لم يكن بكائي شوقاً إليك

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لم يكن بكائي شوقاً إليك



      إذا صادف للزمن وارتكب حماقة أخرى وتلاقينا وكثر بيننا الجدل وعلا صوت الخناق وداست الناس على آثار أقدامنا وابتعدنا من جديد إلى أبعد من حدود النداء وصادرت المسافة أصواتنا وتوارى عن ناظري طيفك وخيم الليل بثقله سواده المريع وسكن كل شيء على هذه الأرض حينها لن أكتب قصائدي إليك ، ولن أكتب رسائل أحزاني ، بل تذكر جيداً إنني أحببتك عبر حقبة الزمن قبل أن أكتشف ذاتك المريضة .. وتذكر أنني أحببتك كثيراً قبل أن يدوس الزمن بعرباته على حقول حدائقنا تلك الحدائق التي كانت مزروعة بالحب والحنان وبقلوبنا المنتمية لبعضها فمات الحب بعد أن داسته عربات الزمن وارتحل كل منا في طريق .
      وغدونا كوردة عطشى تساقطت في الخريف أوراقها وظلت تحلم على أم غصنها تحلم بالمطر لكن الأيام أمطرتها بملح الرطوبة فلم ترتوي إلا ملحاً حتى ذبلت .. كذلك كان حبنا وجه شاحب وهزيل نكتب به عوالق الجراح ونخدش حياء الزمن في عذريته ونقول أننا نحب ..

      [كتبت في رسالتها إليه ]: لقد حطمتني السنين وحطمت سنبلة القمح التي كانت تنبت بين الشفتين .. جعلتني عاطلة عن الحب فلم اقابل عصفوراً غريباً إلا وحطمت فيه زمن الحصاد وكسرت مزاميره وحنطت قلبه فلم يقوى على الحب بعدي ، لكن بعد اليوم لا شيء سوف يقف بين عينيك وبيني ولن أدع الأشجار تنبت حتى شعري لن أدعه يغطي عيناي كي لا تغيب عن ناظري .. إن كل ما فات بسقط كالكرز الأحمر من بين الأصابع .. يا أميري كثيراً هم ما يسرقون مني قناديلي وأحلامي ورائحة البن .. يسرقون مني طواحيني وفراشاتي والواني وأشيائي الصغيرة واليواقيت التي أجيء بها لفستان زفافي ، لم أكن أعرف أنهم يرتاحون لأحزاني ولا يريدون فرحتي . فهل تعذر إمرأة غدر بها الزمن وكل من هم حولها ؟ .
      [رد عليها : لقد عانيت الكثير من غرامك المهزوز واليوم وانا قررت نسيانك لن أمسح ذاك الغبار الذي تراكم من بعد الرحيل على قلبي .. لن اعود لكي أجتر الهموم إلى ذاتي .. لن أعود لكي أبحث في زوايا غرفتي عن شيء منك فما عدت ارنو إلى لقاءك وما عاد الحنين إليك يقودني بالرجوع ونسيت قبلاتك ونسيت كلماتك ونسيت كل ما يذكرني بزمن أنا قد ندمت عليه .



      [جزء من مقالي سوف ينشر بإذن الله في 23/4/2003
    • اخي وجدانيات ...

      ساطعٌ نجمك كعادتك ....

      لديك اسلوب رائع في الطرح .... رغم انك تتخذ اساليب التأخير والتقديم في كثيرٍ منها ...

      وهو ما لم يحبذه النقاد ...

      الا انك وضعتها في موضعها الصحيح ...

      وننتظر الجزئية المتبقيه في التاريخ المذكور اعلاه....


      اختك صاحبة $$e
    • الاخ / محمد الطويل ....... شدني كثير اسلوبك الجميل وحسن اختيارك للعبارات والتي تنم على حس وثقافه واسعه . من الواضح بانها قد اخذت عليك جهد ليس يسير . اتمنى لك التوفيق .......
      وانا اقراء ما كتبت خطرت لي ترنيمه لاغنيه ام كلثوم تقول ؛.
      يا حبيبي كل شي بقضاء
      ما بأيدينا خلقنا تعساء *
      فلربما تجمعنا أقدارنا ذات يوم
      اذا عز اللقاء
      فإذا أنكر خل خله وتلاقينا
      لقاء الغرباء
      لا تقل شئنا
      فأن الحظ شاء ، فإن الحظ شاء ...
      مع خالص تحياتي
    • لكنه كان حبا فيك..

      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      وغدونا كوردة عطشى تساقطت في الخريف أوراقها وظلت تحلم على أم غصنها تحلم بالمطر لكن الأيام أمطرتها بملح الرطوبة فلم ترتوي إلا ملحاً حتى ذبلت .. كذلك كان حبنا وجه شاحب وهزيل نكتب به عوالق الجراح ونخدش حياء الزمن في عذريته ونقول أننا نحب ..

