المغيب بين الحقيقة والخيال ( المغصوب)

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • المغيب بين الحقيقة والخيال ( المغصوب)

      ملف قابل للتحميل بالاسفل



      المغيب بين الخرافة والحقيقة!
      الطب النفسي ينفي والمعتقدات الشعبية تؤكد
      كيف نفسر عودة المفقود؟ ومن رأى الميت العائد؟
      أين يخفي الساحر المغيب؟ ولماذا يظهر؟
      سماحة المفتي يدحض ظاهر المغيب:

      إخبار المسحورين إيحاءات الشيطان

      إختبرتها أكثر من مرة فلم أجدها إلا كذبا لا أســاس لـــه
      د. حسين العبري: المغيب فكرة لا وجود لها إلا في أذهان الناس
      الظلام والعزلة والبيئة المغلقة عوامل مساعـــدة للتخيل والتوهـــم
      تطور الحياة وانتشار الكهرباء تدفع الظـــاهر الى التــــلاشي


      أضغط
      على الوصله


      alfanja.net/alm'3aseeb.zip





      أشكر الاخ صاحب هذا الموقع على التعاون ا الذي قام به لانزال هذا الملف وهذا هو عنوان الموقع

      alfanja.net/



      :) أخوكم الطوفان الجارف


      :eek: المنتجان الامريكية الصهيونية
    • هل تعتقد اخي ان المغيب فعلا شىء من نسج خيال اجدادنا .

      انا لا اعتقد ذالك لماذا ....؟ لان الغريببشر تم سحره والسحر امر واقع لا خيال وقد وردت الكثير من الايات القرانيه الداله على وجود السحر منذ عهد سيدنا موسى عليه السلام اذن فهو واقع لا خيال لايمكن ان نقول عنه شبح فالاشباح هي التي من نسج خيال بني البشر.
      ولااكد على هذا فقد رايت مرة شخصا قد توفي منذ عدة سنين ولا اعتقد ان ما رايته من نسج خيالي ........ على كل مشكور على طرح الموضوع.
    • هذا الجواب

      أختي العزيزة زهرة البراري أشكرك على المداخلة جيد أن نختلف ولكن الاهم أن لا يودي الاختلاف إلى افساد المودة والرأي جيد أن نختلف ولكن الاهم أن لا يتشبث كلا منا برأية بعيدا عن الحقائق و الادلة
      سوف أعطيك الجواب على عجالة من الامر

      في البداية أسالك سؤال هل قرأتي الملف المرفق؟ أرجو ان تقرأئه بكل عناية وتبعدي أفكارك السابقة عند قرأته

      هل تعتقد اخي ان المغيب فعلا شىء من نسج خيال اجدادنا .

      أختي العزيزة سابقا كنت لا اعتقد أنه من نسيج الخيال عندما كنت طفلا وعندما نسمع الروايات والقصص التي تحدث عن السحرو المغيب فلان ظهر وغيره أما بعد أن كبرت وبدات أتسائل نعم تأكدت أن المغيب هو من نسيج الخيال


      لا اعتقد ذالك لماذا ....؟ لان الغريببشر تم سحره والسحر امر واقع لا خيال وقد وردت الكثير من الايات القرانيه الداله على وجود السحر منذ عهد سيدنا موسى عليه السلام اذن فهو واقع لا خيال لايمكن ان نقول عنه شبح فالاشباح هي التي من نسج خيال بني البشر.



      أختي العزيزة أنا لم أقل لكي ان السحر ليس حقيقة كلنا نؤمن بالسحر الذي ذكر في القران ومنهم سحرة فرعون ولكن سؤالي ما طبيعة هذا السحر؟ هل يأكل الساحر البشر؟ هل وهل وهل ؟ وكما نعلم أن السحر نوعان سساحر يفؤق بين المرء وزوجه وسحر يسحر اعين الناس
      ولم يذكر سحر يأكل الناس ثم يظهرو وهذا ما كنا نعتقده



      ولااكد على هذا فقد رايت مرة شخصا قد توفي منذ عدة سنين ولا اعتقد ان ما رايته من نسج خيالي ........ على كل مشكور على طرح الموضوع


      سأقول لكي امر

      في البداية كلنا نسمع عن قصص في السحرو المغيب ولكن للاسف كلها قصص غيرو اقعية وكم أخبرت بأكثر من قصة وعندما أستفسرت عن هذه القصص قيل لي انها قصص غير واقعية حتى ان البعض والعياذ بالله يدخل أهل العلم في هذه القصص

      كما نعلم أنه في قبول الرواية التاريخية توجد شروط وهي
      1- أن تكون مطابقة للواقع
      2- أن يقبلها العقل
      3- أن لا تكون مخالفة للسنن القوانيين الكونية

      إن مسالة المغيب لو جئنا إليها من ناحية منطقية نجدها كالتالي

      لا يقبلها العقل لو حكم العقل وتم إزالة ما به من رواسب قد طمست عقولنا بتلك الطراسيم
      مخالفة لما جاء في القران
      حيث وكما نعلم أن الانسان عندما يموت لا يبعث إلا يوم القيامة لكن كيف يموت ثم نراه بعد فتره ؟
      سؤال هل يبعث االانسان قبل يوم القيامة؟

      قد يقول قائل أن الذ1ي يتم تحويله لا يموت وإنما يشبه و هذا ما ترسب في عقولنا لكن إذا جئنا من ناحية منطقية لا يمكن لما لا يكون العكس وهو أن الذي نراه هو جن تشبه بذلك الانسان لان لكل إنسان قرين من الجن

      أيضا كما أخبرتك سماحة الشيخ حفظه الله يقول :
      إخبار المسحورين إيحاءات الشيطان

      إختبرتها أكثر من مرة فلم أجدها إلا كذبا لا أســاس لـــه

      وعليك بقراة الملف جيدا

      انني الان مشغول وسأحاول أن اوضح لاحقا إنشالله




      كم سمعنا من قصص عن المغيب والسحر ولكن للاسف كلها قصص لا يقبلها ا لعقل علينا أن نحكم عقولنا في قبول الروايات سأذكر لكي لاحقا ما كنا نعانية من هذه القصص وما سمعناه ايضا



      اشكرك على المداخلة $$f




      :eek: المنتجات الامريكية الاسرائلية
    • مشكور اخي على الرد حبيت اوضحلك اني فعلا حاولت افتح الملف لاكن طلعلي كلام انجليزي وما فهمتله وحاولت مرات لاكن بدون نتيجه .

