السلطان الذي رفضت شهادته

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • السلطان الذي رفضت شهادته

      في مدينة بورصة كان السلطان العثماني أبا يزيد الملقب بالصاعقة الفاتح الكبير , فاتح بلاد البلغار والبوسنة وسلانيك والبانيا , السلطان الذي سجل انتصارا ساحقا على الجيوش الصليبية , دخل هذا السلطان المحكمة للآدلاء بشهادته في أمر من الأمور أمام القاضي المعروف ب( شمس الدين فناري ) وقف هذا السلطان امام القاضي , وقد عقد يديه أمامه كأي شاهد اعتيادي فرفع القاضي بصره إلى السلطان , وأخذ يتطلع إليه بنظرات محتدة قبل أن يقول له إن شهادتك لايمكن قبولها ؛ ذلك لا تؤدي صلواتك جماعة , والشخص الذي لا يؤدي صلاته جماعة من دون عذر شرعي يمكن أن يكذب في شهادته ) نزلت كلمات القاضي نزول الصاعقة على رؤوس الحاضرين في المحكمة , وقد أمسكو أنفاسهم ينتظرون أن يطير رأس القاضي بإشارة من السلطان , ولكن السلطان لم يقل شيئا , بل استدار وخرج من المحكمة بكل هدوء , وفي اليوم نفسه أصدار السلطان أمرا ببناء جامع ملاصق لقصره . وعندما تم تشييد الجامع بدأ السلطان يؤدي فيه جماعة .:D
    • أشكرك على التواصل الجميل وبالفعل للقصة المستقاة من واقع الحياة لها تأثير على القارئ ويشير إلى البيت الشعري :

      لا تنه عن خلق وتأتي بمثله

      عار عليم إذا فعلت عظيم .

      هكذا عرف القاضي أنه كان مقصراً في حق نفسه ودينه ولكن من كلمة غيره الله وأصلح سريرته .