بحثت عن الحب فلم اجد سوى....

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بحثت عن الحب فلم اجد سوى....

      بحثت عن الحب بين الغيوم فتغير شكلها و طارت بعيدا

      بحثت عن الحب بين الازهار فتناثرت وريقاتها

      بحثت عن الحب في جدول المياه فأنساب بعيدا الى مالا نهاية

      بحثت عن الحب بين الناس فوجدتهم مشغولين بمصالحهم

      بحثت عن الحب بشاشة التلفاز فوجدت صورا و الحانا تدخل و تخرج من غير ان تؤثر بقلبي

      بحثت عن الحب بصفحات الانترنت فوجدت اللاعبين الساخرين يبحثون عن تسلية رخيصة

      دخلت غرفتي

      كانت هنالك في زاوية لطيفة

      فتحته ....قرأت صفحاته ... تبحرت بمعانيه فعشت حبا ما بعده حب و سعادة لم اذق مثل طعمها و فرحا لازمني في كل مكان

      لا بد انكم عرفتم ماذا قرأت































      كلام الله لنا جميعا و احلى المعاني

      هذه تجربتي ماذا عنكم ؟؟

      هل بحثتم مثلي .... هل وجتم غير الذي وجدت...

      هذا هو الحب الصادق الطاهر الذي يبقى و لا يزول حتى بعد ما نوارى بالثرى
    • قيل لحكيم ...
      ما أصبرك على الوحدة ...!!
      قال أنا لست وحدي ... أنا جليس ربي ..
      ان شئت أن يناجيني قرآت كتابة ..
      ان شئت أن أناجيه صليت له ....

      بطبع أخي الكريم ليس هنالك حبا أطهر وانقى من حب عزوجل سبحانه تعالى وحب رسوله عليه الصلاة وسلام
      وحب الاستماع لكتاب الله تعالى وآياته الكريمة ...
      سلمت يداك أخي الكريم ... وتحية طيبة ...
    • ذات مساء كنت أطارد وجه الظلام على الشاطئ الممتد والخطوة تسير بي والأفكار تبحر عبر المسافات الممتدة وسألت نفسي ترى عن ماذا أبحث عبر دائرة الأيام وكل ما حولي مكتمل إلا السعادة التي هي تأتي وتذهب ، ورغم ما أملكه ورغم ما قد من الله به علي إلا أن ذاك لم يطفئ لهيب البحث ولهيب السؤال وحينما عدت إلى منزلي وجدت أنني كنت بعيداً عن القرآن الكريم ومن أول بسملة وحتى آخر حرف قرأت ماتيسر لي من المصحف الشريف حينها وجدت نفسي على قمة هرم السعادة . فليس أفضل من القرآن مؤنس للنفس البشرية .

      المطرود /// لك التحية وشكراً على التواصل .
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      المطـــ 2ـــرود
      أيها الباحث عن الحب ... واصل قرأتك لكتاب الله
      فلن تجد أطهر حب منه ..فلا يوجد مجال للمقارنة

      وعلينا أن لا نقارن بين حبا للدنيا بحبنا لله وكتابه
      لأن قارىء القرآن عند قرأته لكتاب الله يطمئن قلبه

      فعلا افضل كتاب قراناه جميعا ..هو كلام الله القرآن ..

      اللهم اجعل القرآن حجةً لنا لا حجةً علينا .. ولاتجعلنا ممن يقيم حروفه ولا يقيم حدوده
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • بسم الله الرحمن الرحيم ..
      قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا إتقوا اللله حق تقاته ولا تموتُن إلا وأنتم مسلمون ..)

      أما بعد أيها الأخوة الكرام فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدى هَدْيَ محمد ( ص )
      والحقيقة أننا نسأل الله تعالى أن يُحيينا على المكتاب والسنة الطاهرة على أشرف الخلق أجمعين .
      ولهذا فإن العالم بأسره لم يشهد أدباً رفيعا ولا خُلقاً رفيعاً كريماً فاضلاً كخلق القرآن ولا تربية صحيحة راقية كأدب وأخلاق وتربية الأسلام العظيم . لذا فإن القاري للقرآن يُحس بالأمان وبإستشعار النفس بالطمأنينة ، حيث قال جلّت قدرته ، ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب )
      إن العالم أيها الأخوة الأحبة في الله ، يفتقد الى المنقذ الحقيقي الأعظم والمنجي الأكبر الذي أنقذ الله به الجاهلية بل وأنقذ أمة العرب في جاهليتها تحديداً ، بعد أن كانت متخلفة ومتشتته فأنجاها من الضلال والضياع والأنحلال بأدب القرآن وطمأنينته، وحسن قراءته ومذاق تلاوته وطراوة لغته.. إنها اللغة الحية على مر العصور لم تندثر ..
      شكرا لكم وشكرا على تواصلكم..