ما هي حدود العلاقة بين المعلم و تلاميذه؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ما هي حدود العلاقة بين المعلم و تلاميذه؟

      (( الى ذاك الوجه الصبوح ... الى بلسم الروح و الجروح ... الى من اذا لم أراها أحس بأن الدنيا قد أظلمت في وجهي و كرهت الحياة وما بها ... الى القمر الذي يظهر في ليلة حالكة الظلام ... الى من بالنسبة لي الهواء و الماء ...التي بدونها لا أحتمل الحياة دقيقة واحدة ...يا من أبات الليل أناجي الأنجم حتى لقياها ... يا من .... الخ ))

      من يقرأ الكلام السابق يظن أن بي مسا من الجنون ... و لكن لا تستغرب يا من تقرأ هذه السطور ... فهذا ليس نص رسالة من زوج مهاجر ... في بلاد الغربة لشريكة حياته ... و لا من عاشق لمعشوقته ...بل هي نص رسالة من طالبه لمعلمتها .. لا تأخذكم الدهشة فتصفوني بالمبالغة ..

      هذا واقع تعيشه طالباتنا العزيزات ... و أعترف بأن لهن أسلوب جميل يفوق كتابات قيس و كثير و غيرهم ... و ان كانت بسيطة تلك التي رأيتومها ... و لكنني عشت هذا الواقع المر ... و اعترف اني أفتقد ذاك الأسلوب في التعبير و في كتابة الرسائل ... فلا استطيع منافستهن في رسائلهن الرقيقة...

      أخذن طالباتنا يتسابقن في كتابة الرسائل .. و يسهرن الليالي ..في التفكير و نظم القصائد ... و تركن كتبهن يأخذن اجازة طويلة ... و هن غرقات في خيال خصب ... فنرى أن كل من تسقط بيديه تلك الرسالة متقززا عندما يعلم انها لمعلمة..

      و تصبح هذه الرسالة مصدر شك في المعلمة و بخاصة لو وقعت بيد زوجها أو أخيها أو أبيها ...ممن ليست لديهم خبرة في هذا المجال .. حيث أن العاشقة الولهانة لم تكلف نفسها في كتابة اسمها بنهاية الرسالة بل ذيلتها بتوقيع مبهم أو كلمة لمجهول الهوية ..

      لا أظن أن هناك من سيصدقها سوى من جربها و لا أحد يحبذها لآنها تحركات غير مرغوب بها .. فلن أقول تفاهة كي لا يظلمني البعض ..بل دعونا نتدارس الموضوع ...



      لن أطيل عليكم في الكلام و رص الحروف .. بل لنتسائل:

      - ما الذي يدفع تلك الطالبة لكتابة صحيفة طويلة عريضة عن مشاعرها الفياضة؟
      - وهل يوجد هذا بمدارس البنين ايضا؟
      - لماذا تدخل معلمتها في موقف لا تحسد عليه؟
      - من سيصدق أن تلك الرسالة و الاسلوب الشفاف من طالبة لمدرستها؟
      - هل ارسال رسالة من هذا النوع يعبر عن حب الطالبة لمعلمتها؟
      - ما حدود العلاقة بين الطالب و مدرسه؟
      1. هل ممكن من المعلم أن يتخذ الطالب صديقا له يبوح بأسراره؟ ( هل ممكن لهذا المعلم ايضاح أوراقة و كشفها لطلابه)
      2. هل ممكن للطالب أن يصبح صديقا لمعلمه يبوح له بمشاكله؟

      أكتفي الى هنا ولن أبدي برأي بل أطلب من الجميع ابداء رأيهم و دعونا ننقاش الموضوع بقلب رحب و لنكن أصدقاء و قريبين من قلوبهم...

      لن أبدي برأي بعد و ربما أكون عكس ما تتصورون جميعا ... دعونا ندعوا كل الطلبة و الطالبات و يا هلابكم
    • شكرا لك نجمه عاشق على موضوعك الطيب .... وما تثمريه لنا من تواصل طيب في هذه الساحه ....

      نجمه عاشق ... الكون بما فيه يتغير ..ويجري بتكون غريب ...

      يكون لمحور الشيء تغير مفاجئ.. وكل شيء له حكم على غيره ....

      تلك الرساله او الرسائل .... من طالبه لمعلمه ... قد يكون لوحده الطالبه ... وتفككها الاسري فلا تجد من يعطف عليها بالحنان .. وتكون تلك المعلمه ... سببا في تواصلها معها وبوحها لاسرارها ... وبذلك تكون المعلمه في منزله رفيعه .. ترى الطالبه فيها وجه صبوح ... وامل مشرق .. دائما ما ان تراها حزينه تسألتها تلميذتي ما بالك .. ما بك عكس اهلها !!

