صداقة نعم ... زواج لا !!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • صداقة نعم ... زواج لا !!


      المشاكل الأسرية تدفع الفتاة وحتى الشباب إلى الهروب المادي بل الهروب المعنوي أن يخلق كل منهما عالما خاصا به مع آخر يهتم به .....

      من هنا يسعى بعض الشباب إلى التعارف بفتيات .. والفتاة قد تستجيب .. ليس يداعبها الأمل بأن ينتهي التعارف بالزواج .. وهذا في الغالب لا يحدث .. فأذا ضجرت الفتاة من استمرار العلاقة بدون أن يفتح الشاب فمه بكلمة واحدة عن الزواج ..تضطر إلى مواجهته .. وتطلب منه أن يحدد موقفة .. فيبدأ يسوق الأعذار .. وأعذارهم أصبحنا نحن الفتيات نحفظها , أهلي لا يوافقون .. ليست معي ما يكفي للمهر .. علىّ أن أبني بيتا أولا ..

      والجميع يتساءل حيال اهذي المواقف ........

      أولا : طالما الشاب ظروفه الأسرية أو المادية تحول بينه وبين الزواج , فلماذا يورط الفتاه في علاقة معه ؟؟
      ثانيا : هل المسؤولية تقع على الشاب وحده ؟؟
      ثالثا : الفتيات الآتي يستجبن إلى محاولات الشباب للتعارف .. فأذا كان الشاب غير جاد وبعض الشباب بالفعل يقيمون مثل هذه العلاقات على سبيل اللهو والتسلية ...فلماذا تستجيب الفتاة ؟؟
      رابعا : لماذا الشباب يرفضون الزواج من يقيمون معها علاقة حب بحجة أنهم يعانون من مشاكل صحية وأن الاهل يرفضون .....؟؟

      هل يا ترى سنجد الأجابه من الطرفين .... سوى الشاب أو الفتاه .........؟؟!!!
    • اختي العزيزه ..رفيعة الشأن
      اشكرك على هذا الموضوع الجميل .. وتبقى بعض الاسئله عالقه .. ليس لها أي اجابه .. ولكن .. اليس من الانصاف ان نتقاسم هذه المتاهات .. في البدايه لماذا البنت تقبل بالعلاقه .. مع ادراكها التام بمصير هذه العلاقه .. وايضاً مع حفظها لتلك الاعذار الذي يسوقها لها الشاب .. !!
      ها انا اتكلم وكوني شاب .. واتكلم فقط من وجهة نظري لا اكثر ..
      اولاً .. كل شاب يطمع الحديث مع فتاة .. وذلك لعلمه بأن الفتاة هي اجدر لازاحة بعض همومه .. وبأمكانه الحديث معها كونها المكمل الآخر لرجل .. وهذا لا نكران عليه .. فالرجل بطبيعته يميل كل الميل للفتاة ..وأيضا الفتاه تميل لرجل . .وهكذا خلقوا ..ويرغبوا الحديث مع بعضهما..مبعد عنه ما هي مصير هذه العلاقه .. واهدافها .

      بالنسبه لسؤال الثاني ..
      لماذا تستجيب الفتاة .. الفتاه بتركيبتها الفيسلوجيه .. تطرب آذانها حينما تسمع كلمات جميله تنغم في اذنهيا مما تترجمها هذه الكلمات الى واقع حقيقي مما يجرها خلف عواطفها وليس عقلها .. وبالتالي نجد أن الفتاه بعضهن سرعان ما يقبلن بهذه العلاقه .. مع ادراكهن التام في بعض الفتياة بتلاشي هذه العلاقه حينما تطلب منه الزواج ..وهذه هي خلقه ربانيه .. - والذنب متقاسم .

      بطبيعة الحال الشاب رسم في عقله خارطه .. وهي أي بنت تقبل الخروج مع شاب وتقبل الاختلاء به .. فهذه البنت لا تصلح له .. ومنوجهة نظري فكره خاطئه جداً .. فربما هذه البنت قبلت بهذه العلاقه على أمل بأن هذا الشاب سوف يكون في محل ثقه .. إلا انا نجد بعض الشباب لديهم قناعه عميقه في اقناع الفتاة لتقبل به كزوج في البدايه وعندما تتعلق البنت بهذا الشاب ينتهز الفرصه للخروج معه مع اقناعها بأنه يريد في معرفة خصائصها ..واكثر تعمقا في المعرفه ما بينهم .. وبناء المستقبل تحت مظلة الزواج ..وبطبيعة الحال مستقبل فاشل ..لان الشاب لا يقبل بها كزوجه وهذا الواقع في عالمنا .. ليس الاهل يرفضون ..,انما هو الذي رفض ذلك .. ولكن يريد فقك أن يأتي باكبر عذر حتى الفتاة تقول لا تخسر اهلك علشان الزواج .. وهي بطبيعة الحال عند حسن ظنها .

