لا بديل للحب...

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لا بديل للحب...

      لا بديل للحب...أنتظر نقدكم

      تنفس الصبح بعد أن غاب الأنين في ظلمة الدجى مخلفاً وراءه قلب ثقبى ووجدان متلهفى .. نظرت الى السماء حيث براءة الفجر الضحوك , وخيط النور تسلل من بين الغيوم متناثرا هنا وهناك , مع نسمات رقيقة تداعب صفحة الوجه ..تثير في القلب الحنين بأيام الوصل وأوقات الهناء .. تغمر الجوانح بمشاغب الحب النقيه الصادق للحياه والأحياء ..
      أيها البعيد والقريب ..أحتاجلك اليوم أكثر من الأمس , أتقصى أثرك في كل شيء يذكرني بك .. أسكن داخل حروف رسائلك وأستنشق أريج الحب من كلماتك , وأكاد أسمع أصواتك داخل الحروف يداعب مسمعي بأعذب الحديث .. بدأ فراقك يلسعني ترتعش منه أوصالي , ويتركني على حافة الزجر كنورس حزين فقد شواطئه الأتي .. مرة أيام غاب فيها عني صوتك ..وغابت كل تلك التفاصيل الصغيره التي تملأ نهارنا وليلنا بالعذب الكلمات , من الفرح التي كنا نصطاده رغما عنك .. اليوم فرشت مصابيح كتاباتي لعلها تصلني بأرضك الحنون بعد أن غاب الصمت الملاذ لمساءات الفراق البارده , وبعد أن بات التوتر يقبل أطرافي ويكاد يضيق تواجدي .. من لي بساريه أعلق فيها قناديل حبي .. وامد أصابعي مجاذيف لحرفي ..لعبت الدور أنت وعرفته أنا , ترى من منا كان الفائز ..! ومن منا نسج فضاءً للحلم ..! وعقد العزم على مصافحة أمنيات المستقبل بلا هدف ولا صوت ...
      هذا الصباح تردد مواويلك التي تسكن مني الخلايا .. أتراك ما زلت تذكر أصواتنا وأهاتنا ...؟
      أنسيت جنون القلب ولوعة الشوق , أم ما زلت تقرر أن تلعب حكاية جديده مشوار عمر أخر بعيد عني , أين بلسم الأمل التي كان دوائنا ..؟ وأين طريق الأماني المفروش بزهور السعاده المرتقبه ..؟ كيف تولدت فكرة الرحيل عن دنيا احلامنا الجميله ..! لماذا وضعت حدود للزمان بعد أن كانت لحدود الزمان تكاد أن تقتلنا شوقا وحنينا ..! إلا تدري كم هو الفراق قاسي على الحبلين .. لماذا عندك الحنين متعب وينقلب الى أجرام ..؟! وانا التي رسمت لك هدايا الأمس حبا ولهفه ..أم لا يوجد مكان لمثل هذه الذنوب المفعمة بالمشاعر المتأججة بالأحاسيس ولا لهذه الأرواح الشفافه , المعترفه بالحب الى دنيا الحب حيث للحب ولا بديل للحب ..
    • رفيعة الشأن /// إطلالة جميلة بعد غياب طال .

      ( من لي بساريه أعلق فيها قناديل حبي .. )جميلة جداً هذه العبارة وتوحي إلى معاني كثيرة كما لها دلالات أدبية جميلة وغامضة ولا يمكن لقارئ عادي أن يقرأ تلك المعاني التي تترصع في عمق الحروف .

      النص المطروح جميل ويحكي قصة تكاد تكون واقعية وهي في ملمسها الشعري تخاطب الحبيب الغائب منذ أمد والذي لم يتبقى منه إلا خيوط واهية من ذكرى قديمة ، جاء النص في قريحة الكاتبة مع الصباح وهذا يؤكد أن الليل الفاءت قبل ذاك الصباح كان مشحوناً بالأرق وبالأمنيات العقيمة والأماني التي صادرها الدهر منذ أمد بعيد . وكما يقال ( أن الطيور تطير بأرزاقها باكراً ) هكذا كاتبتنا أرادت أن تنثر لوعة الشكوى عبر خيوط الشمس المسترسلة على هذه الأرض لعلها تحمل شيء منه ، ولعلها تطفئ لهيب الإنتظار . لكن يبدو أن في تلك التلابيب المشمسة قصة تشبه الأمس وليس إلا بقايا ذكرى ويوم يطمس معلم جديد من معالم الإنتظار .

      هكذا رفيعة الشأن أشكرك على هذا السرد الجميل وأتمنى أن تراعي الأخطاء المطبعية كي لا تفسد تلك الأخطاء المعنى في بعض الجمل .