      هنا تسكن الطماننيه والحب الى تلك المدرسه من قبل الطالبه .... لبعدها وإفتقادها لحنان سواء اخوي او اموي او ابوي .. او ككل

      وتكون هذه أحد الأسباب الى ذلك .....

      ============

      هل تصل علاقه المعلمه الىالبوح بأسرارها .. مستحيل لن يصل ...... بل سيكون كجزء تريد المعلمه منه ازاله الخوف من الطالبه لتتقرب منها

      ========

      وحول هل يوجد هذا في مدارس البنين .. قد يوجد برساله شكر .. وتقدير .. بعيد عن الغزل .. فانا شخصيا ..

      أكن لمعلمين .. ارى فيها مثالا رائعا .. وأتمنى رؤيتهما من جديد ... سكنا قلبي ... برقتهما وحنانهما الابوي .... دائما معي ... وهذا ما يجري ... هل كتبت رساله اوغيره ..لا لاني كنت في المراحل الأبتدائيه .. والأخر في المرحله الأعداديه ..... وتلك فتره مؤلمه لي ... رغم كونهما .. طريق يفرشانه بالورود لي ... مع سؤالي عما يضايقني .. ويرزواني في منزلي ... مع أهلي ووالدي

      يطمئان والدي علي ويشجعاني

      ... هذا قابع على معامله المعلم

      ==========

      طبعا ليس جميل ان توقع المدرسه في شيء غير جميل .. ولكن ذنبها في كتابتها في صوره غزل .. بدل كلمه شكر وتقدير .....

      =====

      الزوج الذي يثق بزوجته .. سيصدق وهو يعايش الجياه ... اما الذي اعميت عيناه بالشك .. مستحيل



      تحياتي لك نجمه عاشق


      بريماااااوي
    • 4 سنوات درستني

      انا اموت فيها ما بس احبها
      4 سنوات منذ ان دخلت تلك المدرسة الى ان طلعت منها الان
      لانتقل لمرحلة اخرى $$A
      ولكنني لازلت على اتصال بها
      :D
      ;)
      :) ولان اتركها ابدا
      خليها تتحمل هي السبب
      4 سنوات الي ما يحبها بيحبها
      لا اعرف لماذا احبها؟؟
      ولكنني احبها :p
    • السلام عليكم..أختي نجمة عاشق..
      موضوع جميل جدا ومحير جدا في نفس الوقت ...هذه المشكلة ليست جديدة أو حديثة إنما هي من زمان ولكن في هذه السنوات أصبحت مشكلة أكثر من كونها ظاهرة فقط..
      الأسباب؟؟؟ لا أحد يستطيع أن يجزم ما هي ولكني أوافق بريماوي على الأسباب التي ذكرها ..مثل فقدان الحنان والإهتمام بالطالبة في البيت .. أو بسبب عدم وجود الأم بالقرب من ابنتها بحيث تكون بينهما علاقة صداقة قوية وخاصة في سن المراهقة...أو ... الله أعلم ..
    • أحيانا كثيرة ... نجد علاقة الطالبة بالمعلمة .. تبداء بكلمة الصراحة، تتبعها النصح و الارشاد من قبل المعلمة... و هكذا تتبعها نفحة أخوة أو أمومة صادقة.. و فجأة يتحول كل هذا و ذاك الى تعلق شديد يضاهي عشق قيس و ليلى ... و تظن هذه الطالبة أن المعلمة الفلانية لا تنصحها لالا اذا كان هناك ود حميم في قلبها اتجاهها و هذه المعلمة البريئة لم تفعل الا مطلبا من مطالب الرسالة التي تحملها على عاتقها .. فتبداء رسالة الحب التي حلمت بها الطالبة طويلا بشكل يفوق التصور لدرجة أن تلك الطالبة في بعض الأحيان تعلق مصيرها بتلك المعلمة... لا أعتبر هذا الحديث هجوميا أو عتابا .. بل واقع عشته و صادفته و مازلت ... و ليس من نسج الخيال ... قد يكون ماذكرت سببا و لكن هل هنالك أساب أخرى؟

