خطوة على درب الضياع

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • خطوة على درب الضياع

      خطوة على درب الضياع
      لا يا زمن رفقاً بهذا القلب الذي ما عاد يحتمل تقلبات الفصول فقد أشاخه الألم ولم يتبقى منه غير بقايا فتات تتناقل مع الساعات بثقل كبير يبحث عن زاوية يقيم عندها حتى يعلن الرحيل موعده .. لقد كنت هناك في نعيم القرب أنعم بأحلامي وأقيم عند عرائش العنب وتتدلى فوق رأسي سروة الياسمين وتشرق الشمس في خجل ويرسل القمر تلابيب ضياءه في هدوء ووقار ليتسلل ذاك الضياء بين حفيف الشجر ليقتل رتابة الصمت ويثقب الظلمة وأنا بأحلامي الجميلة أعانق الوجود الجميل وأنظر إلى الدنيا ببراءة طفل لازال يتعلم السير فتأخذه الخطو للأمام وتعيده خطوة أخرى للخلف ثم يسقط قاعداً بإبتسامة تترجم براءته .. واليوم أين أنا خطوة سارت بي لم أحمل فيها غير أمتعتي وذكريات مؤلمة .. خطوة وتوارى بعدها قص الشمس وغاب القمر وحل الليل بثقله المهيب يسكن في كل مكان وتسكنه الأشباح .. خطوة سارت بي إلى درب الضياع إجتررت خلالها شقاء السنين وألم لا يبرح أبداً بجراح تتقيأني عند كل غروب .. آهـ أيها الزمن الدميم لقد سقطت عروش سعادتي وتهاوت صروح المحبة وما عدنا سوى حطام تنقلنا الأيام عبر دورانها من عذاب إلى عذاب .. آهـ أيها الزمن الذي ساهم غرس خنجره بصدري ترى إلى متى والجرح ينزف ، وإلى متى وأنا تتقاذف بي رياحك الهوجاء ، وإلى متى وأنا هنا فأين خطوتي الأولى أين بداياتي ، أين صباي ، أين براءتي ، أين تأتأت أحرف نطقي ؟ أعدني .. أعدني أيها الزمن إلى الأمس البعيد الذي تولى .. أعدني كي أمسح نثار الحصى عن وجهي بإبتسامة إفتقدتها شفاهي من يوم أعلنت الطفولة وداعهاهناك على قارعة باب الشباب .. أعدني أيها الزمن إلى ذاتي .. مهما كان.............

      جزء من مقالي / خطوة على درب الضياع ...


      موعدنا القادم مع مقال بعنوان ( وحيداً على مقعد الغربة ) .
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=darkred,direction=135) glow(color=firebrick,strength=5);']
      لولا تقلبات الزمن ما ذقنا حلاوته ...
      ولولا الضياع ما عرفنا الاستقرار ...
      ولولا قلمك النابض ما عرفنا معنى الجمال ....
      تحياتي أستاذي الكريم ... ومرحبا بك دوما وأبدا ...
      [/CELL][/TABLE]
    • اخي العزيز..محمد الطويل
      اشكرك اخي على هذه الكلمات الجميله.. والرائعه .. تذلهنا بكل مساهمه تأتينا بجديد رائع ..
      كلماتي سيدي لن تكون في محل كلماتك ..ولكن احاول بقدر مستطاعتي الرد لك ..
      اشكرك من اعماق اعماقي .. واتمنى لك التواصل ..
    • أمل الحياة ///
      دعائي لك بالتوفيق في رحلتك الجديدة مع الإشراف التي بالتأكيد ستكونين أهل لهذا المنصب ، وتتبعك لمواضيعي يسعدني .

      أفروديت ///

      أشكر تواجدك الدائم مع قلمي .

      غضب الأمواج ///
      رفيق الدرب . أشكر لطفك وكلماتك التي تخجلنا حقاً .
    • خطوة على درب الضياع

      نعم نحن راحلون الى مدى بعيد
      راحلين
      من ذلك الطهر
      الى تعب الحياة
      نعم راحلين
      كنت طفلا
      فها هناك من يعيد لي
      تلك الطفوله ....وذلك الطهر
      انا اليوم هنا اتحمل متاعب يوم واخر
      اليوم وغدا
      وماضي ومستقبل
      اه
      لو كنت طفلا لم احسب لكل ذلك
      لا ماضي ولا مستقبل
      سوى تلك الذكرى الجميله
      اه
      متى ارجع طفلا
      افرح وامرح

      كلمات رائعة سيدي .... وياليت الطفولة ترجع يوما