      هذه اجابتي وبعض الاجابات من منطلق الحياة حينما اسمع عن قصص .. لا يصدقها العقل ..
      شكرا لك اختي المتميزه دائما .. على هذه النقطه الجميله التي تحاول يمن خلالها استوظاح الامور ..وربما تفيد لتلاشي بعض الحالات ..
      لك مني اروع تحيه ..
    • اخي .. أو .. No_One
      اشكرك على مرورك الرائع حقاً ..وما يؤسفني فقدانك في الساحه الادبيه ..
      واهمس لك باني ( شاب ) |q
      وبالنسبه للاخت رفيعه وليس ..$$a
      اشكرك مره اخرى .. $
      واتمنى زيارتنا هناك .. $$f
    • سلام الله عليكم

      ويسعد صباحكم مع يوم جديد متجدد

      طبعا العلاقة كما قلتوا تنتهى بأحدى الحلين أما بالزواج هذا قليل جدا يحدث او بفسخ العلاقة

      طبعا بعض الشباب الله يهديهم يعكسوا الطابع الغربى والموضة الشائعة اذا كان ليس لك صديقة فأنت حالة شاذة

      فى عصر او زمن صار من الشاب ان يتعرف على شابة بكل سهولة $

      مع العلم كلآ الطرفين فى معضم الحالات يعرف بهذا الغلط

      بس فى شى اسمة التجاهل وحب خوض التجربة من كلآ الطرفين

      لا أطيل عليك فقد تم ذكر النقاط المهمة من أخى غضب الامواج

      تحياتى لكم

      أخيكم فصول
    • اختي رفيعة الشأن بداية اشكرك على هذا الموضوع الشيق والذي يستحق ان اساهم في
      توضيح بعض النقاط .
      بالفعل تقريبا كل ما قلتيه صحيح ولكنك تحاملتي بعض الشئ على الشباب.
      وكما قال اخونا غضب الامواج : لماذا نرمي باللوم على الشباب؟
      وهنا اقول : ان للفتاة دورا كبيرا في تلك المشكلة ، الكل يعلم بضروف الشاب العماني سواء
      من ناحية الراتب او العائلة ، فعندما يتحدث الشاب الى الفتاه عن موضوع الحب عليها ان
      تدرس الموقف من جميع جوانبه ، بمعنى عليها ان تسأل نفسها ماهي نتيجة هذه العلاقه؟
      هل نتيجتها الزواج ام التسلية فقط.
      واذا كان الزواج هنا تبداء مشكلة قدرة الشاب على توفير المهر وغيره وكذلك نعود الى العائلة
      هل يوافق اهل الشاب على زواجه من تلك الفتاة وهل يوافق اهل الفتاة على زواج ابنتهم من ذلك
      الشاب؟ لا بد للفتاة ان تعلم بنوايا الشاب الذي يقوم بأغرائها ، ولكن نجد بعض الفتيات غير
      مباليات بهذه العلاقه ، اذن الخطأ مشترك بين الشاب والفتاة وهنا اقول لك لا ترمين باللوم
      على الشاب وانما لا بد من ان تعدلي بين الجميع ، فالله سبحانه وتعالى ميز الانسان عن
      الحيوان بالعقل وهذه نعمة كبيرة
    • احلىىىىىىىى سلاااااااااااااااااااااام

