ماض مشرق وحاضر مظلم ومستقبل مبهم ( وقفة مع ذكرى الإسراء والمعراج )

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ماض مشرق وحاضر مظلم ومستقبل مبهم ( وقفة مع ذكرى الإسراء والمعراج )

      الإسراء والمعراج ما احلاها من ذكرى وما أعزها في نفوس المؤمنين الصادقين
      إنها كرامة عظيمة ومنة جسيمة امتن بها المولى عز وجل على خير خلقه ليريه من آياته الكبرى ، وليسري عنه ما أصابه من هم وغم نتيجة لتكذيب قومه له وصدهم عنه وتعرضهم له ولأصحابه بالشتم والضرب على الرغم من صدق الدعوة وسموها ، ونتيجة لصبر المؤمنين وثباتهم مع نبيهم ورسوخهم على منهج الله أتاهم نصر الله ومكن لهم وصدق عليهم قول الله عز وجل ( كنتم خير أمة أخرجت للناس ـامرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله )
      ذلك هو ماضينا المشرق عندما طبقنا تعاليم الإسلام وكنا يدا واحدة نحكم بشرع الله ونستقي من كتاب الله ونهتدي بسنة رسول الله عليه الصلاة والسلام .



      وتتكرر الماساة يُحارب الإسلام من قبل أعدائه ويحل التنكيل بالمسلمين في فلسطين ..في أفغان ستان .. في كشمير .. في كوسوفا .. في الشيشان .. في البوسنة والهرسك .. في جورجيا .. في الصين ... في الفلبين ..في أمكريكا وأوربا .. في .. في ..ولكن الأدهى والأمر أن المسلمين كثرة كاثرة وما بيدهم حيلة ولا يستطيعون تحريك ساكنا ولا يحاولون نصر إخوانهم ، بل أصبحنا أعداء لبعضنا البعض فما تأثير الإسراء والمعراج علينا ؟!
      خالفنا تعاليم الإسلام ونبذنا سنة الرسول الكريم وهجرنا كتاب الله ونهينا عن المعروف وامرنا بالمنكر وآمنا بأمريكا ، هذا هو حاضرنا المظلم



      وأما المستقبل فبيد الله ولكن فلنعلم أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
      واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة
      وكما تكونون يأمر عليكم
      ولربما سلط على قوم من هو شر منهم لانتهاكهم محارم الله
      وإن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أساتم فلها
      فهل سنبني مجدنا من جديد ونؤسسه بتقوى الله لنحضى بمستقبل مشرق سعيد ؟!
      أم نهدم ما بقي لنا من كرامة ونضاعف من الركام والحطام الذي فوقنا بطاعة أمريكا وأعداء الإسلام لنهنئ بمستقبل أسود مرير ؟!!!

      فلنسري من ظلمة الليل إلى نور الصباح
      ولنعرج من ركام الذل والهوان إلى علياء المجد والكرامة


    • ((ولنعرج من ركام الذل والهوان إلى علياء المجد والكرامة))

      من السهل قول هذا ...

      ولكن خلقه على أرض الواقع أمر أصبح مستحيلا ...

      لقد ولى عصر أولئك الفتية الذين تأخذهم حمية الإسلام لدفاع عنه وتحريرنا من الذل والمهان

      الشباب اليوم..... ويالا الأسف نراهم يمرحون ويسرحون .... متناسين دماء محمد الدرة وإيمان حجو وقبلهم الكثيرين ...

      هل هذا بسبب فقدان الأمل ... أم ...؟؟؟
    • بارك الله فيك اخي الطوفان

      لقد غاب الايمان في قلوب الكثيرين حيث انهم تاهوا في كومة هذه الحياة الدنيوبة غارقين في تحقيق مصالحهم وملذاتهم الدنيوية ولو كان على حساب تذليل النفس امام هؤلاء الطغاة اعداء الاسلام لعنة الله عليهم
    • الماضي المشرق كان له رجاله الذين أشرق في قلوبهم الحق وأشرق بهم الهدى ..
      والحاضر المؤلم انعكاس لواقع امة تعيش انتكاسة في كل القيم والمبادئ ... الأسباب لا تخفى على أبناء الأمة وكلهم يدركون موضع الداء ولكن يعرضون عن الدواء رغم سهولة تناوله ...

      ما أسهل الكلام وما أجمل العبارات الرنانة التي نؤلفها ونكتبها ونتفوه بها في مجامعنا ومناقشاتنا ولكن لم نتعدى القول .. اكتفينا به عله يحرر لنا اراضينا أو يعيد لنا شيئا من كرامتنا الهدورة على أسوار البوسنة والشيشان او في قلب بغداد والقدس ..
      إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
      هذا حق
      ولكن متى سعينا لتحقيقه في واقع حياتنا ؟؟؟
      ومتى حاولنا أن ندرك حقيقة معناه في حياة امتنا ...

