قصة الرحيــــــــل الثانية !!!...

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قصة الرحيــــــــل الثانية !!!...

      على مرسى شاطئ الوحدة ترسوا سفن الأيام ... يحمل القدر بضاعته عليها وشمس الأمل حالها روتيني من بسمة وشروق وبين حزن وغروب... أراقب كل هذا بتأمل من كوخ على شاطئ الوحدة وفجأة سمعت صوت قادم... إنه أعز إنسان عندي يزورني وبسمته تعلوه تغطي على حزنه وآلامه... ودموعه تجري على خد صفعه الزمن.... لم أنطق ببنت شفة... جلس بقرب أوراق حزني... فاستبد بي صمت ثقيل كأن صخرة أقفلت كهف فمي... سفينة حياته تبحر في بحر الحياة... تعصفها رياح القدر... حبه يملأ قلبي الجريح لكن حزنه وتأوهه الذي أشعر به يوقد النار التي تحت الرماد... ليتني أستطيع أن أحمل له السعادة... ليتني أستطيع أن أقدم له روحي... ليتني أعرف كيف أقتل يأسه... سأفخر بجريمتي إن كان هذا يرضيه... كم يضحي من أجلي!!... إنه يخفي آلامه ودموعه تحت ستارة رقيقة تكاد تخفي ما راءها... ليتني أمللك منديل فرح وأمسح به دموعه الحزينة... يارب ساعدني ودلني كيف أجعل الفرح نور حياته الكئيبة...
      رحل ضيفي مع الحزن وغروب الشمس الأصيل... لا أملك حيينها سوى دمعة العطف والحب... وأن أرسم بسمة ممزوجة بدموعي... أدعو الله أن يبقيه لي للأبد....
    • [TABLE='width:70%;'][CELL='filter:;']
      تبعثر أوراقك لدينا .. لتنشر رحيل أخر .. بين صفحاتك ..
      شكرا لهذا الحضور الجميل ..
      مرحبا بك دوما .. ويسعدنا قرأة ماسطرت ..
      لك تحية طيبة .. يملؤها أريج البنفسج ..
      [/CELL][/TABLE]
    • فتى الشوق....

      رغم رحيل احبابنا عنا ...رغم أننا نحتاجهم.....
      رغم استسلامنا لواقع نعيشه...
      رغم أننا نأمل بالأفضل...
      لكننا نظل نرتجف خوفا عند الرحيل
      وشوقا عند اللقاء......

      كلماتك تظهر تمكنك من اسلوب الكتابه....
      اهلا بك......

      ودمتم......
    • فتى الشوق ///

      تظل الأمنيات معبر القلب الكسير ... هكذا أنت تتمنى أن تجد منديل تمسح به دموع ذاك الحبيب وعلى خدك أنت كثير من تلك الحبيبات المالحة .. أنت تود أن تلغي ذاك الحزن المترسب في القلب وفي قلبك أرتال من حزن يسبقه ويعتليه .. لكنه الحب الذي يهون علينا مصائبنا لنحافظ على روح من أحببنا .

      مع التحية والشكر .