ما الفائدة من طرح إيمان أبي طالب

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ما الفائدة من طرح إيمان أبي طالب

      رجل العظمة

      عظم الله أجورنا و أجوركم

      هذه الأيام تتجدد ذكرى حزن رسول الله صلى الله عليه وآله بفقده

      لعمه و حاميه صلوات الله و سلامه عليه .

      و بين الفينة و الاخرى تثور دفائن أودعتها بدر وحنين في صدور

      رجال عجنت أعقابهم بهذه الدفائن ، و هو الامر الذي تقابله طلائع

      الإيمان ، بما فلت من أيد العابثين بحقائق التاريخ العربي

      و السؤال الذي يجول في خواطر بعض ما الفائدة من طرح إيمان

      أبي طالب عليه السلام ؟!.

      ونذكر من الفوائد شيئاً :

      1- رفع الظلامة التأريخية عن أبي طالب .

      2- إيفائه بعض حقه علينا إذ لو لا نصرته لرسول الله صلى الله عليه

      و آله لما خرجنا من الظلمات الى النور .

      3- إن قضية إيمانه عليه السلام مرتبطة بقضية إيمان آباء الائمة

      والنبي و انحدار الإيمان في سلالة المخلصين المصطفين من آل

      عمران وآل إبراهيم و هذا أمر مهم جدا لا يمكن إغفاله .

      4- الذب عن آل محمد و كشف ما لبس به أعدائهم .

      5- بيان ما ألم بأهل البيت عليهم السلام من ظلم و عدوان في كل

      شيء لدرجة أن أبا طالب لم يكفر إلا لأن أبنه علي و نتيجة

      الموضوعية في البحث التاريخي تكشف حقائق البيت العلوي بزكي

      الذكر و إن تأذى الناس بنتن بني أمية و قريش .

      6- إثبات عدم محاباة الرسول صلى الله عليه و آله لعمه عليه

      السلام اذ ترك عنده امرأة مؤمنة ، وهذه المسألة مهمة إذ تتعلق

      بسلوك النبي و أخلاقية الرسول .

      7- غلبت نظرة على المسلمين و هي نتيجة الاتكال على فهم من لا

      فهم له و هذه النظرة هي أن الدين عنف في عنف (( فض غليظ )) لا

      مجال فيه لمدارة المرضى و لا معنى للخلق الحسن مع الرافض للاسلام

      الامر

      الذي انعكس على سلوكيات مسلم اليوم ، بما هوحي ماثل بين أعيننا

      و أبو طالب هو أول شخصية أسلامية طبقت المبادئ الاسلامية مع

      المرضى و تحمل مشاق القوم في

      سبيل نجح الدين و الارتفاع بانسانية الانسان الى مستوى عقلاني فلا

      يقال أن حسن الخلق و الرفق بالجهال إعظاماً لدين الله أمر خاص

      بالنبي و ليس لاتباعه ذلك ، فهذا أبو طالب وهو من أوائل

      المؤمنين آتاه الله أجره مرتين إذ كان يكتم إيمانه .

      8- أبو طالب إنموذج فريد في عقلانيته و ذو خصائص برز أثرها حين

      سيادته على قومه مع مخالفته لهم عقائديا رغم عدم توفر عوامل

      السلطة المادية بين يديه ، الامر الذي يحدو الى القول بأن

      عوامل قوته و سلطانه كانت مودعة في ذاته عليه السلام إذ لا تكاد

      تجد من يسود وهو فاقد لعناصر السيادة المادية إلا و قد عوضها

      بخصائص معنوية أشد فاعلية .

      9- التقرب الى الله عز وجل بالذب عن أوليائه .

      10- تجنب الوقوع في مأثم الإساءة إلى عباد الله المخلصين و

      تكفيرهم باتباع الاهواء و أهل البدع و الضلال.

      11- تحقيق وسيلة لنيل شفاعتهم و الحشر في زمرتهم.

      12- أعلان الحق و إتباعه بالاعلان عن أهله و أتباعه

      هذه بعض فوائد البحث حول إيمان أبي طالب عليه السلام و حبذا لو

      أتحفنا الاخوة بفوائد أخرى

      و نحو لقاء مشرق