حوار بين شهريار وشهرزاد

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • حوار بين شهريار وشهرزاد

      الحاجز



      شهريار وشهرزاد :
      حواجز .. حواجز
      وعذاب والآم
      حواجز تبعد
      درب السلام
      حواجز يا دنيا
      يا دنيا حرام
      وين نور الأمل
      يكسر الظلام
      ****
      من يصنع
      حواجز الأيام
      ويطرد عنا
      أحلى الأحلام
      هل الزمن
      أم البشر النيام
      من يجيب عن
      سؤالي يا حمام
      حواجز يا دنيا
      يا دنيا حرام
      وين نور الأمل
      يكسر الظلام

      شهرزاد :
      وجهي المشرق بالبسمة والنفس حزينة
      أن قلبي لو تركت الضحك يزداد أنينه
      فأنا بين قيود النفس والجسم رهينة
      أن أحزان قلبي مثل بحر وسفينة

      شهريار:
      ضعت في سيري في دربي الطويل
      أحمل الهم جبالا تحدز الحلم الجميل
      بين أحلامي وبيني حاجز من ألف ميل
      آلمي ظل بقلبي وأنا المرء العليل

      شهرزاد :
      أعيش بين الناس في فرح
      وفي نفسي أكتم أحزاني ودمعتي
      اشرق باسمه ونفسي حزينة
      مقيدة بحواجز ، وبقيودي وحيده
      **
      شهريار : تعال نكسر حواجز الزمن
      تعال فصدري يا عمري يحن
      اسأل متى يظهر نور الصبح
      ليمسح دمعي
      ليخفف من حزني

      شهريار :
      دنيا غريبة يا زمن
      دنيا حواجز والم
      تائه بين حواجز غريبة
      كلها مواجع ومآسي وحيره
      أخاف الموج أخاف ليلي
      فمتى يظهر النور ليمسح همي
      أحاول كسر حاجز الزمن
      لأعيش مع شهرزاد حياتي السعيدة
      دنيا غريبة يا زمن
      دنيا حواجز والم .

      شهريار وشهرزاد :
      هيا نكسر حواجز الزمن
      فنحن صنعناه وصنعنا المحن
      هيا نعيش حياة سعيدة بلا حزن
      ونبعد الظلم عنا بأغلى الثمن
      فلنعش بلا مآسي فلنعش حسن
      ونجعل الطيور تغني على الغصن
      هيا نكسر حواجز الزمن
      فنحن صنعناه وصنعنا المحن
    • دندنة على سن القلم... أخي الكريم ..
      حوار بين شهريار وشهرزاد ...
      حوار يحمل الكثير ... منها المعاناة التي تسيطر على الاثنين والانين والالم الذي يساورهم الى متى !!؟؟
      الى أن ينكسر الحاجز الذي بنياه بأيدهما ...
      أعجبني سطرك الاخير ...
      ( هيا نكسر حواجز الزمن
      فنحن صنعناه وصنعنا المحن )

      أشكرك على هذا الابداع المتواصل ...
    • العزيز ..دندنه على سن القلم اخي
      اشكرك اخي على هذه الدندنه ..وتبقى دندنتك هي مميزه ..
      من ما تحمله من كلمات ومعاني جميله ..
      واسلوب غير معهود سابقاً ..
      اشكرك اخي ..ومتمنى لك التوفيق ..
      تقبل اعذب تحياتي ..
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      دندنة على سن القلم

      جميـل هـذا الحوار بهـذا التميـز الـرائع ولايستغرب منك هـذه الكتا به
      دائما مبدع ومتميز بوجودك ومميز بحرفك اللذي يبعث لنا استحسان القرائه له ..
      تعصف بنا الدنيا ونصمد لها بكل الحواجز
      وكم هي الدنيا صغيره........
      عندما نحاول ان نشكي لها همومنا
      .وااااه من الشكوى...عندما لا نجد من يشاركنا
      بها او بجزء منها...او حتى يخفف عنا اعبائها..
      وتضيق بنا الارض.

