أفيقي يا جــــراح

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أفيقي يا جــــراح

      هكذا وحيداً أنا أتسلق جبال السعادة فلا أصل إليها بل أعود ساقطاً ومرتطماً على حواف الصخور ويظل الوهم حقيقة زائفة لا طائل من إنتظار تحقيق أمانيه والطموحات تسبقها ألف طلقة تغتالها وكل الورد الذي نثرت بذرته في أرضي يوماً إستفاق على لون محروق .. لون تنعدم فيه معاني البراءة .
      هكذا هو أنا وتلك هي حقائب الآمي كبيرة ومتعبة تتجول معي من محطة لأخرى وكلما فاتني قطار تظل باقية على كاهلي لتحجب عني تداعيات الفرح . إذن لتمر من هنا كل قطارات العالم مسرعة قبل أن تغرق في وحل أحزاني وقبل أن يتوارى قرص الشمس خلف ضباب الدمع الملطخ بضياعي فالكل هنا يشرب من أدمعي والكل هنا يرقص فوق ألمي ورغم المراقص التي أقامها هذا الحزن الدفين إلا أن هناك آهات نائمة فأفيقي ياجراح كي يذوب جسدي بين ذراعيك لعلني أكون يوماً قطرة غارقة في طوفان حزنك الجارف ، ولعل جسدي المرتعش يفقد يوماً توازنه ليسبح عارياً بإتجاه البحر لتمرني كل الأشياء على عجل حتى تتلقاني وكأنها تودعني لتكون شاهدة على إرتحالي الأخير ، هذا الإرتحال الذي سيكون لي بعده عنوان ثابت لا يتغير مهما تغير الزمن هناك حيث تتجمد العواطف وتوصد كل المنافذ حيث لا أبواب ولا شبابيك تهوية .. هناك حيث لا رياح حزن ولا قمر خجول ولا سعادة شحيحة ولا نداء لا يصل بل سواد في سواد في سواد ظلمات فوق بعضها تنام حيث أنام بعيداً عن كل شيء . إذن سواء أفقت ايتها الجراح أم بقيت في غفوتك الأمر عندي سيان طالما أنني أشرعت الرحيل مفرداً بمراكبي للبحر المتلاطمة أمواجه مرتحلاً إلى هناك حيث العناوين الثابتة ولا حزن ولا أحلام .

      كتبت في رسالتها إليه : يوماً كنت هنا معك يا حبيبي ومددت إليك يدي حتى أنقذك من هذا الضياع ومن الغرق الذي يواجهك لكنك أثرت الرحيل وكففت يداك وأشحت بوجهك وخذلتني رغم توسلي ورغم ندائي ورغم حبي الذي أقسمت أن لا يكون إلا لك . فلماذا خذلتني وأخترت الردهات المظلمة وحيداً .
      رد عليها : نعم . يوماً كنت هناك لكن الزمن أخذني إلى البعيد وفضلت السير وحيداً حاملاً أمتعتي وزادي . فلا تطلبي من العودة الآن إذ لا يوجد لدي ما أعود به أو إليه .


      جزء من مقالي تم نشره 6/8/2002

    • مساااااااااااء جميل ..

      اخي وجدانيات .. اهلا بعودتك ..

      وبحروفك التي دائما ما تبهرنا معانيها .. ايها الجميل بتواجدك !!
      تقديري !! عاشق السمراء كان هنا .......... ومضى !! http://www.asheqalsamra.ne
    • أعذرني ايها الكاتب (على التحليل )

      أخــــــي وجدانياااااات ...

      كتابة رومنسية رائعة . تجذبنا لأن نشاهد الكتابة لا نقرأها وددت لو تسائلت إن كان لهذا المشهد تكملة ، أم أنك
      وقفت عند ذلك ؟ ..قصة سياقية قصيرة ، تهمل البداية والنهاية –تتجول داخل القصه مشاعر وعواطف ...ولكنها تتخلى بالحزن العميق التي كان ملازم الكاتب من البدايه ..الى أن جاءت مثيرة لنفس القارئ حين الإستهلال بالحوار,...وبنهايه أصبحت القصة سردية حوارية..وهذا ما زادها روعه ..

