حملتي الثانية ( لوجدانيات)

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • حملتي الثانية ( لوجدانيات)

      حملتي الثانية ( لوجدانيات) ..

      طبعا بعد أذن وجدانيات ..حبيت أن أبحر ببحر كلماته قليلا ..على ما يخطه لنا من كلمات ..وبقدر الامكان أحاول أن أحلل كلماته ...ويعذرني على ذلك ..وبالاخير تبقى كلماته الاروع ...عذرا أخي وجدانيات أولا وأخير ..بسم الله نبدأ ..

      وجدانيات .. فى البدء.. صاحب الكلمات العذبة ، والحروف الشجية ،والحزن الدائم , تبعث لنا كلمات رقية جليلة المعاني والاوصاف ... ظليت تحلق وتحلق وتحلق الى ان ارتطم بكنز واصبحت تمتلك كلمات ليس ككل الكلمات ...فنذهب لنص (كاتبنا وجدانيات ...وذلك بموضوع ...(الرساله الأخيره )..
      ) :sad

      تأملوا بنص وجدانيات شو يقول ..( بقطرات من دمي أكتب أحرفي لعل بين الكلمات هناك أجد ما يعيدك إلي أو لعلني أجد بين هذه الكلمات مفاتيح قيود حريتي أو لعلني أتجاوز بها هذا الحزن المدفون بين أضلعي .. هكذا تأتي السعادة وترتحل دون ذكرى ويطل علينا الحزن فيظل قائماً بذكراه ونظل نقف على الأبواب الموصدة نحمل أسى السنين وعلامات الجراح وفي الذات كذا سؤال تتعدى كلماته حدود البراءة وحدود الفضول يحمل مفردات غامضة لا توازي مشاعر حزني العميق ولا تسد فجوات الصمت والفراغ الذي خلفه ماضيك في طريق حياتي . إني أكتب إليك رسالتي كتلاوة للعشق الأخير وأتمنى أن لا تصل هذه الرسالة إليك خوفاً من أن تقف مثلي على بابك لتنتظر كما إنتظرتك يوماً أن تفتح لي بابك وذراعيك لكن كان الإكتفاء منك بأن تلقي بنظراتك من خلف زجاج نافذتك دون أن تفتح الباب الموصد ووقفت على بابك في ذاك الشتاء حتى طال إنتظاري والبرد يهزني والرعد ينهرني والمطر يجلدني دون أن أحرك فيك ساكناً ثم عدت أجر ذيول فشلي وخيبتي وعزائي والندم يحاصرني من كل إتجاه . قل لي ياهذا كيف لذاك الدهر إستطاع أن يغيرك ويزرع فيك الكثير من النفاق والزيف والخداع ، قل لي لماذا أنت والزمن أتفقتما على أن تسرقا الفرحة مني ؟ ومن أين لي أن أكتب فرحي وقارورة حبر الفرحة إنكسرت وسال حبرها الأحمر على كل الأوراق ؟.)

      وجدانيات ..يذهب للرسالة ، ولما لا فالخاطرة تتشابه والرسالة.. فى أحايين كثيرة، أخص منها توجه النص نحو شخص معنوى.. أو حقيقى ، ولأن المخاطب هنا هى المحبوبة فقد لازم الخاطرة أحد معايير الرسالة ..مقالتك التي تشير أليها يا رفيقي ..أشبه بتقيد كاتب متمكن من نفس ومعروف ,حملت في طياتها مشاعر وأحاسيس حركت بداخلنا واتيت بشيء من واقعنا .. جاءت لتشرح حالتك أو لموقف تعرضت له .. وعشت الحزن بفترات معينه ..

      عند قراءة الجملة الأولى ينقاد القارئ خلف العديد من الأسئلةو كم كبير من الفضول لمعرفة ماذا يحدث..في قولك (ماذا تبقى لدي غير الحزن حقيقة تقف أمامي وبقايا من ذكريات مضت كانت تراودني بطموحات وآمال كبيرة .. ماذا تبقى وهل سوى الضياع سبيل في دروب لا تمر بنقاطها الأفراح .. ماذا تبقى والمسافة تزداد بين إتساع حلم وحقيقة بائسة .)
      و لكنه وبدلاً من أن يجد أجابةً لتسؤلاته يجد وصفاً لحالة الكاتب...أنه بحالة توتر مستمر على ما يكتبه لنا ...أحيانا يعيشنا الصمت ومن ثم الذكريا ولا سيما الفراق ...هذا هو وجدانيات دوما في كتاباته ..أم بواقعه الخاص ومن خلال الحوارات قدرت أن أستنج شخصيه متمكنه طيبه ..ذو تنقل عادي بما يمتلك من كتابات رائعه .. وكم أتمنى أن نرد على قلمك بحبر يغرق مشاعرك.. لأنك وبلاشك تعزف على الأوتار.

