اعدك باني ساعود لك يوما ليس للبقاء ولكن لتحريرك من ايدي النجاس الصهاينه . ثم نظرت الى والدي لقد فهمت ابتي اجل فهمت واحتضنته بقوه
      قبل خروجي اطلقت لعيناي العنان لتودع كل ركن من اركان ذلك الكوخ الذي ترعرعت به نعم هو كوخ صغير إلا انه ضم من السعادة و الطمأنينة الكثير هناك في ذالك الفناء جلسنا ذات مره نتسامر.. وتحت تلك الشجره مرجحت عائشه ذات يوم ..آه.. آه الارجوحه التي جهزتها امي لنا ... وداعا فلسطين .. وداعا ارض الانبياء وداعا ايتها الارض المباركه وداعا.... وداعا سأذكر هذا الذل يوما ولن لسكت عليه سأذيقهم أضعاف ما جرحت أمسكت بيدي امي وأختي ومضينا يتقدمنا والدي نظرت الى الوراء .. مدينة أشباح .. هكذا بدت حيفا حين تخلى عنها أهلها .. وداعا ...وداعا ارضي و عذرا اجل عذرا ......
      خيم الليل كانت ليله ليست ككل الليالي مظلمة اختفى فيها ضوء القمر الفضي الجميل وكانت السماء تنير بين لحظه وأخرى بضوء لؤلؤي مخيف بتليه صوت مخيف وقد بدا السيل بالهطول بضراوة والريح قويه كنت لا أزال ممسكا بيدي امي واختي قررنا أن نستريح في احد القرى المهجوره فقد انهكنا التعب بقيت انا مع امي واختي في حين ذهب والدي لتفقد المكان ليتأكد من انه آمن للمبيت .
      انتظرنا طويلا بعدها سمعت وطاء أقدام تنبهت إليها وصحت : أهذا أنت .. لقد طال غيابك .. مابك تحدث أأب.. وفجاه لمع البق بقوه فانكشف لتا ذلك الشبح يا الهي ما هذا وجهة قبيح وخوذة انهم الصهاينه جنديان كانا يحيطان بنا تراجعت وامسكت بذراع امي واختي احول بينهما ابتسما لي ابتسامة ساخرة عرفت مغزاها الا اني لم اتحرك من مكاني ثم وجها الينا السلاح اغمضت عيناي وادركت انها النهاية وفجاءة وبدون سابق انذار سمعت رشاش وعدة طلاقات منه وصوت بندقية تقليدية ويتبعه سكون مخيف لم افتح عيناي خشيت فاجعة الا ان المياة الدافئة التي احسست بها في جسدي هي التي دفعتني الى ان افتح عيناي يا ألهي ماذا ارى ثلاث جثث ممددة امامي واحدة منهن كانت ريحها مسك اندفعت نحوها هززته والدي ابتي اجبني لا ترحل ارجوك لا أتزال بحاجة إليك ضل ينظر الي وامسك بيدي وقال : بني امك واختك وسلمني سلاحه ثم اسلم روحة الطاهرة الى البارئ عز وجل نظرت الى ذلك السلاح وصحت باعلى صوتي اكرهكم ايها الأوغاد اكرهكم يا من سلبتموني أهلي ووطني وقدسي لن اسكت وسأعود يوما ما هنا لاؤذيقكم ما ذقت قبلت والدي القبلة الأخيرة وحفرت قبرة بيدي أخذت كوفيته وربطها قرب الشجرة التي دفنته تحتها ايقضت امي واختي آلتان كانتا فاقدتين الوعي لم اخبرهما بما حدث ولكني اكتفيت بان أشرت الى تلك الشجرة شجرة الزيتون ثم مضينا نكمل طريقنا الى مخيم اللاجئين عند الحدود الأردنية وداعا وداعا ............... وعذرا
    • زهرة البراري أولا لا أود فقط ان اشكرك على ما تحمله حنايا أفكارك من مشاعر تجاه فلسطين الحبيبة ولكن أسمحيلي أن اقف وقفة اجلال واكبار على نوعية وجمال الموضوع ...
      ثاينا ... تأكدي بان فلسطين ستعود ... ستعود ...ستعود باذن الله
    • زهرة البراري

      مرحبا بك أخت عزيزة وغاليه و يا هلا بيك فى الساحة الأدبية بين أهلك و أصحابك


      زهرة البراري
      تتلألأ في رحاب الساحه الأدبية من أول مشاركه بدايه موفقة جدااا
      أشكرك من كل قلبي على قصتك الرائعة التى افرزتها هنا
      وابدائك فى صياغة القصة كلمات فاحت بالحكمة..كلمات ذاقت التجربة..
      مشاركه جميله اختي صادق عن وفاء ضايع في وقتنا الحالي
      قصتك تعبر عن ما يعانيه شعب العزل شعب فلسطين الحبيبه