      أحيانا تتربى بين الطالبة و المعلمة أخوة رائعة .. فتشاركها همومها و مشاكلها و شكواها .. فتحاول المعلمة مساعدتها قدر المستطاع ...فهذه العلاقة تكون في غاية البراءة
      و الحب يكون فعلا قد أخذ موضعه من الحب الحقيقي ..ولكن قد\ تتشتت الطالبة في هذه العلاقة فيجرها للكسل الدراسي وهذا ما يضايق المعلم ...لأنها تشعر ان ما وصلت اليه الطالبة بسببها ..فتحاول الابتعاد عن الطالبة .. ومن جانب الطالبة ستعتبره نفورا و كرها فتحمل المسكينة هما جديدا؟

      فأذكر أن فتاة حاولت أن تنتحر في احدى مدارس الشرقية و السبب في أن المعلمة غيرت من تعاملها معها ... فأخذت تبلع الأدوية و عملت لها عملية تنظيف بالمعدة ((شوفوا لأي درجة وصلنا))

      من جانب آخر ..
      ربما يكون الكبت العاطفي الذي تعاني منه الفتاة في المنزل، فتعيش أسيرة القضبان و القيود المنزلية ( ونلاحظ أسماء و ألقاب لأغلبية الطالبات في كتاباتهن امثال: أم الأحزان ... بنت الأوها م ...أسرة الحب ... أسيرة الأحزان و غيرها الكثير ....)

      ما تلبث أن تتحرر في المدرسة حيث تجد عيون العطف و الحنان تلتف حولها فتنسج لها من ذلك كله كوخا من الأماني يبعدها عن أنياب ما تعانيه اجتماعيا ...

      هناك الكثير من يصدقني الرأي و لا أدري ان كان هناك من يخالفني اياه منكم صراحة ... و بكل جرأة أنني فعلا من أصحاب هذه القلوب ...

      ولا أخفي عليكم أنني فعلا قد تعلقت بمعلمة في غاية من الروعة و السماحة ... و أحببتها فعلا .. و لكن رغم ذلك كانت و ما زالت و ستظل تمثل لي الأخت الحنون و الصديقة الغالية .. و الصدر الذي فاضت أخوته لتشمل الجميع ... و لكن لست ممن جره هذا كله الى المهالك العصيبة ..بل قادتني هذه المعلمة لأصل الى مستوى أفخر به و أفضل مما كنت عليه ..

      ولكنني لاحظت أن هنالك العديد من الطالبات أخذن يلتمسن هذا الحب ليكون مفرا لهن من الألم و العذاب الذي يعانين منه اجتماعيا و التشتت به يكون نوعا من الخوف عليه من الضياع .. و بدون أي سابق انذار ..تقع في دوامة لا بداية ولا نهاية لها ... هذا مكا دفعني للكتابة في هذا الموضوع و البحث عن حل لانقاذ هذه الزميلة الفاضلة

      أجمع الجميع أنه من سابع المستحيلات أن يكون هنالك أثر لهذه الظاهرة في مدارس البنين... لماذا؟
      أليسوا بشرا مثلنا ..... ام انه على رأسنا ريشة J كما يقولون ...J
      لم أجزم أبدا أنها لا توجد في مدارسهم مثل هذه الظاهرة .. كوني لا أظلم هذا الجنس و ليس معنى أنه جنس خشن لا يحوي قلبا نابضا....J

      و من الطبيعي انها لا تستفحل في مدارسهم كون هؤلاء أحرارا لحد ما ..ضجر فخرج الى صاحبة ...ضجر من الدراسة خرج للراحه و قلما نجد طالبا منعزلا ..عفوا اذا لم يكن حال البعض كذلك و لكنه حال الأغلبية

      و أخيرا أضع قلمي عند استفهام كبير ...جدا جدا ؟ ترى هل أصبح الحب في حياة الطالبة المتألمة الوسيلة الوحيدة للنجاة من ويلات المعاناة؟
    • تحياتي لك نجمه عاشق .. ونتمنى تواصل المزيد ....

      حول الطلبه .. اوالبنين بالذكر

      غذا وجدت تكون 1 بالمائه وليس العكس ... ولاكن كما ذكرتي للتحرر ظروفه ونواتجه ... وحريه الولد ليست كحريه الفتاه ... لذلك ... يصاحب تعلق البنين ببعظهم اي الأصدقاء ..... واحيانا بالاخوه .... فلا يستطيع الولد التعلق بحنان امه ... كالبنت ... ولكن كعاده الاغلبيه ان يكون تصرف الوالد قاسي مع ولده .. فلا يقربه هذا اليه