      أنت كتبت رسالتك الاخيره ...فأسمحلي أن أكتب لك ومن كلماتي ( رسالتي المفتوحه
      )$$6

      (ذات يوم ألتقينا ..وسجلنا أجمل الكلمات ,قلت لك ..أخاف أن لا يطول تواجدنا ,سألتني بدهشه ,لما الخوف ,مادمنا تمتلك الصراحه بالحوار ,فقلت هذي عادة تعارف ها الزمان فترات من الزمن وينتهي اللي كان ,تخالط صداقت ها العصر تطورات وتغيرات وحقد وحسد ,حينها ضحكت عليّ وقلت بثقه تامه , فأنتي الونيس على ما أسجله من كلمات ,فكيف ستكون لنا نهايه ,أتركي الخوف وسنبقى معا ما دمنا لنا نبض بها الحياه , وواصلت حواري معك بعناد طفله صغيره نقاشات حاده ,وبنهايه تأتيني بكلمات عذبه لان أتى وقت الانسحاب ,للقاء قريب :sad)

      طبعا أتيت بكلماتي مقابل رسالتك الاخيره ..(وجدانيات) .. أعذر لي جهلي أن أخطأت و أرجوا منك سيدي العزيز أن تعذر ني فلست بناقد ه و لكنها و جهة نظر تحتمل الصحة و الخطأ ..



      وهنا يبقى سؤال للنقاش ...كما لاحظنا وجدانيات متألم برسالته الأخيره ...لذلك لما عندما ننوي الكتابه ...يصاحبنا الحزن ...؟؟...ولما نبتعد عن أنسان عزيز علينا ..؟؟
    • أطياااف ///

      بداية أشكر لك هذه الحملة التي أتمنى أن أكون فعلاً أهلاً لها ، وأشكر لك هذا السرد الشارح لمحتويات الرسالة وهي الموضوع الذي تم نشره مسبقاً على هذه الساحة ، وحقيقة لقد أبحرت في حملتك إلى الأعماق ويبدو أنك تجيد الوصول إلى نقطة الهدف والدليل إقترابك التام من الفكرة ومن المعنى الحقيقي الذي صيغت لأجله الرسالة والتفسير أتى متطابق وإن إختلف في المعنى .

      أما رداً على السؤال حول مصاحبة الحزن الدائم لكتاباتنا . نحن طالما أننا نعيش هذا الحزن فمن المؤكد أن يكتبنا ، وطلما أن يتسيد مبراة أقلامنا فمن الطبيعي أن يترجم نفسه على الأوراق ، وطلما أننا نهذب تلك الأوراق للكتابة فمن الطبيعي أيضاً أن نرسم عليها لوحاتنا الحزينة فهل يولد في الحزن إلا الحزن .
      والحزن ليس وسادة نرخي عليها الأجفان ولكن هو أسلوب إتخذته من بدايات نشأة الكتابة لدي ومنذ أن سجلنا ميثاق القلم والقرطاس عهداً دخل هذا الحزن شريكاً ثالثاُ ليسجل إمتداداً تاماً مع إبداعي .. هذا الإبداع الذي أتمنى أن يلقى القبول رغم ركاكة كلماته في كثير من الأحيان ورغم أسلوبه الغامض الذي قد لا يفهم منه شيئاً أحياناً .. لكن تبقى هي الكتابة تسجل أحداث الصراع الذاتي سواء مع ذكرى تولت أو تترقب الأيام القادمة في خوف من المجهول وما يخبئ لها القدر خلف ستائر الأيام .

      مرة أخرى أشكرك وأتمنى أن يكون ردي موفق . وكم تسعدني هذه المتابعة منكم في الوقت التي تضعنا أمام مسئولية كبيرة قد لا أكون أهل لها .
    • أحيك على هذا الاسلوب الرائع ,التي ليس غريب عنا تذكرينا بشخصيه اصبحت ليس لها اثر بهذه الايام اصحيح ان تكوني هى ؟

      الحزن اختي العزيزه هو المقبول بهذه الايام اكثر الانسان يتقبله ويقرأ عنه يمكن لان لا يوجد شيء يفرحنا او يسعدنى سواء اشياء بسيطه بوقت محدد ويرحل ,ام اننا نفقد انسان عزيز وذلك بسبب ظروفنا بالحياه تجبرنا لترك اعز الناس كما قلتي ,
      اسلوبك ممتاز
    • الفاضله ..أأأطيااااف
      واخيرا تم الانتقال الى الاخ وجدانيات .. اخي دعوتي ان تكون واسع الصدر .. الظاهر الطياف ما ادرى من وين طلعت :D .. لكن مواضيعها شيقه وممتعه .. اتمنى لها مواصلة هذه الحملات التي تسعدنا جدا .. وبصراحه نشكر لها متابعتا سواءا من خلال الساحه أو خارجها .. واتمنى ان تكون هذه الحملات متواصله ..