      لك الشكر .
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      رفيعة الشأن

      أخترتى أجمل الأوقات لسردك لنا هذه المشاركه وهى براءة الفجر
      مااصعب ان تـرى النور ظلام مااصعب ان ترى السعادة اوهـام
      من بين كل الأوقات اخترتى طلوع الفجر ...ومن بين المعاني الجميلة..اخترت المحبة..
      ومن بين الكلمات الرائعة..اخترت الصمت..ومن بين المفردات السامية..اخترت القلب..
      ومن بين المحبين..وجدت من تجمع كل هذه الصفات..وهي أنت..
      التقينا معا في ظلال الحب..جمعتنا البسمة والدمعة..ضمنا الصدق والوفاء..
      قضينا معا أجمل اللحظات..وأصعب المواقف..

      رفيعة الشأن
      رائعه .. في صياغتك .... وسلاسة .. أسلوبك ... لكن لم أفهم هذا السطر كنورس حزين فقد شواطئه الأتي!!!
      وما تعنى الأتي !!! وهذه الجمله فى رائي لم تكن متناغمه أو مكمله للجمله التى قبلها , من الفرح التي كنا نصطاده رغما عنك !!!

      رفيعة الشأن
      مشاركتك بدات بالذكرى الجميله والحب النقى وكلمات الشوق ولكن أقتحمها الفراق مما حول المشاركه
      الى ذكريات ثم عتاب مع الأصرار لبقاء الحب الذى لا بديل له.........


      رفيعة الشأن
      أجد بين مشاركتك زفرات خارجة من أعماق الصدر مصحوبة بالآهات
      والمتساقطة من فرط الوهن والألم على بقايا ما يعرف فضاء للحلم

      رفيعة الشأن
      اعذري لي هذه المداخلة
      وتقبلى خالص الاحترام والتقدير
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • أهلا برفيعة الشأن ... دوما وأبدا .....

      جميلة أنت عندما تعشقين .... جميلة أنت عندما تخافين من فراق حبك الدفين .....

      أعجبتني كثيرا .. جملتك الأخيرة .....

      لا يوجد مكان لمثل هذه الذنوب المفعمة بالمشاعر المتأججة بالأحاسيس ولا لهذه الأرواح الشفافه ,
      المعترفه بالحب الى دنيا الحب حيث للحب ولا بديل للحب .................

      ولك مني أحلا تحية .... اختي العزيزة .....
    • شكرا على استجابتك للدعوة
      ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


      وجدانيات


      قرأت كل ما كتبه.. و كان موفقا الى حد كبير.. وبالفعل الاخطاء اللي نقع فيها في كتابة نص ..
      سيفقد النص رونقه الخاص ...
      كما أشكرك لانك كنت أمام كلماتي بكامل الصراحة التي تجلت أمام ناظري..
      وبالفعل أخي وجدانيات ...أي كاتب لمقال أو خاطره .. أنه لا يبني فكرة الموضوع من الفراغ ، بل هي تستند على كتابات سابقة تشكل جزءا
      من التجربة
      ..أو أنك تتحدث ايضا عن قضية عامة لا تخصك لوحدك انما تتسع لتشمل الاخر ..ومن يقرؤها غيرك يشعر حتما انها تتكلم عنه ..و يصبح شريكا لك في عملية .
      ابداعك كقارئ يتعاطى مع النص ..و هنا تكون قد خرجت من مواضيعك الذاتية لتعبر عن
      ..قضايا الغير و تشركه في اهتماماتك ..و في نصك ...و لتصبح فعلا لحروفك غايتها ..

      سأحاول تفادي ما ذكرت.. و انما نحن بشر نخطئ و ليس فينا من هو كامل...
      أخي وجدانيات ...أتمنى أن تظهر الأخطاء ...للاستفاده لنا جميعا ...؟؟

      و تقبل شكري العظيم .. و امتناني ... بكل الود و التقدير أشكرك على ما تفضلت به....و أكيد أني سأستفيد جدا من ملاحظاتك ...... اهمس لك ، واطلبك وارجو منك ان تستمر في هذا العطاء وان تقدم هذا الدعم للجميع.
      #d


      الأخت أمــــــل الحيــــــاه
      ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


      تحية تقدير على مداخلتك و التي أعطتني دافعا جميلا....