      سوف نظل نبكي على الماضي وننظر للمستقبل بعين التشاؤوم ما دمنا نقول كانوا وصرنا ..
      لما لم يكونوا ونكون ؟؟
    • مشكور اخوي الطوفان 00 على هذا الموضوع الممتاز 00
      بس لمن تنادي 00 تنادي لقلوب الميته 00 لقلوب المصالح 00
      لقلوب باعت عروبتها وباعت كرامتها 00
      لقلوب حامله الحقد 00
      لقلوب العملاء 00 #h
    • بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم بارك لنا في يومنا هذا الذي فضلته و بكرامتك جللته وبالمنزل العظيم الاعلى انزلته صلي على من فيه الى عبادك ارسلته وبالمحل الكريم احللته اللهم وصل عليه صلاة دائمة تكون لك شكرا ولنا ذخرا واجعل لنا من امرنا يسرا واختم لنا بالسعاده الى منتهى اجالنا ...
      اللهم صلي على محمد وال محمد ووفق امتنا الاسلاميه الى ما يرضي ربنا ووحد اللهم صفوف المسلمين وابعدنا عن الشقاق والنفاق واحبط اللهم كل مشروع يهدف الى التفرقه بين طوائف المسلمين امين رب العالمين...
    • موضوع فعلا اكثر من رائع ، حرك الشجون ، وحرك الغيرة الإسلامية في النفوس ، وبعث لنا من خلال هذه الكلمات اسطر ربما نحن في أمس الحاجة لها ، ولكن وللأسف الشديد هناك من يحاول أن يعمل في الخفاء ، يحاول أن يعمل في الظلمات كحشرة الرمة وهي تنهش من فتات ساس عظيم , نعم كنا خير أمة نأمر بالمعروف وننهي عن المنكر ، كنا أمه رفعنا الإسلام عاليا ، رفعناه في كل مكان ، فالرسول صلوات الله وسلامه عليه كان خير مبلغ لرسالة ربه ، فبداء بأهله والاقربون لم ييأس ولم يكمل ويمل ، بل واصل الدعوة بشهادة أن لا اله إلا الله ، محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، حتى بزغ الإسلام ، وانقشعت عنه غيمه الجهل التي كانت تلف الإنسان آنذاك في تلك الحقبة من الزمن .

      ولكن وللأسف الشديد وصل بنا الحال إلى الحضيض ، نتكلم بموافقة ، نقول نعم بموافقة ، نقول هذا غلط وهذا صح بالموافقة ، نحاول أن نحارب أعداء الله سبق إلينا العرب أنفسهم قبل الأمريكان بأن المسلم إرهابي ، فعلا صرنا نأتمر بأوامر أمريكا ، تناسينا من نحن ومن نكون .. من خلال هذه التبعات من الأحداث والتي بالتأكيد السبب الأول والأخير لها هم حكامنا والخوف الشديد من العقاب ، عقاب من للأسف عقاب أمريكا ، متناسين بأن هناك عقاب اشد قسوة وهو عقاب رب العزه سبحانه وتعالي .. نعم الكل يخاف على كرسي الحكم ، كأنه خالدا فيه ، لا يعلم بأن هناك موت يأتي بغتة ، ويأخذ الروح بغتة ..

      لن أطيل ففي الكلام شجون ، وفي الكلام بحور من الأحرف تتسابق أن تقول اريد أن انطق .. وفي الختام اتقدم لكم جميعا من إداريين ومشرفين واعضاء وزوار مهنئا بهذا اليوم وكل عام والجميع بخير .. كل عام وامتنا العربية الاسلاميه بخير ، كل عام وقوة الإسلام والإيمان تكبر وتكبر لتدحر كل من يحاول المساس بهذا الدين القويم . وسوف اختتم كلامي باقتباس كلام الأخ العزيز الطوفان ليكون مسك ختام لمداخلتي والتمس منه العذر :

      خالفنا تعاليم الإسلام ونبذنا سنة الرسول الكريم وهجرنا كتاب الله ونهينا عن المعروف وامرنا بالمنكر وآمنا بأمريكا ، هذا هو حاضرنا المظلم

      فلنسري من ظلمة الليل إلى نور الصباح
      ولنعرج من ركام الذل والهوان إلى علياء المجد والكرامة


    • نعم يا شباب الاسلام

      بسم الله الرحمن الرحيم

      تختلج في داخلي مشاعر كثيرة مشاعر الحزن والاسى على حال المسلمين ومشاعر الفرح الصغير الذي بدأه شبابنا باهتمامهم الجليل بالمناسبات الاسلامية الغالية..........
      لا أعرف كيف يكون وضعنا نحن المسلمين في المستقبل في ظل هذه الظروف ,البعد عن الله وعن شريعته سنصل الى هاوية الدنيا والاخرة تحت قيادة امريكا........ نعم يا أخي نعم خذ بأيدينا دعنا نكن كلمة واحدة دعنا نعيد مجدنا .......لا يكون ذلك الا اذا رجعنا الى الله كل انسان يبدأ بنفسه ثم يحاول جاهدا تحريك المشاعر حول مجد المسلمين
      لا أريد الاطاله ولكن احببت موضوعك جدا بارك الله فيك وكثر من امثالك ودمتم فخرا لنا ايها الجيل المسلم