      لاحظت أن الاخ وجدانيات ..بالبدايه ..رسم ملامحه من خلال الاشياء المحيطة به ..ثم أبرز شخصيه أخرى من خلال الحوار ...وتبقى كتاباتك رائعه بالفعل ...أتمنى منك الاستمرار

      عاد أسمحلي ...ومدري هل وفقت في تحليل القصه أو لا ..الشكر لك
      ويبقى كاتبها الافضل
    • وجدانيات
      أخي العزيز تسـلم علىهـذه المشاركه المؤ لمه التي حيــر تـني بمجـارا تهـا00000000

      كلمات رائعه المعنى رغم الحزن العميق فى كل سطر بل فى كل حرف
      مشاركتك مترابطة الافكار متسلسله الأهات بسيطه الاسلوب تكاد تخلو من السعادة

      فالكل هنا يشرب من أدمعي والكل هنا يرقص فوق ألمي
      لم لا تبدل أحزان قلبك بأفراح الناس وانا لاأرضى أن تنقلب الدموع التي تستدرها الكآبة من جوارحك وتصير ضحكا والكل هنا يرقص فوق ألمك .
      أتمنى أن تبقى حياتك دمعة وابتسامة: دمعة تطهر قلبك وتفهم أسرار الحياة الغامضه وغوامضها وابتسامة دمعة أسمحلى ان أشاركك أحزانك وأشارك بها القلبك البائس وابتسامتى هذه :) قد تكون عنوان فرحي بوجودك

      عزيزى نمر بلحظات عصيبه جدا علي أنفسنا وقلوبنا ومشاعرنا وهذه اللحظات هي لحظات تدفق المشاعر وبدايات خروجها للعالم الخارجي، واذا لم تجد من يحتظنها رجعت الينا بعد أن يتغير لونها وحجمها وتختفي نعومتها وتصبح أكثر قساوه وخشونه ، ساعتها تبدأ تنهشنا .

      وجدانيات لى عتاب على مشاركتك هذه ها أنت ترحل وترفض حبها برغم يوماً كانت هنا معك ومددت إليك يدها حتى تنقذك من هذا الضياع ومن الغرق الذي يواجهك لكنك أثرت الرحيل وكففت يداك وأشحت بوجهك وخذلتها برغم توسلها ورغم ندائها لك ورغم حبها الذي أقسمت أن لا تكون إلا لك . فلماذا خذلتها برغم شدة حاجتك الى حبها وسط ألامك واحزانك

      من الظالم أو المظلوم هنا 00

      قد يكون الحزن..حرمنا من لقاء نا..ولكن تسبب في مولد هذه الخاطره بكل مافيها من صدق وروعه

      لك خالص تحياتي
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • هــــــــــــــلا

      عاشق السمراء /////

      ( لك مني كل التحية وإطلالتك الجميلة تسعدني ) .

      شاب البريمي /////

      ( غيابك طال والنداء تطاول فوق هامات السحب وها أنت كعادتك لا تخذلنا بل عدت إلينا وأنا يشرفني تواجدك على الساحة بشكل عام ومداخلتك أعتز بها . فقط لي طلب . إبقى معنا . ) .

      رفيعة الشأن ////
      ( إتفقنا على أن نبدأ من أنفسنا وأشكرك على البداية في توجيه التحليل والنقد ، فقط ما أردت الإشارة إليه أن مقالي كان جزء وبدايته كانت من النصف . وهو نص أدبي كما يطلق عليه ( مقال ) ويأخذ منحى آخر عن القصة القصيرة . أذ لابد للقصة أن تأخذ شكل النهايات بينما النص أو المقال لا يلتزم بنقطة يقف عندها . هذا من باب التوضيح فقط .

      أما تعليقاً على ما جاء في فحوى تحليلك . بالفعل يتسم هذا الجزء من النص بالحزن العميق وهذا هو أسلوبي الذي لا أستطيع الحياد عنه أبداً ولا أدري هل أنا السبب أم قلمي إعتاد الخوض في المتاهات لكن حقيقة لا أجد نفسي إلا في وسط هذه المعمعة العميقة من الحزن . فقد نكتب السعادة ولكنها لا تطول أسطرها بينما الحزن يتوالد وينسج نفسه كرتيلاء العنكبوت .
      كما أن ملامح النص يستم فعلاً بالأشياء المحيطة وملامحها وتبرز فجأة شخصية غامضة تلك التي كتبتها في النهاية .

      لك التحية على الخوض في غمار هذا النص ولي الفخر على تحليلك الرائع والمنطقي .

