وسادة للتي ماتت جالسة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • وسادة للتي ماتت جالسة



      آه المريضات ..

      بخار الدفء ورائحة الحمى في مهجع المريضة ..

      المناديل المغمورة في إناء الثلج .

      والفاكهة التي لم تمس ، حيث التوت الأحمر مسموم بالمرارة ، في لهاة المريضة .

      حديث الزائرات الهامس يتسرب إلى ذهنها كرفرفة أجنحة الفراشات ، تأنس لأحاديثهن الحانية عن سير الصفيات اللواتي يحببنها كثيرا .


      غـرفة المريضة ..

      نكهة النفس البائت / الشفاه اليابسة / الغـشـاوة الكاذبة حـول المرئيات / تكثفات الأبخرة حـول مرايا الوجوه ، كالمشهد في حلم الحالم / قـشـر اللعاب اليابس على الشـفـتين / غـضون الأرق في الجـفـنيـن ..

      الموت المخاتـل يختبيء مبتسما خلف الستائر ثم يتسـلل إلى عارضة السرير، و يدنو أحيانا من الوسائد ليهـمـس في شـعـرها بتراتيل الجنازة . يغريها بالموكب البهيج لجنازتها يعـبـر حديقة المقبرة .

      تتمتم المريضة الجميلة : ( مـاء ) ... ( بـرد ) ... ( آه ) ... ( أموت ) ...

      الهـشـاشـة الراخـية في أوتار الصوت المرتعـشة / دفء حارق يوسـوس تحت شـلحتها / خصلات الشعـر الرطبة تحت حرارة العـنق / سكون القبر في المهجع/ الظمأ السـرمدي في الكبد حيث الماء الزلال بطعم الحبر ، في ريق المريضة .


      تذكارات الميتين

      سـأترك القـليل من الضحـكات الصغـيرة عـلى الطاولة قـبل المغـادرة ، الضحـكات سـتكـون خافتة الرنين ، فلا تـقـلـقي على بلور المزهـريات من التصدع ، لكـنها ربما أرعـشـت بتلات الورد المبلولة .

      سـأضع قـليلا جدا من الكـلمات وسـط عـيون العـصفـورات الزجاجـية عـلى مـنضدة العـمل لكي لا تكـوني حـزينة بعـد رحـيلي .



      قصة ، من : عبد الحكيم عبد الله - سلطنة عمان
    • بالفعل أخي أبدعت في الإختيار الجميل الذي أخذنا إلى أبعد من البعيد في تصور خيالي رائع كان يحمل المناديل المحترقة والموت الذي يختبئ خلف الستار والضحكات البائسة والرضاب الجاف على الشفاة تلك الشفاة التي تودع آخر إبتسامة وتستقبل أو تراتيل الموت .

      أشكر لك ذوقك .
    • سيدي العزيز ..oman fox
      كل التقدير والامتنان لك اخي .. كلماتك في غايه الجمال .. وانتقاءه ..,تصورك رائع .. عزف جميل وموفقك .. كل الشكر لتلك الانامل التي لم تبخل لنا بهذه المشاركه .. تقبل تحياتي ..