      .........
      [/CELL][/TABLE]
      [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      ألم يكن من الممكن أن نحمي هذه الوردة..نزرعها في قلوبنا لتثمر فراشات تتطاير هنا وهناك..وتزرع الفرح الذي أنستنا إياه الهموم..
      لما لا نحاول من جديد..ونزرع بذرة جديدة لكن هذه المرة فلنختر تربة مملؤة بالحب والحنان ..ونسيقيها من كؤسا من شوقنا وحنيننا..لنتضرع بالدعاء في ظلمة ليالينا ونأمل بأن نعود أبرياء كالأطفال..من جديد..

      وجدانيات..أطلق فراشات الفرح والأمل في كلماتك ودعها تحلق عاليا جدا..
      فحينها سندمن حروفك أكثر مما أدمناها اليوم
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      مشرفنا محمد الطويل

      انه الزمن يحكم مابين الألم والأمل ما بينهما من فروق ..
      لنعود لنواسي أنفسنا عند غياب المواسي الصادق .. عند غياب الوفاء
      إن لم أجده يكفيني أني أحلم به.....
      أن مفهوم الحب للأسف .. أصبح ضيق ..
      لا أعلم .. هل القلوب تحمل الحب .. كما كان في العصور السابقة
      فتحياتي لك وتقديري لروووعة هذه الروائع
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • صاحبة القلب المفتوح /// تحياتي لك على هذا التتبع الجميل وأتمنى أن تبقى كلماتي دائماً مترادفة حتى تصل إلى حسكم الرهيف .

      الأخطبوط /// أشكر لك هذه الترانيم الجميلة التي تبعت بها أحرفي فكان لتواجدها أثر عميق في ذاتي . تسعدني مرافقتك الدائمة .

      الوردة الحمراء /// بإذن الله إن جاء غداً سوف أطلق الفراشات وأهبها الورد والضوء لكن إن إختارت الضوء وأحترقت سوف تضيع معالمها لتصبح مثلي تائهة وحزينة . لك مودتي

      الكاتب /// زميلي وأخي //// أشكرك دائماً ومن عمق هذه الذات التي تعرفها أنت جيداً سوف أبقى مدين لك بالكثير .
    • أستاذي وجدانيات

      متى ستكف عن جر ذيول الهموم؟

      ومتى ستشرق عليك شمس السعادة؟

      انا سوف اقول لك متى ...... حينما لا تعود تركن الى تلك الذكريات التي اسمع انينها في زويا صدرك
      حينما تقرر الابحار في زورق النسيان الذي طالما اهداك اياه الزمن لكنك رفضته

      اشعر في كلماتك صرخة ذكرى ورائحة الم وصراع للبقاء على قارعة طريق الذكريات

      تحياتي الى جديدك سيدي وكلي امل في ان تعلمني كيف أكتب في الفرح
    • مشرفي العزيز..محمد الطويل
      سيكثر انين اللقاء .. وستكثر لحظات الالم ..بين حنايا القلوب الممزقه اصلا .. من فراق ..وعناد ..هول العذاب .. هكذا يمضي قلم الرائع .. شاقا في نفوسنا ساحاة الاحتواء حباً لما يكتب .. تبدع ..ومبدع .. لا ننتظر منه سوى العفو حينما لا نستطيع التلعيق على مساماة قلمه التي نستطيع من خلالها الشكر .. لك مني خالص شكري ..
    • روحانيات /// لا تحرج إبحاري ومراكبي وكل أشرعتي فإن الطريق طويل والمركب مهتوك وشراعه ممزق والهواء يلج من كل الثقوب وتريدني أن أراقص ضوء القمر على صفحات الماء وأن أغني الفرح ... لقد غادرني كل شيء .

      أدين لك بالشكر .

      غضب الأمواج //// كان البكاء في تلك الليلة مريرا حتى السماء تمادت في هطول دمعها فسالت نحو أفواه البحار كل الأودية وغدوت أنا في إحدى الوديان تجرفني السيول نحو العمق الأزرق وأنا لا أجيد العوم فمن ينقذ ذاتي ؟ .

      أشكرك دائماً .
    • ممكن ان ينسى الانسان كل شي ولكن يبقي في قلوبنا زاوية خاصة للألام نعود اليها بعض الاحيان لنرتشف منها القوه حتى لو كانت تلك الزوايا فيها حزن عميق فالحياة تجربه وهذا ما تعلمناه دائما ولكن لن نجعل الحزن يحيط بنا
      تحياتي
    • محمد الطويل 00 تشكر على القصه 00
      لك الحق ان تملك هذا الشمووووووخ 00 فانت تملك احساس قوي عند وضع الكلمه 00
      اجمل التحيه القلبيه لك اخي والى الامام دائما
      لئن كان لدي القدرة على اجتذابك فلم يعد لدي القدرة على الاحتفاظ بك
    • راشد الماجد /// تحياتي لك مع إمتناني الدائم بأن أجد إسمك مرادفاً دوماً لمواضيعي .

