وحيدا على سلم القافيه....

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • وحيدا على سلم القافيه....

      ها أنا ذا أعود من جديد... مع يقيني الشديد بأني لم أترك بغيابي فراغا ... فالساحه مليئه بالأقلام الواعده ....
      أحاول أن أنسج معكم خيطا لصبح أفضل....

      وسود العيون التي شاغلتني
      بتطريز أحلى القصائد
      وان أنكرتني...
      سأبقى لها الشاعر الداعيه
      وأبقى لها بدوي الطباع
      يقيم من الملح والزاد
      أسطورة للوفاء
      ويبكي على العشرة الخاليه
      أنا منذ أن قال لي قارئ الحظ يوما
      بأن الفناجين سودٌ
      وأن الليالي الطويلة سودٌ
      وأن العيون الجميلة سودٌ
      تطرفت عشقا
      ألملم في المدى أمسياتي
      وأهفو الى نجمة عاليه
      وسافرت عبر العيون التي منحتني
      جواز مرور
      الى ظبية في الفلاة البعيده
      ما زيفت عينها العدسات
      ولا رافقتني باحدى الليالي
      الى الرابيه
      أراني أغالي
      وليس لمثلي اعتدال
      فاني رسول القصيد
      رسول العيون التي وعدتني
      بجنات عدن
      اذا ما وصلت الى الهاويه
      سأبقى اراهن حتى ضياعي الاخير
      ونزفي الاخير
      وموتي الاخير
      وحيدا على سلم القافيه....
      ............................
      للجميع ألف تحيه..
    • كتائب الريح ///

      أخي العزيز من قال أنك لم تترك فراغ ؟

      فمقعدك كان فارغاً ولم يشغله أحد حتى الأعضاء رفضت أن تشغله لمكانتك في قلوبهم . هكذا أخي نحن جداً سعداء بعودتك .

      تأكد بأنك لست وحيداً على سلم القافية ...

      فهناك خلف كل الحروف وبين أسطر الكلمات ثمة حزن يقف معك يتباكى على كل وقت تلاشى ويسكب دموع الإرتحال .. هناك بين السطور كانت أنثى تنادي عبر مسافات الحزن أنها سوف تعود إليك .. هناك أخي ترتع بين الكلمات بقايا جمرة لم يخمدها الريح وسوف تعود تشتعل من جديد .. لست وحدك هذا هو أنا أصعد إليك من بين السطور أتياً إلى آخر مدى في القافية وأتشبث بقميص الكلمة لعلني أبقى معك في نفس المكان .. فقط كي لا تبقى وحيداً .

      لك الشكر وغيابك لا نرضاه ثانية .

      تحياتي .
    • كتائب الريح

      وسود العيون التي شاغلتني
      بتطريز أحلى القصائد
      وان أنكرتني...
      سأبقى لها الشاعر الداعيه
      وأبقى لها بدوي الطباع
      يقيم من الملح والزاد
      أسطورة للوفاء
      ويبكي على العشرة الخاليه

      إن كانت العيون السود من تركتك تقول هذه الكلمات وإن كانت منكره
      فسوف تبقى ذلك الشاعر الذي تاه في غرامها وما إلى ذلك من كلمات 000000

      فإن كانت العيون قد جعلتك تنطق أبياتا ً رائعه كهذه فماذا يصير إن تعمقنا في المزيد 0

      هلا شرحت لي هذه الكلمات:-
      ( فاني رسول القصيد
      رسول العيون التي وعدتني
      بجنات عدن
      اذا ما وصلت الى الهاويه )0000 وجزاك الله خيراً 00

      كلمات جميلة ورائعه 000 ومكانك لا يزال شاغرا ً 0

      لا أنفض قلمك ولا أنفض فاك 0

      بإنتظار المزيد
      جبر الالم
    • سدي ..كتائب الريح
      اشكرك على تواجدك الرائع الذي اسعدني .. حيث اني انشغل في هذه الايام واحببت ان اضع كلماتي خلف كلماتك لاكتب سعادتي بعودتك والذي غيابك احزننا جميعا .. .. وها انت الان تعود ما بين احبابك واصدقاءك ..
      وتأتينا بكلماتك جميله .. اشكرك اخي واتمنى لك التوفيق والتواجد ..و ان تتحدي كل ما يحول بينك وبين تواجدك في الساحه .. تقبل اعذب تحياتي ..
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=burlywood,direction=135);']
      كتائب الريح
      أخى العزيز مرحبا بعودتك ومرحبا بك من جديد
      فمازل لحرفك مكان لم يحتل بعد.. ومكانتك عالية بيننا لن يسكنها أحد
      والى كل غائب لم يملئ مكانكم أحد وسنبقى فى أنتظاركم

      وتقبل تحياااااااااااااااااااااتى
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • أحبتي... جزاكم الله كل خير ومسره...
      العزيز على قلبي وقلب كل من يؤمن أن للحرف معنى وقيمه ( وجدانيات...أعذرني ان لم أقل محمد الطويل فوجدانيات يعجبني اكثر)..أسعدني تعليقك على القصيده وصدقني قد تكون المسافات بعدا مكانيا ولكن هنا في القلب أحبة لا يفارقون الخاطر....ألف تحيه

      ***العزيز جبر الألم*** ومن مثلك ينشد للعيون السود ... وأنت من أتحفنا بأحلى عباراته الجميله...وأما الشرح ..فكل منا يفهمه على طريقته ولكن سأفسر ما كان يجول بخاطري ساعة كتابتها....
      (من أحبها لها طريقة عشق تشبه المستحيل...فباختصار تريدني أن أحبها حد الموت ..ولكن من دون موت تريد مني أن ارى الموت ولا اموت... وحينها اكون جديرا بجنات عدن ( وهنا جنات عدن مجازا هي حبيبتي)...
      أتمنى ان أكون بلغت ما أرمي اليه...
      شكرا لك اخي العزيز..

      ***الغالي على قلبي غضب الامواج... سعادتي بوجودك لا توصف ...وتعليقك على القصيده أحرجني وأخجلني ...ألف شكر وتحيه...

      ***العزيز روحانيات*** لك مني كل الحب والاحترام ... وهذ شرف لي أن تجد كلماتي الضعيفه مكانا ولوى ضيقا بين كلماتكم البالغة القوه.. ألف تحيه

      ***سيدي الكاتب... أنت م من أعطاني هذا المكان .. ولكم قلبي مكان لا ينازعه أحد ...

      ألف شكر لكم جميعا....
      أخوكم ..كتائب الريح