ضعف في المواد العلمية

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ضعف في المواد العلمية

      ..الملاحظ في كليات التربية سواء في الجامعة أو الكليات المفردة
      ضعف الخريجين في المواد العلمية أو في الجانب الأكاديمي

      وذلك بسبب كثرة المواد التربوية وتكدسها مما يجعلها تربط الخناق على المواد التخصصية

      والملاحظ بأن الخريجين يعانون بشكل كبير من هذه المشكلة

      فبكل صدق نرى ضعفنا وضعف أخواننا وأخواتنا في المواد ...فأيام الدراسه كان في الفصل الواحد

      عندنا مادتين تربويتين ومادتين تخصص وواحد متطلب أو لغة انجليزية

      واكثر الدراسة نظريه بحته فاذا ما واجهنا العملية التعليمة اكتشفنا قصورنا وضعفنا

      فكثير من زميلاتي يشتكين من هذه النقطة والكثير الكثير من الموجهين ينتقدوننا بسبب ضعفنا في مواد التخصص

      وخاصة في مواد اللغة العربية والرياضيات

      فمثلا في كليات التربيه ندرس الصرف فصل واحد فقط والصرف يُـدرس في المدارس من الصف الأول الاعدادي إلى الصف الثالث الثانوي ..وطبعا أكثر إلى ندرسه للطالبات احنا ماعندنا علم بيه

      أما القصائد والتحليل فحدث ولاحرج .من دخلت الكلية إلى يوم تخرجي لم آخذ سوى تحليل واحد وبطلب منا في مادة الأدب الاسلامي للدكتور احمد الطريسي حفظه الله في حله وترحاله
      وفي كل مرحلة قرابة الخمس قصائد للفصل الواحد في المدارس والله المستعان


      اما النحو فلا يحتاج كلام ...قائم على الحفظ ..طول سنوات الدراسة ولم يمر علينا يوم في الكلية طلب منا فيه ان نعرب سورة على الأقل أو بيت

      وللأسف تمت الشكوى قبل سنتين من المناطق التعليمة في الباطنة ..ولكن للأسف لم تلاقي أي صدى

      فصار الحال أسوء مما هو عليه بعد تكادس التربية الاسلاميه مع الاجتماعيات مع اللغة العربيه في تخصص واحد


      يعني على اولادنا المستعان


      والله يعين تلاميذنا ...وطالباتنا

      ولكن السبب ليس منا فماذنبنا إذا لم ندرس الشيء ولم يوجهنا احد إليه

      فمتى تسمع كليات التربية هذا النداء وتخفض من حجم المواد التربوية وتزيد في مواد التخصص متى ؟؟؟؟؟؟
    • اتفق معاك اختي ولكن
      العيب ليس فقط في الدروس التى تعطى لنا ولا في المحاضرين ولكن فينا انفسنا , حيث معضمنا ( من وجهة نظري) ندرس لكي نحصل على الشهادة الجامعية ونشتعل بها لهذا نكتفي بما يمن به المحاضر من العلم و نكتفي به واضعين النجاح في امتحان هو الهدف وليس الوسيلة لتصحيح اخطائنا .
      فجرد خروجنا من فاينل اكسام للمادة عملنا غسيل المخ (على فكرة انه مجانا) طبعا لنتظيف الخلايا الذاكرة من هذه الترسبات وستعداد للفصل الجديد :D ;) . وقد قالو النسيان آفة العلم .
      والحمدا الله على انه يوجد الكثير من العمال لتنظيف الكتب الموجوده في الرفوف المكاتب وإلا .........
    • أتفق معكي أخيتي هـــــــــــــــــــوى

      و كان على بالي المشكلة موجودة لدى الطلبة و المواد المطروحة لهم لدراستها و بشكل أصح القيمة الذاتية للمطروح في هذه المواد و كيفية اصاله الى فكر الطالب بس الظاهر انه حتى في التعليم العالي لديكم نفس المشكلة و الله هو المستعان ..فأنتم من يوصلها لهم

      و لكني أتفق مع أخي العزيز و ما أقول الجني الاحمر :D أخاف لا يجيني جني أحمر حقيقي بعدين و يسويلي سالفة...

      ففعلا من ملاحظاتي أنا دائما نعتمد على المقدم لنا في صحون من ذهب .. ولا نشغل عقولنا و للأسف ....

      أختي العزيزة كنت أواجه نفس المشكلة و ما زلت .. و لكن بعد أن زرت مكتبتنا و دشيت الشبكة العالمية و التقيت بالعديد من الأشخاص المهمين من خلال حضور عدة ندواة و محاضرات تتعلق بدراستي و خارج الحرم الجامعي ... استفدت الكثير الكثير عن غيري المعتمدين على مراجعهم و مدرسيهم ...

      فالنلقي اللوم عليا أولا و من ثم على المسؤولين ... و هذا لا يفسد من الود طعم

      و تحياتي للجميع:)
    • الأخت العزيز هوى..........................
      أنا اتفق معك
      لذلك لم انتظر منهم تقوية المادة العلمية فخضت الغمار بنفسي وذهبت لأنهل من شتى العلوم لاسيما مجال تخصصي فلا زلت أنهل وانهل فالعطش شديد والرغبة جامحة في ان ارتقي في مجال تخصصي
      وهذا نداء اوجهه للجميع اذهبوا للعلم فإنه لا يأتي إليكم .... ابحثوا عنه في كل مكان وفي شتى أنحاء المعمورة


      جزاك الله خير على الموضوع