جئنا نسأل؟؟؟؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • جئنا نسأل؟؟؟؟

      جئنا بسؤل ٍ يحيرنا ويشقينا
      والنفس طالبة ً ترجو محبينا
      بأن يكون جواب السؤل مطلعه
      طيباً على الصدر يبرينا ويشفينا
      سؤالنا عن حبيب ٍ كيف مسكنه؟؟؟
      وكيف يحيا على دنيا تجافينا؟؟؟
      وكيف يصبح في داراً تشاطره
      بالحزن حينا ً وبالألام في حينا؟؟؟
      وكيف يمسى على أصحاب وحدته؟؟؟
      وكيف يأكل من خيرات ماضينا؟؟؟
      وهل تراه يعيش العمر مكتئبا ً؟؟؟
      أو كالطيور من الأفراح عالينا ؟؟؟
      وأين يقضي مواقيت الفراغ له؟؟؟
      وأين يذهب في ذكرى تلاقينا ؟؟؟
      وثم أرسل في الأعياد قائمة ً
      تحوي التباريك أهديهم تهانينا
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      جبـــر الألم
      كتبت فأبدعت وعبرت عما يخالجك بروعة تامه
      سؤال يراود الكثير وتنعدم الإجابه عند العقل فتكون
      محصورة في هذا القلب القابع في داخلنا
      فوجدتك تكتب تساؤلات وهي حائرة بين العقل والقلب
      وبين الذات ... وبين سطور الأشعار..
      فترد القوافي لك بكل الحب والهيام.
      ودائما القلب هو مسكنة لأنه يحس بالأمان و الحنان والأرتياح هناك
      ولكن يبقى من نختار مجهول حتى يخفق القلب له


      تحياتي لك ولتساؤلاتك الجميلة
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • جبر الألم //

      لماذا يا أخي تضعنا في هذا الموقف المحرج .

      أسئلة متعددة ونحن في الحقيقة لا نملك حتى جواب واحد لأي سؤال طرح .. لقد ذهب الجميع من حولنا والطيور غادرت أغصانها بعد أن بح صوتها والليل كان قائماً ببرقع مشدود على أطرافه والنهار لا يزال مسجي بعيد عن الأنظار والحب تبعثر عبر المسافات فلماذا السؤال .. وكيف نرجع الإجابة ونحن بين أيدينا غصن زيتون ذابل ووردة حمقاء نبتت في بطن صحراء بعيدة .

      أخي إبداعك كان قمة في الروعه ولي الحق أن أشكرك عليه .
    • حيرتنا بسؤالا خالجا أنفسنا ...
      أصبحنا لاندري كيف يكون الجوابا ..
      أعذرنا فأن لم تجد المطلب وصمتنا ..
      يكون عذر خير ندعوا الله بلحسنا ...
      وتبقى السطور محملة بكل الامانيا ...

      مرحبا بك أخي الكريم ويسعدنا تواصلك المتألق ...