لم يكتشف الحقيقة إلا في ليلة الدخلة!

    • لم يكتشف الحقيقة إلا في ليلة الدخلة!


      تميز مجدي بالذكاء الحاد منذ طفولته ونظرا لوسامته كانت كل الفتيات يسعين لصداقته وكسب وده لكنه كان ينتقي منهن من يريد وكأنه يقوم بتصنيفهن على حسب نظرته لهن، ورغم تعجب زملائه لتصنيفه للفتيات غير الواضح بالنسبة لهم فإنه كان دائما سديد الرأي، وظل على هذه الحال حتى وصل إلى المرحلة الجامعية وقتها كانت نظرة زميلاته له تختلف عن الماضي فقد كان غرضهن الوصول به إلى باب المأذون، لكن مجدي كان يعلم غاية كل فتاة فكان يضع حدودا معهن منذ البداية حتى أصبح لا أمل لديهن في الإيقاع به، والغريب أن أحدا لم يكن يعلم مواصفات الفتاة التي كانت تستهويه والتي ظل يبحث عنها منذ تخرجه وتعيينه معيدا بالجامعة إلا هو. زادت ثقة مجدي في نفسه بعد تعيينه معيدا بالجامعة وأصبح محاصرا من تلميذاته وكل واحدة منهن تسعى جاهدة للإيقاع به. ورغم كثرة المغريات ظل صامدا صابرا منتظرا الفتاة التي رسم صورتها في خياله لها والتي تستحق أن يرتبط بها، لكن والدته لم يعجبها حال ابنها الوحيد الذي بدا وكأنه أضرب عن الزواج بينما تتمنى أن ترى أحفادها وهم يلتفون حولها فأخذت تلاحقه بوابل من العرائس كل منهن أجمل من سابقتها لكنه كان كالصخرة صلبا لا يتأثر، وبدون موعد طرقت فتاة جميلة باب مكتبه في الجامعة لتسأل عن موعد بدء المحاضرات الخاصة بطلاب الدراسات العليا وقبل أن يرد عليها انتابه شعور بأن هذه الفتاة هي التي يبحث عنها منذ زمن طويل فدعاها للدخول وبدأ يتفحصها ويلاحقها بالأسئلة تباعا وقبل أن يجيب عن سؤالها كان قد عرف عنها الكثير من خلال إجاباتها وفراسته ودرايته بالمرأة.

      خرجت منى من مكتبه منجذبة لشخصيته، وحديثه يرن في أذنيها كما أن اهتمامه بها أثار فضولها لأن تتحرى عنه وعندما عرفت أنه غير متزوج شعرت بأنه الزوج المناسب فمركزه الاجتماعي والعلمي كاف لأن توافق عليه أي فتاة بجانب أنه من أسرة ثرية ووحيد والدته، وشاءت الظروف أن يحاضر مجدي أحد الفروع التي تدرسها منى ما أفسح الفرصة للقائهما وزاد تعلق كل منهما بالآخر ولم يضيع مجدي الفرصة هذه المرة فأسرع وتقدم لخطبتها ومرت فترة الخطبة سريعا أعد فيها مجدي شقة الزوجية وزودها بأفخر الأثاث حتى حان موعد الزواج وقتها أيقن انه قد حظي بفتاة أحلامه فهي جميلة وعلى درجة عالية من الثقافة، وبالفعل تم الزواج بعد حفل أسطوري حضره لفيف من أساتذة الجامعة انتقل العروسان بعده إلى شقتهما وقضى ليلة من ألف ليلة وكانت سعادة مجدي لا توصف وبعد ساعات غلب عليهما النعاس فاستسلما للنوم بعد أن تواعدا على الصدق والصراحة واستيقظ مجدي من نومه متأخرا وكانت منى نائمة فأراد أن يعد لها طعام الإفطار تعبيرا عن سعادته وبالفعل أعده وحمله على صينية وتوجه بها إلى حجرة النوم كنوع من التدليل لزوجته الحبيبة وانحنى ليوقظها بالقبلات وبينما يوجه فمه تجاهها رأى مشهدا أصابه بالدهشة والخوف والفزع فرأس منى خال من الشعر تماما “العروس صلعاء” وصدق المثل القائل “لا يقع إلا الشاطر” فقد وقع مجدي الخبير بالنساء وانخدع في شعرها المسترسل على ظهرها وظن أنه شعرها الطبيعي لكنه كان عبارة عن باروكة فوجئ بها ملقاة بجوارها على الوسادة، فصرخ صرخة عالية استيقظت هي على إثرها وعندما تحسست رأسها أدركت سبب إصابته بالفزع فاتهمها بالغش والخداع وعدم الأمانة وعبثا حاولت منى أن تهدئ من روعه لكنها لم تفلح فردت عليه بأن ارتداءها الباروكة ما هو إلا نوع من التجميل مثل وضع مساحيق الماكياج. احتدم النقاش بينهما وبعد أن فشلت في إقناعه اتصلت بأسرتها التي حضرت على الفور لتقول له ان شعرها تساقط بسبب بعض العقاقير الطبية التي كانت تتعاطاها بسبب مرضها إلا انه أغلق أذنيه وعقله عن أي مبرر وصمم على تطليقها مع إرغامها على التنازل عن كل مستحقاتها لكنها رفضت وأكدت أنه هو الذي يرفض عشرتها فتوجه إلى محاميه الذي نصحه بعمل محضر إثبات حالة “صلع عروسه” حتى يتمكن من فسخ عقد الزواج الذي بني على الغش والتدليس، وبالفعل توجه مجدي إلى قسم شرطة حلوان وتقدم ببلاغ يطلب فيه إثبات حالة صلع زوجته للاحتفاظ بحقه أمام المحكمة حتى يتم فسخ عقد الزواج.



      منقووووووووووول
    • بسم الله الرحمن الرحيم

      الجمال جمال الروح وهذا دليل على انه اراد الزواج منها لسبب شيء فاني الا وهو الجمال ونسي الجوهر وفي الاول والاخير ما بني على باطل فهو باطل فهي تستاهل وهو يستاهل وعلى قولة المصريين فخار ويكسر بعضه.
    • $$-e
      [move=down]
      قصة غريبة حقا هل ممكن ان تكون هذه القصة حقيقية :(
      وبعدين هو لما اختارها من الاول مفروض يسأل عنها الاهل والجيران ليتأكد من مرضها لصحتها
      وبعد ذلك يقرر اذا اراد اكمال الطريق ام لا ، وعندما اعجبته في النهاية فهذه المسألة سهلة يمكن تفاديها بالصبر وانتظار شفاها 00 فعلا عجيبة هذه الدنيا 00
      [/move] $$e
    • [frame='8 70']
      انتم رائعين ..

      لكني أقولكم .. تو هوه .. موباغلها الباركوه .. تغيب . وتجي غيرها .. الباروكه ما تجيب ولاد ..!!

      أنا أنصح الشخص أن يستمر معها .. ربما الحرمة .. عندها مرض الصلع ْ ..! عادي جداً .!!!
      [/frame]
      لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
      لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
      الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!