دعني اقول لك عنها انها غريبه....

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • دعني اقول لك عنها انها غريبه....

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      إن التي اود الحديث عنها هي فعلا غريبه تفاجئت بها ولكن في الحياة عليك ان تكون دائما في استعداد لكل المفاجآت لاني ألفتها بمزاج وعشقتُ هذا المزاج فيها ثم اراها تبدلت وتغيرت دون سابق انذار لا ادري ما السبب ولكن هي رساله كافيه لكي لا اثق بها من جديد وقد كنت فعلا بدئت بالوثوق فيها :sad|t|y


      هنا اود ان اتكلم كلام بسيط عن مرحلة الشباب ومشاكلهم


      سبحان الله قد تصفو الاحوال بين اثنين في هذه المرحله بالذات ثم ما تلبث إلا وتتبدل وتتغير هل لأن هذه المرحله غير مكتمله بالنسبه لتفكير الانسان وتقديره ونظرته للحياة وللاشخاص


      أحيانا تفرح برؤية اخ لك او صديق او اي شخص كان ويحتل هذا الشخص مكانا كبيرا في قلبك وتأتي الايام وانت تزيد في تقديره ووده لأنك فعلا قد تكون ارتحت له وإلفته وأحسست بنبل اخلاقه ولو من بعيد ورأيت سمات الصلاح هي المسيطره على تعامله ولكن تتفجىء بإنه ينقلب ويتغير عليك فبعد أن كان لك نعم الاخ والصاحب صار يجفيك ويطلب منك الرحيل وتلمح فيه وفي كلامه ما يؤذي مشاعرك ويغضب احاسيسك دون أن يكترث هو لهذا !!!!!!!!!


      يا ترى هل تكون انت مخدوع بهذا الشخص من البدايه ولا انه هذا الشخص كان يظهر امامك بمظهر اخر ثم ظهر على حقيقته ام نلقي اللوم على مرحلة الشباب

      ربما نفسك تصفو لشخص في هذه المرحله وتحبه ولكن سرعان ما تتغير وتظهر لك امور كانت غائبه عن بالك فما السبب يا ترى يعني اين الخطاء

      ام نقول العباره الشهيره ان الذي لا يعرفك يجهلك

      وكما يقال الحكم على الشيء فرع من تصوره

      واخيرا اقول من الصعب ان تجد الشبيه او الشخصية التي تحلم بها او على الاقل من يستطيع ان يفهمك تماما وهذه حقيقه ربما علينا التسليم بها
    • إنك تقولها بنفسكِ أخانا المجاهد : إنها حقيقة علينا أن نسلم بها ...

      ولنعلم جميعا عن الإنسان لا يبقى على حال وإنما هو متغير متقلب بحسب الظروف والأحداث والمستجدات ...

      ولكن ما كان ينبغي له أن يجفي صديقا ، أو يقطع رحما ن أو ينتهك محرما فهناك ثوابت عليه أن يراعيها

      ولكن نقول : لربما له عذره في جفاء صديقه ، إذ ربما رأى فيه ما يستحق ذلك الجفاء ، أو ربما سمع عنه ما يجعله يجفوه ـ ولو أنه عليه التأكد، وعدم المسارعة بالحكم ـ
      وهناك سبب أخر : وهو ربما كنت أنت أخي من يتصور ذلك الجفاء ، والذي هو في الأساس غير موجود
      ولربما هو جفاء لذات الجفاء ، أو هو طبع في ذلك الصديق

      ثم قد يكون فعلا من ذوي الوجوه ، وقد اغتررت أنت به سابقا ... قد ..
    • (لا ادري ما السبب )
      لماذا اذن تطلق الأحكام !!!!!!!
      وهل اعتاد القاضي أن يحكم قبل الحصول على الأدلة أم أن الضعف البشري هنا يتجلى.......
      .وهل رسالة واحدة تحكم!!!!!!!!!!
      من قبل اعتنقت الرسائل لتحكم وتثق والآن رسالة واحدة تدمر....(سبحان البارئ)
      الشباب ...الشباب.......الشباب
      ما أثقل الشباب سوى الاكثار من ذمهم.ولو سعى الواحد منا لادراك همومهم لما انتدبناهم......أما كنت شابا وربما تزال.فكيف لك أن تنادي بصلاحهم وأنت واحد منهم!!!!!
      قم وأعمل.....لا يكفي هنا الندب والشجب....
      صحيح أن الشباب مرحلة .ولكن لكل شخص هنا نفسية عزيزة ..
      فان كنت وثقت به يوما فان ثقتك ستشفع له .........
      ولكن يبدو أنك ما عرفت الثقة به .......فرجمته اولا بسهام الالم والندب
      وهنا يقول بشار بن برد:
      وعيرني الأعداء والعيب فيهمو فليس بعار أن يقال ضرير
      اذا أبصر المرء المروءة والتقى فان عمى العينين ليس يضير
      رأيت العمى أجرا وذخرا وعصمة واني الى تلك الثلاث فقير