      بالنسبه اموضوعنا انا ما قلت انه الساحر ياكل الضحيه وانا فعلا لا اايد هذا المنطق ومثل ما قلت انته انه السحر انواع واحد هذه الانواع هو الخداع البصري فليش ما نقول انه الحره يلجاون الى هذه الطريقه وبعدين السحره لاياكلون من يسحروهم بل يعمدون الى اخذهم الى اماكن بعيده عن الاستقرار السكني صدقني اخي ما شىء غريب في هذا الزمان

      على كل حال مشكور على طرح الموضوع
    • بخصوص الملف لا اعرف لماذا لا يفتح لديك وهل لدى الجميع لا يفتح لانه يفتح عندي سأحال إنشالله أن أنزل الموضوع على شكل حلقات متسلسلة

      بالنسبه اموضوعنا انا ما قلت انه الساحر ياكل الضحيه وانا فعلا لا اايد هذا المنطق ومثل ما قلت انته انه السحر انواع واحد هذه الانواع هو الخداع البصري فليش ما نقول انه الحره يلجاون الى هذه الطريقه وبعدين السحره لاياكلون من يسحروهم بل يعمدون الى اخذهم الى اماكن بعيده عن الاستقرار السكني صدقني اخي ما شىء غريب في هذا



      هل يعني المقصود بالخداع كما ترى أنه يخيل للناس ان الشخص قد توفى ويتم دفنه لا يمكن ان يحدث ذلك
      نعم قد يخدع الناس بأن يستطيع تحويل الحبال إلى افعى كما حدث سابقا ويخدعون الناس ببعض الاشياء لكن يتوفى شخص ثن يراه الناس هذ1 لا يقبله العقل و المنطق وكما اخبرتك سمعنا بأناس يقولو رأو اشخاص لكن للواقع يخيل إليهم مثلا إذا كان شخص عزيز على الناس ففقده يتاثر وبذلك عندما يسمع حركه خلفه يضن انه ذلك الشخص واحيانا يشاهد صورة الشخص امامه هذا كل خيالات نتيجة لتأثر بسبب الفدان وفي الدراسة موضح كل شي


      عندما كنا اطفال ونجلس مع بعضنا نتحكى عن السحر ونسمع روايات ونرجع المنزل ونسمع أيضا عن السحر وبذلك ترسخ لدينا طراسيم خيالية حتى اانا عندما نرجع بالليل ونرى سنور ( قط ) أسود نرهب أو نرى حركه ومع توالى الزمان لم نرى شيئا وبذلك بدا الوعى لدينا وعندما كبرنا حاول أن نفسر ما نسمعه فكنا نسمع ان فلان مغصوب ( مغيب ) فلان قد ظهر فلان راى فلان المغصوب هذا ساحر فأحذرو منه هذا راه الناس يطير في الجوء هذا يعمل خط .. السرية يوم الجمعه فأحذروا إذا رأيتم السرية ....لخ
      لكن لم نرى شيئا أبدا وبذلك بدانا نوعى ونسأل وظهر أغلبه من نسيج الخيال

      وتوجد العديد من القصص التى كنا نسمعها وكل من نسيج الخيال

      حتى اننا ارجع للمنزل في وقت مـتأخر ولم يحدث ان رأيت شيئا عجيب



      أختي العزيزة سأنزل لكي الموضوع على شكل حلقات أمل ان تقرأ الموضوع بعناية لكن بشرط أ ن تمحي في البداية ما ترسب في عقلك من أفكار قد أثر عليها القصص التي تسمعيها أو البيئة التي تعيشي فيها


      $$f ليس المهم أن نختلف الاهم أن لا يودي الاختلاف إلى العداوة والشقاق
    • سوف أقوم بأنزال موضوع دراسة المغيب بين الحقيقة والخيال على شكل حلقات لانه لم يفتح لدى البعض

      الحلقة الاولى لا تستعجلو




      المغيب بين الخرافة والحقيقة!
      الطب النفسي ينفي والمعتقدات الشعبية تؤكد
      كيف نفسر عودة المفقود؟ ومن رأى الميت العائد؟
      أين يخفي الساحر المغيب؟ ولماذا يظهر؟
      سماحة المفتي يدحض ظاهر المغيب:

      إخبار المسحورين إيحاءات الشيطان

      إختبرتها أكثر من مرة فلم أجدها إلا كذبا لا أســاس لـــه
      د. حسين العبري: المغيب فكرة لا وجود لها إلا في أذهان الناس
      الظلام والعزلة والبيئة المغلقة عوامل مساعـــدة للتخيل والتوهـــم
      تطور الحياة وانتشار الكهرباء تدفع الظـــاهر الى التــــلاشي

      تحقيق: رفيعة الطالعي
      هذا ما مات... هذا مسحور.... سحره فلان لأنه يغار منه أو يحقد عليه أو أنه تنازع معه حول امرأة أو مال.
      وهذا المسجى في الكفن ليس إلا خشبه أو جذع نخلة، شبهه الساحر بصورة الميت، وأخذ الشخص لشرده في أصقاع الأرض، أو يحبسه في كهف أو يسخره للعمل في مزارعه، أو إذا كانت امرأة يتزوجها وينجب منها حتى وإن كانت أحد محارمه.
      بعد فترة من الزمن يرى بعض الناس في البلدة هذا المغيب وقد عاد يدفعه حنينه غير الواعي إلى أرضه وناسه، ثم تتكرر رؤيته.
      وعند هذا المشهد وتنتهي القصة المتفق عليه في كل مناطق السلطنة ربما تختلف في بعض التفاصيل الصغيرة ولكن المفهوم العام لفكرة المغيب واحد.
      لا أحد على وجه التحديد يعرف مصير المغيب هل هو يعود إلى حياته الطبيعية بعد رؤيته؟ وهل يتقبله أهله وهو مغيب العقل والحياة؟ وهل يستطيع أن يتأقلم من جديد مع ما حوله؟
      ماذا بعد تغيبه وحياته الغامضة؟ بعد موته الوهمي؟ بعد أن سحره الساحر؟

