يوم من الحياة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • يوم من الحياة

      بقلق غير عادي يستقبل المكالمة التي وصلت على هاتفه النقال يتفحص الرقم بشي من الحرص وتمنى أن يكذب حاله بان الرقم قد وصل إليه خطأ من تلك المنطقه ، الو ... الو ... صوت يتسارع تحليله مع نفسه وتتسارع معها الاستنتاجات يحاول أن يتماسك ويتريث في الأمر تمر اللحظات أسرع مما أراد .

      أستأذن واقفاً والجميع ملتفون حوله ، فقد استطاع اغلب المقربين منه قراءة ما دار من خبر الهاتف وخرجوا وراءه يسألون عن الأمور التي يجب أن يعملون معه لإتمامها وما هي .

      تتواصل الناس على المكان وعبارات التوحيد تملا أرجائه ، والهاتف لا ينقطع عن الرنين ، ما اثقل الأحداث على البشر وما أصعبها ، لا يقوى على حمل إحساسه ولا تفسير لما يلج بخاطره سوى انه على قناعه بان كثير من الاضطرابات تتخلل تفكيره ويجدها اصعب على نفسه من أي وقت مضى .

      ظل طوال نهاره يستقبل المعزين وهو صامت. سوى من موجات متصارعة على رأسه تفرض عليه التفكير فيها فكم كان غالي على نفسه فقدان ذلك الأب الوالد الكريم ، وشعور بان تكون بلا أب يعينك على هذه الدنيا و ما تأثير ذلك عليه في القريب ، إنها تجربة أخرى يفرضها عليك الزمن .

      وما إن انفض مجلس العزاء مساء أخرجه صديقه إلى البحر ، لعلمه بعشقه الدائم له. هناك من الذكريات الجميلة كثيره يود البوح بها إكرام لذلك الإنسان العظيم . واخذوا بالمشي على الرمال وتعمد أن يكون حافي القدمين لتحسس برودة الرمل لعله بهذا يستطيع أن ينتشل نفسه من الهم الذي بلغه .

      واخذ يسرد الذكريات الجميلة التي عاشها مع والده وهو يتقطع في الحديث بين تنهدات وتسبيح وصديقه يربت على ظهره مره وينشده الصبر والسلوان مرات أخرى حتى اذا شعروا بأنهم قد تعبوا اقفلوا أدراجهم راجعين إلى السيارة وقد آثر الاثنين معا السكوت أثناء عودتهم إلى البيت .

      أمام المنزل وبعد أن ترك السيارة وهو يخطو إلى البيت للعودة يتقدم خطوه ويتراجع بنفسه خطوات لأول مرة يدخل هذا البيت ولا يجد فيه أبدا والده ولن يجده ابدا .

      تركته وأنا اسأل حالي كيف ستكون ليلته ، سئلت ربي له الصبر والسلوان وان يمنحه الإرادة لإجتياز هذا الاختبار والذي بلا شك تفرضه الحياة على الأغلب فينا ـ
    • اخي العزيز ..الاخطبوط

      نسأل الله له بالصبر والسلوان .. من مجريات الاحداث في وفاة المغفور له والده .. وأن يسكنه جناة النعيم .. ويغفر ذنوبه .. قرءة ما سردته اخي وانا هارب بخيالي .. معيدا ايضا ذكريات ابي الذي اخذه منا القدر .. تشكر اخي على انتقاءك الكلمات .. وسلاسة الكلمات .. لك مني خالص الشكر .. متمنى لك التوفيق .. والاستمرار .. تقبل اعذب التحيات ..
    • الأخطبوط ////

      قصة مؤلمة يضعها الزمن فجأة لأي منا ... هكذا ككل نهاية هي من تختارنا دون مشورة وبأي فرضية تراها هي .

      حقاً أمر مؤلم حينما يعود المرء إلى ذاته فلا يجدها خاصة إن كانت تلك الذات تتمثل في أحد الأبوين .

      أشكرك على التواصل ونتمنى أن تكون السعادة رديف كل منا وأن يرحم الله من وافاه الموت . ورحل .
    • لا حياة مع اليأس 00 ولا يأس مع الحياة

      اوقفتني مرور قافلتك الحزينة 00 محملة بالاحزان 00 بدموع الفراق 000 بذكرى سنين وايام كانت ولا زالت 00 تمر في دروب الزمان00 تمر في احساس المشاعر بالوحدة المرة لفقدان العزيز الغالي الىالقلب 00 فماأجمل ان يتذكر المرء الدفئ والحنان الذي تعايشه مع من يحب مع من يجده كل شئ له في الوجود كل ما يملكه ويعيش من اجله في هذه الدنياااا 000 كما قال اخي الامواج عليه بالصبر والسلوااان00 والله ما يفرق غالي بغالي 00 ارق تحية مني اخي الاخطبوط 00 تحيااااتي الفوفلة $$e
    • رغم مرارة كلماتك..وصدق مشاعرك..
      فإن مشاعر فقد الاب لا توصف..
      كان الله في عون صديقك..
      وأعانه الله على إجترار ذكرياته
      وطعم مرارتها رغم حلاوة تلك الذكريات..