      هلا وغلا اختي رفيعة الشأن 00 دائماً تفاجئينا بالمواضيع الهادفة والمتألقة 00 الموضوع ساخن جداً لما فيه من الاهمية 00 والاخوة والاخوات ماشاااء الله عليهم ما قصروا في المبادرة بالآراء التي تحمل الاجابات لتساؤلاتك 00 طبعا العلاقة بين الشاب والفتاة 00 علاقة تنقسم الى قسميين 00
      1- علاقة تحكمها المصالح سواء هذه المصالح كانت من قبل الشاب او الفتاة الهدف منها اضاعة الوقت بالتسلية او لكسب المال اذا كانت الفتاة ميسورة الحال وقد تكون الفتاة ترتبط بالشاب بنفس الاسباب المذكورة نتيجة الفراغ وغياب الرقابة الاسرية عنهم 00 وهذا النوع من العلاقة لا شك انه محكوم عليه بالفشل سواء وصلت مرحلة العلاقة الى زواج او عدم الزواج .
      2- علاقة يحكمها الحب الصادق الطاهر 00 تكون قائمة على الحب الصادق بين الطرفين دون ان تكون هناك مصالح لدى طرف من الاطراف 000 وهذه العلاقة تنجح وتستمر اذا تهيئت كافة الظروف الملائمة .
      ***********************************
      اما بالنسبة لتساؤلاتك حول الموضوع |y00 اليك اجابتي $$e
      >>>>>>>>>>;)$$-e <<<<<<<<<<
      1) طالما الشاب وظروفه الاسرية او المادية تحول بينه وبين الزواج 00 فلماذا يورط الفتاة في علاقه معه ؟

      اعتقد ان مثل هذه العلاقة انها قامت منذ بدايتها على اساس صادق دون النظر او الالتفات الى الظروف الاجتماعية المحيطة بالشاب وبالفتاة 00 فهو لم يسعى الى توريط الفتاة بقدر ما انه مرتبط بصدق مع هذه الفتاة بعلاقة صادقة وشريفة 00 معتقد ان الظروف سوف يجد لها حلول مع الايام 00 سواء كانت هذه الظروف اسرية كأن تكون اسرة الشاب رافضه الزواج من هذه الفتاة كونها فقيرة 00 وبالتالي سوف يحاول يقنع اسرته بأتمام هذه العلاقة بالزواج من الفتاة 000 اما اذا كانت اسرة الفتاة رافضة هذا الزواج بكون الشاب فقيراً 00 فأعتقد ان سوف يحاول التحسين من مستوى وضعه المادي حتى يكون مقبولاً من اسرة الفتاة 00 وفي النهاية ان العادات الاجتماعية قد توصل هذه العلاقة الى مرحلة عدم اتمامها بالزواج .

      2) هل المسؤولية تقع على الشاب وحده ؟

      لا 00 المسؤولية تقع على الاثنين خاصة اذا كانت العلاقة قائمة على المصالح كما ذكرت في مقدمة الموضوع 00 ويمكن تحميل الفتاة الجانب الاكثروالاكبر من المسؤولية خاصة انها الجانب الاضعف نظراً للظروف الاجتماعية في نظرتها لهذا الموضوع 00 ولا بد لها ان تحسن الاختيار في اقامة علاقة صادقة 00 فالمجتمع قد يرحم الشاب ويجد له المبررات بكونه رجل اما الفتاة فلا .

      3) الفتيات الآتي يستجيبن الى محاولات الشباب للتعارف 00 فاذا كان الشاب غير جاد وبعض الشباب بالفعل يقيمون مثل هذه العلاقات على سبيل اللهو والتسلية 00 فلماذا تستجيب الفتاة ؟
      تستجيب الفتاة للتعارف للشباب لعدة اسباب وهي كلآتي :-
      1- عدم نضج هذه الفتاة ونظرتها الى الجنس الآخر .
      2- غياب الرقابة الاسرية عن الفتاة 00 مما يكون لها مطلق الحرية في فعل ماتشااااء .
      3- الأغراءات المادية التي قد يوفرها الشاب للفتاة وتكون هي محرومة منها في حياتها الاسرية والاجتماعية .
      4- افتقاد الفتاة (الأم ) فالأم لها دور رئيسي وأساسي في توجيه ابنتها الى الطريق السليم والصحيح 00 وتتناقش معها في امورها الخاصة وخصوصاً في المرحلة الحساسة وهي مرحلة المراهقة للفتاة وتبادل الآراء والنقاشاات للفتاة وأمها ضروري في هذا السن او في هذه المرحلة التي تمر بيها .
      5- وجود مشاكل اسرية تحاصر الفتاة مما تؤدي الى هروبها والاستجابة لأغراءات الشباب لنسيان هذه المشاكل المحيطة بها .

      4) لماذا الشباب يرفضون الزواج من يقيمون معها علاقة حب بحجة انهم يعانون من مشاكل صحية وان الاهل يرفضون ؟

      لان بكل صراحة يراودهم الشك وهو يتسائلون بين انفسهم طالما هذه الفتاة اقامة علاقة معي بكل هذه البساطة 00 ما يمنع ان تجدد هذا النمط من العلاقة مع شخص ثاااني ويجد نفسه في هذه الحالة غير ملزم بالزواج منها 00 ولهذا يلجأ الىتلك الاعذار التي يوهم بها الفتاة لتنسى موضوع الزواج نهائياً مع الاستمرار العلاقة بينهم ولا ندري الى اي مدى تستمر هذه العلاقة المبنية من الطرفين على الكذب والغرض منها التسلية واضاعت وقت الفراغ الذي يحاصرهم .


