الحب في نظري

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الحب في نظري

      الحب في نظري

      أحب شيء في هذا الوجود , حب ناشئ عن قلب صادق نابض بكل الوفاء والمحبة والإخلاص . والناس في نظرتهم للحب مختلفين , فأجد منهم من يقول بالحب ويردد هذه الكلمة ...أحبك... ولكنه لا يعي من أمرها شيئا, ما الحب إلى راحة في النفس وسكون في المشاعر والأحاسيس ويلبي الحبيب ما يقوله المحبوب من عبارات لطيفة مزينة بكل شفقة وحنان على حبيبه. أما الغافلين عن هذا المعنى فلا أجد لهم إلا قول الشاعر:
      لو كان حبّك صادقاً لأطعته **** إن المحبّ لمن يحبّ مطيع
      وأستشف حقيقة الحب من تطور الإنسان وانتقاله من مرحلة لأخرى . فنجد الطفل بحب والديه وهذا الحب ناشئ عن فطرة سيليمة خالية من الأهواء . وهو أسمى أنواع الحب الحب لصدقه واخلاصه. وإن بدر من الطفل خطأ فنجد الحب يزداد بعد قسوة الوالدين له فنجده يلجأ إلى حضتهما فيرددان هذه الكلمات الصادقة من الحبوب إننا لا نقسو عليك إلا لحبنا لك. وعندما يشب الإنسان وتستجيب الجوارح لنداء الشهوة. يبدأ الإختلال في الفطرة لما يحدث من تصارع بين ما يؤمن به الإنسان وبين النفس ووساوس الشيطان . والثابت في هذا الصراع هو الجانب الذي ما يفتئ الإنسان في استكماله. وعلى هذا فهم ينقسمون إلى ثلاثة أنواع:ـ
      قسم أصل المنبع الصافي والمتمثل في الفطرة مع التفكير فأدى به إلى الخضوع والطاعة لما يحب . وكلما كان الجفاء من المحبوب يزداد المحب تعلقا به.
      وقسم اتجه إلى رغبته الطارئة من دون تفكير فحاول جاهدا اشباعها فنتج من ذلك حيوان بجلد انسان . ومن أمثلة هؤلاء الشعراء الذين في كل واد يهيمون ومن شاكلهم , وان انتقل المحبوب من حالة لأخرى تمثلوا القانون القائل لكل فعل رد فعل مساو له في المقدار ومضاد له في الإتجاه.
      وقسم أوى إلى الشيطان فآواه ليكون أداة ووسيلة لتحقيق ما يصبوا إليه ذلك اللعين, فنجد الحب باعث من مفسدة بعدما فقد الإنسان عقله, فحب امتزج بشيطان ونفس خسيسة فماذا عساه أن يكون, أتصوره عالما فارغا من كل قيمة تداخلت فيه المفاهيم لتصبح المصلحة هي منشأ الحب.
      وإذا مانتقل الإنسان إلى بارئه , فإن كان حبه خاصا لمحبوبه وعمل لهذا الحب بكل صدق ووفاء فإن الوجه سيستبشر وإن محبوبه سيلبي طلبه ورغبته. أما إذا كان حبه خالصا لنفسه وهواها والشيطان معهما فلا غرو إذا جاء الوجه مغبرا تملئه الحسرة من تملص محبوبه له وعدم تحقيق رغبته في النجاة . ويقول له محبوبة (( ما كان لي عليكم من سلطان)). فيا قارئ مقالي فأين أنت من هذين الحبين.
      محاولة بائسة إذا قرأتها أرجوا التكرم بالنقد , و ما هو السبيل من أجل التطور
    • هلا بك اخي الصمصام

      الحب في نظري ............
      قراته واكتشفت انه تحليل منطقي لا يحتاج الى نقد ..........

      قالت هوى : خاطرة جيدة

      وقالت بركان الحب : موضوع يستحق الطرح

      وانا اميل الى قول بركان باعتباره موضوع يحتاج لمناقشة بعيدا عن خواطر القلب
      اذن فلنبحث له عن ساحة للنقاش فهنا اقلام تكتب مشاعر لا عقول تكتب افكار بناءة للمجتمع
      ..............................
      شكرا لعقلانيتك
      ولا امتلك نقدا
    • أشكركم على هذا التحفيز , وأهدي لكم هذه الكلمات قالها يمان السباعي.
      الحب.. إخلاص وصدق ورحمة وتسامح.
      الحب.. عرفان بالجميل.. واعتراف بالخطأ.
      الحب.. خوف من الزلل, وقبول للعذر.
      الحب.. عطاء بلا حدود, وتضحية لا تنتظر إذنا من العقل.
      الحب.. تجاوز عن السيئة , وزرع للأمل في قلب حزين.
      الحب.. ألفة وتجانس فكره.
      الحب.. إعجاب بالصورة والشكل, وعشق للروح والفكر.
      الحب.. امتلاك دون أنانية , وصداقة متوازنة سليمة.
      الحب.. وسيلة للبناء,و روح للسعادة , وقلب ينبض بإرادة جبارة للعمل لا تريد التوقف أبدا.
      أشكر الهوى والأخت بركان .$$c
    • السلام عليكم

