إنزلاق وقت وإنكسار موجه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • إنزلاق وقت وإنكسار موجه

      كم أتعبني الإبحار إلى نفسي .. تلك النفس الغارقة في بحر من الهموم والخطايا والجراح .. كل أشرعتي تمزقت وسفائني أصابها الإعياء والموج في داخلي طريد لبعضه ويحدث في داخلي إنكسار ذا صوت مخيف وكأن ذاك الموج يعلن إنتحاره على أطباق الحجارة المتوثبة ليقذف حمماً ملتهبة .. أه أيتها النفس المنهكة إلى متى يعوم الأسى في داخلك ؟ وإلى أين يأخذني معك وحالتي ليس لها مثيل والصبح فيها مجهول الرؤى والليل مسجي بلا مفاتن والورد بلا رائحة والتراب مدافن لأمنياتي كالأفق الذي تتبخر في فضاءه الأحلام . أسألك أيها الأسى الصامت أما آن الأوان أن ترحم جسدي المرتعش .. أما آن الأوان أن تستجيب لأنين عظامي فكل شيئ في داخلي تعلم البكاء وحنجرتي أخرسها الأنين فغاب عنها طعم الكلام ، ولا يزال الإبحار فيك أيتها النفس مفتون وملفوف بالمفاجآت وأنا لست ممن يعشقون المغامرات ولكنه قدري الذي أوقعني وأبلاني .. قدري الذي وضعني في موقف الإبحار والتوهان .. قدري الذي أقام خيامه على مراكب بالية والوقت كالموج الهارب ، كالليل المسجي كالدمعة الحارقة ، كالشارع القديم ، كالحقول المحترقة ، كجلاجل الهزيمة ينزلق بي الوقت إلى هاوية لا قعر لها وليس لي إلا التخبط في دروب التوهان والهلاك وفي هذا التوهان جزء من أسرار القدر وأسرار عمر الحزن الكامن الذي ينبثق من الضياع والإنكسار والندم .

      أين صباي وكيف إختفت من عالمي ملامح السعادة .. ترى أين السعادة .. تطل الأعوام وتعقب بعضها وهي متشابهة في تواريخها .. متشابهة في مآسيها وتحمل نفس الصفات وبين طياتها الكثير من الهموم واللوعات باتت شبيهة ببعضها كالثواني كالدقائق أو الساعات وكل منهم يطفئ شيئاً من مسافات العمر ولكل منهم طريقة مختلفة في إيصال الحزن إلى قلبي . هذا القلب الذي يفضل أن ينام ولو ثوان مرتاحاً بعد أن سمج وجه القدر في ناظره وبعدما أن تنكرت له المسرات والأفراح وأضحت غريبة عليه حتى أنه صار لا يعرفها وليس لهذه الفرحة في حياته وطن أو قرار .. بؤس يستقر دوماً وعندما يهيج به الحال يلد ولادة قيصرية على الورق ليحرق من ناره الملتهبة السطور بلغة قديمة وبها الكثير من الركاكة ومن الأحرف الضائعة بينها وبين نقاطها تماماً كالسعادة الضائعة بين عقارب الساعة وقلبي كل يبحث عن الآخر راكضاً في اللاتجاه وفي النهاية هما لا يلتقيان .

      جزء من مقالي ......
    • الاستاذ .. وجدانيات ..
      هكذا سيدي نفسك دائما غارقه في احزانها .. والموج يدور بها .. مخافتاً أن يغرقها .. فلا تجد يوما من تستنجد به .. تصرخ فلا احد مجيب .. أيكون هو قدرك الذي وضعك في هذه المحنه .. أم انت الذي وضعت نفسك .. لتقاسي مرارة الزمان .. بويلاته .. بعذابه .. في زرقة البحر .. في ليل معتم .. لا انوار .. لا نجوم لتستدل بها .. ولا قمر .. ويحتار دليلك .. فأي من البشر اخترت سيدي .. ليضعك في متاهاتك هذه .. ضيع ايامك .. انهى عمرك .. ولم يرق اليك قليلا .. سيدي العزيز .. ابدعت ودائما تبدع لنا .. عزف رائع .. وموسيقى من الاحزان جميله .. استمتعنا بها .. اشكر تلك الانامل التي دائما ما تسعدنا في السرد والكتابه .. لك حبي
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: glow(color=sandybrown,strength=5);']
      يقال والعهدة مع القائل ......
      كيف تريدني أن أسافر خارج نفسي ......؟؟
      وفي داخلي قارات لم أكتشفها بعد !!..