      [MARQ=LEFT]الفوفلــــــــــــــــــــة!!![/MARQ]
    • اولا : اخواني واخواتي الاعزاء مافي شي اسمه صداقة بين فتاة وشاب ( ابدا )
      ولكن هذا اسمه ( لعبة خسرانة )
      علاقة الزمالة : لا بد منها وخاصة الحين اماكن الدراسة والعمل مختلط
      ولكن ( المتثوريين ) عفوا .. المتطورين من الناس لازم الشاب عنده
      جيرل فرند والبنت عندها بوي فرند #i#i
      وانا مستغرب من بعض البنات الحين ... على كثر القصص اللي تدمي
      القلوب اللي صارت للفتيات من ضياع وتشرد ومشاكل وووو الخ
      بس البنت بعدها ما تعتبر ... ليش ؟ ما ادري ..
      والشاب اللي يخدع بنات الخلق .. ليش ما يفكر باهله ..
      هل يرضى شخص يعمل مثله في اهله ؟

      صدقوني يا جماعة الخير .. الحين انتهى وقت النصح والارشاد
      الحين الدنيا واضحة مثل وضوح الشمس .. واللي نريد نقوله
      وننصح فيه صار كلام مالوف ومعروف وكل البنات والشباب
      يعرفون .. بس المشكلة ما احد يتعظ
      يعني لا تتعبون نفسكم ...
      يقال الانسان له عينيين : عين ترى الخير وعين ترى الشر
      وله اذنيين : اذن تسمع الصدق واذن تسمع الكذب
      وله فتحتيين في انفه : لشم الطيب ولشم الخبيث
      ولكن له لسان واحد يقول به طريقه الذي يريد ان يسلكه
      بعد ان فهم الحياة

      اخوكم ((( فتى الماضي )))
    • مشاء الله مشاء الله على هذي الردود من قبل الاعضاء الساحه أشكر لكم شكر ما يوصف 0000 عاد ما خليتو لي شي أبدا ..
      أولا : طالما الشاب ظروفه الأسرية أو المادية تحول بينه وبين الزواج , فلماذا يورط الفتاه في علاقة معه ؟؟


      مثل ذكرو بعض الاعضاء هذه العلاقة انها قامت منذ بدايتها على اساس صادق فالرجل والمراة يميلان بعضهما بعض وهذي هيه سنه الحياه ...

      ثانيا : هل المسؤولية تقع على الشاب وحده ؟؟

      المسؤولية تقع على الاثنين طالما كانت العلاقه قائمه بينهما بمصالح بينهما

      ويلي رجعه مره ثانيه مع هذا الحوار

      شكرا أختي على هذا الموضوع له من الاهميه
      لستُ مجبوراً أن أُفهم الآخرين من أنا 00 فمن يملك مؤهِلات العقل والإحساس سأكـون أمـامهُ كالكِتاب المفتـوح وعليـهِ أن يُحسِـن الإستيعاب إذا طـال بي الغيــاب فَأذكـروا كـلمــاتي وأصفحــوا لي زلاتـي انا لم اتغير.. كل مافي الامر اني ترفعت عن (الكثير) ... حين اكتشفت... ان (الكثير) لايستحق النزول اليه كما ان صمتي لا يعني جهلي بما يدور (حولي) ... ولكن أكتشفت ان ما يدور (حولي) ... لايستحق الكلام