      يسعى هذا التحقيق الى طرح التساؤلات حول فكرة المغيب وحول ارتباطها بالمجتمع العماني، وهو محاولة لرصد اعتقاد وظن الناس بوجود أو عدم وجود المغيب في الواقع، وهل هي فكرة ستستمر باستمرار الأجيال؟ وهذا التحقيق محاولة أيضا للتفسير والتحليل، واكتشاف إذا أمكن ذلك خبايا هذه الفكرة.
      من الأعمال العلمية والدراسات المثيرة هو تلك الدراسة التي قام بها كل من سمير العدوي ورستم برجورجي وإحسان العيسى حول فكرة المغيب وقد نشرت هذه الدراسة فيinternational Janrnal Of Social Psychiatry 1997 في المجلد الثالث والأربعين، العدد الثاني من ص 144- 151.
      وملخص الدراسة التي تحمل عنوان ( المغيب ردة فعل ثقافية على الفجع في عمان) يقول أنه تقترح الدراسات المختصة بالأفراد الطبيعيين وبالمرضى أن المفجوع بميت يجب أن يمر خلال حزته على الميت بعملية إعادة تنظيم نفسية واجتماعية تتم على مراحل متلاحقة، الاعتقاد بالمغيب في المجتمع العماني يتضمن إنكارا تاما لفقد الميت لمدة طويلة نسبيا وتوقعا لعودته ، ويظل هذا الاعتقاد مستمرا حتى بعد تأدية طقوس الدفن وإتمام مدة الحداد المتعارف عليها، إذ يتوقع من الميت أن يترك قبره بعد أن يكون قد دفن، وحين يبطل عمل الساحر أو يتصدى له فإنه يلتحق بأهله وبالرغم من أن اعتقاد المغيب غير متوافق مع الدين الإسلامي إلا أنه يمكن تعليله بالموت المفاجئ غير المتوقع الذي كان متفشيا في مجتمع عمان البحري



      :)أخوكم : الطوفان الجارف
    • الحلقة الثانية

      ويأتي في مقدمة الدراسة أنه بالرغم من أن الفجع تجربة إنسانية عالمية فإن ردة الفعل الناتجة عنه تختلف من ثقافة الى أخرى، ولقد اقترح من خلال الدراسات أن الصدمة الناتجة عن الفجع وعملية تحمل هذه الصدمة كلاهما تتمان بطريقة محددة إذ يجب على الفرد أن يمر بـ( عمل الحزن) عن طريق تقبل حقيقة الفقد أولا، ومن ثم تمثل الآلام المرافقة لـه، ويتبع ذلك الانفصال النفسي عن الميت ويعول على الدراسات الشاملة لثقافات متباينة أن تلقي مزيدا من الضوء على الجوانب المختلفة لهذا الموضوع.
      لقد أثبتت الدراسات الإكلينيكية التي أجريت في العالم الغربي المراحل المختلفة لعملية التأقلم على الفقد، وتتضمن المرحلة الأولى إنكار حقيقة الفقد، وتظهر على شكل الانشغال التام بالموتى والرغبة في الوصول إليهم، وقد يشعر بعض المفجوعين بالحضور الحقيقي للموتى فتراهم يفسرون الأصوات والإشارات من حولهم كما لو أنها لهم وقد عادوا الى الحياة وأحيانا ينقبون من حولهم أملا في العثور على موتاهم وقد يخطئون في التعرف على الآخرين متوهمين أن هؤلاء هم من يبحثون عنهم، وربما يدخلون في هلوسات سمعية وبصرية موضوعها المتوفى، أو يجدسون وجودهم من حولهم، وقد تتضمن عملية الإنكار ما يسمى بـ( الميأة) أو حفظ ممتلكات المتوفى على شكل محنطات جاهزة للاستخدام في حال عودته الى الحياة وعلى أية حال فبعد الاعتراف بحقيقة الفقد فإنه من المتوقع أن يقر الشخص المفجوع بالألم الذي سببه الفقد ويتمثله متجاوزا إياه، إن كبتا لمشاعر الألم هذه ينتج عنه تمديد للأضرار العاطفية التي عادة ما تتشكل على هيئة اكتئاب وقد قام انجل وهو أحد الباحثين في هذا المجال في دراسة أجراها عام 1971 بمقاربة الصدمة النفسية الناجمة عن الفقد بتلك الناجمة عن التعرض للجروح والحروق الخطيرة (فقد عضو) وفي نظره فإن عملية الحداد على المتوفى تتوازى وتتماثل مع عملية الشفاء من الأمراض العضوية وعلى هذا فإنه لكي يتجنب المفجوع المعاناة النفسية والجسدية يجب عليه أن يواجه نفسه بمشاعره ويعبر عنها وأي طريقة بديلة للتعامل مع هذه المشاعر تعتبر مرضية أو منحرفة عن النمط الطبيعي.