      ولك تحياتي ... مشرفنا العزيز ....
      [/CELL][/TABLE]
    • أخي الحياة مسرحا الكل يحاول ان يأخذ دور البطولة ...ولكن هناك في البعيد يقف اناسا تسلقوا بالايمان لذلك يحاولون الابحار دائما الى ما يرميه إليهم الزمن
      ولكن تظل مساحات الابحار قصيرة وطويلة في عالمنا الست معي!؟
      |e
    • كم معاناة تنزلق إليها النفس!؟
      وكم مرة نموت في اليوم الواحد...!!! وجدانيات بأسلوبك الجميل تأخذنا دائما نحو حقيقة المشاعر التى بدأت في الولوج وتسلقت نحو الاندثار ...ربما وتاتي انت وتفيق
      قلوبنا بذكرى تجعلنا نضحك برغم الالم والاسى لانك فعلا تؤكد فيى النهاية بوجود الامل
      $$7





    • ( وجدانيات)

      وجدانيا....... مقالاتك.. في الغالب تبدأ بالضمير المبهم ..لا ندري من هو
      أو من هي ..أو من هم
      ..ربما الزمن ولكن لماذا إذن تلك الدمعات ..أهي خوف من الهزيمة
      هى...نهدم..أونحطم.. أو..أنحرق.. نعم نحرق هذا الحزن ..الخوف...هذا الدمع......
      . فالدموع ...كالغصة في الحلق ...كالشوك..كالحنضل

      لا أدري ..ماأكتب ..رغم رغبتي في ذلك...

      كلماتك جميلة,, واختيارك للالفاظ موفق...
      ولكن المضمون محزن,,..مقاله رائعه .. جعلتني ارحل معها ومع كلماتها,,
      ومع مشاعرها,,

      حيرتني هذه المقاله ..فقد أغرقتني بمعانيها وضيعتني متاهاتها
      ونتمى نرى المزيد
      من أبداعك ...فعلا رائعه ..
      وليس لغريب من أمثالكم
      تحياتي لكم
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=sandybrown,direction=135);']
      وجدانيات مشرفنا العزيز

      سيدى لا نستطيع ان نحسب .... الحسرات والدموع .... فقط نريد من يقدرها
      تبقي أنت الاجمل والاعذب بكل مقالاتك .. يغمرك الحزن والشفافيه ...
      دائماً كلماتك لها وقع على القلب لأنها نابعة من الإحساس .. صادق ومعبرعن عمق المعاني
      وها أنت تعود لتتحفنا بجمال مقالاتك ..ولكن هذه المرة بصبغة حزينة..ألوان ألم..ونغمة شجن..
      حزن..لكن الامل يشق رافده من بحر قلبك...وقسوة الزمان الظالمة.......
      هاجت كلماتك كهيجان مياه البحر المالحه ... لترسم معاناه دائمه.. وجروح داميه...
      واثار الزمن على تقاسيم مكانتك....ونبراتك الحزينه..
      تعرف كيف تطاوع الكلمه وتلعب في الحروف ولكنها كلها احزان... احزان في احزان في احزان
      مشرفنا العزيز وجدانيات
      ما بال الحزن سكن قلبك الصغيرما باله عشعش في فؤادك البرئ
      ما بال الدموع لم تفارق تلك العيون الحانيه ما بال الليل اصبح غادرا واصبحت فيه وحيد يائس
      ما بال الحزن اصبح عنوان لحياتنا ما بال الدنيا هكذا؟ مره لا طعم لها ولا لون
      ما بالك عزيزي يائس ... ترسم تلك الوحات الحزينة خاليه تماما بلا ملامح ولا وجدان ....
      ما بالك مشرفنا وجدانيات!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • لن اضيف جديد اخي بالثناء
      والاعجااااب بك وبما تكتبه لنا
      من روااائع وابداااعات جميلة ..

      يعطيك العافية
      تحياااااااااتي
      وقباووووووووووي
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن