قلبي تصارعه الهموم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قلبي تصارعه الهموم

      هكذا وقد إرتحل بنا الزمان إلى طريق مسدود لم يتبقى غير جرح سقيم يراقص وحدتي في الدجى وكل ما بداخلي منهك كالفانوس المهترئ المعلق على جدار أضلعي العتيقة أحمل من خلاله جبهتي المثقلة بالهموم وأسير بإتجاه العزلة مخلفاً ورائي غبار ودخان وأتربة لا تستقر ورسائل أحزان كثيرة كتبتها إليك وأنت هناك لا تعلم بهذا الليل الصاعد فوق جسدي ولا تعلم بهذا الجحيم الذي يسكنني ولا تعلم بهذا الدمع المنسكب كل ليلة على الوساد ولا تعلم بمدى العذاب الذي يجترح أحاسيسي وأنت غائب في البعيد تنعم بجنة قربك من أحبابك الذين تغيروا مع الزمن .. وأنت تقيم مراقص افراحك في كل مكان وانت تستحم برضاب غيري وتشرب من كأس غير كأسي وتتلذذ بتأرجح ذاتي كالمد والجزر في دورانه المعذب للبحر لكي أرتشف وحيداً جرعات الموت من كؤوس الحياة الصاخبة بمرارة أيامها وحيداً في هذا الليل الذي ليس فيه غير مواكب الجموع السائرة في طريق الحزانى .. وأنا بعذابي المتجه نحو ذكراك المقيمة هنا على هذا الجانب من الحياة .. هنا على رقعة هذا الفراش الذي جمعنا ذات ليلة في أول أيام عيد ميلاد حبنا .. كان الشمع هو الشاهد علينا وذاب الشمع فأنطفأت أهاتنا في بعضنا .. هنا يا هذا الذي نسي كل شيء وأنساه البعد على رقعة هذا الفراش كنا نجلس نقص حكايات لقاءنا الأول .. وهنا كنا نرتل قسم الحب والولاء وقسم أن نبقى معاً .. لقد نسيت أنت وبقيت أنا بذكراك أحمل شقاء الدهر على ظهري واتجول عبر ازقات الأيام والساعات تصفعني بجحيمها على وجهي المحفور من خرائط زمن قد أنهك حالي ولم يترك لي إلا الخراب يرعى في حقولي وفانوس معلق على أضلعي يتأرجح من آهاتي .
      كتبت في رسالتها إليه : قرأت لك ( خرجت من أتون الصحراء ، من بين ذرات الرمال ، أسلمتني الرياح إلى الرياح ووخز الصقيع رؤوس أصابعي وأنفي ) " يحيى خلف " .
      رد عليها : حتى أنا قرأت لك : ( الحب لا ينزل كالصاعقة على الإنسان في لحظات .. وإنما ينمو داخله كما ينمو الجنين في رحم الأم ) . " د . نبيل راغب "


      نشر بجريدة عمان ( جزء من مقالي )
    • [COLOR='4B0082'][[/COLOR][COLOR='411171']S[/COLOR][COLOR='37225F']I[/COLOR][COLOR='2D334E']Z[/COLOR][COLOR='23443D']E[/COLOR][COLOR='19552B']=[/COLOR][COLOR='0F661A']6[/COLOR][COLOR='057709']][/COLOR][COLOR='117E05']أ[/COLOR][COLOR='337A0E']خ[/COLOR][COLOR='557618']ي[/COLOR][COLOR='777221'] [/COLOR][COLOR='996F2B']م[/COLOR][COLOR='BB6B34']ح[/COLOR][COLOR='DD673E']م[/COLOR][COLOR='FF6347']د[/COLOR][COLOR='F0563E'] [/COLOR][COLOR='E04934']ا[/COLOR][COLOR='D13B2B']ل[/COLOR][COLOR='C12E21']ط[/COLOR][COLOR='B22118']و[/COLOR][COLOR='A2140E']ي[/COLOR][COLOR='930705']ل[/COLOR][COLOR='870009'] [/COLOR][COLOR='7E001A'][[/COLOR][COLOR='76002B']/[/COLOR][COLOR='6D003D']S[/COLOR][COLOR='65004E']I[/COLOR][COLOR='5C005F']Z[/COLOR][COLOR='540071']E[/COLOR][COLOR='4B0082']][/COLOR]

      كما عاصرت احرفك وكلاماتك منذ سنوات طويله من خلال الصحف المحليه ، وهي دوما كانت رائعه والاروع انها من اناملك الذهبيه ، ابدعت واي ابداع ، فعلا قلبي تصارعه الهموم اوحت لنا بالكثير من مفردات الكلمة التي تدخل القلب من غير استئذان ، تدخل القلب من غير احم ولا دستور ، كلمات قوية وعبارات اقوى وفقرات كتبت بمدادا من ذهب .. إلى الامام دوما يا مشرفنا . ونتمنى ان نصل لمستواك الرائع في كتابة المواضيع وتسلم#d
    • اخي العزيز.. محمد الطويل ..
      اشكرك على هذه الكلمات الذهبيه التي اسردتها الينا بين كل حين .. نعم انت نسيت .. وبقيت انا تدغدغني تلك الكلمات التي عمداً اسردتها كي تأخذنا في محطاط كتاباتك العذبه والتي بها نستنير الطريق الى حيز الكلمه بصدق وامانه ..اخي الفاضل .. مهما كانت كلماتنا متناثره .. أو وضعنا عبارات الشكر فاني على ادراك بأن نبقى بعيدين كل البعد من مدى حروفك .. فاهنئك على القمه التي وصلت اليها من خلال الابداع في صياغه الكلمه كي تكون جمله .. فاعلم جيدا ستبقى كلماتي قاصره .. ولك مني اعذب تحيه .. واتمنى لك التوفيق ..
    • استاذي وجدانيات

      وحدي من يعلم بفانوسك المكسور

      الذي مازلت تحمله في قرية الهموم

      تعانق في طرقاتها اشباح الالم

      تحمل على ظهرك بقايا من فتات الفرح

      تبحث عن تقاسيم لحنك القديم

      عند بيت عتيق كانت لك فيه ذكرى

      هذه هي تداعيات الهموم يا استاذي

      اسمح لقلمي هذا التجرأ على متابعة ظل قلمك الشامخ

      تحياتي اليك
    • سيدي و أستاذي الرائع محمد الطويل ....
      لازلت أشيد بفلسفة الطويل ....
      فهي نوع من الفلسفة التي تتسرب إلى العقل الباطن بانسياب ....
      لتكون أفكارا لم يعهدها العقل من قبل ....

      سيدي ....
      كأنني ألتمس فانوسك وسك أضلعك العتيقة ....
      كأنني أتخيل هذا الفانوس هو الفلسفة من كلامك ....
      فجميلة فلسفتك أيها الرائع ....

      سيدي ....
      قد لا أجاريك في الفلسفة ....
      و قد أكون غير مؤهل لفهمها ....
      و لكنك ترغم وجداني على الفهم ....
      ترغمها بوجدانياتك التي تحمل فانوسك ....
      لتدفعها بين خطوط عقلي المتعرج ....
      في انسياب السهل اليسير ....

      سيدي ....
      أحببت أن أرد عليك بنفس الفلسفة ....
      و لكن التلميذ لا يجاري معلمه ....

      لك كل التحية ....

      و السلام ....
    • هو الحب أذا من يصارع قلبك المهموم ... ربما ...
      نعم ... الحب لا ينزل كالصاعقة على الإنسان في لحظات .. وإنما ينمو داخله كما ينمو الجنين في رحم الأم ...
      وتبقى وجدانياتك هي مانرددها بعد قرأت أسطرك ...
      فليس لدي سوى ترانيمها ...
    • هذه المرة لن أذكر أسماءكم أبداً لأنكم أرغمتموني بأكثر مما أستحق وأدين لكم بهذا الإحترام لقلمي كما أتمنى أن لا ترفعوا هامة هذا القلم فوق أقلامكم بل هو منكم وإمتداده من متابعتكم ولولاكم ما برحت قريحتي ولا أبدعت .