    • ما في شئ في دينا اسمه صداقة بين الرجل والمرأة

      هذي الصداقة جات من الغزو الفكري الغربي

      وخروج البنت من المنزل للعمل او الدراسة ساهم في تكوين هذي الصداقات الفاشلة

      والمرأة هي الضحية دايما

      تحياتي 000
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:بنت الجهوري




      ما في شئ في دينا اسمه صداقة بين الرجل والمرأة

      هذي الصداقة جات من الغزو الفكري الغربي

      وخروج البنت من المنزل للعمل او الدراسة ساهم في تكوين هذي الصداقات الفاشلة

      والمرأة هي الضحية دايما

      تحياتي 000


      انا معك في هذا الرأي انه مافي صداقة بين الرجل والمرأة 00 وان الصداقه من الغزو الفكري الغربي 00 وان بحكم طبيعة عمل المرأة والرجل في الوظيفة او الدراسة ادى الى تكوين هذه الصداقه 00 ولا ننكر انه المتوقع صااار وهو بلا شك يستمر وبتطور فضيع وملحوظ 00 وطبعا هناك العديد من الامور التي يقلدها الغير ويتبعها وهي في نفس الوقت ادت الى تكوين هذا الصداقة 000 ولكن احنا من خلال التساؤلات التي طرحتها الاخت رفيعة الشأن 00 الهدف منها ايجاااد الحلول وطريقة تطبيقها 00 صحيح سوف تكون صعوبة في الاقتناع من ناحية الفتاة والشاااب 00 وهو بحد ذاته مرحلة مرورهم بالمراهقة 00 وهي كما ذكرنا مرحلة جدا حساسة ومن الصعب تفهم وجهااات النظر لهذا الموضوع000 وطبعاعدم الرقابة والحرية الزايدة والفضائيات ووقت الفراغ لهم دور فعال في تكوين هذه الصداقة 00 اما من ناحية المرأة هي الضحية 00 برأيي الاثنين معاً بحكم الظروف التي يمر بها كل واحد منهم واذا نظرنا من زاوية اخرى نجد ان كل واحد يجر الثاااني للأيقاع به هذا اذا كانت الصداقة مبنيه على مصالح 00 فالاثنين في الهوى سوى من قبل الشاب او الفتاة 000 تحياتي اختك للابد الفوفلة $$e
    • الشكر موصولٌ بالكامل للأستاذة الكبيرة والمتميزة والرقيقة / رفيعة الشأن .
      ثم الشكر التالي لأخوة الأعزاء وأساتذتنا النُّجباء / غضب الأمواج / الفولفة / عاشق الريم / فصول
      ثم الشكر الآخر للاخوة الذين عبروا عن رأيهم حيال موضوع ( من المسؤول ) جميعاً ..
      لقد كانت موضوع الأخت / الأستاذة رفيعه موضوعاً شيقاً .. ولكني لي رأيٌ آخر في الموضوع ، فأنه في بعض حالات الحب الصادق ، الذي ربما يحدث بأسباب ( موقف معين ) كأن يتعرف الشاب على هذه الفتاة من خلال الأنترنت ، او عن طريق مكالمة ( خطأً ) او عن طرق النظرة ، او المصادفة من خلال الألتقاء بها في إجتماع او نزهة او معرفة شخصية او حتى عن طريق معارف .. فقد تستهوي الرجل بعض اللفتات التي كان يتمنّاها في شريك الحياة ، وقد تلفت إنتباهه بجنون .. ربما ، وهذا ليس بغريب ، وينطبق كُل ألئك على الفتاة كما ينطبق على الشاب .. بنفس القدر ، قد يكون الأمر مختلفا قليلا ، ولكنهما يشتركان في نفس السلوك والتصرفات .. وقد تختلف سرعة القبول بين المتحابيْن ، كما نُسميهما ، بقدرة كل منهما على التكيف مع الآخر وبحسب النيّة لكل منهما في الآخر وبقدرة تلك الثقة التي تُحوّل هذه الرغبة إلى حُب مشترك .. ومع الوقت ربما أيضاً تتبدّل الأحوال ، وتأتي مواقف أخرى ، قد يختلفا عندها المتحابيْن ، على حسب السلوك وليس بحسب النيّه ، هنا ..!! بل وربما بسب فقدان كل منهما التقدير للأمور التي سوف تعشعش على مجريات الأحوال بينهما .. وهذه الأمور قد تسبب حرجاً كبيراً للمرأة أكثر من الرجل .