      وأتمنى أن أرى ردودا أخرى تهدي إلي
      .... عيوبي حتى تعم الفائدة
    • أشمــــــــعنا أنت
      ــــــــــــــــــــــــــــ


      أنت تمنحني الكثير بمرورك الدائم وبتوقيعك الكريم ....كنت أقصد بتلك الجمله اللي ذكرتها (ويتركني على حافة الزجر كنورس حزين فقد شواطئه الأتي) ..هذا مجرد تشبيه ,الا أني شبهة النورس الحزين ,كأنسان تائه فقد الطريق ,, والشواطئ الأتي,, هى الشواطئ التي لم يصلها بعد ذلك الطائر ..وبعد أن أنتهيت من التشبيه رجعت لاتابع فكرة الموضوع من جديد ...

      أشكرك على قراءتك المتأنية...تحياتي لك..وأنا بنتظار أي أستفسار منك ..



      الــــــرمسي
      ـــــــــــــــــ


      أشكرك من القلب على هذه القراءة لنصي المتواضع ....

      ولكما كل الأمنيات الطيبة
    • المميزة .. رفيعة الشأن
      شكرا لكلماتك الجميله .. وسؤال لا يزال ينبض ..((أتراك ما زلت تذكر أصواتنا وأهاتنا ...؟ أنسيت جنون القلب ولوعة الشوق , أم ما زلت تقرر أن تلعب حكاية جديده مشوار عمر أخر بعيد عني )) .من خلال مفهموي البسيط لكلماتك .. ربما استعصى على فهم كلماتك غير اني قد استنتجت بعض الالم التي تحدثت عنه تلك الكلمات ..هي معاناه من فراق .. وألم .. فلا شك ان هناك من يستسهل امر هذا القلب فلا يعبأ بأمر مشاعره وحزنه وقلقه فيهجره متى يشاء ولا يهمه ان كان نبضاته ستتوقف في الحال ام لا .. ولا يهمه ان كان احداً سيعاني من الم الفراق طويلا ام لا.. ولا يهمه ان كان سيذوب من الوجد وتتحرق شوقا للقاء ام لا ..والاعظم من ذلك ان هؤلاء الذين يستسهلون امر قلوب احبابهم قد يتخذون ببساطه شديده قرار العوده اليها ببرود شديد وكأن شيئا لم يكن .. يمارسون انانيتهم المطلقه اتجاه من احب وكأنهم قد استعبدوا دون ان يكون له حق في تقرير مصيره وكأنه ملكا لهم وما عليه الا ان يستقبلهم من احب متى قرروا العوده اليه بكل حب .. وفي نهاية اشاطر الكاتبه بأنه لا بديل للحب ..فالحب ينصف قلب صاحبه مثلما ينصف احبابه بدون انانيه وتسلط وتعذيب .. سيدتي المميزة رفيعة الشأن .. اعذرا أن لم استطيع فك رموز كلماتك .. واكرر شكري وامتناني على تواصلك .. وغيابك المقلق .. وشكرا لسردك الجميل .. اتمنى لك التوفيق والاستمرار وإن تفعم اجواءك بالحب والسعادة.. وتقبلي تحياتي المفعمه بالاخوه الصداقه .
    • مساهمه رائعه حيث انها من واقع الحياه وحملت بداخلها قيم مؤثره بصدق دون وعظ او ارشاد.
      فالفنان المبدع صاحب رساله لا بد ان تنبثق اولا من واقع مجتمعه وان يملك القدرع على التأثير على اخلاقيات الناس في اطار فني غير متكلف .
      وهذا ما رأيناه من مساهمتك .... وثانيا انت كتبت باللغة الفصحى وهذا شيء يبشر بالخير بعد ان اتجه معظم الادباء والشعراء الى الكتابه بالعاميه المنحدره لان واقعنا الادبي بحاجه الى مزيد من جهود الادباء للحفاظ على هذا التراث.
    • غـــــضب الأمواج
      ــــــــــــــــــــــــــــ


      تحية غالية مع الأشواق أبعثها إليك من حنايا قلبا يتأجج شكرامن خالص الأعماق ,,,على تواجدك الدائم بين كلماتي
      تقديري لهذا القلم...
      واتمنى ان ارى المزيد من كلماتك الرائعه ..#d


