قصة الرحيـــــــــــــــل!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قصة الرحيـــــــــــــــل!!!

      عندما رأتني رفعت ذقني بطرف إصبعها الحنون...ودمعة تظفر في عينها... قالت : أنا لا أصدق أن يقيدك القدر بسلاسل الشقاء!!... خانتني دمعتي ونزلت.... فتحت كتاب قلبي المسطر في عيني... وإذا بها تصرخ : هل إنتهى كل شيء؟!....حتى لساني خانني ولم ينطق ببنت شفة... ونزلت دمعة تتبع أختها...
      فتابعت أين الشجاعة التى كنت تتسلح بها؟!... أين العقل الذي كنت تفخر به؟!... أين القلب وعاء الحب والحنان والبسمة؟!...
      أجبتها بعدما رضى لساني مساعدتي في الدفاع عن نفسي ضد حكم فيه ظلم: أنا لست مهرج لكي ولغيرك...
      هزت رأسها غير مصدقة...نظرت إلىغرفتي التي يصل اليها ضوء شمس الأمل بشكل ضئيل، تقبع في مملكة الوحدة وقالت : هل تسكن هنا؟!...
      أجبتها بألم ممزوج بإحساس مفرح:نعم... ويرافقني قلمي ودفتري إالى يوم الرحيل...
      فقالت مترددة لكن كلماتها هزت وجداني:كم يلزمك من الزمن لتنشب رؤوس أقلامك في أجساد الورق؟!...
      ثم أدارت ظهرها بعد أن قبلتني على جبيني قبلة لم تمحوها رياح الشــوق... وسكبت مكانها دمعة لتمتزج مع أثر القبلة... فهمت حينها من فعلها أنها تريد أن تكون من آثار حياتي التاريخية!!!...
      ركضت ورائها والقيود تثقل علي... هبت نسائم الخريف...وسقطت ورقة من شجرة الصداقة...
      لم تدر وجهها نحوي...فتعثرت بصخرة الضياع ورجعت إلى مكاني الأول ... وجدت في الورقة التي سقطت دمعة تشبه تلك التي على جبيني...
      إتكأت على سور الزمن وناديت حصاني لنخوض رحلة على أرض الورق بعد أن نزل غيث الخريف....لكن ثماري(كلماتي) أثمرت شوكا مؤلما...طعنت قلبي الجريح...
      فلما لا أجد معالجا لمشكلتي أيتها المملكة الحبيبية ...ممكلة الوحدة...؟؟!!...
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      أخي الكريم .. فتى الشوق ..
      قصة رحيل .. ومشاعر حائرة ..صامته .. وتجرع مرارة مؤلمة ..
      ولكن .. لماذا نختار دوما طريق الرحيل ..ونبقى بمملكة الوحدة نستشف بقايا ذكرى مؤلمة تزيدنا شقاء !!؟
      لك تحية طيبة .. لقلمك الجميل ..ولاسطرك النابضة ..
      [/CELL][/TABLE]
    • [TABLE='width:70%;background-color:black;background-image:url(backgrounds/4.gif);'][CELL='filter:;']
      العزيز ..فتى الشــوق
      ورحيل .. وحيرة .. الم ممزوج .. وعثرات الضياع .. ووهج الحنين ..
      جميع هذه الكلمات تجمعت في هذه القصه التي سردتها لنا ..
      رائع اخي ما تقدمه لنا .. اتمنى لك التوفيق ..
      [/CELL][/TABLE]
    • فتى الشوق ///

      دفاتر الوحدة مملوءة أوراقها ونحن لازلنا نفتش لنا عن مكان بعيد لا يأوي إليه أحد .. مكان أو منطقة عذراء لم تدوسها أقدام المارة ولا إطارت السيارات .. مكان ينأى بشقاءنا ويتحمل أوجاعنا وهدير الجرح الذي يزلزل كل شيء في داخلنا .. ونظل نفتش في الأمكنة وليس سوى الورق مكان آمن نلقي عليه مراسي عذابنا .

      شكراً لك .
    • [TABLE='width:70%;background-color:black;background-image:url();'][CELL='filter:;']
      فتى الشــوق

      لا ترحل فمازلنا نتلبس منك البقاء
      لا تودعنا ونحن نحمل لك كل رجاء
      لا تودعنا فانا نكره الرحيل
      فكيف الرحيل وخيالك يحملنا على البقاء


      تحياتى لقلمك الكبير
      [/CELL][/TABLE]
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • فتى الشوق....

      كلماتك سريالية جدا...
      نثرية حديثة....
      تظهر تمكنك اللغوي وإجادة العبث بالحروف

      جملك المتناسقة التي تنقلنا إلى عالم نتواجد فيه باستمرار
      إلى عالم نعيشه ونحاول أن نلونه باطياف المحبة والفرح
      لتعود شميه الحزينة وتمحو بأشعتها كل أطيافنا السعيده...


      موضوعك رائع...
      يحمل ابعادا كثيره...
      ربما خيل لي ذلك.....
      تبقى وجهة نظر....

      عذرا......