يـــــوم أتى ...

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • يـــــوم أتى ...


      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      قبل ان اكتب ما اعجبني ،، اريد ان اطرح ملاحظه واتمنى ان تتقبل بصدر رحب ،، الاحظ اخوتي ان اغلب الخواطر والقصائد يغلب عليها طابع الرومانسيه " بمعنى اخر " فراق ،، وحب ،، وخيانه ،، وغيرها ..
      ابحث عن قصائد وخواطر لم اجد الا خاطرة الاخ كونان تتحدث عن صدام ، فاتمنى ان أرى قصائد حماسية ..
      تحياتي ،، اختكم في الله غيـــم ..


      والان اليكم هذه الخاطره التي قرئتها بإحدى الكتب وعلى ما اعتقد ان لم تخني الذاكره فهي للشاعر / غازي القصيبي ،، فاعذروني ان لم تكن له فلقد قرأتها منذ فترة ليست بالقصيره وكتبتها وحفظتها معي فهي رائعه جدا اتمنى ان تنال اعجابكم كما نالت اعجابي واعتذر على الاطالة ..

      يوم أتى
      وحقيبة الذكرى ممزقة
      وفي وجهي ارتباك
      هذا وذاك
      هذا يغص بضحكة استهزائه مني
      ويرمق وجه ذاك
      ماذا دهاك ؟؟
      كان السؤال مغلفا بشماتة الباغي
      فهل تاهت رؤاك ؟
      من أين يبتدىء الطريق
      إلى العراك ؟!
      كل الخيوط تشابكت
      خيط هنا
      خيط هناك
      ويد تمد لنا الشباك
      متوقفون
      بلا حراك
      متهورون يسابقون الريح
      في درب الهلاك
      (2)

      حرب
      ولكن الفوارس يلعبون
      والواقفون على خطوط النار
      لا يلتفتون
      متربصون وغافلون
      والسُذجُ البُسطاءُ باللحن الدخيل
      يدندنون
      يحيا أباة الضيم
      يحيا الجائرون
      والجاهلون بلهوهم يتمرغون
      يعطون ألف هدية لكنها
      لم تبلغ المعشار مما يسرقون
      (3)
      ِسلمٌ
      وما اقسا السلام
      بلا كرامة
      ِسلمٌ
      وكل الراحلين ينقبون
      عن السلامة
      أعماقهم تغلي أسىً
      وعلى وجوههم العلامة
      قوم يهزون الصليب
      ويعتدون
      والآخرون ينقبون عن الإمامة
      وكأنها ..
      في جبةٍ سوداء تكمن
      أو عمامة !!!
      والصادقون يرددون دعائهم :
      لا كان ِسلمٌ
      يفقد الناس الكرامة
      (4)

      قوم يهزون السيوف
      على رقاب الاقربين
      والآخرون يحركون المطرقة
      تقسو ، تلين
      مليون راحلة
      ودرب الشوق أشواك
      تعوق الراحلين
      وحل وطين
      ليل يظل الكون تحت جناحهِ
      مثل السجين
      هذه اليمين
      فمن يصافح باليمين ؟
      هذي وجوه الهاربين
      هذي الأمانة ُ
      أين حارسها الأمين ؟!
      هل مات ، هل غدروا به ؟!
      كلا ... كلا ...
      إنما قطعوا الوتين
      (5)
      شفة ٌ إلى لغة الهوى عطشى
      وقلب فيه نار
      والمعصم المفتول يخنقه السوار
      والصورة الشوهاءُ
      ضاق بها الإطار
      نور ونار
      والبلبل الصداح ضيع عشه الغالي
      وطار
      هذي الرمال أصابها
      مثلُ السُعار
      هذي الركائب ..
      يستبد بها العِثار
      والفارس المقدام
      يصرعه الدوار
      تاهت خطاه فلا خيار
      وسؤاله يجتاح حاز صمته :
      أين المسار ؟؟!
      (6)
      قدمٌ تحن ُ إلى الوقوف
      ولا يطاوعها الوقوف
      قلم يحن إلى الحروف
      ولا تطاوعه الحروف
      شمس يروعها الكسوف
      ورؤى بأعيننا
      تطوف
      قلب شغوف
      ومشاعر فياضة ٌ
      ما زال يركلها العزوف
      وقصائد مذعورة ٌ
      ملت إقامتها الرفوف
      والراكضون ينقبون
      عن الكهوف
      والناي يخشون الحتوف
      وهم يصوغون الحتوف
      لله أمر الناس كٌلٌ
      حول حاجته يطوف
      (7)
      أحلامنا هرمت
      ووجه جراحنا وجهٌ قبيح
      نفسي مجنحة الرؤى
      والقلب محبوس جريح
      يوم يجيء بحسرتي
      وبكل آمالي يروح
      والقلب بينهما ذبيح
      من ذا يُحرمُ أو يُبيح
      يا رب عفوك
      هل يضيق بمثلنا الكون الفسيح ؟!
      جسد وروح
      والشوق مدفون
      ودمع العين يكتم أو يبوح
      يا رب عفوك
      قد لجأت إليك حتى أستريح
      (8)
      خسىء اليهود
      كلماتنا خجلت ولم نخجل
      ولم يرع العهود
      خسىء اليهود
      والصمت ينسف أمتي
      وخلافها الدامي يمزقها
      فليس له حدود
      قومٌ على شرفات حيرتهم
      وقوف
      والآخرون على كراسيهم
      قعود
      وتساؤلٌ مُرٌ على شفة الأبي :
      متى تفارقني القيود ؟!
      ومتى نعود إلى الوئام
      متى نعود ؟!
      من أين بأبي عبيدة َ
      وابن وقاص ٍ وأين ابن الوليد ؟؟
      من أين لي
      بالذاكرين الله
      أرمي في طريقهم الورود ؟؟
      وأقولها
      والنور يغمرني
      وعزمي كالحديد :
      خسىء اليهود
      خسىء اليهود
      (9)
      حب وأشواق ٌ
      وتبتدىء الحكاية
      سيف وراية
      والفارس المغوار
      ينتظر البداية
      هذي رحى الأفكار تطحنهُ
      وتلبسهُ الجناية
      والخوف يرسم صورة ً
      سوداء تشعر بالنهاية
      والواقفون على التلال
      تساءلوا :
      من أين تبتدىء الحكاية ؟؟
      وهناك عين تحتوية بنظرةٍ
      وهناك قلب خافقٌ
      وعنايةٌ تتلو عنايه
      وهناك صوت هامسٌ
      يأتي فيختصر النهاية :
      يغدو الحنان هدية
      عُظمى لمن فقد الرعاية
      (10)
      يوم مضى وحقيبة الذكرى ممزقةٌ
      وفي قلبي اشتياق
      ودنا الفراق
      أحسست ُ ..
      أن الليل موجٌ لا يطاق
      وشممتُ رائحة احتراق
      كانت يدُ الأحزان
      تلطمني ..
      وكان السيف يهفو لامشتاق
      كانت عيون الصبر
      ترمقني ..
      وكان الصبر يدعو للعناق
      كل السيوف تحطمت
      وتحول الحقد العنيف
      إلى وفاق
      وهنا ..
      بنيت عزيمتي
      وحفرت قبرا للشقاق ..
    • [TABLE='width:70%;background-color:white;background-image:url(backgrounds/6.gif);border:9 solid seagreen;'][CELL='filter:;']
      اختي العزيزه ..غيم
      نشكرك على إيجاد كلمات تتميز عن بقية الكلمات التي هي تتشابه فييما بينها ..
      ولا ننكر ما سرده الاخ كونان في السابق من كلمات والت يفحواها .. او عنوانها صدام .. هي اخذت اتجاه آخر ..
      وشكرا لك على انتقاءك للكلمات لشاعر القصيبي .. والتي ايضا تتحدث عن الحرب ..
      اهلا بك اختي ..متمنى لك التوفيق دوما ..
      [/CELL][/TABLE]
    • غيم /// بداية احييك على هذا الذوق الرفيع في الإختيار . وأتمنى تواصلك معنا .

