عـــجـــبـا ما بـــــه !

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عـــجـــبـا ما بـــــه !

      عجبا ما به !‏
      عجبا ما به !‏
      عابس لا يتكلم
      ما به؟‏
      ما زلت متعجبا‎ ‎
      شفتاه لا تنطق
      لكن وجه يعبر ما بداخله‎ ‎
      وجه وعلامات شروده تعبر عن مشاعره
      وجه وجلساته تنطق عن شفتاه
      ما زلت حيران ومتعجبا في آمره‎ ‎
      أما زلتم تتسائلون من هو؟‏
      سأخبركم بقصته
      قد لا تعجبون ولا تتحيرون مثلي
      رايته في المسجد أو نظره قبل الصلاة
      ما به؟‏‎ ‎
      ملامح وجه وشروده شدة أنتباهي
      رايته بعد الصلاة في المسجد
      جلس كأنه يدعو الباري عز وجل
      ما زلت حيران في أمره
      تتسائلون من هو؟‏
      انه طفلا لم يتجاوز الحادية عشر على ما أرى
      جلست في المسجد أتأمل وأقرا كتاب الله‎ ‎
      انتهيت… نظرةت يميني لعلي اراه لكنه للاسف ذهب لا ادري أين ذهب
      ما زلت حيران في أمره‎ ‎
      ‎ ‎خرجت من المسجد ........‏
      عجبا ! انه هو بعينه
      رايته جالسا بمفرده وملامح وجه تنقل شروده وأحزانه وأماله وطموحاته‎ ‎
      ما به ؟ طفلا يهذا العمر يكون شاردا عابسا …..‏
      هل يتأمل في المستقبل..؟ أم يطمح ويخطط …؟أم الأحزان والدموع تناثرت‎ ‎عليه….؟‏
      أيعقل هذا ؟‏
      راودتني نفسي أن أحدثه ….أكلمه ….., أتامل فيه ……أسامره …أحاوره‎ ‎‏……لعلي أدخل إلى أعماق قلبه او أفك شفرات وجه ....‏
      مررت بجانبه ونبضات قلبي تزداد في الإيقاع قد تعجبون من ذلك لكنني لا أعجب
      سلمت عليه
      لا ادري هل رد السلام أم شفتاه لم تستطع أن تنطق أم عبر بشفتيه أم اكتفى بخلجانه
      قلت أحاوره لعله ينبض ما بداخله‎ ‎
      ما زلت حيران في أمره‎ ‎
      سالته ما اسمك؟‏‎ ‎
      نطق بشفتاه , صوته لا يكاد يخرج من شفتيه‎ ‎
      ما اسمك ؟‏
      قال سيف
      قلت ما بك؟‏
      قال لا شي
      قلت هل أنت مريض؟‏
      قال لا‎ ‎
      قلت لماذا تجلس بمفردك؟‏‎ ‎
      ‎ ‎لم يرد وإنما اكتفى بنظرات وجه ‏‎ ‎
      عجبا!… ما به….؟ ماله هكذا لا ينطق , عابس , شفتاه تكاد لا تعبر ما بداخله
      لم أستطع أن أكسر الحاجز النفسي والحاجز العمري
      لم أستطع أن ادخل قلبه
      لم أرى شخصا مثله هكذا…..‏‎ ‎
      لم أستطع أن أحاوره , هل لأنني لا أجيد الحوار ؟ أم أنه ليس من مقامي أن أحاور‎ ‎طفلا مثله ؟ أم إنني عاجز عن محاورته , ما زلت حيران في أمره …..‏
      طفلا شاردا منعزلا , ما به ؟عجبا منه !‏
      قلت له لا تجلس بمفردك , هل يتأمل ام ماذا.....‏
      قلت له ما هواياتك ......؟لم يجب هل كرة القدم …..؟ظل صامتا
      ودعته والابتسامة على شفتي لكنه لا يزال عابس‎ ‎
      ما به لا يتكلم….. عابس...عجبا ! ما زلت حيران في أمره
      أيعقل أن يكون طفلا بهذه الصورة؟‏
      قلبي ما زال يحاول التكذيب
      لعلي لم أستطع أن أقتحم مشاعره‎ ‎
      ما يدريني بأحاسيسه ووجدانه؟‏
      ما يدريني بذكرياته؟‏‎ ‎
      ما يدريني بأيامه وتأملاته؟‏‎ ‎
      ما زلت حيران في أمره
      ذهبت عنه أبى قلمي إلا أن يكتب عنه
      لكن ماذا يكتب؟‏
      أيكتب شرود ذهنه؟‏
      أيكتب ملامح وجه؟‏
      سيظل قلمي عاجزا عن التحليق في روضة ذلك الطفل
      سيظل قلمي عاجزا عن التعبير بما رآه من نظرات ذلك الطفل
      سيظل قلمي عاجزا عن البوح بمشاعر ذلك الطفل
      أتدرون لماذا؟‏
      لأنني لم أستطع محاورته
      لأنني لم أستطع الدخول إلى قلبه
      لأنني لم أستطع الدخول إلى مشاعره وأحزانه وطفولته البريئة
      لن تزول ملامح وجه عن عيني
      سأصرخ بأعلى صوتي
      وأناجي البحر الذي أرسو به وشاطي السلام والبدر الذي أكتب تحث نوره وأقول
      عجبا ما به…..!‏
      ماذا جرى له……؟‏


      أخوكم إبن الإسلام|e
    • إبن الإسلام ///

      الموضوع جيد وأشكرك على جهدك لكن هناك بعض الأخطاء اللفظية مثل ( هوه ، نظرة ) والصحيح ( هو ، نظرت ) .

      أما المكانة الصحيحة لهذا الموضوع فهو أقرب للساحة العامة أو الساحة الإسلامية وبالتالي يمكن متابعته من خلال الساحة العامة .

      لك الشكر .
    • مشرفنا محمد الطويل
      1- اشكرك على التنبيه في الاخطاء اللفظية
      2- |yلا ادرى لماذا نقلت الموضوع الا يعتبر هذا يدخل في الساحه الادبية لانه ليس نقلا وانا ما جاد به الخاطر أعرف ليبس بخاطره وليس بقصه لكن يمكن ان يدخل في النثر وانتم أعلم في ماذا يدخل ... ام أن الموضوع ليس من مقامه ان يكون هناك ولا يتسحق ان يكون في الادبية لانه لا يلي ولانه يشوه الادبيه على العموم اشكرك مرة أخرى


      3- آرثر اشكرك على الورده تكون الوردة أجمل لو جملت معها آرائك:D