      بريماااااااوي
    • الحمد لله رب العالمين لاني ما احب ولا معلمة لكن امكن على المشوار لكن ما اتوقع اني بيصير حالي مثل الي يصير حال غيري لاكن نفسي اعرف ما هيه وجهة نظر المدرسه حين تلقيها الرسالة من الطالبه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      لا اعلم..........
    • انا بصرااااااحة حبيت معلمتي مووووووووت لانها الوحيدة اللي ما جالها تجرحني باي كلمة ...
      ولانها هي الي خلتني احب الحياة ورجعت لي الامل ؟.. خلتني احب المدرسة وكل شي في حياتي بصراحة هي الحين ما درسني لكن الحمد لله معاي في المدرسة
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:اسوووووووووووووووومة
      على الاقل احسن من اللي .........وانت ادرا يا عاشقة القلم
      ولو كنت صح تحبي طالباتك ما كنت بتقولي مصيبة
      لانهم ما اقل مني بلاعكس المدرسة نصها اعتقد:($$d




      لا تعليق
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:اسوووووووووووووووومة
      انا بصرااااااحة حبيت معلمتي مووووووووت لانها الوحيدة اللي ما جالها تجرحني باي كلمة ...
      ولانها هي الي خلتني احب الحياة ورجعت لي الامل ؟.. خلتني احب المدرسة وكل شي في حياتي بصراحة هي الحين ما درسني لكن الحمد لله معاي في المدرسة




      وهذه هي المصيبة الكبيرة:mad:
    • مرحبا .. نجمة عاشق


      بصراحة الموضوع شدني كثير وحبيت ابدي رايي فية

      بصراحة ما كل الطالبات مثل ما تقولي يعشقوا المدرسات ... بالعكس في البعض يكرهوا المعلمات كرة شديد وفي البعض يكنو حب للمعلمة بحيث ما يصل للعشق ولا يسمى عشق بس مجرد ان يحبو مثلا اسلوب المعلمة طريقة تعاملها مع الطالبات وفي البعض يحبو المعلمة من طريقة شرحها للدرس فيعجبوا بيها وهذا شي ما غلط ولا خطر الاعجاب بالمدرسة ولاكن بحدود بحيث مو طول الوقت تجلس وتفكر فيها وفي المدرسة تنتظرها وما ادري شو .اما الحب والعشق لمدرسة معينة هذا بصراحة خطر للطالبة بنفسها لان بتجلس تفكر فيها وفي نفس الوقت يمكن ما تنتبة في الحصة ايضا وهذا اخطر للبنت مو للمعلمة ... فأنا بصفتي كطالبة انصح زميلاتي الطالبات ان ما ينجذبوا للمدرسة كثير بحيث ما توصل معاهم لدرجة العشق مثل ما تقول نجمة عاش ;) لان هذا بيضرهم


      :) :D
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:نجمة عاشق
      عذرا:(

      الانسة نكته
      و الحبوبة اسومة

      سبق و نوهت هذه الساحة ليست ساحة للفكاهة ... الرجاء احترام المواضيع المطروحة و التقيد بالمشاركة الجادة .. وعلى فكرة انا نزلت الموضوع عشانكن :)
      اسفة ان شاء الله ما اعود$$A
    • Re: عاشقة القلم

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:نجمة عاشق
      شو سالفتك ويا طالباتك:)

      لا تتضاربون:p

      الظاهر اني بسكر الموضوع:D

      كأني غلط بالنمرة شوي:rolleyes:

      أتمنى النقاش أكثر وكل طالبة تكون اوضح بدها و المعلمة تسولفلنا:eek: :o :p :D ;)


      لا يا عزيزتي نجمة عاشق...
      لا سالفة ولا شيء
      وأنا في الأساس ما معلتمهم:)

      تعرفي المعلم ينعرف من على بعد كيلو مو نسوي ترى هذا الله وهذه قدرته:D :D

      ولا ضرابة ولا هم يحزنون
      :) :) :)