      إشمعنا أنت /////

      أتمنى أن لا أخلق الحيرة لأي كان ولا أن أحرك بكلماتي جراح الآخرين . ومثلما جئت بذكره للأخت رفيعة الشأن بأن أسلوبي يولد في الحزن ويسير على هذا النهج والخروج من تلك الدائرة صعب ... صعب يا صديقي العزيز .

      أما حياتي العادية فهي قالب من الشموع مضاءة وليس لي سوى الفرح وهذا من نعم الله علي . فقط إقرأ حزني في كتاباتي وقد تكون آهات قديمة وقد تكون ذكريات مؤلمة وقد تكون واقعة عصيبة ليس شرطاً لي بل حتى ما نشاهده على التلفزة من ذل وهوان .

      جميعها تسوق إلى الحزن .

      لك الشكر والحقيقة أشكر جهودكم الرائعة . والله يعطيكم العافية .

      ولنبقى متواصلين معاً من أجل الرقي والخروج بقلم ينطق خلجاتنا .
    • Re: هــــــــــــــلا

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:وجدانيات
      شاب البريمي /////

      ( غيابك طال والنداء تطاول فوق هامات السحب وها أنت كعادتك لا تخذلنا بل عدت إلينا وأنا يشرفني تواجدك على الساحة بشكل عام ومداخلتك أعتز بها . فقط لي طلب . إبقى معنا . ) .

      .


      تسلم اخي العزيز .. وانا هنا لم أرد ان اخيب طلب الأخوان ... ولكني اتواجد قدر المستطاع .. حيث فقدت حب المتابعه والكتابة .... ورسم البسمة على شفاه الجميع .. حروفي ذبلت .. وتهاوت ... ولم تعد كما كانت .. لذلك احب الأبتعاد والتخفي .. ليكون افضل :)

      ثانيا انا اتجول بين ربوع المنتديات .. شبيه بأبن بطوطة :D

      وما أن يشتد عود المنتدى الا وارحل .. لما لا اعلم بحق :)


      لك تحياتي اخي العزيز .. وتشكر .. ونشالله خير ... :)

      بريماااااااااااااااوي
    • دائما تمتعنا بكلماتك ، وبرأي إن إختيارك للقب وجدانيات جاء في محله لأنك تبحر في وجدان النفس البشرية تستخلص معاناتها ودائما نجد في كلماتك السلام والملاذ من همومنا العميقة .
    • أنت وحدك.... من يستطيع أن يقول للحرف ها هي السماوات أمامك فانطلق....
      أخي العزيز وجدانيات .... نحمد الله على عودتك الينا من جديد....انا شخصيا لم أسألك الرجوع لأني كنت واثقا من ذلك...
      أما بخصوص المقال...أرى أنك تتبرأ هذه المره من كل شئ حتى الذكريات....أتمنى أن يكون الحال على طبيعته مخالفا لما قرأت....
      لك مني كل الاحترام والتقدير...
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=limegreen,strength=5);']
      سيدي ..وجدانيات
      هكذا اعتدنا على اروع الكلمات نتلقاها منك .. لا اجيد التعليق حليالها .. واكتفي بما تم توضيحه من قبل الاخت رفيعه .. شكرا لك على هذا الابداع المتواصل والمستمر في سرد كلماتك .. واتمنى لك التوفيق
      [/CELL][/TABLE]
    • شاب البريمي /////
      مجدداً مرحباً بك وأتمنى أن تبقى الساحة ذات فاعلية حقيقية كي تبقيك معنا .

      أفروديت ///

      تبقى الوجدانيات هي عبارة عن خلجات نفس . أشكر لك إطراءك .

      كتائب الريح /////

      للكلمة مقام وبين أقلامكم تسكن هناك . لك التحية أخي وأعتز بمشاركتك معي .