      هلا اخي العزيز الصمصام ..
      كل من أخواني وأخواتي أطرأ على موضوعك .. وامتدحه ..
      وأنا ايضا أمتدحه لانه موضوع جيد للنقاش ..
      جاء على لسان اخي صقر العرب :
      وانا اميل الى قول بركان باعتباره موضوع يحتاج لمناقشة بعيدا عن خواطر القلب
      وانا اميل إلى رأيه بأن نناقش الموضوع في ساحة أخرى لكن لا استطيع ان احدد ايها .. ساحة الشريعة
      والحياة مثلا .. او الساحة العامة ..
      على كل .. انا سأبدأ المناقشة هنا ..
      لا اعرف كيف ابدأ نقاشي معك فيه ..
      صحيح ان هناك من لا يعرف لكلمة الحب معناها .. فهي ليست كلمة تقال لهذا وذاك ..
      ولكن يجب ان يقولها الناس لبعضهم البعض .. حتى ولو يقولها احدنا للجميع فهو لا يبالغ ..
      بشرط أن يلحقها بنوعية الحب .. فالحب انواع .. حب اخوة في الله .. وحب الوالدين الفطري ..
      وحب الاخوه .. وحب الصداقة .. وحب الناس جميعا نابع عن الطيبه وحسن المعاملة ..
      وايضا الحب الغرامي و العشق والهوى .. وهذا النوع أعتقد ما قصدته انت أخي الصمصام في تقسيمك الثلاثي..
      القسمان الاول ( عرفته انت ) وقلت:
      قسم أصل المنبع الصافي والمتمثل في الفطرة مع التفكير فأدى به إلى الخضوع والطاعة لما يحب . وكلما كان الجفاء من المحبوب يزداد المحب تعلقا به.
      اخي العزيز كيف يكون هذا الحب فيه تفكير .. اذا كان كلما كان الجفاء من المبوب يزداد المحب تعلقا به .. هذا ينافي العقل المفكر بدون الرغبه الطارئة ..
      القسم الثاني ( عرفته انت ) وقلت في كلامك :
      وقسم اتجه إلى رغبته الطارئة من دون تفكير فحاول جاهدا اشباعها
      اذا انا برئيي انك لم تفرق كثيرا بين القسمين الاول والثاني .. من المحبين .. فكلاهما يتبعان الرغبه الطارئه من دون تفكير ..
      أيضا أخي ليتك تعطيني توضيحا اكثر لعلاقة قانون الفعل ورد الفعل المعاكس بانتقال المحبوب من حاله لاخرى ..
      اما بالنسبة للقسم الثالث فأرى انك كفيت ووفيت بالنسبة لي ..
      وأخيرا أجاوبك على سؤالك .. فأنا مع الحب الخالص أكيد ..


      مع تحـــــــــ كونان ـــــــــــــياتي
      :cool: :cool: :cool:
    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أشكرك يا الأخ كانون ,أما بعد: فإني لا أؤمن بالإنشطارية في الأدب أي خلوه من جانب العقل والدين . لأن الإنشطارية هي احد شبهات التغريب .
      أما عن استفسارك عن القسم الأول : فأضرب لك مثالا : صداقة الأخوة يحدث بين الطرفين خلاف . فعلى من كان حبه صادقا أن لا يهجر أخاه بل يسعى من أجل توطيد العلاقة مرة أخرى لأن تفكيره يقوده إلى أن هذا الخلاف ما هو إلا ابتلاء وتمحيص للعلاقة التي بينهما.
      أيضا اقتبسته من الأثر أن الله إذا أحب العبد ابتلاه . فهذا الإبتلاء يزيد العبد الكيس تعلقا بالله لعلمه بان الله سوف يساعده على اجتياز هذه المحنة.
      اتجاه الشباب الفاسد لإشباع رغبتهم بأي شكل كان من أجل إطفاء تلك الرغبة . فنجده يبحث عن فريسة له فيبادلها المحبة الزائفة إلى أن يقضي مراده . متناسي ما سوف يحل به وبها وبالمجتمع من الدمار.
      توضيح القانون :فقصدت به مايصدر من المتحابين . ومثال ذلك قصة واقعية أحب فلان فلانه من نفس البلدة وتطورة العلاقة حتى انتهت بالزواج وبعد فترة من الزمن صار هناك خلاف بينهما فكان الطلاق نتيجته .وحاول الرجل بكل الوسائل لترجع عن اصرارها ولكن بدون جدوى فكانت ردة الفعل قوية جدا من قبل الرجل فمحى كل الذي كان بينهما أي محاها من قلبه . ( والناس في عجب من هذه الحادثة لأنهم يعرفون ما مدى قوة العلاقة بينهما). وهذه حادثة من مئات الحوادث.
      هذا ما أردت توضيحه الآن. وأتمنى أن وفقت في الإيضاح . لأني كما قلت بأول الطريق.:rolleyes: :rolleyes: :rolleyes:
    • السلام عليكم