      صـــدمة الفقـــد
      أما الدراسات المختصة بالثقافات غير الغربية فإنها تشير إلى أن التعامل مع صدمة الفقد قد ينحى منحى مغايرا في بعض المجتمعات وإن غياب الحزن المصاحب للفقد في هذه المجتمعات لا يعقب أية أضرار نفسية، ففي دراسة قام بها كل من ميللر وسكونفيلد (باحثان) عام 1973 على شعب النفاجا تبين أن نمط الحداد المعترف به محدد بأربعة أيام فقط، وخلالها لا يسمح للمفجوعين بالتعبير عن مشاعرهم بشكل مبالغ فيه، وبعد هذه الأربعة أيام يعود المفجوعون إلى أعمالهم دون مزيد من المناقشة حول الموضوع ودون مزيد من الإفصاح عن مشاعرهم تجاه من فقدوا.
      وفي دراسة أخرى قام بها آبلون (باحث) عام 1971 وجد أن شعوب السامون لديها فترة حداد قصيرة مع عدم ظهور أية أعراض نفسية أو قلقية، عند هذه الشعوب وعند ثقافات غير غربية أخرى، لا تختفي فقط عملية التكيف مع الفقد التي هي من أجل الانعتاق النفسي عن المتوفى، بل وتحل محلها عملية تنمية للإحساس المستمر بحضور المتوفى كـ (سلف) يبقى متوفرا للتكلم والتواصل لذلك تنتقي الحاجة الى عملية التكيف مع الفدق طريقة للاكتساب القدرة على الحياة من غير المتوفى.
      وقد جاء في وصف روزنبلات (باحث) عام 1983 لسلوك المفجوعين في المجتمعات الغربية في القرن التاسع عشر ما يشير الى أن هؤلاء يكونون مشغولين بفكرة الالتصاق بالمتوفى بدلا من فكرة الانعتاق عنه (من مثل: الصلاة من أجل المتوفى، والاعتقاد بعودة التوحد معه في الجنة، وتسمية الأطفال الجدد باسمه، وتحقيق رغباته التي يتمكن من تحقيقها في حياته). لقد تتبعنا نفس فكرة الالتصاق هذه في مجتمعين من المجتمعات الإسلامية هما العراق وعمان من غير أن نتبين أية عواقب نفسية سيئة، في هذا المقال سنتطرق الى فكرة المغيب كردة فعل ثقافية خاصة للموت في بلد عربي إسلامي هو عمان، المعترف به من قبل ثقافة المجتمع يستمر لمدة طويلة نسبيا بعد انتهاء طقوس الحداد من غير أن تظهر أية علامات تصدع نفسي.





      :eek: المنتجات الامريكية الصهيونية
    • الـــــحـــلقة الثالثة

      [B]
      نواصل معكم حلقات المغيب بين الحقيقة والخيال وأرجو المعذرة على الانقطاع الذي حدث في بث الحلقات




      المغيب ردة فعل على الفجع
      في المجتمع العماني التقليدي يرتبط الموت بمفهوم المغيب، وهذه الكلمة لها دلالاتها التي تعني (غير ميت، مأخوذ، مسروق، اختفى) ومع أن البعض يدعي أن هذا الاعتقاد مذكور في السنة النبوية الشريفة ، إلا أنه ليس ثمة دليل على صحة ذلك.
      وحسب الاستخدام الشائع في عمان فإن مفهوم المغيب يعني أن يقوم ساحر بسرقة الفرد الميت من عائلته هذا الساحر يكون قد اكتسب قدرته من خلال القيام بأعمال مرعبة وشنيعة تصل إلى حد أن يقوم بأكل أطفاله، يقوم الساحر بقذف عمله السحري في الشخص الذي يختاره بسبب حقده عليه، أو لأية أسباب أخرى، وينتج عن ذلك أن يظهر الشخص المستهدف وكأنه ميت، أو وكأنه أصيب بمرض مميت بصورة مفاجئة ولكنه في الحقيقة ما يزال حيا، وكما في مراسم الحداد العادية تقوم العائلة بغسل المتوفى ودفنه في حضور الأقرباء والأصدقاء، وبعد الجنازة يتواصل العزاء لمدة ثلاث أيام أو أكثر وهذا يعتمد على الحالة الاقتصادية للمتوفى ومكانته الاجتماعية وكذلك على طبيعة العادات في المجتمع الذي ينتمي إليه، بعد هذه الأيام يتفرق المعزون إلا أن أقرباء المتوفى يمتنعون عن الانغماس في مظاهر الأفراح كالأعراس لمدة أربعين يوما على الأقل.
      إتمام مراسم الدفن والحزن على المتوفى من قبل الأصدقاء والعائلة والمحيطين يدلان على تقبل حقيقة الفقد، مع هذا يستمرون جميعا في الاعتقاد بان المفقود ما يزال حيا. لذلك يتوقعون منه أن يقوم من قبره، ويحوم بطبيعته الغامضة، وينام عاريا في كهفه طوال اليوم، وينهض ليلا ليتجول في المناطق الريفية متغذيا على أوراق الأشجار ومنفذا لأوامر الساحر الذي يملكه ويسيطر عليه، وخلال هذه المدة قد يشاهده الأقرباء والأصدقاء في الليل على هيئة شبح يحوم في الطرقات أو يشاهدونه في النهار ( وهو في كامل ملابسه) داخل سيارة مسرعة أو في موقف يصعب فيها التأكد من هويته ولم يحدث أبدا أن شوهد مغيب وهو عار لما في ذلك من خدش للحياة




      عودة الميت
      وبحسب الحالات التي قمنا بدراستها فإن عودة المتوفى الى عائلته قد تحدث بإحدى طريقتين أولاهما أن يكتشف الساحر ويقتل أو يدمر بأي طريقة أخر ( ويشمل هذا موته الطبيعي) بموت الساحر يصبح مأسوريه أحرارا ويعودون إلى عائلاتهم اكتشاف المتوفى قد يتم أحيانا بمساعدة الساحر الطيب أو من يسمى الساحر الأبيض، وقد حدث في الآونة الأخيرة أن استدعى الأقرباء في بعض الحالات ساحرا شعبيا من أفريقيا (ماجنا) ليطلق سراح فريبهم المتوفى المأسور والطريقة الأخرى أن يكشف المغيب وهو يهيم في الطرقات ، فيضرب بحجر على جبهته وعندها يتحرر مباشرة من اسر الساحر، وفي حين نجد أن كل فرد في المجتمع قد سمع عن عودة أحد المغيبين الى أقربائه، لا نجد شخصا واحدا قد عايش أو شاهد هذه العودة عيانا.
      [/B]


      [COLOR='4B0082']
      [/COLOR][COLOR='40126F']
      [/COLOR][COLOR='36255D'] [/COLOR][COLOR='2B374A']ي[/COLOR][COLOR='204938']ـ[/COLOR][COLOR='155B25']ـ[/COLOR][COLOR='0B6E13']ـ[/COLOR][COLOR='008000']ـ[/COLOR][COLOR='247C0A']ـ[/COLOR][COLOR='497814']ـ[/COLOR][COLOR='6D741E']ـ[/COLOR][COLOR='926F29']ـ[/COLOR][COLOR='B66B33']ـ[/COLOR][COLOR='DB673D']ت[/COLOR][COLOR='FF6347']ـ[/COLOR][COLOR='EE553D']ـ[/COLOR][COLOR='DE4733']ـ[/COLOR][COLOR='CD3929']ـ[/COLOR][COLOR='BD2A1E']ـ[/COLOR][COLOR='AC1C14']ـ[/COLOR][COLOR='9C0E0A']ـ[/COLOR][COLOR='8B0000']ـ[/COLOR][COLOR='820013']ـ[/COLOR][COLOR='790025']ـ[/COLOR][COLOR='700038']ـ[/COLOR][COLOR='66004A']ـ[/COLOR][COLOR='5D005D']ت[/COLOR][COLOR='54006F']ب[/COLOR][COLOR='4B0082']ع[/COLOR]