      غضب الأمواج /////

      أتمنى ساعياً أن أجد بين الكلمة نفسي وأتمنى أن يذرف قلمي فرحاً وحتى ذاك اليوم نبقى معاً نسير على هودج التمني .
    • اخي وجدانيات :
      حقيقة مساهمتك بهذا المقال مساهمة جميلة جدا ، تدل وتحمل معنى حزينا ، وهي جميلة حقيقة ، وتشد الى قراءتها والغوص والابحار معها والتعمق في كنهها ، والسعي لمعرفة أغوارها ومدلولاتها ، عندي يا أخي الفاضل تساؤل او استفهام حول ، اوردت في مقالك كلمة (قطارات ) من خلال قولك " لتمر من هنا كل قطارات العالم مسرعة قبل أن تغرق في 00000000)
      ويتبين لنا من خلال متابعه مجريات المقال أن المسار كله يتجه بالحزن ويتسم بالرحيل والوداع الى مكان مجهول غامق كله سواد و بالاحرى ظلمات فوق بعضها حسب ما اوردت ، واجدك تارة تقول " أشرعت الرحيل مفردا بمراكبي للبحر المتلاطمة أمواجه 000) تساؤلي وهو للاستيضاح ليس الا :أليس مناسبا لو استبدلت كلمة ( قطارات ) بكلمة خرى قد تناسب الحدث وتلائمه وتتفاعل معه بصورة أكبر ؟؟!!
      وعتاب آخر أو استفسار : وذلك مما قرأنا وأشار احد الاخوان اليه قبلي وهو من خلال رد المحبوبة فالظاهر هو تمسكها بمن تحب وعدم تخليها عنه ، فما سر هذا النسيان لها وهل من السهل نسيان المحبوب بهذه السهولة واليسر دون تضحيات ، ولم يظهر ذلك بالاشارة اليه من خلال السياق في سرد المقال !!!
      لك كل التقدير والتحية وفعلا أنت متميز بما تقدمه من مواضيع شيقه ، نتمنى واكيد الكل يتمنى أن لا ينحرم ويظل دائما يتابعها ويتابعها 0$$f
    • فارس الجبل ////

      أشكر لك هذه المتابعة وأشكر لك هذا التساؤل الجميل وأتفق معك لو كتبت هنا قد مرت مراكب العالم( لكن قصدت بالقطارات . هو موقع كتابة الموضوع كوني كتبتها في محطة القطار ويمكن كان للموقع تأثيره ز لكن كان الأنسب مثلما تفضلت به وربما حدث مني غفلة . لا يمنع أن أنتبه إلى ذلك مستقبلاً .

      أما بخصوص الرسائل في ذيل المقال فهي تأخذ منحنى آخر وليس لها علاقة بالموضوع أعلاه ولكن أردت به التميز من خلال نشر مواضيعي بالجريدة إقتداء بكثير من الأدباء ومنهم ( الأستاذ عبدالله الجفري ) الذي يكتب بجريدة الحياة التي تصدر في لندن .

      لك الشكر وأعتز بمتابعتك ولا تحرمني من متابعتك أو إيضاح مواقع الضعف لدى مواضيعي فنحن نتعلم من بعضنا .
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=deeppink,direction=135);']
      مرحبا أخي وجدانيات مشاركاتك فعالة أضفت لنا كلمات صورت مجملها معاني صدقك وإخلاصك أتمنى أن تسعى إلى الكثير من إبداعاتك المميزة لك تحياتي

      أحبك بما إحتوته الكلمة من حروف ..
      إحبك رغم المأســـــــي والظروف ..
      أحبك لو نفــــــذ صبري العطوف ..
      أحبك رغم القساوة والهلاك ..
      أحبك لـــــــو تجاهلت بهـواك ..
      أحبـــك وإن تمالكـــت بغـــلاك ..
      أحبــــك كلمـــــة تعنـــي فـــداك
      [/CELL][/TABLE]
    • نعم قد تنزف المشاعر حينما تصحو من غيبوبتها الطويلة وحينما تصطدم بواقع مغاير للواقع ..

      هكذا قد أتى يوماً الحب محملاً بكثير من الشوق وكثير من اللهفة وكثير من النبضات اللاهفة لكنه إرتحل من الجانب الآخر حينما لم نعرف كيف نحافظ عليه .. فتاه بين العناد وإدعاءات الكبرياء .. تاه وإرتحل مخنوقاً من غبار فوضى الطرقات الترابية .. إرتحل بعيداً تحت مظلة إتهامات كاذبة وحبل تم إرخاءه وتنازلت ظل يقدمها طرف واحد بينما الطرف الآخر على الجانب الآخر يولول ويلعن وهو يعلم أن الحب تضحيات ، وأن الحب عطاء ، وأن الحب للقلب دواء .. لكن بالفعل لم يحافظ عليه فوجد نفسه غريباً فأقفل راجعاً يغني ألمه .

      أشكر مداخلتك .