      أخي العزيز الصمصام ..
      جاء قولك :
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أشكرك يا الأخ كانون ,أما بعد: فإني لا أؤمن بالإنشطارية في الأدب أي خلوه من جانب العقل والدين . لأن الإنشطارية هي احد شبهات التغريب .
      أنا أيضا لا أحب ما ذكرته إنشطارية في الادب .. وأنا دائما أبتعد عن الأفكار الغربية التي تغزوا عقولنا ..
      مع التطور العلمي الحاضر .. وهذا لا يعني انني منطوي على نفسي ومحتصر بالادب العربي فقط ..
      في نظري يجب ان نعرف فكر الغرب حتى نستطيع الرد عليه ..
      اتجاه الشباب الفاسد لإشباع رغبتهم بأي شكل كان من أجل إطفاء تلك الرغبة . فنجده يبحث عن فريسة له فيبادلها المحبة الزائفة إلى أن يقضي مراده . متناسي ما سوف يحل به وبها وبالمجتمع من الدمار
      كلام لا غبار عليه .. وقد كان وما زال واقعا مرا في كل المجتمعات .. العربية والاسلامية ..
      والمشكلة مع علم الشباب بأنهم يقومون بالخطأ .. إلا انهم مستمرين في السير بصريقه ..
      والواحد منهم يغار على أهله ويخاف أن يقع بهم ما يوقعه هو بأهل غيره ..
      ولكنه مازال مستمرا بدربه .. يخدع هذه .. ويغدر بتلك ..
      شكرا اخي العزيز .. وضحت .. فأفهمت .. وكلنا بأول الطريق ..

      على فكرة .. جواب سؤالك الذي بالاسفل :
      هل من مبارز ؟
      لا .. فلسنا في معركة :D $$g

      مع تحــــــــ كونان ــــــــــياتي
      :cool: :cool: :cool:
    • ومن قال لكم بأن تفسير وتناول قضية معينه خارج عن نطاق الادب

      مرحبا جميعا

      أخي صقر العرب

      أي عمل استخدم فيه خصائص الاسلوب الادبي كان ادبا واغلب قضايا الادب تحمل مواضيع للنقاش

      وللمداوله وليس الادب هو التعبير عن المشاعر فقط بل يحوي الكثير الكثير


      وإن كنتم تودون مناقشة هذه القضيه وتعريفات الحب ...فانا معكم لنه موضوع يستحق الطرح والمناقشه

      وكل واحد يعرفه على حسب تجربته وهواه وهذا بعينه نتاج ادبي


      خلق تعريفات جديده واعمال المشاعر فيها


      فالكاتب الادبي والقاص والشاعر جميعهم يتناولون قضايا ويقومون بطرحها مع اختلاف اساليبهم وصورهم واخيلتهم وهنا يحصل الابداع

      وفقكم الله جميعا
    • السلام عليكم

      أختي العزيزة هوى ..
      جاء على لسانك :
      وإن كنتم تودون مناقشة هذه القضيه وتعريفات الحب ...فانا معكم لنه موضوع يستحق الطرح والمناقشه
      وكل واحد يعرفه على حسب تجربته وهواه وهذا بعينه نتاج ادبي

      إذا أختي .. ليتك تعرفين لنا الحب .. من منضورك له .. ومن واقع تجربتك .. إن كان لك تجربة ..
      فاختلاف التجارب .. والافكار .. ومناقشتها .. تنتج المعرفه والابداع ..



      مع تحــــــــــ كونان ــــــــــــياتي
      :cool: :cool: :cool:
    • قيل .. خاطره .. وقيل .. موضوع ....

      ولكن اقول .. مقال طيب ... به .. ما يشكله .. ويوضح مغالل ثنايته ....

      تحياتي لك اخي العزيز ... ننتظر جديدك ... دائما ...

      وهذا المقال . يحتاج الى نقاش .. جم ... يخرج به من بؤرته الى حيث التواصل ...

      الحب .. يختلف من فرد لفرد .. وحاله لحاله ... .... تعايره القائمه على مضامنيه .. هوما يميزه ....

      قد يصل حد العشق ...
      او الجنون ... او مسمياته المتدرجه .. واكثر انوع الحب .. تبلغا العشق ..........

      الذي يصل فيه الأنسان حد الموت ..... للتضحيه ... ويكون فاترا .. لدرجه الجنون ......


      ... الحب .. ليس له تعريف .. بحق .. ولن يصل احد لتعريف الحب ... فهل هو تيار يسري في الجسم .. او مشاعر تتولد ... او احساس عميق ..

      الحب .. شيء خفي في نظري ... وهو بحر .. كل ما يتشرب من الشخص يزداد ملوحه وعطشا


      بريمااااااوي