      :eek: المنتجات الامريكية الصهيونية
    • الحلقة الرابعه

      تشكل فكرة المغيب
      تأخذ فكرة المغيب وقتا للتطور في الأذهان بعد حادثة الموت، وعادة ما يستغرق الأمر من ثلاثة الى أربعة اشهر لتتشكل بصورة ثابتة. ويكون من نتائج تشكل الفكرة أن يستشير الأقرباء السحرة، وربما جلسوا ليلا لترقب عودة المغيب وقد شوهد في بعض الحالات أن العائلة قد قامت بترك حاجيات المتوفى صالحة للاستعمال في حالة عودته للحياة (الميأة) أن قوة الاعتقاد بحادثة المغيب ، والمدة التي يظل فيها هذا الاعتقاد ثابتا في الأذهان تعتمد على مدى علاقات المتوفى وعمره، وهذا يتطابق مع سلوك المفجوعين في مناطق أخرى. فحسب برنس (باحث) عام 1993 فإن حزن الوالدين على وفاة طفلهم هو الأكثر شدة وتزيد شدة الحزن إذا كان المتوفى هو العائل الرئيسي للعائلة إذ أن الفقد يكون هنا اقتصاديا مع كونه شخصيا بينما يكون الحزن على المتوفى الطاعن في السن والمتوقع موته سلفا أقل شدة بل وأحيانا يستقبل بترحاب لأنه يشكل خلاصا للمتوفى من آلامه. ويبدوا كذلك أن تطور فكرة التغييب حول ميت معني، يعتمد على الحادث الذي أدى الى الموت وقوة العلاقات التي تربط المتوفى بالآخرين وفي كل الحالات التي سجلت لدينا من قبل الأقارب كانت الوفاة نتيجة حادث مفاجئ وغالبا ما يكون المتوفى رجلا. وينتشر خبر التغييب حول متوفى معين بشكل أكبر لو كان ذا أهمية قيادية بالنسبة لعائلته أو للقبيلة ككل. فهؤلاء يكونون عادة محط حسد الآخرين وغيرتهم. ولا تتشكل فكرة المغيب في الأذهان إذا كان المتوفى مصابا بمرض مميت أو طاعنا في السن.
      ولقد وجدنا أن اعتقاد التغييب حول المتوفى معين يبدأ في الاختفاء بطريقتين: الأولى حين يبدأ المفجوع بالتفكير بأنه حتى لو بطل عمل الساحر وأطلق من إساره فإنه لن يرجع نفس الشخص الذي كان من قبل. ورغم أن أحدا لم يشاهد مغيبا يعود إلى عائلته إلا أن هناك ادعاء أن هؤلاء يرجعون وقد استبدلت عقولهم وألسنتهم والطريقة الثانية حين يبدأ المفجوع بالتفكير بأن المعاناة التي عاناها المغيب أثناء أسره ستتسبب أن عاجلا أو آجلا في موته بعد مدة قصيرة من عودته ومن النادر أن نجد شخصا يحتفظ باعتقاد التغيب حول متوفى معين لفترة طويلة جدا إذ أن هذا الاعتقاد يكون قد اختفى في مدة تتراوح من ثلاثة الى ستة أشهر.
      وهذا هو الوقت الذي لاحظنا فيه أن المغيب يختفي المجوع ولا يعود شغله الشاغل. وفي هذا الوقت يبدأ المفجوع بالتفكير بالمتوفى على انه في رحلته الى العالم الآخر وانه بين يدي الله. ولا يعاد فتح سيرة المتوفى والتعبير عن الحنين إليه إلا حين يتذكر مثلا عند عودة أحد الأقارب الذي كانوا بعيدين أثناء الوفاة ولم يحضروا مراسم الدفن أو حين تلد زوجة المتوفى طفلها الذي خلقه والده جنينا في بطنها
      .
    • مرحبا اخي
      بدا لي من الوله الاولى انك تخلط بين امرين الاشباح الناتجه عن الهلوسات التي تلي الوفاه وهذيه توجد نتيجه لمؤثرات فيزيئيه معقده اما موضوعنا فكما قلت لك سابقا السحر ذكر في القراءان ةلا حيله اخي اذا كانو بستطاعتهم الاستعانه بالجن في سماع ما كان يحدث في السماوات السبع فلما الغجب في هذا الموضوع
    • أختي العزيزة زهرة البراري أشكرك على المداخلية

      أختي العزيزة أطلب منكي قراءة الموضوع كامل بتأني دون أستعجال


      أنني لا أختلف معك في إستعانة الساحر بالجن ولكن ما حقيقة هذه الاستعانه

      للاسف الشديد أن عقولنا قد ترسخ بها أفكار سائده بسبب ثقافة المجتمع والبيئة التي نعيش فيها