      تحيااااتى لروعة حوار دندنتك أخى العزيز
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:أمل الحياة

      دندنة على سن القلم... أخي الكريم ..
      حوار بين شهريار وشهرزاد ...
      حوار يحمل الكثير ... منها المعاناة التي تسيطر على الاثنين والانين والالم الذي يساورهم الى متى !!؟؟
      الى أن ينكسر الحاجز الذي بنياه بأيدهما ...
      أعجبني سطرك الاخير ...
      ( هيا نكسر حواجز الزمن
      فنحن صنعناه وصنعنا المحن )

      أشكرك على هذا الابداع المتواصل ...


      دائما تشرق دندناتي باشراقة مشرفتي الغالية أمل الحياة .. شكرا على كل حرف نطق به قلمك
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:غضب الأمواج

      العزيز ..دندنه على سن القلم اخي
      اشكرك اخي على هذه الدندنه ..وتبقى دندنتك هي مميزه ..
      من ما تحمله من كلمات ومعاني جميله ..
      واسلوب غير معهود سابقاً ..
      اشكرك اخي ..ومتمنى لك التوفيق ..
      تقبل اعذب تحياتي ..


      سيدي غضب الأمواج :
      شكرا على هذه الكلمات الرقيقة التي افرحت القلب .. ولكن ستبقى دوما انت المميز سيدي
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:الكـــــاتــب

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      دندنة على سن القلم

      جميـل هـذا الحوار بهـذا التميـز الـرائع ولايستغرب منك هـذه الكتا به
      دائما مبدع ومتميز بوجودك ومميز بحرفك اللذي يبعث لنا استحسان القرائه له ..
      تعصف بنا الدنيا ونصمد لها بكل الحواجز
      وكم هي الدنيا صغيره........
      عندما نحاول ان نشكي لها همومنا
      .وااااه من الشكوى...عندما لا نجد من يشاركنا
      بها او بجزء منها...او حتى يخفف عنا اعبائها..
      وتضيق بنا الارض.

      تحيااااتى لروعة حوار دندنتك أخى العزيز
      [/CELL][/TABLE]


      مشرفي العزيز الكاتب ، ردك الجميل أعتبره تشجيعا كبيرا لدندناتي ، وهذه الدندنات في حاجة ماسة لمثل هذا التشجيع المستمر منكم مشرفين ومشرفات الساحة الادبية وكذلك بعض الكتاب المتميزين بحق في هذه الساحة .. والحمدلله بأن هذا التحاور الذي ارجعنا لسنوات طويله جدا من خلال شخصيتين رائعتين هما شهريار وشهرزاد قد نالت على الاستحسان والمتابعة منكم سيدي .. وهذه الشهادة سوف اعلقها على صدري وخاصة من استاذي الكاتب .. شكرا لك عزيزي
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:محمد الطويل

      دندنة على سن قلم///

      شهريار وشهرزاد إسمان ترافقا مع الزمن وسطرا أسطورة جميلة وملحمة أجمل كما سطر قيس في حبه لليلى أو عنترة لعبله أو دودي لديانا .

      لك الشكر على هذا الحوار .


      أستاذي العزيز محمد الطويل ، لك كل الشكر والتقدير على كل كلمة خطها قلمك على هذه الخاطرة المتواضعه جدا
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:lawati loving

      سيدي الرائع دندنة على سن القلم ....
      كعادتك ....
      تدندن ....
      و نحن نسترسل السمع و نصغي ....
      لأنشودة القلم ....

      سيدي ....
      التألق شيء جميل ....
      و لكن الأجمل ....
      هو تألقك ....

      سلمت يداك ....


      ماذا عسى لدندنتي ان تقول ، ماذا عسى لحروفها ان تقول او تنطق أو ماذا ستقول لهذا القلم العملاق والعملاق جدا في نظري .. استاذي العزيز شاعر لواتي لك كل تحية واحترام ، وسيبقى كلامك في ذاكرتي بل وشاح اعلقه على اصدري .. وماذا عسى الطالب ان يقول لاستاذه غير شكرا شكرا شكرا