مطلوب حمار بحالة جيدة!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • مطلوب حمار بحالة جيدة!!

      يقول أحد الكتاب السودانيين في مقال في جريدة الخليج "أحتاج قصراً عظيماً وسيارة مدهشة وملاعق من ذهب وتسعة خدم وسكرتيرة تشبه إحدى مذيعات تلفزيون المستقبل.."
      يحتاج هذا كله كي يكون بمقدوره كتابة عمود صحفي يعرف رأسه من ذيله وتنطبق عليه نظرية الوحدة العضوية للمقال!
      أما أنا يا صاحبي فلا أحتاج لكل ما ذكرت.. احتياجاتي أبسط بكثير مما تتصور!
      فأنا مثلاً لا أحتاج للملاعق الذهبية؛ فقط أنا بحاجة ألا تأكل أسناني (أظافري)، وألا يأكل الآخرون أصابعي.. كما أنني لا أحتاج للخدم مثلك؛ فأنا مازلت ذلك الخادم المطيع ! ـ لكنني يا سيدي ـ وهذا المهم هنا ـ أحتاج لمسؤول يسمع الشكوى.. أحتاج لمسؤول يحترم النظام.. أحتاج لمسؤول يتجاوب مع النداءات.. احتاج لمسؤول يشاهد هذه المعاملات المتكدسة على مكتبه..أحتاج لمسؤول يشعر بأهمية الوقت.. أحتاج لمسؤول يدرك القيمة الفنية لرقص المراجعين أمام مكتبه ـ رقصٌ من شدة الألم! ـ أحتاج لمسؤول يعيش معاناة الآخرين.. أحتاج لمسؤول لا يكذب ولا يؤجل ولا يُسوّف.. أحتاج لمسؤول يحس بأهمية (احترام) الآخرين..
      ـ لا تعجب من هذه الأخيرة فأنا (جائع) يا سيدي! ـ وعندما أشبع فأنا بحاجة ماسة لـ(ثور)؛ فإن لم يكن فـ(حمارفي بحالة جيدة) يرفسني في خاصرتي كلما (تطرّفت) أو همّشت أو صادرت آراء الآخرين.. يرفسني في ظهري كلما أمسكت العصا من الطرف..!
      وأعدك في وقت الشدة أن امتطيه بالمقلوب وأغني "عم يلعبوا الأولاد عم يلعبوا
      "!.هل فهمتم ما أعني؟