      أختي العزيزة كما أخبرتك سابقا عندما تقرأ الموضوع عليكي ان لا تتشبتي بفكرك السابق



      الاختلاف في الرأي لا يفسد القضية
    • الحلقة الخامسة

      طقوس التغسيل والدفن وعلاقتها بإنكار الموت
      تشير الدراسات على أن الفجع عملية تتشكل بالعادات والقيم الثقافية السائدة في مجتمع معين. بعض الدارسين سجلوا أنماطا اجتماعية محددة في بعض المجتمعات تعزز الإنكار السيكولوجي لحقيقة الموت والأكثر شيوعا من هذه الأنماط هما العمليتان السيكولوجيتان الإنكار والتوحد.
      وقد دلت كذلك الأبحاث حول مرض القلق انه حين يكون تقبل حقيقة الموت مثيرا للقلق الذي لا يطاق، فإن عملية الإنكار تكون وسيلة تأقلم جيدة بينما دلل كل من الباحثان بولمان وتيمكو عام 1987 على أن الإنكار وسيلة مناسبة للتأقلم ينتجها الذين يتعرضون للصدمات والجروح العضوية، وأشار ستروبي انه لا يمكن مواجهة الأشخاص بحقيقة الموت في كل الأحيان وأن فترة من عدم التصديق يجب أن تمر مباشرة بعد حادث الفقد.
      المغيب اعتقاد يشابه، ولكن بشكل مبالغ فيه عملية إنكار حقيقة الموت التي تشاهد في المجتمعات الغربية وبالنسبة للمتخصصين الغربيين في الطب النفسي فإن هذا يقارب حدود الذهانات الظلامية (الهوسية).
      وعموما فإن المغيب اعتقاد محدد بثقافة المجتمع ومعترف به ويساعد المفجوع على التعامل مع النتائج النفسية للفقد وقد تحفز سيرورة التفكير هذه على توقع العودة النهائية للمتوفى الى عائلته وهذا يساعد على إقصاء التمثيل العقلي للفقد.
      وهذا إلى حد ما مشابه للمعتقدات " التوهمية" في بعض المجتمعات والتي تكون متقبلة من قبل الجماعة لكنها تبدو غير طبيعية بالنسبة للمراقب الخارجي نحن نحاول أن نفهم هذا الاعتقاد ضمن منظومة الدين أو الخصائص الثقافية الأخرى للمجتمع العماني.
      الموت في الاسلام اجل مسمى ووقت الوفاة مسطور من قبل الله منذ لحظة الميلاد. والإسلام اصطلاحا يعني الاستسلام التام لله والحزن المبالغ فيه على الميت يعتبر مسآءلة لإرادة الله لكن ثمة اختلافات في طريقة التعبير عن الحزن المجتمعات المتعددة التي تشكل منها الدول الإسلامية. فمثلا في المغرب ومصر تقوم المرأة المفجوعة بالندب على الميت الذي يتضمن الصراخ والعويل واللطم على الصدور وتعبر عن حزنها بقوة، الأمر الذي يتنافى مع تعاليم الاسلام وقد يستأجر نائح ليقرأ مختارات من الآيات القرآنية والقطع المأثور لإبراز منادب المتوفى في سبيل إثارة عواطف المعزين. في المقابل يكبت الحداد في السعودية وفي المجتمعات البالنيزية المسلمة يعبر عنه بالابتهاج والضحك!
      ويقول المسلمون بطقوس مفصلة تتعلق بتغسيل الميت والصلاة عليه جماعة ومن ثم دفنه. وتستمر فترة الحداد ثلاثة أو سبعة أو أربعين يوما حسب الضروف الخاصة بالعائلة المفجوعة. ويتبع العمانيون نفس هذه التقاليد الإسلامية في الحداد على موتاهم. لذا كان من المتوقع أن تعمل طقوس الدفن والحداد على تقبل حقيقة الموت وان تثبت في الأذهان أن المتوفى قد فقد. وزيادة فإن النظرة الإسلامية للحياة والموت كعملية مستمرة تقود الى الحياة الأخرى السرمدية حيث يكافأ المؤمنون بملاقاة من أحبوا.... هذه النظرة هي الأخرى تساعد على تقبل الموت. إن الطقوس الإسلامية في الدفن والحداد كذلك الاعتقاد بالحياة الأخرى في المجتمع العماني تبدو غير منسجمة مع فكرة المغيب.
      المتدينون أقل خوفا من الموت
      في المقابل فإن الاعتقاد الإسلامي بأن الموت هو أجل مسمى وقد يحدث في أي لحظة سواء أكان بسبب ظاهر أو غير ظاهر قد يزيد من مستوى القلق من الموت ويزيد من شدة الإنكار حين يحدث.
      وقد وجد في دراستين عن المجتمع المصري المسلم أن شدة القلق من الموت أعلى قليلا من تلك المسجلة في كندا والولايات المتحدة. والذين كانوا متدينين بدرجة كبيرة جاءت بنتيجة انه كلما كان الشخص أكثر تدينا كان خوفه من الموت أقل. وظننا فيما يتعلق بالمغيب أن هذا الاعتقاد وربما أيضا القلق من الموت مرتبطان بالموت المفاجئ في مجتمع عمان التقليدي أكثر من ارتباطه بالاعتقادات الإسلامية وهذه العلاقة الجدلية بين فكرة المغيب وقلق الموت من جهة والتعاليم الإسلامية من جهة أخرى ربما تشكل موضوعا
      مثيرا للدراسات المستقبلية.




      :eek: المنتجات الامريكية الصهيونية
      $$f [COLOR='00BFFF']ا[/COLOR][COLOR='08B4FB']ل[/COLOR][COLOR='11A9F7']ا[/COLOR][COLOR='199EF3']خ[/COLOR][COLOR='2293F0']ت[/COLOR][COLOR='2A88EC']ل[/COLOR][COLOR='327CE8']ا[/COLOR][COLOR='3B71E4']ف[/COLOR][COLOR='3F66E2'] [/COLOR][COLOR='3758E6']ف[/COLOR][COLOR='2E4BEA']ي[/COLOR][COLOR='263DEE'] [/COLOR][COLOR='1D2FF1']ا[/COLOR][COLOR='1522F5']ل[/COLOR][COLOR='0D14F9']ر[/COLOR][COLOR='0407FD']أ[/COLOR][COLOR='0008F7']ي[/COLOR][COLOR='0019E6'] [/COLOR][COLOR='0029D6']ل[/COLOR][COLOR='003AC6']ا[/COLOR][COLOR='004AB5'] [/COLOR][COLOR='005BA5']ي[/COLOR][COLOR='006B94']ف[/COLOR][COLOR='007C84']س[/COLOR][COLOR='008074']د[/COLOR][COLOR='008063'] [/COLOR][COLOR='008053']ا[/COLOR][COLOR='008042']ل[/COLOR][COLOR='008032']ق[/COLOR][COLOR='008021']ض[/COLOR][COLOR='008011']ي[/COLOR][COLOR='008000']ة[/COLOR]