      أمير الحب /// هكذا بدون كلمات تأسرنا حقاً فتختار أسلوب جميل للتعبير وهو الأسلوب الصامت الذي يعني الكثير .

      لك مودتي .
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      (كتبت في رسالتها إليه ) تنتابني اللحظات بشيء من الخبث عندما ألمح بعضا من أشيائك ... تغمرني بعصف من لواحظها المبتسمة بكبرياء ... المتعالية بغرور الأغنياء الساذجين ... ومع هذا فأنا ما زلت أتبعثر بين موت الماضي وحنيني إليك .... فكلماتك ما زالت تسقيني من مر الفراق ... وهمس ضحكاتك تراود قلبي عن نسيانك ... كل ما حولي خريف ضاع بين الفصول .. وكل ما بداخلي شتاء غمره الثلج بجنون الحب ... وكل ما لديك صيف حار مشمس بحنان المشاعر ... وربيع مورق بأعذب الكلمات ... وألطف ورود المواعيد ...
      ومع هذا فقهر الأيام ألزمني الصمت دون البوح بما لدي ... فحبك يسري بداخلي كسريان الدم بالشرايين .... وينعشني كالهواء الذي أتنفسه ... ويغذي روحي ... كما يغذي الصمت الصخب .... كل شيء يجعلني أصمت ... حتى جنوني .. وعشقي لك ... يلزمني الصمت ... لأن وراء اعترافي بما يحدث من حوادث القهر الزمني يجعلني اخاف أن أترك لقلبي وعيني العنان حتى يتحدثا ... لأني ما زلت أبحث عن شيء اسميه الأمان من الأيام .... ولأني قهر السنين أقوى من أن يتركني أعترف أني ما زلت أعشق همسك ... وضحكك ... وكلماتك ... وأني ما زلت ... أحبــــــــك

      (رد عليها برسالة تقول )

      لا تحاولي التقرب من جديد فأنا ما زلت احاول أن أغمس حبك في وحل النسيان منذ أن رحلت تاركة قلبي يأن مجروحا كبرياؤه .... لا تحاولي أن تخلقي في داخلي حبا طالما حاولت قتله ... ولا تنبشي في قبور الماضي ... فهو لن يعود .... ولن أعود أنا
      لا تحاولي ان تستغلي ضعفي أمام حبك ... وأمام عينان طالما حاولت أن أهجر نظراتهما اللواتي يطاردنني في كل مكان وفي كل لحيظة ... ابتعدي عن قلبي فهو ميت بعدك ... متحجر بعد أن رحلت ... لا لن أعود فما زلت أتذكر الماضي الذي ذهب وما زلت أنحت في جبال من قساوة الرحيل
      ساذج ذلك الحب الذي يجعلني أحبك كلما ابتعدتِ وكلما كذبت على نفسي أني أصبحت أكرهك وانا أعلم أنك تسكنين شغاف قلبي العطش لحنانك …. ارحلي فأنا لن أعود …. ارحلي فأنت ما زلت تستوطنين ممالكي كلها وما زلت أعشق صوتك الهامس بحبي … وما زلت أرنو لأن أراكِ …. لأني ما زلت أحبــــــــــــــــــك


      كلمة أخيرة :
      مرة قيل
      قل ما تشاء ولا تغب عن ناضري ** وفداك ذلي في الهوى وهواني
      هذا هو المحب الذي يتحمل الطرق الوعرة كيما يظفر بمن يحبه … فالحب لا يعرف المستحيلات … والشغف بمن نحب لا يعرف الوقوف عند العوائق … رحم الله الذين عرفوا للحب مقدارا … ويوم جعلوا ممالك .. لا يدخلها إلا من عرف قدر صبره وجلده على تحمل عذابات الهوى
      ورحم الله من بقي على العهد رغم قسوات القدر … فالحب أسمى من أن ننطقه بلسان لا تتصل بالعقل والقلب

      كعادتك أخي الفاضل ( محمد الطويل ) تبهرنا بكلماتك العذبة … سلمت لنا مشرفا عزيزا … وسلم لنا قلمك الأخضر

      تقبل تحياتي المعطرة بعبق حبي للساحة
      [/CELL][/TABLE]
    • ROSE27

      هي تكتب إليه عبر أنين الشوق الذي يسكن صدرها وتنفث عبر الوقت دخان إحتراقها وتبكي بكاء الثكالى كلما داهم الكون السواد ... وتكتب حتى إنسكبت قارورة الحبر على أوراقها لكنها ظلت متمسكة بخيط من أمل صغير لعل يوقد فتيل أن توصل كلماتها إليه .

      وهو هناك يبعثر كل الأوراق في نهر لا يسير إلا إلى أفواه البحار .

      حقاً لقد أبدع قلمك وكم أنا فخور بأسلوبك الذي يتطابق جداً مع أسلوبي وتساوى في أكف الحرف .

      جداً ممنون لك .