      الزنبقه
      ــــــــ


      ما أروع الكلمات حين مصدرها ثقافةٌ واسعة
      ما أروعها حين يكون محرضها رغبة في التصحيح جامحة
      لك أروع الكلمات و أجمل باقات الورود
      تقبلي تحياتي
    • أحساس جميل..هذا الذي تحمله بين أضلعك ...
      لقد نثرت مداد حرفك الشجي...
      أهلا بأبداعك اللامتناهي...
      وأحساسك العذب..الذي لامس مشاعرنا...
      بيديه البيضاء..وروحه الهائمة...
      كلماتك جميله وعباراتك أرق ؛؛ إحساسك به روح التفائل
      وربيع الايام وغروب الشمس لايعني انها لن تعود
      فغداً تشرق شمس الشموس
      نصوره اروع لوحه ..نسهر ..نتعذب..وتظهر تلك اللوحه بابدع الوان الحب..
      دائما متميزة
      كعادت الابداع اذا نطق...نستمع له ونصفق بحرارة.......
      ونطلب المزيد.....
      اروى صفحات شوقنا بينبوع سحرك وفيض ابداعك
      تقبلي اصدق مشاعري وأتمنى أن تراعي الأخطاء المطبعية ولا تتعجلي في الكتابة
      حتي لا تفسد الاخطاء رونق وجمال موضوعك
      وبالتاكيد لا بديل للحب الا بالحب

      لك حبي وتقديررررررري

      تحيااااااااااااتي اااااااااالقلبية

      وقباوووووووووي


      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • بداية جميلة من الكاتبة مع الصبباح حيث كانت تنتظر الشروق (وخيط النور تسلل من بين الغيوم متناثرا هنا وهناك ) ومع جمال منظره وما أدخله في نفسها من طمأنينة واسترجاع لايام الحب قبل رحيل الحبيب الذي تركها ولكنها لم تنسه ابدا ( أيها البعيد والقريب )
      ثم تسترسل كاتبتنا بتسائلاتها الملقاه على عاتق الحبيب اجاباتها مع انها تعرف بعضا من الاجابات الا انها تتشكك بها ( , ترى من منا كان الفائز ..! ومن منا نسج فضاءً للحلم ) .. ثم تبدأ بالعتاب واللوم وتساؤلات عدة ولكن لا جواب لها حتى من فيض الصدى .. وبالنهايةالاخبار بالحب الذي كان واضحا منذ البداية ولكن هنا صار اعترافا (, المعترفه بالحب الى دنيا الحب حيث للحب ولا بديل للحب .. )

      وقفة سريعة لمقالك هذا اختي العززة رفيعة الشأن ارجوا المعذرة عليه

      وكما قال اخي وجدانيات الاخطاء المطبعية لها دور في افقاد رونق الكلمات المهم

    • رفيعة الشأن ///
      بداية ردي يأتي متأخرا وليس مسايرا للركب ، بسبب الانشغال وها أنا أقدم ذلك غ، كان يلاقي قبولا حول الموضوع المطروح ؛بداية مقدمة الموضوع جاءت شيقة وجميلة وممتعة وحسب ما قرات وحسب فهمي البسيط فقط صحيح ان الموضوع متشابك ومتداخل يحتاج الى من يفهمه بعمق حتى يبرز رايا حوله ولكننا حسب فهمنا البسيط ندلي وتبقون انتم أصحاب الاقلام اللامعة والكتابات الرائعة لا يشق لكم غبار !!!
      انا ارى وهي النقاط التالية بوجه عام فقط :
      غياب الصوت أحيانا لا يدل على إبتعاد من نحب 0
      أليس لهذا الصوت أن يعود مكللا باصدق وأنبل الكلمات !!
      أيا ترى هل تستطيع السارية أن تتحمل فعلا هذه القناديل وتقدر على حملها وحمل مضمونها ؟؟
      كان بالرد ( إنني على علم أنه يلعب حكاية جديدة ومشوار عمر بعيدا عنك ) فكيف ذلك ؟؟
      هل للزمان حدود أصلا ومن يمكنه أن يضع حدودا للزمان فلا حدود للزمان ولا للمكان مهما كانت الاسباب 0
      كيف يكون الفراق قاس على الحبلين إذا كنا نتهم الطرف الآخر بأنه السبب في الفراق والهجر ؟؟
      أندرك داخلنا أن يكون من نعاتب هو من يقاسي أكثر من الذي يلوم ويفصح 0
      ألم تبدر من هذا الملوم أي إشارات أو علامات تدل وتبين تمسكه بمن يهوى ؟!!
      أصار لزاما أن يكون قد انتهى وفات 0
      أخيرا لا زالت خيوط الامل تؤجج المكان وليس ببعيد المنال ما دامت الشمس تسطع بنورها الوضاء وما زال العطاء 0
      اعتذر عن الاطالة ، وتسعدنا مشاركاتك دائما ، وعسى ما تطول الغيبات !!0#d

    • مساااااااااااااء جميل ..

      صدى جميل لطائرد تعود على التغريد .. !!

      على صداه ابتسم الوليد ..

      والطير من اعشاشه غرد معك .. ياذات رفيعة الشأن .. يا طيرنا الوحيد !!
      تقديري !! عاشق السمراء كان هنا .......... ومضى !! http://www.asheqalsamra.ne