      أما عن طرح معظم الأعضاء مواضيعهم الشاملة للعاطفة والغرام فإننا هنا نرحب بكل ما يقدم ويسعدنا التنوع الذي يكسر روتين الملل لكننا في المقابل نحترم إتجاهاتهم الفكرية أو أساليب طرحهم .

      لهذا أنا معك أشجع التغيير سواء كان من كتاباتنا أو من إختياراتنا .

      لك التحية ودمتي ودام قلمك .

    • مساااااااااااء جميل ..


      غيم ..

      اختيار موفق ..!!

      وحرفنا متنوع سيدتي ..

      ونزفنا بكل اللغات .. !!

      ربما لم يشرفنا يوما ان تقرئيها ..

      ولكن ان بحثت وجدتي نزفنا اكبر من عشقنا وغرامنا .. !!
      تقديري !! عاشق السمراء كان هنا .......... ومضى !! http://www.asheqalsamra.ne
    • اخوتي والله ان جراحي هي من تتكلم وليس لساني فلسان حالي يقول اين الشباب المسلم !!
      واعرف ان جراحكم كما جراحي تنزف يوما بعد يوم ،، ما قلت هذا الا لنحيي همة شبابنا ،، لنذكرهم بلذة الاخره والحور العين ،، ما نفع حب في الدنيا اذا لم يكن هناك طعم خير له بالاخره !

      اشكركم من اعماق قلبي اخوتي / غضب الامواج ، محمد الطويل ، عاشق السمراء ، حوت الساحه ..


      زمن يعذبني ..
      وينسج لوحة الشحوب من كل إتجاه ..
      هذا يناديني وذاك ..!!
      ماذا هناك ..!؟
      هل اصبحت دنياي سراب امنيات ..
      ماذا دهاك يا هاذا ..
      تقطع حلمي المخبوء بين سراديب الظلام ..
      ماذا دهاك ..!
      وأحلامي قد شارفت تحقيق ذات الامنيات ..
      آه ..
      جرحي يعانق الآهات ويلتحف العذاب ..
      آه ..
      يا وطن السراب ..
      قد ضعت !!
      وضاعت نخوة كل شاب ..
      أين الذي سمع الفتاة تناديه ..
      قال لها هأنذا ..
      قال أبشري ..
      رفعت يديها للسماء ..
      وسبحت
      بالحمـــــــــد لله كل مساء ..
      أين المعارك والحروب ..
      بل أين انتصارات الشعوب ..
      بل أين عز المسلمين ..!!
      أم انني في زمن الركود ..
      ونخوة ذبحت من كل شاب ..!!!

      ( اعذروني فالقلب مكلوم من حالنا ) ..
      وصدقوني ان الحب موجود ولابعد ما تتصورون ولكن حالنا يتطلب منا ان نعي ما يدبر لنا !!