رسالة إلى الموت .........

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • رسالة إلى الموت .........

      إلى الحب ....
      إالعشق ....
      إلى ليال ....

      **********


      ألا أيها الموت الذي ....
      سلبت من الحياة ليالي ....
      و بتُّ وحيدا بلا أملِ ....
      ألا أيها الموت الذي ....
      أخذت حبيبا قلَّ في دهري ....
      و بات في لحدٍ ....
      فليت اللحد لحدي ....
      فوداعا يا ليال فإنني ....
      متيَّم في عشقكِ حتى بعد موتي ....
      أودعكِ و دموع العين بارزةٌ ....
      و القلب مجروح و العقل في همِّ ....
      فوداعا يا حبيبة الهوى ....
      و ليت الزمانَ غير زماني ....

    • سيدي.. lawati loving
      شكرا اخي العزيز .. على كلماتك في رثاءك لتلك الحبيبه التي اسلبها منك الموت .. ولا تزال في رثاءها .. مما يدل عمق حبك لها .. اشكرك اخي العزيز .. على تواصلك المتميز في الساحه وسرد لمواضيعك الجميله .. اتمنى لك التوفيق
    • سيدي الرائع جدا غضب الأمواج ....
      شكرا لك على هذا التواصل الذي يشف عن قوة الصداقة بيننا ....
      و أنا فخور لرددودك التي تنهال علي كشلال من ذهب ....
      سيدي الذي أحترمه جدا ....
      أظن أن توقيعك السابق أفضل بكثير من التوقيع الحالي ....
      و أتمنى أن لا يكون ردّي السابق سببا لتغيرك التوقيع ....
      سيدي غضب الأمواج ....
      تحية مودة و محبة لك ....
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      lawati loving
      [/CELL][/TABLE]




      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      لايجب علينا الوقوف..سنقف على اقدامنا..بشموخ..لم هذاالاستسلام.. لن يغير شيئنا..
      بل سيسوء حالك..لاتكن كذلك..بل كن سيد الموقف..
      ولكني لا اريد هذا الانهزام..ولا تنطق بكلمة الموت..فألمك.. يتجسد نبضا في الأوردة..
      والآهات تصرخ في ردهاتها المظلمة..فعندما تعبر عن يأسك..بدموع تغسل كل أورقة الطريق..
      فإعلم..بأن الموت يستل أنفاسك..و عندما تحتضن حفنة من الآلام..
      واللحظات الكئيبة..ستزول..عندما يعود الحب يوما للهناء..
      والغابة الموحشة..ستسقط أوراق الدمار..وتنبت بالإخلاص والوفاء..
      ولا شيء غيره..ونظرات الرعب..ستختفي..ويحل الدفء على الثلوج..
      التي كادت أن تغطي شرايينك..والطريق المؤلم..سيزول منه الألم..
      فشحنات الألم ستتبدل..تجدها في نظرة عينيك..
      فلتمسك بأول خيط يقودك إلى الآمان..وستحطم الألم..
      حتى لا يبقى منه حتى ذرة صغيرة..صحيح أن الألم..
      لحن جميل تعشقه الأذن..إذا كان يوصل للسعادة والهناء..
      فبيدينا سنزرع أغصان الحياة..من جديد
      فإن قادنا القدر إلى هذا الدرب..فإعلم بأنها ليست النهاية..
      فالشموع تضاء بإسمك الوضاء..وتسلب الربيع جماله الخلاب..
      والجراحات تتمزق تحت وطأة الإصرار..والدموع تجف بمنديل الأحاسيس الصامدة..
      فإبقى.. كما عهدتك قويا..لنعبر معا..ولا يفرق روحينا..حتى الموت..

      ولا تنطق بكلمة الموت يتجسد نبضا في الأوردة..
      والآهات تصرخ في ردهاتها المظلمة..
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • سيدي إشمعــ أنت ــنا ....
      جميل أن تواسيني بهذه الكلمات التي تعبرعن صدق أحاسيسك ....
      و جميل أن تبين مدى اهتمامك بي كأخ و صديق ....
      سيدي ....
      إن الموت يجعل في حياتنا بصمة لا تندثر بسهولة ....
      و اعلم أن ترديدي للموت لا يعبر عن إستسلامي و انهزامي ....
      بل هو نوع من الترديدات التي يطلقها العقل الباطني ارتجالا ....
      سيدي الرائع ....
      إن فقد ليال ما زال يسبب لي الكثير من الهم و الحزن ....
      و لكنني في نفس الوقت أمارس حياتي كأي فرد آخر ....
      و اعلم أنني ما زلت قويا كما عهدتني ....
      صامدا كما عهدتني ....
      لكن حزينا ليس كما عهدتني ....
      سيدي العزيز و الغالي ....
      شكرا لك لهذه المواساة الغالية ....
    • أخي العزيز ///

      كل كلمة أشعر بحرارتها وصدقها لأنها آتية من عمق فؤادك وضميرك وكل الأحاسيس .. هنا لن أشكرك أبداً لأنه لا مجال لمثل هذه الكلمات في تقاسيم الأسى أو تداعيات الحرمان الأبدي ذاك الحرمان الناتج من موت حقيقي وموت على فرضية أرض واقعية .

      تلك هي ليال قد غادرت إلى الرفيق الأعلى والله يشملها برحمته وهذا أنت تبكي فراقها وتنشر معاناتك للمرة الثانية على هذه الساحة . ونحن وكل الأعضاء وكل الساحة ستكون لكل حرف منك صدر رحب فلا تتردد في طرح مكنون عذابات الفراق ولا رسائلك إلى ليلى ( يرحمها الله ) .

      هكذا أخي العزيز كما أسلفت في الموضوع السابق إنها الدنيا ويظل الموت طريق الجميع .
      لك مني مشاعري التي أقتسمها معك وأتمنى أن أكون وتكون الساحة ممن يخففون عنك وقع المصيبة .

      ألف تحية وإجلاء لعواطفك الجميلة والصادقة .
    • سيدي العزيز وجدانيات ....
      شكرا لك على هذه المواساة التي ترد بها على مساهماتي بين الفينة و الفينة ....
      كرا لك جزيل الشكر ....
      سيدي ....
      هي الأيام تفرقنا متى شاءت ....
      و هي الأقدار ترغمنا على ما لا نريد ....
      لكن ما هو مكتوب سيظهر ....
      و لو لم يقبل الإنسان ....
      سيدي الرائع ....
      إنني أنحني لك احتراما ....