    • ارتباط المغيب بالمجتمع العماني
      إن فكرة المغيب أو إنكار حقيقة الموت في المجتمع العماني ربما تكون مرتبطة بضغوط ثقافية خاصة لا صلة لها بالمعتقدات الإسلامية. فعمان تقع على الجنوب الشرقي للجزيرة العربية، ومن كل المناطق المحيطة بالخليج الفارسي وخليج عمان تظل عمان هي المنطقة الأكثر عزلة، فالبحر يحيط بها من اتجاهات ثلاثة ويحد جانبها الرابع برمال الربع الخالي. صلات عمان بالعالم الخارجي هي مع بعض الاستثناء صلات بحرية. وبالإضافة الى أن البحر يوفر التواصل مع العالم الخارجي فإنه كذلك يربط مدن عمان الساحلية بعضها ببعض وكان يشكل المورد الرئيسي للاقتصاد للعديد من الناس. في المقابل تشكل الصحراء في المقام الأول حاجزا يفصل عمان عن قلب الجزيرة العربية.
      وبالرغم من أن عمان جزء من منطقة الخليج إلا أنها تنفرد بتاريخها المتميز وبيئتها الثقافية الاجتماعية الخاصة. ومع توفر السواحل الطويلة والأفراد المغامرين إضافة إلى الموقع الاستراتيجي بالنسبة للطرق البحرية، فقد تمكنت البحرية العمانية من أن تمد اكتشافاتها شرقا حتى الصين وحتى موزمبيق جنوبا. ولقد كانت صناعة السفن والصناعة البحرية ككل في عمان المورد الرئيسي للاقتصاد حتى من قبل ظهور الاسلام بفترات طويلة. وكان الشباب العماني عرضة لنزوات البحر ومخاطره وهم على متن مراكبهم الخشبية " البغلة" قبل ظهور السفن البخارية.
      وكان من تأثير هذه الرحلات البحرية تأسيس المستوطنة العمانية في شمال أفريقيا وما تلا ذلك من ضم زنجبار وجعلها مركز هذه المستوطنة وكانت ضريبة هذه الروح المغامرة للعمانيين موت العديد من الشباب أثناء رحلاتهم الطويلة والخطيرة. ونتج عن توقع الأخطار والمسافات الطويلة التي ينبغي الإبحار عبرها للوصول الى المناطق الجغرافية المختلفة والمفصولة بأعالي البحار أن تطورت آلية ثقافية خاصة وظيفتها التأقلم مع نتائج هذه الأخطار. والعودة المفاجئة لمن كان يعتبر في عداد الأموات بعد سنوات طويلة من الغياب كان جزءا معتادا من الحياة المزعزعة لرواد البحر وربما عززت من مفهوم الغيب . وكان مصير البحارة في رحلاتهم دائما غير معروف الأمر الذي جعل من وصل أخبار عن موتهم أمرا شائعا في المجتمع. وكما هو الحال بالنسبة لسلوك الفجع إزاء الموت إذ يجدون من الصعب تقبل الفقد غير المتوقع لذا يعمدون إلى الإنكار للتقليل من الصدمة المؤلمة. أما في عمان الحاضر فإن فكرة المغيب بقايا آلية تأقلم مع الموت كانت سائدة من قبل ويتوقع أن تختفي مع تمدن المجتمع وتلاشي أهمية الصناعة البحرية القائمة على الأسفار والرحلات الطويلة. ومهما يكن فإن فكرة المغيب في مجتمع عمان التقليدي كانت جالبة للأمل وقللت من القلق الناشئ عن الموت المفاجئ وسهلت عملية الحداد على الموتى. هذا الرفض المعترف به من قبل ثقافة المجتمع يبدو أنه كان يساعد بالمرور بعملية الحزن من غير أن يكون هناك ثمة داع للتقبل السريع لحقيقة الوفاة.



      الحزن في المجتمعات العربيةهناك بعض الأبحاث التي تشير الى أن عملية الحزن على الميت في المجتمعات الإسلامية العربية قد تستمر طويلا، وأنها تكون مصحوبة بالاكتئاب أو الأمراض النفسية الأخرى. وبالرغم من أن هذه الدراسات تؤكد على أن الفشل في المرور بالمراحل المختلفة للفجع يؤدي الى الحداد الباثولوجي، إلا أنها أجريت على مجتمعات متمدينة " متغربنة" المغيب في المجتمع العماني التقليدي يتضمن إنكارا لحقيقة الموت يستمر طويلا بعد إتمام مراسم الدفن والحداد من غير أن يستتبع ذلك أية عواقب نفسية سيئة. ومع أن المفجوع يشهد عملية الدفن إلا انه يستمر في نكران حقيقة الموت وينتظر عودة المتوفى ويظل مؤمنا أن المتوفى سوف يخرج من قبره، ويعيش داخل كهف ثم يبدأ في التجوال في الحقوق والشوارع ولا يستطيع العودة إلى أقاربه إلا إذا أبطل العمل السحري أو ووجه بعمل سحري أقوى. هذا الإنكار لحقيقة الموت الذي يستمر طويلا والذي يتوقع أن يؤذي المفجوع عاطفيا أو جسديا يقوم بوظيفة تكيفيه ويقلل من أثر الصدمة التي يحدثها الموت المفاجئ وأخيرا فإن الدراسات المستقبلية ربما تكون كفيلة بالكشف عن خبايا التفاعل بين عملية الفجع وبين فكرة المغيب في المجتمع العماني الذي يشهد حركة تمدن سريعة.
      هذه الأوحول ظاهرة المغيب التي تسيطر على أذهان بعض من الناس تواصل " عمان" البحث في جوانب الموضوع وكان من الأهمية بمكان أن نحاول معرفة كيف ينظر الدين والعلم إلى هذه الظاهرة باعتبارهما أهم معيارين يمكن الاحتكام إليهما في مجتمع مسلم كالمجتمع العماني.
      وكان من الأهمية بمكان أن نستطلع هذين الرأيين ممن يمكن اعتباره مرجعية يعتد بها في هذا المضمار وقد أجاب سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة عن حكم ما تناقلته الألسن عن كثير من الموتى أنهم يشاهدون بعد موتهم ودفنهم بأيام يمشون ويأكلون ويشربون ويعللون ذلك بأنهم لم يموتوا حقيقة إنما هم مسحورون وعن مدى صحة ذلك فقال سماحة المفتي: إن هذا الخبر من الإشاعات الكاذبة التي يروج لها الدجالون ويتلقفها الجاختبرت هذه الشائعات أكثر من مرة فلم أجدها إلا كذبا لا أساس له فإياكم وتصديقها فإنها من إيحاءات الشيطان لقصد شغل الناالأمر وإليه المشتكي س بالباطل عن الحق وبالخرافة عن الدين والله نعم الموفق لرد هلة المثرثرون فيجعلون من كل حبة تلقوها قبة يلقونها وهكذا تتضاعف الأكاذيب وتأخذ بمجامع قلوب العامة حتى تكون عندهم من المسلمات البديهية وهو ناتج عن الخلو من الإيمان والفراغ والعلم ولله وقد باطيل
      .




      :eek: المنتجات الامركية الصهيونية
    • مغيب ومغصوب ومطهاويولمزيد من التوضيح نلتقي الدكتور حسين العبري الطبيب النفسي بمستشفى ابن سينا الذي يقول: هناك أكثر من تسمية للمغيب وهي اللفظة الشائعة في اغلب مناطق السلطنة والتي تشير الى تغييب هذا الشخص عن أهله وعقله ومجتمعه ومن التسميات الأخرى المغصوب وهي تقارب لفظة المغيب في المعنى هو الذي اغتصب ، غصب عقله منه وكذلك حياته وما يتبعها، ومن التسميات الغريبة والنادرة هو إطلاق اسم " المطهايين" على المغايبة أو المغاصيب في بعض المناطق، ولست متأكدا من اصل الكلمة هل هي تدل على ما يفعله الساحر بالميت أو المسحور كما هو شائع وهو أن يأكله وقبل ذلك يطبخه ومن هنا جاء استشفاف المطهايين من الطهو أو الطهي كما ينطقها البعض.
      ويرى الدكتور حسب العبري أن ظاهرة المغيب الشائعة في عمان يمكن إخضاعها للتحليل النفسي ويمكن تفسير بعض جوانبها حيث تختلف ردود الفعل من شخص إلى آخر تجاه المواقف، ويتبع عقل الشخص وسائل مختلفة لقبول وضع أو تبرير فعل معين، ومن الوسائل التي يتبعها الأشخاص بدون وعي هي وسائل التأقلم التي تقابلها وسائل الدفاع وهي أيضا تحدث بدون وعي من الشخص وما يهم موضوعنا هي وسائل التأقلم، فمثلا في حادثة موت قريب عزيز يحدث إما تقبل الموضوع والحزن على المتوفى ، أو إزاحة التفكير فيه وإقصاؤه من العقل أو إنكار هذه الوفاة. وهنا تحديدا تتخذ فكرة المغيب شكلها خاصة إذا كان المفقود صغيرا في السن أو فقد فجأة فالأم مثلا لا تتقبل وفاة ابنها البكر أو الوحيد بسهولة ولا تستطيع التكيف مع فكرة موته ثم تنكر هذا الموت وذلك بسبب المفاجأة في موته، في حالة أن هذا الإنكار استمر فإنها تتحول الى أعراض نفسية معينة وتصبح نوعا من الهذيان المتمثل في الهلوسة حيث يرى المريض النفسي أشياء في عالمه الداخلي وليس لها وجود في العالم الخارجي ويتهيأ له انه يسمع صوت المتوفى ويراه وغالبا ما يحدث أن من يرى المغيب هم أهله المقربون أو من اعتادوا رؤيته بشكل دائم وان يرى في أماكن قريبة من أو في منزله أو تلك الأماكن التي تعود أن يرتادها في حياته.
      ولكن في حالات أخرى تختلف ردة الفعل فيحدث أن ينكر الشخص وفاة أحد الأعزاء وقد تطول أو تقصر الفترة حتى يقتنع بوفاته ثم يبدأ في التكيف مع فكرة الموت ثم يبدأ في الحزن على الميت ولهذا من المهم للمفجوع أن يرى الميت وهو ميت عيانا لأن ذلك يساعده على الاقتناع بوفاته لأن بعض حالات الإنكار الشديد لفكرة موت العزيز يكون سببها أن الأم أو الأب أو الزوجة يبلغون بوفاة عزيزهم في مكان ما ولا يرونه وهو يغسل أو يدفن ولهذا يتولد لديهم الإحساس بعدم وفاة فقيدهم
    • الحلقة الاخيره

      هالة من السرية
      ويؤكد الدكتور حسين العبري ما جاء في الدراسة السابق عرضها أن فكرة المغيب ردة فعل خاصة بالمجتمع فهي بيئة تنتشر الجبال في معظم مناطقها، وتحدها البحار أو الصحراء ومنافذها الى شبه الجزيرة العربية محدودة، مجتمع كهذا يمكن أن تحتل أفكار معينة مكانه خاصة في العقل الجمعي للأفراد منها ظاهرة الساحر الذي يقوم بأشياء شنيعة قبل أن يأكل شخصا غالبا ما يكون أحد أقاربه، وتحيط بالساحر وعمله هالة من السرية تبلغ حدا كبيرا لدرجة الخوف من الخوض في مسائل تتعلق به أو إنكار أنه ساحر أو الدفاع عنه حتى لا يقع سحره على هؤلاء الذين تجرأوا على كسر الهالة التي وضعت حوله.
      والحقيقة أن الساحر يكتسب قوته من خوف الناس منه، ولا يمكن أن ينكر شخص عندما يتهمه آخرون بالسحر بل وقد يؤكد ذلك إشارات أو حركات معينة تؤكد لمن حوله انه ساحر.




      وبعد هذا الاستعرض السريع لظاهرة المغيب نسال الله تعالى ان تكون الفكرة قد وضحت للجميع وان تكون الافكار التي ارتسمت في عقولنا قد صححت بعد سنسن من الطراسيم والمخيلات البعيدة عن الحقيقة





      $$f أخوكم : الطوفان الجارف