      ولكني في الحقيقة لا أعيب على تلك العلاقة بينهما بقدر ما أعيب على الطريقة والسلوك والنيّات التي قد تترتب عليها تلك العلاقة ، فالشعور نحو الأستقرار يشوبه القلق ولا أشك في ذلك.. وأما الظروف المادية فهي موجودة بالفعل ، ونحن في أغلب أحوالنا نفقد أموالنا بلا سبب .. كما هو الحال عليه الآن ، ونحن نكتب كلاماً قد لا نستفيد منه بقدر ما نكتسب بعض منه منه في مجريات أحداث لاحقة .. إنني أثق في العلاقة بين الرجل والمرأة ، شريطة أن يكون الحل الوحيد تكوين قوة كبرى ، لتأسيس حياة مشتركة ، ويسبق تلك القوة ، النية والرغبة ، وعدم إظهار التعالي ، حتى ولو كانت هي غنية او متوسطة الحال وكذا بالنسبة للشاب ، وأن تكون هذه العلاقة علاقة تحكمها قوانين الأنسانية ، وأن لا تدخلها الظنون ، والوساوس التي سوف تؤدي بهما إلى مفترق طرق ، .. لا يمنع أن يكون الشاب ميسور الحال يكون علاقة مع شابة بحسن نية على أن تكون هذه العلاقة حقيقية ، وأن تكون ملؤها الحياة .. قد يقول قائل ( كيف لي ذلك ) وأقول تكوين هذه العلاقة مع الشابة ليس بأمر بسيط في حياتنا هذه ، لأن الفتيات قد أخذن موقفاً من حياة الشباب ، ووجدن أن تلك العلاقة قد تحول بينها وبين ما تشتهي ، سواء أكان ذلك الحؤول دافعاً أُسرياً او شخصياً أو إجتماعياً أو نفسياً أو جسدياً .. ومن المصائب الكبيرة ، أن الشاب قد يرضى بهذه العلاقة مع شابة ، بصورة مرسومة ( بالعادي ) ولكنه قد يرفضها مع الأقربين ..!
      أنا أقول يجب لأأن تخضع هذه العلاقة لموافقة الأهل وعلى المتحابين بعد تكوين علاقتهما ، أن يشهرا تلك العلاقة مع الأسرة ، وأحب أن تكون في بداية الأمر مع أهل الشاب قبل أن يُشهراها مع أقارب الفتاة ، حتى يكون الأنسجام أكبر وقريب .. ولا أشك أن تكون بينهما مودة وأُلفة ، ولكن بحذر ، وبحذر شديد .. وعلى الشابة أن تخبر الشاب بعد أن تطمئن إليها ، إن كانت لها علاقة جانبية خفيفة ، أو نظرة معينة للحصول على الشاب التي ترغب فيه ... وإذا حصل إنتهاكٌ لها يوماً ما ، فلا أعتقد أنها سوف تخفي ذلك شريطة أن تأخذ منه موثقٌ كبير ..مكتوب أو قسمٌ .. خاصة ، إذا شعرتْ بأنه صادق ..! لأن هذه الطريقة من المشكلات التي واجهتها المحاكم الشرعية ، بعد ذلك ، بأسباب تكوين هذه العلاقة ، غير المؤسسة تأسيساً مبنياً على الصدق والثقة الآخر ، ولكنها كانت قائمة على المصالح ، أيًا كانت تلك المصالح .!!
      وعلى العموم / أنا أثق كل الثقة على التفاهم المشترك .. وأُشدد على روح المحبّة بين الطرفين ، خاصة ، إذا كان كل منهما راغب في تكوين هذه العلاقة ، من منظور تكوين علاقة ، خالصة .. غير مدسوس فيها .. نظيفة بمعنى الكلمة لها .. وكذا يجب أن يكون التكافؤ الثقافي والأجتماعي .. وأن يكون لكل منهما رؤية متقاربة ، وهذا ما يحصل حتى في مجتمعاتنا العربية غير الخليجية .. والحمد لله بداية الواعي في المجتمع الخليجي ، يشق طريقه نحو الرقي .. أقول في نهاية هذه الكلمة المختصرة ، وأسميها مختصرة ، لنفس الدوافع ، التي يعاني منها كل شاب / أنني أثق في تكوين علاقة ، شريطة أن أجد ما يعنيني فيها ، وليس مشروطاً ، على إعتبار أن الحياة قد تكون أسهل من المشروط .!!
      سلامي إليكم جميعاً . أخيكم / المرتاح الصغير .
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!
    • رفيعة الشأن

      بعد التحية السلام

      تعرفين ما معني كلمة الحب ومن اي حرفين تتكون وما معني هذا الحرفين البسطين

      لك اكتب ولك اعبر

      نعم موضوع جميل ويستحق الرد عليها ولكن للخصوصيات حدود

      على العموم لا يسعني سوي القول هذه العبارات

      كل عمل من اعمال الناس ولكل فن من فنون الحياة اداب خاصة فالكلام اداب وللطعام اداب وللمناظرة اداب وللخصويات رساله كان علىي من يزولها ان يكون جديدر بحمل لقب ( حبيب او حبيبة ) نبيلا في تصرفه سلميا في سلوكة حسنا في مظهرة والتصرف الحسن في العمل والمعاشرة .. وان لايسي لك من كانت له علاقة