      حقيقة أشعر بأنني على كرسي الفخر لا لكلماتي أبداً وإنما لأنني وجدت من يتذوق الكلمات وهو أنتم فأشكر الله على هذه النعمة أن أجد أخوة وأخوات يتابعون قلمي رغم ركاكته في كثير من الأحيان وأعتبر تواجدكم معي هي نعمة أخرى من الله بعد نعمة موهبة الإبداع .

      مرة أخرى أشكركم كثيراً وأدين لكم بالكثير .

      محمد أخيكم .
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      دائما ما نجد أنفسنا نصارع همومنا ..... ونستكين أمام ذكريات حمقاء لا تحمل لنا غير الألم ..... نتذكر رغم الألم ..... نتذكر ونحن نعي تماما ما تعنيه الذكرى في تلك اللحظة .ومع ذلك نستمر لأننا نقع ضمن نطاق الحزن والألم ولا نعود نفكر .... ولا نعود نتحكم في الدموع عندما تمطرنا بوابل من الألم

      نعم أخي العزيز محمد الطويل ..... نحن نحيا مع الذكريات ولا نحاول التخلص منها لأننا نستمتع بالألم ..... نستمتع بالحزن ..... وغيرنا يستمتع بالفرح ..... ومن فقدنا يبقى ذكرى خالدة تحيي في أنفسنا ذكراهم
      وما أبشع الذكريات إلى نفسي المنهكة


      لايمكننا الاستمرار على نفس المنوال فلا بد من حل صعب التحقيق ولكنه يعطي مفعولا طويل الأمد

      دعنا نحيا يومنا بعيدا عن الذكريات ومهما كان من فقدنا شخص أخذ من أنفسنا الشيء الكثير
      ويكفي أن نعلم أنه يحيا سعيدا بعيدا عن كل الشرور



      وكعادتك سيدي الفاضل تتحفنا بكلمات فلسفية رائعة

      سلمت يمينك
      [/CELL][/TABLE]
    • وا غربتاه... مضاع هاجرت مدني عني...
      وما أبحرت منها شراعاتي...


      سيدي... أنا هنا أرى حزنك ينمو في داخلك أو أنت من ينمو بداخله....
      لن أقول بأن المقال جميل وممتاز كالعاده... لأننا أساسا لا ننتظر منك الا شئ بهذا المستوى...
      رعاك الله
    • وفق الله الجميع وأشكركم على هذه المتابعة التي أعتز بها سواء أنتم الذين ذيلتم متابعتكم بتعليق أو أولئك الذين مروا بلطفهم على موضوعي بقراءة عابرة .

      الشكر ثم الشكر ونعم نحاول جاهدين أن تخلص من الذكرى لكن ليتكم تعلموني كيف ؟ .

      تحياتي
    • اذا قلت ان حروفك وكلماتك جميلة لم اعطيك حقك
      ولكن تبقي انت في سرد حقيقة تضيف لها اسلوبك الممتع
      كان ظل المـــوت
      مرميـــا امامي
      خفــــت
      :confused:
      ان اعثر
      او
      ان اسبــــــــــقه
      :(

    • مساااااااااااء جميل ..


      استاذنا الفاضل ..

      دائما تمطرنا بأجمل المعاني ..

      وتجعلنا نخوض معك بحار لا نهاية لها .. !!

      مبدع سيدي بين حروفك !!
      تقديري !! عاشق السمراء كان هنا .......... ومضى !! http://www.asheqalsamra.ne
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      مشرفنا العزيز محمد الطويل

      ابدعت في رسم حروف غاية في الروعة
      فيها اللغة مميزة والحرف مغرد والكلمة متالقة
      فيض من الهموم عبر القلب بدل الكلمة وليس لنا الا الصمت
      بالرغم من قسوة الحياة وبالرغم من المأسي والهموم
      استطاعت كلماتك ان توصل ما بداخلها من معاني
      منها ما كان قاسياً ومنها ما كان جميلاً

      مع تحياتي الدائمة لك
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]