اقبل الليل

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اقبل الليل

      اقبل الليل

      اقبل الليلُ.......
      فمات الـحُلمُ .....
      محمولاً على نجم وقعْ.........
      سادِرَ الفِـكر.....
      وفي اكفانهِ....
      غصة حرى......
      على دنيا.....
      على ذكرى.....
      على املٍ .... دنا...
      ثم انقشعْ.....
      تصرخ الآهاتُ في اصدائهِ.....
      و مُـناهُ ملَّ منه.....
      فانقطعْ......
      قتلوهُ....
      دفنوهُ....
      و نعوهُ....
      فرأوْهُ....
      كلما ماتَ... رجعْ....
      عندليبٌ يُـؤثر الغير....
      و قلبٌ....
      كان يجري....
      خلف اسراب البجعْ.....
    • مجموعة إنسان ///

      هكذا تتكون الأحاسيس وتسترسل عبر أثير الكلمة لتفرض نفسها على الواقع الأدبي بشتى أنواعه ومن هنا أبث لك إعجابي الصادق في كلماتك القوية التي تنبئ عن موهبة كبيرة قادمة على رقعة هذه الساحة .

      لك التحية .
    • اقبل الليل

      اقبل الليلُ.......
      فمات الـحُلمُ .....
      محمولاً على نجم وقعْ.........
      سادِرَ الفِـكر.....
      وفي اكفانهِ....
      غصة حرى......

      ======

      اهلا بك اخي العزيز .... ويا هلا بك ... ومرحبابك بالساحة العمانيه ...
      نصك جميل مخاطب للعقول .. ان تتفكر في سياقه .. ونصه ... واعجبني وشدني بعض المقاطع .... وجلست مع بعض المقاطع .. اتلمسها .. فلم تصل لى ذوقي
      اعذرني ..

      كان هذا النص جميلا .. بما حواه .... من تشبيه ...... واقبل الليل ... فمات الحلم ..
      دليل ان الأحلام لها وقت وتنتهي ... وان الاماني واحلامنا .. تنسدل بقدوم اليل .. وتختفي ... وما الظلام الا تشبيه .. الى حاله اليأس .. والأرق
      والسادر كانت كلمه في محلها .. اعطت للنص توهجا ابلغ .........
      والغصه .. كذلك ... كانت مولائمة ... لدلاله الشيء الذي اعاق الحلم .. ولانه هناك شيء اكبر للأعاقه من الحلم .. الا وهو غصة أخرى

      =========

      على دنيا.....
      على ذكرى.....
      على املٍ .... دنا...
      ثم انقشعْ.....
      تصرخ الآهاتُ في اصدائهِ.....
      و مُـناهُ ملَّ منه.....
      فانقطعْ......
      قتلوهُ....
      دفنوهُ....
      و نعوهُ....
      فرأوْهُ....
      كلما ماتَ... رجعْ....
      عندليبٌ يُـؤثر الغير....
      و قلبٌ....
      كان يجري....
      خلف اسراب البجعْ.....
      [/QUOTE]

      هنا اتى النص .... ليستزيغ النداء والصراخ من فوهه القلب ....

      ويخبرنا ان ما من شيء خرج للنور الا وقتل وشيع .... ليعود من جديد لنفس الأشكال ... وليكون متاهه التواصل قتل ودفن .... وتشيع ..

      وحقا تلك هي بنات افكارنا .. تقتل .. حتى في عالمنا



      هنيئا لك ... نصك الجميل ....... ولكنه حوى النقص في سياقه .. وليعطي .. للقارئ التفكير في سياقه ...... فكان اجمل بما خوى



      بريماااااااااااوي
    • إلى من أخذ مكاناً في قلبي ..
      إلى من هزني وهز مشاعري...
      إلى من زرعني وردة في بستان قلبه..
      وسقاني بدمووع عينيه...
      أحبك حتى يعجز قلمي عن وصف حبي...
      أحبك .. حتى تتعب جفوني من اللقاء... فتحتضن بعضها وتنام...

      حبك يا سيدي ............. تعدى الحدود....فاق المعاني ..... حبك.. شيء لا يمكن ان يتغير ... لا ينقص بل يزيد...... تذكر هذا دائماً ....



      هلا وغلا دمووع الليل


      مشكوووورة على تواصل


      $$f$$f$$f


    • مجموعة انسان /

      كانت المحاولة أكثر من جيده ، وفيها آهات تبشر بفيض من الخواطر ، وصدقني إن كانت هذه الخاطرة الاولى ، فإن فيضك الشعري مقبل بإذن الله ..

      ولكَ مني التحية .

      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    • مجموعة انسان :

      من المعروف أن الليل هو مرتع خصب للحلم والانتشاء ، ولكنه في هذا الليل الحزين نراه مسجى طريح ، والأمل والأمنيات هي ما يتشبث به الانسان في زمان تكثر فيه الآلام ، وجميل هذا الصمود العاتي الذي لا يعرف الهزيمة مهما فعل به ، وكيف لهذا القلب أن يجري خلف أسراب البجع !!!
      أتراه يبحث عن مأوى ليس فيه غير الأمل ،صاف نقي ، فيه غير البشر !!
      مساهمة فعلا رائعة وجميلة وننتظر منك المزيد والجميل دائما ، ولك كل التقدير 0$$f