      بس مجرد إبداء الرأي;) :D :D
    • أولا..
      مالذي يدفعها لكتابة ما كتبت..هذا سؤال لا يعرف اجابته
      سواها ورب العالمين..
      ثانيا..
      وهل يوجد مثل هذا في مدارس البنين..الله العالم..
      ثالثا..
      اظنها تفعل ذلك دون أن تقصد..لانها في اعماقها تفكر
      بطريقة أخرى..
      رابعا..
      الشخص الذي سيصدق هذا الامر هو احد اثنين..اما معلمة
      مرت بالمعاناة ذاتها.. أو طالبة تشعر بالاحساس ذاته
      خامسا..
      هي ترى هذا الامر كذلك..لكن سواها يظنه بطريقته الخاصة
      البعض منهم قد يظن انها تهذي والاخر يظنها متوهمة..
      والبعض يقول انها مريضة..وناس يقولوا انها على صواب
      ...الخ
      سادسا..
      ما هي الحدود..هذا شي ليس بيدي ولا حدود تفكيري .. عزيزتي
      المعلم..يستطيع أن يكون أخا في الله..مربيا..انسانا قبل كل شئ
      ينصت للشكوى..ينصح..يعلم..ويربي هذا هو المعلم وخير مثال على
      هذا الانسان العظيم..رسول الله صلى عليه ربي وسلم..
      لذا فحدود العلاقة بين المعلم وطالبه..هي تلك الحدود التي كانت بين
      حبيب الله صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام..
      سابعا..نعم..ولما لا ؟؟؟؟
      ثامنا.. نعم أيضا..
      أختي في الله..
      اريدك أن تعرفي أن كاتبة هذه الكلمات طالبة..تعي ما تقول..
      واعترف..
      انني وبرغم انني مازلت طالبة الا انني تعرضت للمعاناة ذاتها
      الرسائل..والكلمات ..والاشعار..والقصائد..والمطاردات..
      وانا اشعر بكل كلمة خطتها يديك في مقالك هذا..
      اعلم ما تحسه من عانت هذه المعاناة..
      للاسف البعض منهن..
      يغرقن في الاوهام اكثر مما ينبغي..
      والاخريات..لا يعرفن كيف يملئن ذاك الفراغ الموجود في قلوبهن..
      ألا بذكر الله تطمئن القلوب..
      واعترف..أيضا
      انني اكن لكل معلمة علمتني يوما كل الاحترام والحب والتقدير
      ولن انساهن ابدا..معلمات المرحلة الابتدائية والاعدادية وحتى الثانوية
      كن لي أخوات..مربيات.. ناصحات.. والبعض منهن كن صديقات فعلا
      ولازلن حتى اليوم..
      المعلم يا أختي ..يبقى انسانا برغم كل شئ..
      ان شالله يوم بتخرج من الجامعة....ان شااااااااالله ......واستلم الشهادة
      وان شاااااالله اكون معلمة..وأخت قبل كل شي..وانسانة اولا واخير..
      واذن صاغية للشكوى والانين..
      باذن الله..

      وحياكم..
      اتمنى ان يكون لكلماتي وقع..




      اللهم اغفر لنا ان نسينا أو أخطأنا..اللهم لا تحملنا مالا طاقة لنا به واعفو
      عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا فانصرنا على القوم الظالمين..
    • بصراحه انا اول مره اسمع عن هذه السوالف
      عثرهن اديبات و شاعرات و البلديه غافله عنهن
      لكن انا اشوف ان ما فيها شي
      الوحده تعبر عن شعورها اتجاه من تحب
      ممكن تكتب لنفسها ايش فيها
      و
      حياااااااااااااااا الله ااااااااااااكم
    • بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      هل يحدث ه>ا في مدارس البنين؟
      أأختى العلاقة بين الطالب والمعلم علاقة أخوة نعم قد يشكوى الطالب أحيانا لمعلمة إن كانت لديه مشكلة ولكن لا يرسل إليه رسالة غزلية
      نعم قد يكتب الطالب رسالة شكر وتقد ير لمعلمة ويتفنن فيها ويحاول أن ينقل الاحاسيس عن طريق شهادة تقدير من طالب إلى المعلم وه>ا ما يحدث حيث إنه عندما يعجب الطالب ويحس ~إن المعلم قد أعطاه الكثير وقدم له فوائد كثيره في ه>ه الاثناء يقوم الطلاب و وليس طالب واحد بكتابة شهادة تقدير لمعلم.
      وأعتقد إن علاقة الطالب بالمعلم أقوى وأكثر رابطة من علاقة الطالبة بالمعلمة.
    • موضوع جميل

      ياأخوان صدقوني والله يشهد علي ما اقول : انا ما زلت اذكر معلمي في الصف الاول الابتدائي ( الله يذكره بالخير ) ما اعرفه حي ولا ميت من مدة طويلة =ثلاثون عاما وكنت احبه من قلبي حب الطالب لمعلمه
      دون مغالاة ولا تقصير حب المعلم واجب علينا ويمكن ان نبوح له مشاكلنا اذا كان قريب منا .
      اما الحب المرضي فقد ينتج عن نقص في الجانب العاطفي عند الفرد يحاول تعويضه في معلمه وهذا نجده
      اكثر في مدارس البنات بحكم التكوين العاطفي عند المرأة . اخوكم اخوكم