      بالنسبه للحزن ..
      هناك شئي يجعلنا ان نعرف العربي .. من غيره .. نجد العربي عامتاً بهم الحزن .. وغزاهم منذ صغرهم .. ولم يعرفوا لسعاده طريق .. هذا هو الحال .. اما في نفوسنا فنحن نشكوا مراراً وتكراراً من آفة الحزن ..الذي يسيطر في قلوبنا.. ولا نعلم له اسبابه .. والحزن له ينابيع عديده .. كل هذا بأنه استطاع ان يأخذ قاعدة متينه من قلوبنا ونفوسنا .. ولكن نسأل الله بأن يبعد من جميع المسلمين افة الحزن ..
      اشكركم جميعا . . واخص بالشكر صاحبت الحملات .. وادعوها بالتواصل .. شكرا لك
    • #d
      اختي اطياف يشدني اسلوبك في الكتابه ويجعلني اتقفر خطى كلماتك حتى اصل الى نهايه دائرتك التي
      تحتوي فكري للحظات..مع انه ( ما هان علي ابن عمي ) في نقدك له لكننا دائما نحتاج الى النقد
      حتى نعلم اين وكيف ومتى نضع الحروف بين كلماتنا التائهه.

      ان الحزن هو اجمل ما يوصف وهو الصومعه التي يلجئ اليها الشاعر في مرحلة مخاض قصائده الباكيه حتى يستطيع ان يبكينا .

      دعيه اختي في صومعته فلكل واحد منا صومعته الخاصه التي تلهمه ابيات شعر جميله

      اسف لكننا هكذا نعيش لنحزن ونحيا لنستمتع بالحزن حتى يتلذذ الاخرون بما نكتبه
    • لقد تم نقل الموضوع إلى ساحة النقد من قبل أحد الأخوة الزملاء المشرفين ولكن أرى من الطبيعي أن يكون مكانه الساحة الأدبية البعيدة عن النقد لأن اطياف في حملتها لا ترمي إلى النقد .

      أشكر من قام على ذلك وليعذرني على إستعادته . أتمنى أن يبقى بالساحة لكي يكون في متناول الجميع .
    • وجدانيات
      لقد وصلني ردك المقنع ...وكلماتك عن الحزن ...كما أود أن أشكرك على تقبلك حملاتي ..التي الهدف منها فقط لنعرف القاري عن الكاتب ولكي يكون هناك تغيرات بساحتنا للافضل ..
      واتمنى أن لا تكون قد أخطأت في حقك ..
      تحياتي لشخصك الكريم
    • حورية البحر

      أكون ..وقد لا أكون
      أصبحتي بدروب الشك
      المهم : نحن بشر قد نتشابه في أشياء كثيره ..ونختلف بأشياء كثيره أيضا ..المهم تواجدنا ..وأن نكون محبوبين بأسلوبنا ..وليس المهم من نكون ..؟؟ وهل نكون ..؟؟
      أتمنى ردي شافي وموضح بين السطور .
      أبقي معنى ..وانشاء الله ستستفيدي ..ونستفيد
      أفضل من هى أو هى :D
    • غضب الامواج

      أكيد أخي وجدانيات صاحب الطيبه بيكون واسع صدر أكثر منك ..ويكفي أنه رحب بحملاتي ..وأشكرك على حثي للمتابعه للحملات ..فعلا أنا متابعتكم ..انت فقط اتركك بما انت عليه .:D


      الحزن
      أكبر ألم يعيشه الانسان ...خاصة عندما نفقد شخص أخلص لنا ...
      هلا بيك
    • روحانيات
      أذا كنت أنت معجب بأسلوبي ..فأنا معجبه بردك التي يجبر الخاطر ...وأذا كان (وجدانيات) أبن عمك فنحن أخينا بكلماته التي نعشقها ..فأنا لم أنقد وجدانيات فهو مو محتاج للنقد فكماته رائعه ..ولكن مجرد التعمق بكلماته والتعرف للشخصيه بعمق ..
      واتمنى أخي روحانيات :
      أن تكتب لنا من مقالاتك الكثير ..لاني قد رأيت مساهمه منك وثارت أعجابي ..ولولا الظروف لرديت عليك ..
      أتمنى أن تكتب ...لكي تكون قريب للحمله ..
      اتمنى تواصلك


      وجدانيات
      تسلم اخي الكريم ..يعطيك العافيه
    • لكل من رمى بكلمة على هذا الموضوع أتقدم له بجلاء الشكر .

      وتبقى أطياف بحملتها الجميلة تقرأ مواضيعنا على مهل لتصنع من قراءتها زورق تبحر به إلى العمق الذي كان يختلج في أعماقنا ، وتنشد إلى الصراع النفسي لتحوله إلى حوار بناء يستخلص منه المعنى الحقيقي للب الأمر .

      أشكر جهدك حقاً .