عبد الرحمن بن مساعد وابداع جديد

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عبد الرحمن بن مساعد وابداع جديد

      يصدح الفنان عبادي الجوهر في ألبومه القادم بأغنية تحمل اسم «أجهلك» صاغ كلماتها صاحب السمو الملكي الأمير الشاعر عبدالرحمن بن مساعد الذي ما خطت يده من كلمات ودرر إلا ونالت النجاح الباهر والملفت.
      ولطالما استمتعنا بهذا الثنائي المبهر خاصة في «دخون» و«المزهرية» ومجموعة من الأغاني التي جمعت هذا الثنائي.
      أغنية «أجهلك» ستعيد ترتيب الساحة الفنية مرة أخرى لما تحمله هذه القصيدة من أبعاد في عمق معانيها وقوة في كلماتها وينتظر الجمهور من عبادي الجوهر أن يقدمها لهم بالطابع الذي اعتاده من الشاعر والفنان

      كلمات: الأمير عبدالرحمن بن مساعد
      أجهلِك..


      ولي سنين أتخيلِك..
      أتمثّلك في كل طيف..
      والقاك في قسمات ضيف..
      كل المشاعر له تقول: حنّا هَلِك.
      أجهلك.. ولي سنين أتخيّلك..
      ألقاك في بعض الوجيه..
      ويمّرني طيفك واجيه..
      يا باكر اللّي أجهله..
      أرّقتني الأسئله..
      وابطا العمر يستعجلك.
      أجهلك.. ولي سنين أتخيّلك..
      بالعيوب وبالمزايا..
      بالألم لامن هجرتي..
      يجتاح بن ضلوع وحنايا..
      أتخيّل شكوكك وظنّك..
      أتخيّل التقصير منّك..
      حتى الجفا أتخيّله..
      وكيف أنا باتحمّله..
      واتحمّلك؟!.
      أجهلك.. ولي سنين أتخيّلك..
      ووجهك اللّي قد حَبَسته..
      داخلي ف غمضة عيوني
      واللّي ياما قد رسمته..
      من عبث طيشي وجنوني
      وجهك اللّي دوم يظهر..
      لمّا ألقى نشوة الفكرة الجديدة..
      داهمتني..
      لمّا ألقى إنكساراتي قصيدة..
      واكتبتني..
      وجهك اللّي دوم يظهر..
      في أعاصيري وسكوني
      في الجبال الشاهقة..
      فاجمل خيالي..
      في السفوح الخافقة..
      بين نبضي وانفعالي..
      وجهك اللّي قد نَحَتّه..
      في عظامي والجوارح..
      وجهك اللّي قد حَفَظته..
      وبتفاصيل الملامح..
      بالنهار ف بسمتَه..
      والضياء اللّي ف وروده..
      بالعبوس ف غضبتَه..
      بالتضاريس وحدوده..
      من جنوحه في البها..
      لين أقصى نقطة في كاسر جماله..
      للعذوبة..
      من شروق النور في ضيّه..
      للشَعر ف غروبه..
      من شطوط الكحل في عيونك..
      لنَحْرك..
      من بياض الثلج في خدّك..
      لجمرٍ قاد في ثغرك..
      وجهك اللّي..
      ما أبد يومٍ لمَحته..
      أو عرَفته..
      لين سنين أتخيّله..
      واتخيّلك!..
      ياللّي كلّي بك مَعَرفة.. واجهلك!.
      ما أصعبك.. كيف ألاقيك؟..
      ما أسهلك.. لو ألاقيك..
      ياللّي دوم أتخيّلك:
      مملكة حُسن الزمن..
      وأنا المَلِكْ!!.


      من جهة أخرى يتعاون الفنان محمد عبده مع الأمير عبدالرحمن بن مساعد عبر قصيدة «مذهلة»..
      ومن المؤكد أيضاً أنها ستنال النجاح كعادة المبدعين
    • غانم ///

      هذا أنت تغنمنا حقاً بإختيارك الرائع لفارس الشعر وحقيقة كلمات جميلة تبهر القارئ خاصة وأنه قد تناوب على جمالها عدة أشياء منها :

      الشاعر نفسه

      عبادي الجوهر ( أخطبوط العود )

      وغانم الذي غختار لنا ليتحفنا بها .

      لك التحية مني .
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter: shadow(color=royalblue,direction=135) glow(color=royalblue,strength=5);']
      مرحبا ..أخي الكريم ...
      فعلا أتحفتنا بما جئتنا به ... برغم أني من المعجبين بشاعرنا الرائع ألا أني لم تمرني هذه القصيدة
      لهذا أشكرك جزيل الشكر عليها .... فعلا قصيدة رائعة مثلما تعودنا منه ...
      يسعدنا هذا التواصل ومرحبا بك دوما ....
      [/CELL][/TABLE]