      نزار قباني:
      يا ال إسرائيل .. لا يأخذكم الغرور
      عقارب الساعات إن توقفت
      لا بد أن تدور
      إن اغتصاب الأرض لا يخيفنا
      فالريش قد يسقط عن أجنحة النسور
      والعطش الطويل لا يخيفنا
      فالماء يبقى دائما في باطن الصخور
      هزمتم الجيوش .. إلا أنكم
      لم تهزموا الشعور ..
      قطعتم الأشجار من رؤوسها
      وظلت الجذور ...
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • نحن .... بعــــد هذة القصة ... بعد الغوص في أعمـــــاقها .... بعد .. أن أغدقنا من نهل إحساسها ..

      لا يسعنـــــا ... إلا أن نقـــــــــــــول .... سلمت يمينك .... ولله درك .

      فحروفك كانت .... هي النبض لما كان في مخيلتنا .....

      فشكرا لك ..... على هذا الأحساس الذي تجلى فوق

      السطـــــــــــــور .... مزهواً بكل العطـــور ..

      وتحياتي لك ........ عطور وسطور رائعة
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • زهرة البراري

      لك جزيل الشكر اختي على هذه القصة الرائعة في مضمونها وصياغتها .... عبرتي فيها عن حبك وولائك لبلد عربي يعاني من ويلات الاحتلال الصهيوني .... جميعنا ندعو الله ان يفك محنة الشعب الفلسطيني .... وفلسطين ستظل دائما في قلوبنا درة غالية .

      زهرة اتمنى ان تترعرع موهبتك الفذة في ارض هذه الساحة .
    • شكر للاخوه

      ا

      خوتي شكرا على هذا الاطراء:o
      لكني كان قصدي من كتابة هذه القصه هو تلقي نقد ادبي فني عليهاوليس الاطراء فقط

      :) :) :) :)
      على كل حال مشكورين واتمنى انكم تحاولو تكتشفوا الاخطاء الادبيه التي وقعت بها ومشكورين وجزاكم الله الف خير:rolleyes: :rol



      leyes: :rolleyes: ;) ;) :p :p :p
    • اليك زهرة البراري الف تحيه إحم

      مسائكم احلى خير جميعا إحم :) ;)

      زهرة البراري جميل ما سطرته يدكِ والحقيقه هيا فعلا قصه جميله إحم :)

      فاليكِ جُل التحيه والاحترام فلا تحرمينا عزيزتي من كتاباتك إحم :) $$f $$f

      تحيــــــــــــــــــــــــــــــ إحم ـــــــــــــــــــــــــــــــــاتي إحم :) $$f
    • Re: شكر للاخوه

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:زهرة البراري
      ا

      خوتي شكرا على هذا الاطراء:o
      لكني كان قصدي من كتابة هذه القصه هو تلقي نقد ادبي فني عليهاوليس الاطراء فقط

      :) :) :) :)
      على كل حال مشكورين واتمنى انكم تحاولو تكتشفوا الاخطاء الادبيه التي وقعت بها ومشكورين وجزاكم الله الف خير:rolleyes: :rol



      leyes: :rolleyes: ;) ;) :p :p :p


      أولا احييك يا أخيتي على كيفية أسلوبك في سرد القصه $$f$$f

      وهذا يدل على شغفك بالتأليف :)

      فعلاً لقد لاحظت الكثير من الأخطاء الاملائيه في قصتك .....

      لا أدري هل كانت تلك الاخطاء أثناء تأليفها ((( القصه )))

      او أثناء نقلها الى الساحه العمانيه ؟؟..!!

      اما اذا كانت اثناء التأليف فلايضرك من التدقيق الاملائي قبل نشرها ....

      وعليك بالفصحى المتتابعه من دون دخول اي كلمات شائبه فيها ....

      لذا تقبلي تحياتي ....
      وتقبلي نقدي الحلو ...:D

      وما هدفنا الا رفعة أقلامكم المتميزة الى الاعلى دوماً ;)
    • مرحبا أختي بدايه موفق..

      IZE=7]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      ..

      ..... أهلا اختي الكريمه وبدايه موفقه سيري على بركة الله


      ...وفعلا بدون مجامله قصة رائعه ومؤثره .


      .....جزاك الله خيرا

      ......
      .....وبأذن الله سوف تعود القدس لنا وهذا امر واقع وكائن لا محاله لان المصطفى اخبر به وعسى ان ادركه

      ...........محبكم في الله
      [/SIZE]
      المهــــــاجــــــــ4ــر
      $$f$$f$$f$$f$$f$$f$$f
      $$f$$f$$f$$f$$f$$f
      $$f$$f
      $$f:rolleyes: